مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متفرقات من الاقتصاد

مصدرو الماشية يحذرون من خصخصة المسالخ وانخفاض السعر التأشيرى
الخرطوم: محمد صديق أحمد
اشتكى عدد من مصدري اللحوم من تدني أسعار الصادر التي تحددها وزارة التجارة لاسيما أسعار لحوم الماشية والضأن فيما أبانوا رضاهم عن أسعار لحوم الماعز التي وصفوا الطلب عليها بالمتذبذب وأوضحوا أن سعر الطن الضأني واصل الإمارات انخفض من 6700 دولار إلى 6500 دولار وطن البقري من 4100 دولار إلى 3900 دولار بينما ارتفع سعر طن لحوم الماعز من 5700 دولار إلى 6000 دولار واشتكوا من انخفاض السعر التأشيري بوزارة التجارة وأرجعوا انخفاض أسعار اللحوم إلى ارتفاع سعر صرف الدولار في مقابل الجنيه السوداني وحذروا من مغبة خصخصة المسالخ خوفا من تغول واستئثار فئة معينة من القطاع الخاص على قطاع الثروة الحيوانية ذات الطبيعة القومية .
وأوضح أحد مصدري اللحوم ل(الصحافة) فضل حجب اسمه إن السعر التأشيري من قبل وزارة التجارة يعتبر جيداً نسبيا لأسعار الضأن وغير مجزي للماعز والبقر وأبان أن انخفاض أسعار لحوم الصادر مرجعه إلى ارتفاع سعر صرف الدولار في مقابل الجنيه السوداني ولفت إلى انخفاض الأسعار خارجيا حيث انخفض سعر الطن الضأني واصل الإمارات انخفض من 6700 دولار إلى 6500 دولار وطن البقري من 4100 دولار إلى 3900 دولار بينما ارتفع سعر طن لحوم الماعز من 5700 دولار إلى 6000 دولار في ظل ارتفاع تكلفة النولون للإمارات إلى 575 دولار وللأردن 800 دولار ودعا المصدر إلى خفض الرسوم والجبايات بالطرق على المنتجات الحيوانية من مناطق الإنتاج حتى وصول اللحوم إلى المطار بجانب ضرورة إعادة النظر في أمر خصخصة المسالخ الذي تتجه إليه الدولة حاليا . وحذر من خطورة التمدد في خصخصة المسالخ لجهة أنها ستقود إلى هيمنة فئة معينة من القطاع الخاص على صادر اللحوم وبالتالي سيطرتهم على العائد منها من العملات الحرة وحرمان الدولة وشدد على ضرورة إيقاف الخصخصة على وجه السرعة والالتفات إلى تأهيل المسالخ وتزويدها بالتقنيات الحديثة لإنجاز كافة العمليات حيث ما زالت (70-80)% تنجز يدوياً وطالب بضرورة رفع الثلاجات بالمسالخ حتى تعمل بكفاءة .
ومن جانبه يقول الأمين العام لشعبة مصدري الماشية يقول رئيس شعبة مصدري اللحوم الدكتور خالد المقبول إن قرار البنك المركزي ووزارة الثروة الحيوانية بمنع تصدير أية منتجات حيوانية إلا عقب تأمينها من قبل شركة شيكان أو الوكالة الوطنية لتمويل وتأمين الصادرات يعد خطوة جيدة في سبيل الارتقاء بصادرات الثروة الحيوانية غير أن المقبول يرى بضرورة أن تتبعه حزمة من القرارات الراشدة والمشجعة للصادر على رأسها تخفيض السعر التأشيري بوزارة التجارة بجانب العمل على تحرير سعر صرف العملات الحرة في مقابل الجنيه حتى لا يضار المصدرون من جانب وتشجيعهم من الجانب الآخر وأرجع المقبول على عودة معظم حصائل الصادرات في الفترة السابقة إلى البون الشاسع بين السعر الرسمي والسوق الموازي للدولار مما حدا بالمصدرين التهرب من سلك الطرق الرسمية في إعادة الصادرات وتوقع المقبول زيادة حصيلة الصادرات بصورة كبيرة حال تخفيض السعر التأشيري بوزارة التجارة وتحرير سعر صرف العملات الحرة في مقابل الجنيه حيث ترتفع عائدات الصادرات التي تقود بدورها إلى زيادة حجم الصادرات ومن ثم خفض الطلب على الدولار. وختم المقبول أن الارتقاء بالصادرات غير النفطية يعتبر هماً للدولة ويتوجب عليها تشجيع المصدرين ولها أن تتصرف مع المستوردين بالطريقة التي تروق لها وتعمل على التقليل من الطلب على العملات الحرة .
