اشتباك وتبادل إطلاق نار ..السلطات بالسودان تداهم مزرعة    عثمان ميرغني يكتب: أنا جادي.. رخصة سياسي..    خميس جلاب: مالك عقار باع اتّفاقية السلام    شبكة يتزعمها نظامي تقوم باختطاف الفتيات    لصيانة طارئة توقُّف جزئي لمحطة مياه الشجرة بالخرطوم    الحراك السياسي: مشروع مسوّدة لائحة لبنك السودان المركزي    تظاهرات مرتقبة في الخرطوم والسلطات تغلق "المك نمر"    بابكر فيصل يكتب: حول الميثولوجيا الإخوانية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 6 أكتوبر 2022    اتحاد الكرة يوضح الحقائق حول حادثة منتخب الناشئين عبر مؤتمر صحفي    بولش التلميع السريع    اوكرانيا تنضم لملف إستضافة كاس العالم 2030 مع إسبانيا والبرتغال    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 6 أكتوبر 2022م    (الطرق) وغرفة الشاحنات تتبادلان الاتهامات    الانتباهة: ضباط بحركة مسلّحة ينهبون مخزنًا للزيوت    دراسة: ولاية نهر النيل ستصبح غير صالحة للحياة الآدمية بعد (40) عاماً    الشرطة: خطة مرورية خاصة بطلاب المدارس    محمد موسى: اختبرنا 300 لاعب لمنتخب الناشئين ولم نجامل مطلقاً في الأعمار    وفاة مساعد شرطة إثر صعقة كهربائية اثناء اداء واجبه    في مباراته مع الأهلي الليبي .. (الكاف) يسمح للمريخ بدخول (30) ألف مشجع    الخرطوم.. عودة الضخ بمحطة مياه مدينة بحري    مركزي التغيير: نرفض أي محاولات ترفض التعامل مع كوننا تحالف عريض عبر العمل على مخاطبة وانتقاء أطراف محددة    وكيل الثروة الحيوانية يشيد بدعم مركز المناطق الرعوية بالإيقاد    الخرطوم..اشتباه يقود إلى ضبط 119 برميل نفط    المجلس القومي يسير قافلة صحية للمناطق المتأثرة بالسيول بولاية الجزيرة    عودة مبادرة "مفروش" للقراءة والبيع واستبدال الكتب الورقية    أيتام السودان يشاركون في كأس العالم للأطفال بالدوحة    في الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم    وزير الاعلام بنهر النيل يؤكد وقوف وزارته مع إتحاد الكرة    عقار: مطبات مصطنعة تعرقل تنفيذ الترتيبات الأمنية    الشاكي في بلاغ مدبري الانقلاب: اتفاقية سلام "نيفاشا" غير صحيحة    إضراب التجار في عطبرة بسبب الضرائب التي فرضها وزير المالية    التزام حكومي بمعالجة معوقات صادر الذهب    بالصور.. سودانية تنال لقب اجمل عروس في العالم    أنجلينا جولي تتهم براد بيت بإساءة معاملتها    منى أبوزيد تكتب : كمال الاكتمال..!    حفيد الشيخ مصطفى الأمين.. رجل الأعمال الملاكم في مجلس إدارة نادي المريخ    مديرعام وزارة الصحة يخاطب ورشة التدريب لحملة الكوفيد جولة اكتوبر    وتر المنافي جديد الفنان خالد موردة    أوكرانيا "تحقق تقدما" في الجنوب في مواجهة القوات الروسية    دائرةالمرور بالخرطوم تحتفل بتخريج منسوبين في دورات تدريبية    وفاة العالم الجليل عبد العزيز محمد الحسن الدبّاغ    "البرهان" يقطع وعدًا بشأن"الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون"    القائد العسكري في بوركينا فاسو يوافق على ترك الحكم    بحث الاستفاده من ملح اليود فى الصناعات    أمريكا ترسل شحنة جديدة من لقاح "فايزر" للسودان    موظف يروي خبايا وأسرار إصابته بالسرطان    خطط أبل لطرح أجهزة جديدة خلال الشهر الجاري    جنوب دارفور: تسجيل (8) إصابات بحمى "الشكونغونيا" و"الضنك"    السوشيل ميديا.. هل تصنع واقعًا سياسيًا جديدًا؟    يحلم باستكشاف الإبداع..عامر دعبوب: التطور التقني يعزز مسيرة التميز السينمائي الإماراتي    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    وزير الإتصالات يطالب بمراعاة احتياجات الدول النامية للتطور    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    حميدتي يهنئ ولي العهد السعودي بتعينه رئيسا للوزراء    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تنافس محتدم بين الظاهرة وبرج المراقبة على نجومية القسم الأول في المريخ
