وزارة الإعلام: قرار سحب ترخيص قناة الجزيرة لنشرها محتوىً مخالفًا للقيم وأخلاقيات الشعب السوداني    التربية الخرطوم تعلن انطلاق امتحانات الفترة الأولى    المركزي يخصص أكثر من (11) مليون دولار لشراء السلع    أكد تقديم شكوى عاجلة لمحكمة (كاس) .. هلال الأبيض يرفض قرارات الاتحاد العام للكرة ويُناهضها    سكرتير الأولمبية يثمن دور اتحاد التايكوندو لاهتمامه بقطاع المراحل السنية    تسوية مع مهربي ذهب بنهر النيل وتحصيل نصيب الدولة    انطلاقة حملة مكافحة العنتد بمحليات شمال كردفان    حيدر الصافي: فصلي من (الجمهوري) تضليل وأسماء مشروعها عاطفي    اتهام وزير المالية بالتسبب في ارتفاع الدولار ب"الموازي"    معتصم محمود يكتب : من الدقيقة "اتنين" منتخبنا راح في ستين!!    انخفاض معدل التضخم في (16) ولاية سودانية    الشرطة تتحرى مع نظاميين يواجهون تهمة النهب    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    ستظل ذكراه كنار المجوس متقدة لا تعرف الخفوت .. محمود عبد العزيز .. حضور لا يعرف الغياب!!    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع    برهان تيه في (مأزق) أمام المنتخب المصري    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    وزارة المالية ترفع يدها من السعر التركيزي للقمح    اتحاد الكرة يعلن فتح نافذة استثنائية للتسجيلات    لتجميل وجه الخرطوم.. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    مشروع الجزيرة .. فشل المُوسم الشتوي!!    حيدر المكاشفي يكتب: ومن يقدم قتلة الشهداء للعدالة    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    تزامن مع الذكرى 9 لرحيل (الحوت).. المبدعون مسجونين بأمر السياسة    موكب الجيش الأبيض ..
 (كان تابى كان ترضى .. حنعالج الثوار يا برهان)    ظاهرة انتظمت مليونيات الخرطوم .. "ناهب" المُواطنين.. مَن هو؟!!    السيادي يكشف عن خيار بشأن تشكيل الحكومة    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الإثنين الموافق 17 يناير 2022م    عضو بالسيادي يقدم مقترحات لحل أزمة أساتذة الجامعات السوداني    الشرطة تكتسح الأهلي القضارف برباعية إعدادياً    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    ديربي استثنائي بين الهلال والمريخ في كأس السودان في تندلتي    الورش النجاح الباهي    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 17 يناير 2022    إحباط تهريب أكثر من (3) كيلو ذهب    بدء محاكمة المتهمين في بلاغ خلية شرق النيل الإرهابية    الخارجية تدين استهداف سفينة إماراتية وتتقدم بطلب للمجتمع الدولي    شاهد بالفيديو: خلاعة وسفور وملابس محذقة و عارية .. حسناء فائقة الجمال تشعل السوشيال ميديا وتصدم المشاهدين بردها    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    ميزة انتظرها الملايين.. واتساب يعمل دون إنترنت    نجاة ركاب بص سفري من الموت المحقق    الكورونا تحتضر، إن شاء الله، ‹وسنعبر وسننتصر›..    بفضل "إنسان نياندرتال".. "اكتشاف فريد" يحمي من كورونا    إحباط محاولة تهريب (56) شخصاً من دولة مجاورة    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    الذكرى التاسعة لمحمود عبد العزيز    أغلاها "ساندبوكس".. يدفع المستثمرون الملايين مقابل أراض افتراضية في الميتافيرس    أدب الخمريات .. للسودان نصيب    أبرز تعامل فني بينهما(مصابك سميرك، الشمس غابت) محمود تاور ينعى رفيقه الشاعر جلال حمدون    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    توقعات وكالة الطاقة الدولية لأسعار النفط الخام لعامي 2022 و2023    نجاح أول زراعة قلب خنزير معدل وراثيا في جسم إنسان    لونوفو تعلن عن حاسب محمول متطور بعدة شاشات    مصمم ألعاب حاسوب عراقي يطور لعبة تحاكي شعور "الهاربين من أوطانهم"    تجريد أندرو من ألقابه العسكرية    اشعر بكرب شديد بعدما التزمت بقراءة سورة البقرة والصلاة على النبى ؟    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تواصل ارتفاع أسعار السلع وانخفاض الجنيه مقابل العملات الأخرى
خبراء يدعون إلى حصر السلع الرئيسية بالبلاد توطئة لتوفيرها ...