عارضون يشكون ضعف الإعلام وينتقدون الجهات المنظمة للمعرض
ضعف الإقبال بمعرض الخرطوم الدولى
الخرطوم : أمل محمد إسماعيل
في جولة (للصحافة ) داخل معرض الخرطوم الدولي كشفت عن ضعف الاقبال خاصة في اليوم الاول والثاني والثالث فى وقت ظهرت الصناعات المحلية بصورة واضحة للعيان بمشاركة مجمع الصافات للطيران بعرض طائرة لهم داخل الجناح الخاص بهم ومشاركة مجموعة الراجحي المتمثلة في شركة الجزيرة للاجهزة المنزلية المحدودة وشاي الغزالتين وشركة مودرن هاوس. (الصحافة ) التقت بعدد من مديري الشركات الذين افادوا في حديثهم وقال مدير عام شركة مودرن هاوس حاتم عثمان عز الدين ان الشركة تعمل في مجال الانشاءات ومتخصصة في مجال التشطيبات الخارجية والداخلية بكل انواعها والآن تطرح في المعرض منتج الخدمة والصيانة الاسعافية بعقودات سنوية وبتكلفة ثابتة طيلة فترة العمل تشمل اعمال السباكة والكهرباء العامة ووحدات التكييف واعمال الالمونيوم والاسقف والارضيات والترميمات وتنسيق الحدائق. وقال ان المشاركة تعتبر الاولى مشيرا الى ان شركتهم تركز على الجودة والضمان والسعر الاقتصادي مضيفا الى ان الشركة قامت بتخفيض الاسعار خلال فترة العرض داخل المعرض الى 20% ومنتجاتهم ضمان لمدة سنة، ومن مجموعة الراجحي قال مدير المبيعات بشركة الجزيرة للاجهزة المنزلية المحدودة سعد عباس محمد ان المصنع موجود في السودان ومنذ عام 2004 مشارك في المعرض مشيرا الى ان مشاركتهم تأتي للتظاهرة الكبيره في المعرض للتعريف بالسوق والمنتج وكما تعطي فرصة للقاءات مع المستوردين واضاف ان من منتجاتنا مكيفات الموية من 22 -15 ألف وحدة وانتاج برادات المياه من 60 لتر -200 متر في الساعة والبرادات نراعي فيها الظروف الصحية ونستخدم فيها نظام الخزان المغلق وملفات التبريد خارج الخزان منعا للتأكسد وتفاعل المياه مع المواسير النحاسية الذي يودي الى السرطان، مشيرا الى ان برادات الجزيرة برادات صحية، مضيفا الى انهم يستوردون الغسالات والمكيفات الاسبليت والبرادات المصغرة 2 متر بمواصفات عالية علاوة على ذلك خدمة ما بعد البيع وهي الخدمة وهذا ما يميزنا واصفا الاقبال بالضعيف في اليوم الاول والثاني والثالث نسبة الى ضعف الاعلان لان عملية البيع لابد ان تكون ثقافة لمستهلك حتى يلم باسرار السلع وعن الاسعار قال بتتغير بتغير الصرف وبالمعرض نبيع باسعار الجملة مع خدمة التوصيل وخدمتنا عليها خدمة ضمان فيما ذهب مدير معرض شركة المحاميد للاثاث ابراهيم عبدالحفيظ بان الصناعة التي تم عرضها تعتبر محلية واصفا الاقبال بالجيد وان الاسعار هادئة والتي