نشر في الصدى يوم 19 - 06 - 2013

هيثم مصطفى يتفوق على باسكال بفارق صوت واحد.. والاعلاميون ينحازون للبرنس والمدربون يفضّلون الإيفواري
الترشيحات انحصرت في الثنائي.. والباشا وضفر يدخلون القائمة
جمال أبوعنجة: هيثم تخلص من الضغوط وتألقه مع الأحمر يعود إلى قوة شخصيته واصراره
سيد سليم: باسكال تحمل العبء في ظل عدم ثبات التشكيل وأدى دوره في الدفاع وسجل أهدافاً حاسمة وضفر أجاد
عمر ملكية: هيثم وباسكال قدما أفضل مردود في القسم الأول وبرج المراقبة يتفوق على الظاهرة
صلاح مشكلة: باسكال أولاً والباشا ثانياً وهيثم ثالثاً.. وعصام الدحيش يقول: البرنس عقلية وشخصية ولم يتأثر بالضغوط الاعلامية
أجرت الصدى استطلاعاً وسط المدربين والاعلاميين عن أفضل لاعب في المريخ في القسم الأول من مسابقة الدوري الممتاز وانحصر التنافس بين هيثم مصطفى وباسكال وتفوق هيثم بفارق صوت واحد وصوّت كل الاعلاميين لهيثم مصطفى واختاروه النجم الأول في القسم الأول.. فعبد الباقي شيخ ادريس رئيس تحرير صحيفة الزعيم وجعفر سليمان صاحب زاوية (اللعب على الورق) وسالم سعيد المنسق الاعلامي لنادي المريخ وبدر الدين الفاتح صاحب زاوية هذا رأيي ومعاوية الجاك صاحب زاوية توقيع رياضي واسماعيل حسن صاحب زاوية (وكفى) وعلي كورينا رئيس القسم الرياضي بالزميلة اليوم التالي والزميل عصام هجو بصحيفة الخليج الاماراتية ومصعب الفكي بصحيفة الخليج الاماراتية كلهم اتفقوا على أن هيثم
أفضل لاعب من المريخ في القسم الأول ومن الفنيين اختار فتح الرحمن سانتو وعصام الدحيش وجمال أبوعنجة هيثم مصطفى بينما اختار صلاح مشكلة باسكال واعتبر أنه الأول والباشا في المركز الثاني وهيثم في المركز الثالث واختار ماو مدرب الأمل عطبرة باسكال ايضاً ورأى عمر ملكية ان هيثم وباسكال يستحقان النجومية وقال محمد الطيب مدرب الأمل عطبرة والرابطة كوستي الأسبق إن باسكال النجم الأول واتفق معه سيد سليم وايضاً محمد سليمان المدرب العام لأهلي عطبرة وعبد المجيد جعفر وعاطف القوز ورشّح هيثم الرشيد نجم المريخ الأسبق باسكال ايضاً بينما رشّح زيكو ضفر ونجم الدين ورشّح الزميل نميري شلبي باسكال وهو الصحفي الوحيد الذي اختار باسكال بينما اختار البقية هيثم مصطفى وشمل الاستطلاع 24 شخصية من الفنيين والاعلاميين وحصل باسكال على 11 صوتاً وهيثم على 12 حيث صوّت لباسكال كل من سيد سليم.. عبد المجيد.. مشكلة... عاطف القوز.. ماو.. محمد الطيب.. محمد سليمان.. هيثم الرشيد.. عمر ملكية بالاضافة إلى الزميلين شلبي وأحمد محمد عمر فيما صوّت لهيثم مصطفى جمال أبوعنجة.. فتح الرحمن سانتو.. عصام الدحيش وجمال سانتو والزملاء عبد الباقي شيخ ادريس.. معاوية الجاك.. بدر الدين الفاتح.. علي كورينا.. جعفر سليمان.. عصام هجو.. مصعب الفكي وسالم سعيد.. فيما اختار زيكو نجم المريخ الأسبق نجم الدين وضفر واعتبر أنهما الأفضل في القلعة الحمراء واعتبر أبوعنجة أن تألق هيثم مصطفى ليس أمراً سهلاً لأنه عاش ضغطاً نفسياً رهيباً وقال إن المستوى الجيد الذي قدمه يؤكد قوة شخصيته.
