بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021    جنوب كردفان توقع اتفاق تعديني مع شركة عديلة    بالصور.. رسالة مؤثرة "لحارس المشاهير" قبل وفاته في حادث سير فاجع بالخرطوم    مسؤول:نقص الوقود وراء قطوعات الكهرباء وتوقعات بمعالجة الأزمة خلال أسبوع    كاس العرب : "صقور الجديان" في مواجهة "محاربي الصحراء"    محمد صلاح يفوز بجائزة القدم الذهبية 2021 كأفضل لاعب في العالم    فيلود ٍ ل"باج نيوز" : سنعمل على تحقيق الفوز على الجزائر    الفكي يتحدث عن تجربة اعتقاله    إيقاف شبكة إجرامية متخصصة في ترويج وتوزيع مخدر الكريستال    ماذا يحدث لصحتك عند الإفراط في تناول البيض؟    4 أطعمة تضعف الذاكرة وتتسبب بالتهاب الدماغ    الاتحاد يوافق مبدئياً على المشاركة بالطولة الافريقية المدرسية العامة    مصرع واصابة (8) أشخاص اثر حادث مروري بطريق شريان الشمال    نعي لاعب المنتخب الوطني السابق ولاعب المريخ والنصر الاماراتي اللاعب السوداني معتصم حموري    هواتف Galaxy S22 القادمة من سامسونج تحصل على كاميرا بقدرات أسطورية    تعادل مثير بين العراق وعمان في كأس العرب    احترس.. 5 مضاعفات خطيرة لاختلال مستوى السكر وحلول عملية للنجاة منها    تجمع شبابي يضم (36) جسم ثوري يدشن أعماله    محمد عبد الماجد يكتب: الصراع بين تيار (الثورة مستمرة) وتيار(الانقلاب مستمر)    فيديو طريف لرجل يحاول دخول محل تجاري على حصان    الآلاف يتظاهرون في العاصمة الخرطوم والقوات الأمنية تطلق الغاز المُسيّل للدموع بكثافة    ياسمين عبدالعزيز بعد أزمة مرضها: 3 أشياء لا نشتريها.. الصحة والاحترام وحب الناس    طلاق شيرين.. نوال الزغبي تدخل خط الأزمة    قوات الآلية المشتركة بولاية الجزيرة ضبط ادوية مهربة    شاهد بالفيديو: المطربة مكارم بشير تثير الجدل بملابسها الطفولية وساخرون يعلقون ( تشبهي باربي)    وكان وجدي صالح يخرج كل أسبوع متباهيا بأنه جعل كمية من الآباء "يصرخون"    صحة الخرطوم تحدد مراكز تطعيم لقاح كورونا    انخفاض ملحوظ في أسعار الذهب في السودان    التخطيط الاستراتيجي ينظم ورشة تنويرية حول خطة عمل للعام 2022    البرنس: سأترشّح لرئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات القادمة    السودان .. هل يعود الإسلاميون إلى الحكم عبر بوابة البرهان؟    الشرق الأوسط: الكونغرس متمسّك بمشروع "العقوبات الفردية" على السودان    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021م    شابة تتغزل في جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية فماذا قالت!!    انطلاقة ورشة تقنيات إدارة الفاقد مابعد الحصاد بشمال كردفان    د. محمد علي السقاف يكتب: اتفاق حمدوك البرهان بين الترحيب والإدانة    إرتفاع أسعار الذهب في ظل تحذيرات من المتحور أوميكرون    مصدّرون يحذّرون من فقدان السودان لسوق المحاصيل العالمي    إعلان طرح عطاءات لعدد من ملاعب الخماسيات بمدينة الابيض    مصر.. المطالبة بوضع رمز (+18) بسبب برنامج شهير يعرض محتوى فوق السن القانوني    اللواء نور الدين عبد الوهاب يؤكد دعمه لاتحاد الطائرة    الأردن.. تخفيض الحكم على شاب قتل أخته بسبب ريموت كونترول    التوتر يؤدِّي إلى الشيب.. لكن يمكن عكسه    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    معارض سيارات المستقبل تستلهم بيئة العمل والمنزل والحياة    (زغرودة) تجمع بين أزهري محمد علي وانصاف فتحي    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    مجلس الثقافة ينظم ورشة دور الثقافة في إنجاح الفترة الانتقالية    إرتفاع الذهب مع تعزيز المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    "قتلوا الأطفال والنساء".. إثيوبيا تتهم تيغراي بارتكاب مجزرة    ديسمبر موعداً للحكم في قضية اتهام (علي عثمان) في قضية منظمة العون الإنساني    ثروته تُقدر ب64 مليار دولار.. من هو مبتكر البتكوين الغامض؟    السعودية.. تمديد صلاحية الإقامات والتأشيرات حتى نهاية يناير المقبل    "واتساب" يضيف 5 مزايا رائعة قريبًا.. تعرف عليها    عمر احساس يقابل وزيرة الثقافة والاعلام بدولة جنوب السودان    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفنان عبد الحكيم الطاهر : التقليد قادنى لمسرح التمثيل وشخصية كابتن كابو تلاحقنى !