تصل سعر كراسي الجلوس( 8.300) جنيها وقال محمد عبد الله عبد الحليم من مجمع صافات للطيران ان جناحهم تم فيه تقديم طائرة صافات زيرو تو (0-2) وتعتبر نموذجاً لانتاجنا لصناعة الطيران الخفيف وتعتبر ثاني مشاركة والمشاركة الاولى تم تقديم زيرو ون (0-1) وتقوم المجموعة بصناعة وتصنيع وصناعة الطيران الهلكوبتر وطائرات البوك وقال ان الغرض من المشاركة تعريف المواطن بامكانيات المجمع وتعريفه على انه عمل حقيقي ويعتبر العمل فخراً واعزازاً للمنتج السوداني وهي حقيقة ملموسة اما المدير المالي ومدير التسويق للشركة الاماراتية للمواد الغذائية صناعة البلاستيك احمد نظام الدين سنهوري قال ان الشركة تنتج عصير «كابرى « الذى يستخدمه الاطفال ويمتاز بميزات عالية والشركة اصلها الماني لها 100 فرع في العالم بالاضافة الى مياه صفا والمصنع انتاج سوداني وعن الاقبال عالي بالنسبة لهم نسبة الي توزيعهم هداية تخص شريحة الاطفال.
تحديات داخلية وخارجية تمنع السودان من الحصول على قروض ومنح ...
مالية الخرطوم :اعتمادنا بنسبة 100 % على الاستدانة من الجهاز المصرفى
الخرطوم:اشراقة الحلو
كشفت وزيرة المالية والقوى العاملة بولاية الخرطوم ليلى عمر بشير عن تحديات داخلية و خارجية تواجه موازنة العام 2012 تحد من مقدرة السودان في الحصول على قروض ومنح تنموية على رأسها العقوبات الاقتصادية والعزل عن التعاون الخارجي بالاضافة الى المشاكل العالمية واثرها على رفع الاسعار وانفصال الجنوب واشارت الى انخفاض معدل النمو الى 2% وقالت ان الولاية تعتمد بنسبة 100% على الاستدانة من الجهاز المصرفي عبر قروض تنموية للسداد في مدى زمني متوسط الاجل. وقالت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة بالتعاون مع لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بالمجلس التشريعي بولاية الخرطوم والذي خصص للحديث عن موازنة الولاية للعام 2012 واكدت ان الولاية تركز على برامج محاربة الفقر بتقديم الخدمات والتركيز على التوظيف الذاتي والتمويل الاصغر بالاضافة الى البرامج الاجتماعية و دعت الى تفعيل دور القطاع الخاص في التنمية والعملية الانتاجية من خلال الشراكات والاستثمار المباشر و اعلنت انه بنهاية شهر مارس القادم سيتم اصدار خارطة استثمارية لولاية الخرطوم واوضحت ان الولاية كلفت بيوت خبرة وكونت لجنة عليا للعمل على اعدادها واكد على اهمية استنباط موارد لا تضيف عبئاً على المواطن وكشفت ان حجم الموازنة 3 مليار منها 2.2 موارد ذاتية و حجم القروض 9. من القطاع المصرفي و التعاون الثنائي مع بعض الجهات الاجنبية.