مشكلة يختار ثلاثة
اختار صلاح مشكلة مدرب المريخ الأسبق ثلاثة لاعبين وبالترتيب باسكال والباشا وهيثم وبرر اختيار الباشا نجماً للأحمر في القسم الأول بتميزه وتقديمه مستويات ثابتة وقال إنه يؤدي بروح قتالية ويرفض الهزيمة ويسعى دائماً إلى تقديم أفضل المستويات ونوّه إلى أن باسكال له بصمة على أداء الفرقة الحمراء وقال: بالنسبة لاحمد الباشا صنع الفارق في الكثير من المباريات وعندما يدفع به الجهاز الفني في الحصة الثانية يغيّر مجريات المباريات ودائماً عندما يشركه المدرب يتغير وضع المريخ تماماً وصاحب لياقة عالية وأثبت وجوده مع الفرقة الحمراء وبات من اللاعبين الذين لا يمكن الاستغناء عن خدماتهم أما هيثم مصطفى فخذل من راهنوا على فشله وكان جيداً ايضاً وتحرك بفعالية في كل المباريات وأدى دوراً مهماً في انتصارات الفرقة الحمراء وتجاوز الضغط وأكد أن اللاعب المنتقل لأحد طرفي القمة يمكنه تحقيق النجاح والامر يتوقف على اجتهاده واصراره وعزيمته وهيثم أظهر اصراراً وعزيمة وقدم نفسه مع الفرقة الحمراء ولذلك يمكن القول إن من أفضل ثلاثة لاعبين في الدور الأول.
ملكية يختار الثنائي
اختار عمر ملكية نجم أهلي مدني الأسبق ومدربه الأسبق والمدير الفني الحالي لمريخ كوستي هيثم وباسكال وقال: ارى أنهما يستحقان نجومية الدور الأول والثنائي يتفوق على بقية لاعبي الفرقة الحمراء.. فهيثم كانت له بصمة واضحة على أداء المريخ في كل المباريات وكان تحت المجهر لأنه انتقل من الهلال بعد 17 عاماً للمريخ وأبلى بلاءً حسناً من دون شك لكن افضّل باسكال عليه لعدة اعتبارات اولها أن باسكال لم يتراجع في أي مباراة وكان مردوده ثابتاً والتأثير على الفريق وباسكال تعدى وظيفته الأساسية إلى المشاركة في الهجوم واحراز الأهداف والجميع يذكر أنه سجل هدفين حاسمين للمريخ في القسم الأول في مرمى الأمل وأهلي عطبرة وأكد أنه لاعب جيد ومدافع متمكن وأنقذ المريخ من الهزيمة في الكثير من المباريات ولذلك من ناحية تأثير أرى أنه أكثر تأثيراً من هيثم لهذا اتصور أنه النجم الأول للفرقة الحمراء في القسم الأول.
باسكال الأفضل
قال محمد الطيب مدرب الرابطة كوستي والامل عطبرة الأسبق: افضّل باسكال.. اعتقد انه أفضل لاعب في صفوف المريخ في القسم الأول من دون منازع وباسكال لم يبقى على دكة البدلاء الا في مباراة أو اثنتين ولأسباب تتعلق بمطالب مالية ولم نشهد تراجعاً في مستواه في أي مباراة وعرف مردوده الثبات في كل المقابلات وباسكال عكس بقية لاعبي المريخ... فالفريق بأكمله لم يعرف الثبات في الدور الأول لكن باسكال كان مردوده ثابت وكان أبرز اللاعبين ومضى: صحيح أن هناك لاعبين آخرين في المريخ قدموا مستويات جيدة مثل هيثم والباشا لكن يبقى باسكال الأفضل واعتبر محمد الطيب أن باسكال أدى دوره على الوجه الأكمل في كل المباريات وعززه بالقيام بالأدوار الهجومية واحراز الأهداف وأفاد أن باسكال ظل لاعباً يعول عليه المدربون منذ انتقاله للمريخ وحتى الآن.