نشر في الصحافة يوم 23 - 12 - 2010

ما زال غول الغلاء يجتاح الاسواق بمختلف ضروبه وأنواعه اذ طالت الزيادة كل السلع بلا استثناء فأصابت الاسواق موجة من الجنون ، جعلت المواطنين في حالة من الهلع اذ ما أن يسفر الصبح عن يوم جديد الا وتفاجأ المستهلكون بزيادة وارتفاع سلعة ما وأرجع التجار زيادة اسعار السلع وجنون الاسواق الى الزيادة الجمركية التي وضعتها السلطات على الواردات بجانب انخفاض سعر صرف الجنيه في مقابل العملات الحرة جراء سياسة التعويم التي اتبعها البنك المركزي فارتفع سعر صرف الدولار، وتبعا له زادت أسعار السلع لا سيما المستوردة وما زاد الامر سوءاً تناقص عجلة الانتاج المحلي، ويرى بعض المختصين أن صلاح الاسعار والاسواق لا يمكن الوصول اليه الا باتباع سياسة للتسعير لا سيما في السعر الاساسية التي يجب ان توفرها الدولة بالدعم المباشر لها حتى تستقر أسعارها .
ويقول التاجر محمد الهادي ان ارتفاع أسعار معظم السلع المستوردة مرده الى زيادة قيمة التعرفة الجمركية المفروضة على السلع المستوردة بجانب انخفاص سعر صرف الجنيه في مقابل العملات الاخرى علاوة على غياب الرقابة الصيقة لما يجري في الاسواق، واشتكى من تأثر حركة البيع والشراء بالسوق بارتفاع الاسعار ، وقال ان الوضع اذا استمر بهذه الوتيرة فان المستهلكين على موعد مع ضائقة معيشية كبرى، وأوضح زيادة رطل زيت الفول من 3 جنيهات الى 5 جنيهات ورطل الشاي من 7 جنيهات الى 8 جنيهات ورطل الثوم من 4 جنيهات الى 11 جنيها ورطل البن الحبشي من 6 جنيهات الى 7 جنيهات وكيس لبن البودرة ماركة الوادي من 36 جنيها الى 45 جنيها ورطل الارز من 4 جنيهات الى 6 جنيهات وعلبة التانج الامريكي الكبيرة من 25 جنيها الى 28.5 جنيه .
وأبان الهادي أن عبوة دقيق القمح ارتفع سعرها من 18 جنيها الى 23 جنيها وكرتونة كلا من المكرونة والشعيرية من 20 جنيها الى 24 جنيها وكذا سعر عبوة زيت السمسم زنة 36 رطلا من 95 الى 110 جنيهات وقطعة معجون الاسنان السعودي من 3 جنيهات الى 3.5 جنيه والمتوسط 1.5 الى 2 جنيه وصابونة لوكس انتاج السعودية من 1.5 جنيه الى 2 جنيه.
و أشار الى ارتفاع سعر كرتونة لبن البودرة ماركة المدهش من 270 جنيها الى 310 جنيهات وكرتونة الماركة كابو من 228 جنيها الى 238 جنيها وكرتونة حلاوة بقرة من 95 جنيها الى 110 جنيهات وبسكويت قشطة من 69 جنيها الى 72 جنيها وحلاوة قزقز من 55 جنيها الى 63 جنيها والتايقر من 95 جنيها الى 100 جنيه وبسكويت رويال من 10 الى 10.5جنيه وكرتونة صابون لوكس من 85 جنيها الى 108 جنيهات .
ومن جانبه دعا البروفيسور عصام بوب باعادة النظر في سياسة التسعير وحصر مجموعة السلع الرئيسية للمستهلك عن طريق توفيرها من قبل الحكومة لمقابلة آليات العرض والطلب بالسوق حتى لا ترتفع الاسعار بالاسواق ، وقال ان اصلاح القطاعات الانتاجية لن يتم الوصول اليه الا بعد تثبيت الاسعار بالاسواق التي تعرضت لهجمة استنزاف شرسة جراء تطبيق سياسة التحرير الاقتصادي فارتفع معدل الاستيراد والاستهلاك بصورة مفزعة غير مألوفة بجانب اتباع سياسة الخصخصة دون دراسة متأنية لافرازاتها الاقتصادية والاجتماعية على حد سواء حيث تم حرمان المواطن من مدخلات الانتاج فأصبح السوق غولا متوحشا تحت عنوان التحرير.
وقال بوب ان المطلوب تطبيق ما أعلنته وزارة المالية والاقتصاد الوطني من اهتمام بالتمويل وتطبيق سياسة التقشف دون استثناء بجانب العمل على تثبيت الاسعار في السوق ومكافحة التضخم بتخفيض الانفاق الحكومي والعمل على اعادة الثقة المفقودة في النظام المالي والمصرفي في السودان واعادة هيكلته .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.