من جانبه اكد رئيس المجلس التشريعي بولاية الخرطوم احمد دولة ان الموازنة خلت من اي رسوم اضافية وقال ان اي رسم لا يسنده قانون او تقدم في مقابله خدمة سيتم شطبه واضاف انه خلال هذه الموازنة هناك حوالي 150 تم تخفيضها او الغاؤها وكشف عن بعض الرسوم التي تم الغاؤها رسوم الامتحانات في مدارس الاساس ورسوم تخصيص الميادين العامة والفسحات و المدارس والمجمعات الدينية بالاضافة الى تخفيض رسوم النفايات المنزلية ورسوم قطاع النقل قال ان الموازنة دعت الى الالتزام بعدد من الضوابط خاصة التوجيه الصارم بانفاذ الموازنة المجازة وطرح كل العطاءات لمشروعات التنمية الخاصة بوزارة المالية واعلانها للعامة والالتزام بسداد المرتبات والاجور للعاملين والالتزامات التعاقدية البنكية ووقف الاعادة للخدمة والمشاهرة والتعاقد الا للتخصصات النادرة واكد على ايقاف ايجار العربات الا لاغراض التحصيل بعد الحصول على موافقة وزارة المالية وملء الوظائف الشاغرة والجديدة عبر لجنة الاختيار واتخاذ الاجراءات الضرورية بشأن رفع كفاءة تحصيل الايرادات الذاتية. وقال انها اوصت بان تكون وزارة المالية هي القيم على المال العام والتوسع في استحداث مواعين ايرادية افقية جديدة وتفعيل مجلس قسمة الموارد المنصوص عليه في قانون الحكم المحلي لعام2007 والسعي لزيادة نصيب الولاية من المنح الاتحادية وتقديم تقارير اداء ربع سنوية من وزارة المالية للمجلس مؤكدا على ضرورة ايجاد جهاز للاحصاء على مستوى الولاية لقياس نسبة التضخم والنمو وترتيب اولويات الصرف في مشاريع التنمية والتركيز على المشاريع ذات العائد الاقتصادي والاهتمام بالمشاريع الزراعية وعدم التغول على الاراضي السكنية واكد دولة انه تم ايداع 10 مليون جنيه كمخزون استراتيجي لمقابلة الندرة في بعض السلع و10 مليون اخرى لرفع الكفاءة والتدريب بالاضافة للمطالبة بتخصيص 3 ألف وظيفة للولاية.
وقال عدد من اعضاء المجلس التشريعي ان المخرج للاقتصاد السوداني الاهتمام بالقطاع الزراعي حيث دعت الموازنة الى رفع ميزانية وزارة الزراعة الى 11% وقال ان هذا الامر لن يتأتى الا بدفع من الجهاز التنفيذي وكشفوا عن الاتجاه لالغاء رسوم تسجيل الاراضي والجمعيات التعاونية ودعوا الى التركيز على استفادة المواطن من المعالجات الاجتماعية التي حوتها الموازنة وشددوا على عدم اغلاق اي محل الا عبر السلطة القضائية في حال حدوث تجاوزات صحية وطالبوا باعطاء الممولين حوافز.
200 مليون دولار لتنفيذ مشاريع تنموية من الصندوق العربى
الخرطوم : الصحافة
تم امس بوزارة المالية والاقتصاد الوطني التوقيع بالاحرف الاولى على اتفاقية قرض بمبلغ 54 مليون دينار مايعادل 200مليون دولار بين حكومة السودان والصندوق العربى للانماء الاقتصادي والاجتماعي و تشمل الاتفاقية إنفاذ طرق بولايات شرق السودان الثلاث منها يبلغ طول 400 كيلو متر طريق كسلا - كركون - مامان ، بجانب طريق طوكر - قرورة بالبحر الاحمر إضافه الى طريق القضارف - سمسمة - أم الخير وانشاء 3جسور منها جسر على خور بركة وجسر على نهر القاش وجسر على نهر عطبرة، وشهد مراسم توقيع اتفاقية القرض مجدى حسن ياسين وزير الدولة بوزارة المالية والاقتصاد الوطني ووكيل وزارة الطرق والجسور ومديرو التعاون الدولى والتنمية بوزارة المالية والمسئولون بصندوق تنمية واعمار الشرق.