انقذ الأحمر أمام فريقي مدينتي الحديد والنار
ذكر ماو المدير الفني للأمل عطبرة ان باسكال انقذ المريخ في مباراتيه أمام أهلي وأمل عطبرة وقال: ولأنه قاد المريخ إلى ست نقاط غالية جداً اعتقد أنه يستحق لقب أفضل لاعب في القسم الأول.. فباسكال ليس مُطالباً باحراز الأهداف لأنه مدافع لكنه عندما يصعد يسجل ويؤدي أدواراً هجومية بامتياز وساعد فريقه على تجاوز المصاعب وفي مباراتي الأمل والاهلي عندما لم يجد المريخ الحلول كانت حاضرة عند باسكال وأشار إلى أن باسكال من اللاعبين الذين أثبتوا وجودهم في الدوري الممتاز وقال: اتصور أنه من أفضل اللاعبين الأجانب الذين انتدبتهم الأندية.. لاعب يؤدي بجدية وحماس وغيرة ويرفض الهزيمة ويؤدي أدوار دفاعية وهجومية.. يمنع الأهداف كما يحرزها ولا اعتقد أن هناك لاعباً في المريخ أفضل منه في القسم الأول.
الخبير يرشّح برج المراقبة ويضع ضفر في المركز الثاني
ذكر سيد سليم مدرب المريخ الأسبق والمدير الفني الحالي لاهلي مدني أن باسكال الأفضل في القسم الأول وقال: اعتقد أنه تحمل عبئاً ثقيلاً في ظل عدم ثبات التشكيل في الفرقة الحمراء وأدى دوره الدفاعي كما ينبغي وكانت له مساهماته المقدرة في النواحي الهجومية وساعد الأحمر في الحصول على نقاط أكثر من مباراة وسجل في أكثر من مناسبة وكان أساسياً وجيداً في كل المباريات ومن دون شك أراه افضل لاعب في الفرقة الحمراء في القسم الأول واعتقد أن ضفر يمكن أن يحل في المركز الثاني.. ايضاً كان له دوره وقدم أداءً جيداً في معظم المباريات لكن يبقى باسكال النجم الأول في صفوف الفرقة الحمراء.
المدرب العام لأهلي عطبرة: الإيفواري مدافع يؤدي بتوازن ويستخدم عقله
ذكر محمد سليمان المدرب العام لأهلي عطبرة ان باسكال يستحق لقب أفضل لاعب في المريخ في الدور الأول وأشار سليمان إلى أن باسكال اذا لم يكن أفضل لاعب على الاطلاق في الدور الأول في كل الأندية فإنه الأفضل في المريخ وقال مبرراً اختياره: مدافع يؤدي بعقل ويختلف عن البقية.. يميل إلى التوازن ويشارك أساسياً باستمرار وعنده القدرة على احراز الأهداف بعد أن يصعد وعندما يحتاج المريخ للحلول يقدمها ولا يكتفي بالأدوار الدفاعية وإنما لديه دور هجومي مهم جداً في الفرقة الحمراء لذلك أرى أنه اللاعب الأفضل في صفوف المريخ في الدور الأول.
عاطف القوز يمنح الأفضلية لمتوسط الدفاع
منح عاطف القوز نجم المريخ الأسبق لقب أفضل لاعب لباسكال متوسط الدفاع وأشار إلى أنه لاعب صاحب مستويات ثابتة ومردوده لا يعرف التراجع وقال: على الرغم من أنه يشارك في الدفاع لكنه العقل المدبّر في المريخ ولاعب له تأثير بالغ على مردود الفرقة الحمراء وعندما يتم اختيار أفضل لاعب من الطبيعي أن تختار اللاعب المؤثّر وصاحب المستويات الثابتة وأرى أن مواصفات الأفضلية تنطبق على باسكال مشيراً إلى أنه سجل أهدافاً حاسمة للمريخ في الدور الأول فضلاً عن الأدوار الدفاعية.
