خالد عمر :ارتفاع الدولار أحياناً قد تكون أسبابه سياسية، ومعالجة سعر الصرف تأتي في إطار المعالجات الكلية    وجدي صالح :مطلوب من الحكومة والحرية والتغيير أن تعمل جاهدة لمعالجة هذه الاختلالات الاقتصادية    الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير بندر آل سعود    الحريري: رئاسة الحكومة أصبحت خلفي    بومبيو يعترف بتدخل بلاده لتغيير السلطة في فنزويلا    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الرابطة بين الصوماليين الدارود وعفر جيبوتي واريتيريا .. بقلم: خالد حسن يوسف    حمدوك، اكرم،مدني البدوي .. بقلم: عميد طبيب معاش/سيد عبد القادر قنات    أبيي: هجوم جديد لمليشيات الدولة العميقة    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    مدرب بلانتيوم يتوعد الهلال بالهزيمة    الهلال يختار عشرين لاعبا لرحلة زيمبابوي يبعد نزار والشغيل وابوعاقلة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الغربال يودع المريخ ويصفه بالعشق الثابت    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    ﻭﺟﺪﻱ ﺻﺎﻟﺢ : ﻧﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠّﺤﺔ    جامعة القران : الحديث عن اختفاء واغتصاب بنات غير صحيح    صديق يوسف : كان عليهم شطب الاتهام منذ الجلسة الاولى    خطط اصلاحية وأمنية لمحاربة السوق الموازي للنقد الأجنبي    الاسلامويون: بداية "الهمبتة" وهروب الكتلة المالية من المصارف!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    ما بين الباريسي والبدوي .. بقلم: حامد فضل الله / برلين    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ
نشر في الصدى يوم 01 - 12 - 2019

* قدمت الفرقة الحمراء أفضل مردود في لقاء القمة الأخير، ومن خلال سير المباراة اتضح جلياً التفوق المطلق لرفاق أمير كمال وسيطرتهم التامة لمجريات الديربي.
* بل نقول وبكل صدق أن الشوط الثاني كان عبارة عن هجوم شرس متواصل للأحمر يقابله دفاع مستميت للأزرق.
* وتوقع الجميع مع الضغط المستمر ارتكاب الأخطاء وفوز المريخ وهو ما حدث.
* المباراة تليها أمام الرابطة كوستي رغم إجادة نجوم الأحمر وسيل الأهداف أمام المهدرة.
* إلا أننا لاحظنا انخفاض تروميتر الإيقاع.
* وندق جرس الإنذار مبكراً.
* وما كل مرة تسلم الجرة.
* خرجنا بصعوبة من مطب الرابطة كوستي.
* ولا نود تكرار ذلك السيناريو المزعج والأهم هو عدم الاستهوان والاستهتار بفريق الفلاح عطبرة
* وعلينا أن تنتناسى خسارته بالخمسة فلكل مباراة ظروفها.
* وندرك جيداً بأن أي فريق ينازل المريخ يلعب وكأنها حرب قائمة بذاتها.
* لذلك على الجهاز الفني يقع العبء الأكبر في المباريات القادمة.
* ولابد من الإشادة والتقدير لمدرب اللياقة البدنية عمر زيقا الذي شاهدنا بصماته وارتفاع معدل لياقة المريخ على لاعبي الرابطة فكان هدف الترجيح بمثابة بيان بالعمل.
* المرحلة القادمة للحصاد.
* خاصة عقب تخطي الهلال للوصيف.
* ولا ننسى بأن هنالك العديد من الأندية ينتمون للهلال حتى ولو تم تغيير الاسم.
* وعلى سبيل المثال لا الحصر فريق الرابطة كوستي الذي لو أدى جميع مبارياته كما فعل مع المريخ لشاهدناه حالياً في المراكز الأربعة الأولى لا أن يصارع في المؤخرة.
* علينا حالياً إيقاف الأفراح والاحتفالات مؤقتاً.
* أمامنا مباراة مهمة جداً وأي ثلاث نقاط لها وقع خاص.
* يجب أن تكون نظرتنا دائماً للأمام، فالمريخ تعوّد على مر الأزمان أن يكون في المقدمة.
صدى ثان
* عندما همّ الهلال بضم حارس المرمى جمال سالم قلت في سري بأنه لن ينجح مع الأزرق.
* بنيت ذلك على الاستقرار التام الذي وجده اللاعب في القلعة الحمراء إبان وجود غارزيتو ومن ق بله برهان ومحسن في أعوام 2014/2015/2016.
* وصدق حدسي.
* جمال سالم تسبب في العديد من الأهداف التي ولجت مرمى الهلال.
* إلا أن هدف بلاتينيوم كان بمثابة فضيحة في حق جمال سالم.
* هدف لا يتم تسجيله في حارس مبتدئ.
* يبدو أننا سنشاهد خلال الأيام المقبلة تحسراً كبيراً للأهلة والمطالبة بعودة الحارس يونس.
* حقيقةً جمال سالم هو المطلب الذي صار مقلباً.
آخر الأصداء
* عاتبني الكثيرون عندما سطرت بالأمس القريب والانتقاد الشديد للثنائي محمود أمبدة وخالد النعسان.
* وأنهما من اللاعبين صغار السن ويجب منحهما المزيد من الفرص.
* كان ردي المريخ حالياً يحتاج للاعب المقاتل الشرس الذي يبذل كل جهده وطاقته داخل المستطيل الأخضر وحتى لو خسر الفريق فإن الجمهور له تقديره تجاه من أخلص للشعار.
* إلا أن الثنائي محمود أمبدة وخالد النعسان تأتيهما الفرص على طبق من ذهب ورغم ذلك لا يتم استثمارها.
* النعسان في مباراة الرابطة كان ضمن التشكيلة الأساسية ولم يفعل شيئاً بل خرج كما دخل رغم علمه بغياب المهاجم رمضان عجب وكان أولى به بذل جهد مُضاعف من أجل إثبات أحقيته.
* ولكن يبدو أن فاقد الشئ لا يعطيه.
* أما محمود أمبدة فلا أدري ماهيي المعايير والمميزات التي جعلت القائمين على الأمر اتخاذ قرار تسجيله في كشوفات المريخ؟
* مباراتا الهلال والرابطة كشفتا بأن البون شاسع جداً بين أحمد آدم بيبو ومحمود أمبدة.
* حقيقة وحسب رأيي الشخصي وبعد مشاهدة محمود أمبدة تحسرت كثيراً على اللاعب محمد حقار ونفس الشئ بالنسبة لخالد النعسان وشطب المهاجم القوي محمد داؤود الذي أثبت جدارته بارتداء شعار المريخ.
* اليوم سيتواصل غياب رمضان عجب ونتعشم بأن يفطر سيف تيري في شباك الفلاح رغم علمنا بأنه صاحب مجهود جبار.
* أهداف المريخ في المباراة الأخيرة كانت الترجمة من لاعب الوسط نيلسون والدفاع صلاح نمر.
* نتمنى أهداف مطر في لقاء اليوم.
* شكراً مرفوع للقوة إلى مالا نهاية لقطب المريخ الشاب متوكل ود الجزيرة وهو يقوم بتكريم الصدى بالأمس في لفتة بارعة.
* متوكل ود الجزيرة، أفعاله تتحدث عنه وهو مكسب للأحمر.
* ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.
*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.