تعزيز العلاقات الاقتصادية بين السودان وإيطاليا
الخرطوم : الصحافة
بحث رئيس اتحاد اصحاب العمل سعود البرير مع السفير الايطالى بالخرطوم تعزيز وتقوية علاقات التعاون الاقتصادى والتجارى بين السودان وايطاليا وكيفية تنشيط وتعزيز العلاقات بين قطاعات الاعمال بالسودان وايطاليا ، واشار البرير الى اهمية ايطاليا على المستوى الاقتصادى الدولى وما تتمتع به من خبرات وتكنولوجيا وصناعات متطورة يتسع السوق السودانى لاستيعابها ودعا الى اهمية استفادة الجانب الايطالى من العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة مشيداً بالمشاركة الواسعة لوفد الشركات الايطالية فى فعاليات الدورة (29) لمعرض الخرطوم الدولى.
من جانبه اكد السفير الايطالى رغبة العديد من الشركات الايطالية للاستثمار بالسودان وخلق علاقات للتعاون مع قطاعات الاعمال بالسودان مشيراً الى ان المشاركة الكبيرة للوفد التجارى الاقتصادى والشركات الايطالية العاملة فى مختلف المجالات فى معرض الخرطوم الدولى تعبر عن الرغبة والاهتمام بالاستثمار بالسودان واعلن استعداد السفارة تقديم التسهيلات لتنمية وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادى والتجارى بين السودان وايطاليا.
أكثر من 32 ألف فدان المساحة المزروعة زهرة شمس ...
الصناعة تتوقع 790 مليون دولار عائدات الزيوت النباتية المستخلصة
الخرطوم : الصحافة
تبدأ بنهاية فبراير القادم عمليات حصاد محصول زهرة الشمس بمشروع سكر النيل الابيض فى مساحة 7 آلاف فدان فى وقت توقعت وزارة الصناعة أن تحقق عائد الصادرات من الزيوت النباتية المستخلصة من الفول السوداني وزهرة الشمس وإنتاج الامباز ما يفوق 790 مليون دولار بحلول عام 2014 وتبلغ المساحة الكلية المزروعة زهرة شمس اكثر من 32 ألف فدان حيث يبلغ إنتاج البلاد من زيت الطعام (150) طناً في العام فيما يتجاوز الاستهلاك (250) ألف طن.
ويتوقع إنتاجية كلية 7 آلاف طن من زهرة الشمس ويجرى العمل لزراعة 16 ألف فدان إضافية في القسمين الشمالي والجنوبي بالمنطقة. وقال المهندس يحيا محمد يوسف مدير الشركة إن هنالك مساحات تتراوح بين 50-100 ألف فدان بولاية القضارف تروج لها شركة كنانة للحلول الزراعية المتكاملة لزراعتها بزهرة الشمس لتساهم في سد الفجوة في الحبوب الزيتية، فضلا عن مساحة 7 آلاف فدان بالولاية الشمالية.
مبينا ان البنك مول العمليات الزراعية بمشروع المزارعين بسكر النيل الأبيض وقدم تمويلاً لشركة سكر كنانة بحوالي 300 مليون جنيه لاستجلاب معدات وآليات حديثة وفقا لحديث البروفيسور فتحي محمد خليفة رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي.
وان البنك سبق أن مول 30 ألف فدان لزهرة الشمس بمشروع سكر النيل الأبيض بجانب تمويل تشغيلي للري الحديث ومجالات اخرى بجانب زراعة 20 ألف فدان بولاية سنار باعتبار زهرة الشمس احد محاصيل البرنامج الثلاثي التي حددتها الدولة حسب حديث السيد عوض عثمان المدير العام للبنك الزراعي السوداني . ووفقا للجنة المكلفة بمتابعة قطاع زيوت الطعام النباتية إن جملة المساحات المزروعة بالفول السوداني في القطاع المروي بلغت 362 ألف فدان و المساحات المزروعة بمحصول بذرة القطن في القطاع المروي بلغت 390 ألف فيما وصلت جملة المساحات المزروعة بزهرة الشمس 288 منها 90 ألف فدان بالقطاع المروي 198 ألف فدان بالقطاع المطري.