الليزر يتوج باسكال
سانتو: هيثم حصل على جائزة نجم المباراة أكثر من مرة وشاهدناه يقاتل مع المريخ ويؤدي أدواراً دفاعية
باسكال قاد المريخ إلى الفوز في مباريات صعبة.. وهيثم يتفوق عليه.. فالإيفواري لديه خبرة في القلعة الحمراء ولم يأتي للأحمر قائداً من الهلال
عبد الباقي شيخ ادريس: هيثم خذل من توقعوا فشله وحلَ مشكلة صانع الألعاب وأثبت احترافيته وصمد أمام الحملات والضغوط
بدر الدين الفاتح: أحدث تحولاً في أداء الفرقة الحمراء.. انسجم بسرعة وكان الأفضل في تسع مباريات
ذكر عبد المجيد جعفر نجم المريخ الأسبق والمدرب الحالي أن باسكال أفضل لاعب في صفوف المريخ في الدور الأول وقال إن هيثم يأتي في المركز الثاني فيما منح عصام الدحيش هيثم مصطفى الأفضلية واعتبر أنه منح وسط المريخ الهيبة وقال هيثم الرشيد نجم المريخ الأسبق إن باسكال النجم الأول عطفاً على أدائه الثابت واختار هيثم في المركز الثاني وأبان فتح الرحمن سانتو أن باسكال قدم مباريات غاية في التميز لكنه اعتبر أن وضع هيثم يمنحه الأفضلية كونه جاء من الهلال وأمضى 17 عاماً وتعرض إلى حملات وضغوط ومع ذلك كان جيداً في كل المباريات وصنع الفارق ورأى أن هيثم يستحق النجومية واتفق معه شقيقه جمال الذي قال إن هيثم فعلاً كان مقنعاً واختار جمال سانتو هيثم في المركز الأول وباسكال في المركز الثاني واتفق الاعلاميون على تميز هيثم مصطفى وأفضليته وقال الزميل عبد الباقي شيخ ادريس المنسق الاعلامي السابق لنادي المريخ ورئيس تحرير الزعيم إن هيثم خذل من راهنوا على فشله وحقق نجاحاً لافتاً وقدم الاضافة للمريخ فيما ذكر معاوية الجاك مدير تحرير الزعيم أن حالة هيثم لها خصوصيتها لانه جاء من الهلال وتغلب على الضغوط وحقق نجاحات كبيرة ولم يحصل على بطاقات وذكر بدر الدين الفاتح أن هيثم فعلاً يستحق النجومية وقدم نموذجاً للاعب المجتهد ورشّح نميري شلبي باسكال واختار هيثم في المركز الثاني.
باسكال الأول
قال عبد المجيد جعفر نجم المريخ الأسبق: من ناحية الأداء والمستوى الثابت في كل المباريات اعتقد أن باسكال الأول ولا اتردد في اختياره النجم الأول في صفوف المريخ في الدور الأول لأنه أجاد دوره وشارك أساسياً وكان مؤثّراً للغاية في أداء فريقه لهذا يستحق المركز الأول ثم يأتي هيثم في المركز الثاني وايضاً هيثم مصطفى كان جيداً في كل المباريات والكثيرون تصوروا أن هيثم سيفشل لانه أمضى فترة طويلة في الهلال وتولى شارة القيادة في النادي الأزرق وهناك تجارب لم يُكتب لها النجاح عندما انتقل لاعبون من هذا النادي أو ذاك لكن هيثم كان ناجحاً بامتياز وقدم أداءً مُرضياً بالنسبة للكثيرين واتصور أنه يتسطيع تقديم الأفضل في الدور الثاني لكن بالنسبة لي هيثم ليس الأول وإنما باسكال وقال جمال أبوعنجة مدرب فريق الشباب بالنادي الأحمر والمدرب العام الأسبق للفريق الأول بالمريخ: أرى أن هيثم مصطفى يستحق النجومية.. أولاً لأنه تعرض إلى ضغوط ونعلم أن اللاعب الذي ينتقل من نادٍ قمة إلى آخر تحاصره الضغوط وهيثم وجد نفسه مُحاصراً بهذه الضغوط والجميع يراقبه والكثيرون قالوا إن هيثم سيخفق ولن يقدم شيئاً لكنه أثبت أنه اضافة للفرقة الحمراء وحصل على مكان في التشكيلة الأساسية واعتمد عليه المدرب وكان مؤثّراً في كل مباريات المريخ وقاده إلى الفوز في مباريات صعبة وهيثم انسجم مع زملائه وأصبح واحداً من المجموعة ولأننا ننحاز إلى اللاعب المحلي دائماً لذلك نمنح النجومية لهيثم ونفضّله على باسكال لكن الحق يُقال: باسكال قدم مردوداً متميزاً وأدى بحماس وغيرة لكن عندما نتحدث عن ظروف كل لاعب فإن نجاحات هيثم في ظل الوضع الذي عاشه تُحسب له بكل تأكيد وترفع أسهمه لأن باسكال أمضى فترة في المريخ وتمرس وليس لاعباً جديداً كما إن باسكال جاء محترفاً وأصلاً لم يتعرض إلى ضغط لذلك أقول إن هيثم مصطفى أجاد في ظل ضغوط ووضعية صعبة وقال عصام الدحيش نجم المريخ الأسبق ومدرب الفريق الرديف في النادي الأحمر: هيثم لاعب صاحب عقلية وشخصية مؤثّرة ولم يتأثر بالضغوط الاعلامية والجماهيرية وثبّت نفسه واقتحم التشكيلة وعكس التوقعات التي كانت تشير إلى أنه سيفشل قدم مستويات متميزة ومنح المريخ الهيبة في خط الوسط وأرى أنه يستحق لقب أفضل لاعب في القسم الأول.