نشر في الراكوبة يوم 07 - 03 - 2013

مخرج وممثل سودانى معروف من مواليد قرية (العفاض) بالولاية الشمالية عام 1949 تخرج في معهد الموسيقى والمسرح بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا عام 1982 م، نال درجة الماجستير في الفنون من جامعة القاهرة عام 2000 م، والدكتوراه من جامعة السودان عام 2008 ويعمل حاليا بكلية الموسيقى والدراما بجامعة السودان هو رائد فكرة مسرح الصم في السودان، ونال جائزة العرض المتفوق من مهرجان اسبانيا للصم عام 2003 التقيناه وكانت هذه المقابلة مع الفنان عبد الحكيم الطاهر
كيف تشكلت علاقتك بفن التمثيل
- تشكلت بصورة طبيعية منذ الطفولة كنت اقوم بتقليد الناس على مستوى الاسرة والحى وبعدها كان الآخرون يطلبون منى ان اقلد شخصيات مختلفة، وفى مراحل لاحقة بالمدرسة الثانوية ومركز شباب بحرى وبدأت امثل ادواراً ذات طابع جماهيرى من خلال اثير الاذاعة السودانية والمعهد العالى للموسيقى والدراما.
(أنا السبب )( قمرالزمان ) والبعد الثالث أول أعمالى
وعن اول عمل مسرحى ودرامى يقول الفنان عبد الحكيم الطاهر ( كانت مسرحية انا السبب للكاتب حسن امين والمخرج عبد الحفيظ محمد احمد وكان ذلك فى 1981 وفى مجال الدراما تعتبر تمثيلية حكايات قمر الزمان للكاتب السرقدور واخراج عماد الدين ابراهيم 1980وفى التلفزيون البعد الثالث تأليف الفنان الراحل محمد رضا حسين واخراج عوض محمد على 1983)
لا أندم على الأعمال التى أشارك فيها لهذا السبب !
وعن الشخصية او الدور الذى ندم عليه خلال مشواره في مجال التمثيل يقول ( ليس لدى عمل ندمت على ادائه طوال مسيرتى المسرحية والدرامية ،لان الفنان يختار الدور بعد الاطلاع على النص وبناء عليه يتخذ قراره بالموافقة او الرفض، وبالتالى حينما تختار يكون الاختيار صائباً وليس هناك مجال للندم لان العمل سيصادف النجاح )
مفهوم الخروج على النص خاطئ
ويختزل عبد الحكيم رؤيته لمصطلح ومفهوم الخروج على النص بالقول ( الخروج على النص مصطلح غريب على الدراما قد يكون صالحا للاستخدام فى مجال السياسة اوغيرها وفى السودان ليس هناك خروج على النصوص ولكن هناك اضافة اثناء العرض لاننا نتحدث عن ممثل داخل العرض وليس النص فى حد ذاته وهذا مفهوم خاطئ )
التمثيل مزيج من الهواية والاحتراف
وحول جدلية التمثيل بين الاحترافية والهواية يضيف ( هناك ارتباط وثيق بين الهواية والاحتراف لان الممثل عادة مايبدأ كهاوى بالفطرة ويحتك بالمحترفين حتى تستوى تجربته على نار هادئة من الاحتكاك والاحتراف ،فى الاصل عبارة عن سلوك فى كيفية تعامل الفنان مع النص ومكونات العرض المسرحى والعمل الدرامى )
استمتع بالتمثيل على المسرح
وعن فضاءات العرض التى يجد فيها نفسه مابين الخشبة والتلفزيون واثير المذياع يقول ( بصراحة اجد نفسى حينما امثل فى المسرح والسبب باختصار انك حينما تمثل على الخشبة تشاهد اداءك فى عيون الجمهور مباشرة وردة الفعل مايعرف برجع الصدى، وفى المسرح تتوفر خاصية الاتصال الوجدانى بين الممثل والجمهور وتلك متعة ليس بعدها متعة )
الفكى عبد الرحمن صاحب فكرة المواسم المسرحية
وعن فكرة المواسم المسرحية يقول عبد الحكيم ( هذه الفكرة بلورها على ارض الواقع احد مؤسسى الحركة المسرحية فى السودان الفنان القدير الراحل الفكى عبد الرحمن وقد استمر الموسم لسنوات كانت خصيبة من حيت الإنتاج ،وقدمت خلاله روائع الاعمال المسرحية الراسخة فى ذاكرة السودانيين وقد انقطعت عروض الموسم سنوات لعوامل مالية وادارية والآن يعاود الموسم من جديد برعاية ولاية الخرطوم ووزارة الثقافة والاعلام الولائية والاتحادية، وقد تلقت اللجنة الفنية كثير من طلبات المشاركة فى الموسم واستهلت العروض بمسرحية فارقة ومقدودة وفى نهاية العام الحالى سوف تتم مراجعة المسرحيات التى عرضت خلال الموسم
ضعف الإنتاج المسرحى أفرز ظاهرة الفكاهة
وعن رأيه فى ظاهرة الفرق الفكاهية يقول ( ان غياب المواسم المسرحية وضعف الانتاج المسرحى ساهم فى ظهور فقاعة الفرق الفكاهية والتى تقدم فناً ومتعة آنية والشاهد على ذلك ان معظم السودانيين يذكرون حتى الآن شخصية كابتن كابو وفى رائعة الاصدقاء نقابة المنتحرين لكنهم قد يذكرون نكته سمعوها بالامس )
الممثل الذى يمثل دوراً يشابه شخصيته فاشل
وعن دور مسرحى اقرب الى شخصيته الحقيقية ( اذا ادى الممثل دوراً اقرب لشخصيته الحقيقية لايكون ممثلاً مسرحياً مثلا ( أ) يؤدى دور شخصية ( ب) امام ( ج) بحيث يعتقد (ج) بان (ب) هو (ب) وليس (أ)
اهم شخصياتى كابتن كابو والريس والعمدة سالم والشاويش حميدة
وعن اهم الاعمال التى ساهمت فى انتشاره وشهرته كممثل يقول ( دوركابتن كابو فى مسرحية نقابة المنتحرين والريس فى مسلسل سكه الخطر التلفزيونى ومسلسل دكين وايضا دور العمدة سالم فى مهمة خاصة جد والشاويش حميدة في مسلسل دكين)
الصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.