وتتوقع وزارة الصناعة أن تحقق عائد الصادرات من الزيوت النباتية المستخلصة من الفول السوداني وزهرة الشمس وإنتاج الامباز ما يفوق 790 مليون دولار بحلول عام 2014
و يزخر السودان بأكثر من (70) مليون فدان صالحة لزراعة الفول والسمسم وزهرة الشمس بجانب وجود مشاريع القطن التي تمثل أحد مدخلات صناعة الزيوت بجانب إلامكانيات الصناعية الهائلة في هذا القطاع . وحسب اللجنة المكلفة بمتابعة صناعة الزيوت النباتية ان هناك 16 مصنعاً للزيوت بولاية الخرطوم بطاقة 259 ألف طن سنوياً و13 مصنعاً بولاية الجزيرة، بطاقة 197 ألف طن.
المعادن ترسم صورة قاتمة لوضعها الدستورى والقانونى
122 شركة وأكثر من 200 ألف شخص يعملون بمناطق التعدين
الخرطوم : الصحافة
رسمت وزارة المعادن صورة قاتمة لوضعها الدستورى والقانونى وقالت ان وضعها الراهن يتسم بالضبابية واقرت بوجود تشابك فى العلاقات مع مستويات الحكم المختلفة فيما يخص الثروات المعدنية وتنظيمها واستغلالها والاشراف عليها بجانب ملكية الاراضى وقالت الوزارة انها تمتلك اصولاً متعددة تعانى من الاهمال وجميعها يمكن ان تنتج لتساهم فى الايرادات يتمثل جلها بالمعامل المختلفة والآليات بالاضافة الى فقر المعامل الحالية من حيث الاجهزة والمعدات القديمة والمتهالكة وذات تقنيات تجاوزها الزمن ولايمكن الاعتماد عليها فى اداء الوزارة لمهام الضبط والرقابة وقال وكيل وزارة المعادن عباس الشيخ خلال مخاطبته الاجتماع الاول للمجلس الاستشارى للوزارة2012م ان الوزارة تعانى نقصاً بالكوارد البشرية مما ادى الى عجزها فى تنظيم التعدين الاهلى الذى صار له مردود ايجابى لاتخطئه العين وقال ان عدم وجود النظام جعل الوزارة ترتكز على منح مربعات الامتياز دونما تفكير او تدبر فى كيفية اختيار الشركات واشار الى التحديات ممثلة فى النشاط العشوائى للتعدين التقليدى و جدواه الاقتصادية وآثاره الاجتماعية والصحية والبيئية والامنية فيما يتمثل التحدى الاكبر فى كيفية تنظيم هذا العمل وتطويره وخلق التوازن بينه كنشاط شعبى وبين التزام الدولة للشركات التى تتبع الاسلوب العملى والتقنى بالاضافة الى الاعداد المتزايدة والتى تفوق ال200.000 الف معدن بجميع محليات السودان والعدد الكبير من الشركات الحائزة مربعات امتياز والبالغ عددها 122 شركة وكذلك المشاكل المعقدة لرخص التعدين الصغيرة وهى اقل من 5 كيلو متر مربع كما ان هناك تحدى مهم متمثل فى مراجعة القوانين واللوائح .
واقر مدير الهيئة العامة للجيلوجيا يوسف السمانى بعدم وجود احصائيات دقيقة لعدد المعدنين الاهليين وعزا اسباب ارتفاع اعداد المعدنين الاهليين الى انتشار هذا النشاط وارتفاع اسعار الذهب عالميا وتحسن البنيات التحتية بالبلاد من اتصالات وطرق وغيرها وقال ان هذا النشاط ساهم فى اتاحة فرص عمل للمواطنين و محاربة الفقر.
وقال ممثل بنك السودان المركزي ان الذهب بالنسبة للبنك يعتبر مصدراً للنقد الاجنبى واحتياطياً له، كاشفا عن ان الذهب هو المعدن الوحيد المصنف نقدا بالبنك وقال نسعى لتقليل التهريب عن طريق تحديد سعر اقل من العالمى مبشرا باقتراب عمل المصفاة ودخولها العمل قبل الموعد المحدد له .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.