زيكو: ضفر ونجم الدين سحبا البساط من الآخرين
يعتقد منتصر الزاكي (زيكو) نجم المريخ الأسبق أن ضفر ونجم الدين سحبا البساط من بقية لاعبي المريخ ومنحهما الأفضلية وقال إن ضفر ونجم الدين يستحقان فعلاً لقب أفضل لاعبين في القسم الأول وأفاد أن أداء اللاعبين كان جيداً في كل المباريات وشدد زيكو على أن الثنائي قام بدوره على الوجه الأكمل وقال: لديَ تحفظات على بقية اللاعبين وأرى أن ضفر ونجم الدين الأفضل.
هيثم الرشيد: باسكال رقم واحد وهيثم في المركز الثاني
يعتقد هيثم الرشيد نجم المريخ الأسبق أن باسكال يستحق النجومية وهيثم مصطفى يفترض أن يحتل المركز الثاني وقال: اذا عُدنا لكل مباريات المريخ التي أداها في الدور الأول نستطيع التوصل إلى أن باسكال النجم الحقيقي للقسم الأول لأنه نجم كل المباريات واللاعب الذي أدى دوره كاملاً في كل المواجهات وظل مستواه ثابتاً لم يعرف التراجع لذلك يستحق المركز الأول وهيثم مصطفى بالتأكيد اجتهد وحقق نجاحاً كبيراً مع الفرقة الحمراء لكني أرى أن هيثم يفترض أن يحتل المركز الثاني..
نميري شلبي: باسكال الأقرب
يرى نميري شلبي المصور الصحفي أن أداء المريخ بصورة عامة في القسم الأول لم يعرف الثبات وقال: حتى التشكيلة لم تكن ثابتة ايضاً مما يجعل تقييم اللاعبين يبدو صعباً لكن من خلال مشاهدتي للمباريات ومتابعتي للفرقة الحمراء في القسم الأول أرى أن باسكال الأفضل لأنه أدى كل المباريات بمستوى واحد وشارك أساسياً ومضى: هيثم مصطفى تفوق في القسم الأول وكان مبرّزاً في كل المباريات وايضاً يمكن القول إنه أثّر على مردود الفريق وشكله لكن يبقى باسكال الأفضل بفضل المشاركات المستمرة والمستوى الثابت..
جعفر سليمان: هيثم أثبت وجوده والباشا ثانياً والطاهر الحاج ثالثاً
ذكر الزميل جعفر سليمان صاحب زاوية اللعب على الورق أن المريخ أدى النصف الأول من الدوري الممتاز باضطراب وقال: لذلك نظلم اللاعبين عندما نقيّمهم في ظل أداء المريخ والوضع ولكني أرشّح هيثم مصطفى للقب أفضل لاعب في الدور الأول لأنه اثبت وجوده وتجاوز الضغوط التي تعرض لها وكان جيداً في كل المباريات ثم يليه أحمد الباشا وهو لاعب صاحب امكانات جيدة وعندما يشارك يضع بصمة واتصور أن الطاهر الحاج ايضاً من اللاعبين الذين قدموا مردوداً جيداً في الدور الأول والطاهر فرض نفسه وأجاد واستغل غياب بلة جابر وفرض نفسه على المدرب والاعلام وتم اختياره للمنتخب من ضمن ثلاثة لاعبين اختارهم مازدا من الفرقة الحمراء.
لو تعرض لاعب آخر لضغوط هيثم لما صمد ولو لربع ساعة
رشّح معاوية الجاك مدير تحرير صحيفة الزعيم هيثم مصطفى للقب أفضل لاعب في الفرقة الحمراء في القسم الأول وقال الجاك: هيثم لاعب تقني وأثبت أنه من أميز وأفضل اللاعبين في الساحة كما إن حالته أكثر خصوصية لأنه جاء من الهلال بعد أن أمضى 17 عاماً وتقلد شارة القيادة ونجح في التغلب على الضغوط والظروف وبالطبع هيثم عاش ضغطاً من الجماهير والاعلام ولو تعرض لاعب آخر لما تعرض له هيثم مصطفى لما استطاع أن يؤدي ولو في ربع ساعة فقط لكنه تألق مع الفرقة الحمراء وسجل وبرز بشكل لافت وصنع أهدافاً ولم يحصل على بطاقات ملونة واعتقد أن هيثم يستحق النجومية وأرى أنه وبفضل ذكائه وتمرسه عرف كيف ينسجم مع المجموعة ومن الطبيعي أن يقدم الأفضل في القسم الثاني.
ردَ على من شكّكوا في كفاءته
ذكر الزميل عبد الباقي شيخ ادريس رئيس تحرير الزعيم والمنسق الاعلامي السابق لنادي المريخ أن هيثم مصطفى النجم الأول في صفوف الفرقة الحمراء في القسم الأول وقال: اعتقد أن هيثم خذل التوقعات ومن شككوا في كفاءته وأثبت عكس ما كانوا يتوقعون... فالبعض تحدث عن أنه لاعب تقدم في العمر ولن يقدم الاضافة لكنه أفاد الفرقة الحمراء وأثبت أنه مكسب كبير وحلَ مشكلة صانع الالعاب كما تجاوز الضغوط وأكد أنه لاعب محترف حقيقي.
سالم سعيد يمنحها لهيثم ويصنّف باسكال ثانياً والباشا ثالثاً
رأى الزميل سالم سعيد المنسق الاعلامي لنادي المريخ أن هيثم مصطفى يستحق لقب أفضل لاعب في القسم الأول من جانب المريخ وقال: باسكال في المركز الثاني والباشا ثالثاً وأضاف: اعتقد أن رمضان عجب لم يكن محظوظاً لأنه تعرض لاصابة وانسحب ولم يشارك في الكثير من المباريات ولو أكمل المشوار ربما لكان اللقب من نصيبه لأنه لاعب جيد وأدى دوراً مهماً وحقق نجاحاً مع الأحمر وذكر سالم سعيد أن هيثم أثبت وجوده وكسب ثقة أهل المريخ بسرعة وقال: هذا يعود إلى شخصيته وخبراته التراكمية وزاد: باسكال كان جيداً ايضاً في معظم المباريات وسجل هدفين مهمين والباشا كانت له بصمة في المباريات التي شارك فيها لكن يبقى هيثم الأول لأنه لاعب استثنائي انتقل إلى المريخ من الند التقليدي بعد 17 عاماً وعاش ضغطاً رهيباً لكنه نجح.
البرنس نجح فيما فشل فيه الدحيش
قال الزميل أحمد محمد عمر (المنصوري): باسكال أفضل لاعب في صفوف المريخ في الدور الأول وهيثم يأتي في المركز الثاني ولكن أرى أن هيثم يستحق اشادة خاصة لأن هذا اللاعب نجح فيما فشل فيه عمالقة ومن الناحية الفنية أرى أن عز الدين الدحيش افضل من هيثم لكن عندما انتقل من الهلال إلى المريخ لم يستطع الانسجام والتأقلم ولم يشارك مع الأحمر لكن هيثم فعل وأثبت أنه لاعب يمكنه الصمود أمام الضغوط ويتمتع بكاريزما وشخصية قوية.
نجاح لافت للبرنس
ذكر الزميل بدر الدين الفاتح أن هيثم نجح فعلاً مع المريخ ووضع بصمة وقال: صحيح أن هناك لاعبين آخرين في المريخ مثل الباشا وباسكال كانوا جيدين لكن يستحق هيثم النجومية لأنه قائد الهلال وانتقل إلى المريخ بعد 17 عاماً وهناك من راهن على فشله لكن هيثم خطّط بذكاء إلى فترته مع المريخ وانسجم مع المجموعة وأصبح من العناصر المهمة وهيثم كان نجماً في تسع مباريات وله بصمة وكعب عالي وقدم الاضافة وأصبح من العناصر التي يعتمد عليهيا المدرب ولكل ذلك أمنحه لقب أفضل لاعب في القسم الأول.
وضعية خاصة
نوّه فتح الرحمن سانتو إلى أن هيثم مصطفى وضعيته خاصة وقال: شخصياً أرى أن باسكال قام بعمل كبير جداً في القسم الأول وأنا معجب بهذا اللاعب لكني اتمنى أن يكون أكثر انضباطاً من الناحية التكتيكية والا يتقدم على حساب وظيفته ويعجبني في باسكال أنه لاعب مقاتل ولياقته عالية ومستواه ثابت دائماً وفي هذا الموسم كان جيداً ولكن هيثم كما ذكرت له وضعية خاصة لأنه قائد الهلال وانتقل إلى صفوف المريخ ووجد حرباً وعاش ضغطاً لكنه عرف كيف يتعامل معه وقدم مستويات ممتازة جداً وفي كل المباريات التي شارك فيها كان هيثم جيداً والباشا كذلك بذل مجهوداً مقدراً لكن يستحق هيثم المركز الأول.
جمال سانتو: هيثم أحدث نقلة في المريخ
اعتبر جمال سانتو نجم الهلال والمريخ الأسبق أن هيثم مصطفى أحدث نقلة في الفرقة الحمراء وقال: هيثم أدخل التمريرات الطولية وجعل أداء المريخ في خط الوسط بالذات يختلف وأثبت بذلك أنه لاعب عنده القدرة على التغيير ووضع المريخ مع هيثم في خط الوسط بالذات اعتقد أنه أفضل ومضى: هيثم حتى الآن ناجح مع الفرقة الحمراء وأرشحّه كنجم أول في القسم الأول وبعده يأتي باسكال ثم الباشا.
كورينا: هيثم الأول
قال الزميل علي كورينا رئيس القسم الرياضي بالزميلة اليوم التالي إن هيثم مصطفى الأول في القسم الأول وذكر كورينا أن هيثم تعرض إلى حملات وعاش ضغطاً ومع ذلك تألق مع الفرقة الحمراء وكان جيداً في كل المباريات التي شارك فيها وقال: الباشا وباسكال ايضاً من اللاعبين الذين قدموا مستويات لافتة لكن الباشا أمضى فترة طويلة في المريخ وباسكال لديه أكثر من عامين أما هيثم فجاء من الهلال وأمضى ستة أشهر فقط ووضعه مختلف لأن باسكال والباشا ليسا قائدين للهلال ولم يتعرضا لضغط مثل هيثم ولذلك أقول إن مستوى هيثم وتألقه في القسم الأول يمنحه الأفضلية.
عصام هجو: البرنس أثبت علو كعبه
ذكر الزميل عصام هجو بصحيفة الخليج الاماراتية وصاحب زاوية من خلف الكواليس أن هيثم مصطفى أثبت علو كعبه في القسم الأول من مسابقة الدوري الممتاز وقال: اعتقد أن هيثم نجح فعلاً مع الفرقة الحمراء وكانت له بصمة في كل المباريات التي شارك فيها واللافت أن هيثم لم يحتاج إلى وقت طويل لينسجم مع المجموعة وبدا وكأنه يلعب للمريخ منذ سنوات وهذا يعود إلى الخبرة وشخصية اللاعب وأضاف: إلى جانب هيثم اعتقد أن الباشا ايضاً كان له مجهود وافر في الموسم الحالي وباسكال لكن نختار هيثم نجماً للقسم الأول لأنه لاعب تعرض لضغوط وقِدم من الهلال وتجاوز كل هذه الضغوط وحقق النجاح.
لاعب يعشق النجاح
أفاد الزميل مصعب الفكي من صحيفة الخليج الاماراتية أن هيثم مصطفى أثبت أنه لاعب يعشق النجاح وقال: خلال مشوار طويل مع الهلال تألق هيثم وصنع اسماً وأصبح أحد أشهر اللاعبين وتدرج حتى تقلد شارة القيادة في الهلال والمنتخب وكوّن رصيداً وبعد تحوله للمريخ واصل العطاء ومشوار النجاح والكثيرون كانوا يعتقدون أن هيثم سيصطدم بواقع جديد وسيفشل وأنه لن يستطيع بعد كل هذه السنوات ان يقدم شيئاً للمريخ لكن بالارادة والتصميم والعزيمة تجاوز هيثم الضغط النفسي وبالفعل قدم الاضافة للمريخ وأكد أنه لاعب استثنائي وارى أنه يستحق لقب أفضل لاعب في القسم الأول على صعيد المريخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.