أزمة تيغراي: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن الهجوم على عاصمة الإقليم    إعلان الحداد بالبلاد على الإمام الصادق المهدي    في رحاب الرحمن الحبيب الإمام .. بقلم: نورالدين مدني    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    سمات الأدب المقارن .. بقلم: الطيب النقر/كوالالمبور- ماليزيا    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    عن الجنقو والجنقجورا مع عالم عباس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    لا تلاعب يا ملاعب .. بقلم: ياسر فضل المولى    مدرسة هاشم ضيف الله .. بقلم: عبدالله علقم    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    لا لن نحيد .. بقلم: ياسر فضل المولى    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الحليم عبد الله: «الليلة جدَّ على غرام» «2 2»
نشر في الصحافة يوم 01 - 08 - 2016

الشاعر عبد الحليم عبد الله صاحب صولات وجولات في عالم الغناء والموسيقى والطرب، وقد وقفنا في ملف «قرية الفنون» يوم الأحد الماضي على تجربته في مجال الغناء والموسيقى والطرب، فقد رفد الساحة الغنائية بعدد من الاغاني الخالدة، وغنى له الفنان علي ابراهيم اللحو «تواه انا كل الدروب جربتها» وغنت له حنان النيل «أنا السودان جمال اشراق وعيدية» والفنان احمد شاويش اغنية «تنوح الساقية» في مسلسل «البيت الكبير»، وغنى الفنان عصام محمد نور «بعد فرقة وعذاب طوَّل قليبنا الحبَّ ما اتحوَّل» وبعد هذه التجارب الغنائية انتقل الى مجال كتابة الاناشيد الوطنية والمدائح النبوية.
يعود سر تحوله من الغناء الى المدائح النبوية الى انه من اسرة جذورها صوفية، حيث نشأ في بيت يتبع الطريقة القادرية، وقام لاحقاً هو بأخذ الطريق من الشيخ مهدي بن الشيخ الطيب الشيخ المكاشفي، وتشيَّخ على يد استاذه وشيخه العارف بالله الشيخ الجيلي عبد الباقي المكاشفي.
وبعد دخوله في منهج التصوف الاسلامي تشبعت روحه بمعاني ووجدانيات الاذكار والاوارد، وتجددت المعاني، وتحول الشعر عنده من شعر غنائي الى المديح النبوي والمشاعل الرمضانية واغاني الاطفال والانشاد.
وقدم مدائحه عدد كبير من الفنانين والمادحين من جيل الرواد وجيل الشباب، وقدم له الفنان اللحو مدحة «هادي يا بحر الصفا»، وقدم له الفنان عصام محمد نور مدحة «الاله الواحد» و «صلي على الرسول يا خلي»، وقدم له المادح سعيد احمد حسن مدحة «حن الفؤاد».
عبد الحليم مع التقليدية والتجديد، ومع مخاطبة كل جيل بادواته، وكون فرقتين للمديح الاولى فرقة اولاد المكاشفية وهي تمدح بالطار، والثانية فرقة التقوى وهي تمدح بالاورغن، وكل المدائح من كلماته، ولديه تسجيلات رسمية في قناة «ساهور» واذاعة الكوثر وتلفزيون السودان، وسجل معه برنامج «حلل البريق» بقناة النيل الازرق سهرة كاملة.
يقوم عبد الحليم عبد الله بتأليف كلمات المديح ويقدمها بلحنه الخاص، ويرى ان استخدام الحان الأغاني في المدائح النبوية ظاهرة قديمة بدأت في فترة الحقيبة، فعندما لاحظ المشائخ ان الشباب انجرفوا نحو اغاني حقيبة الفن قاموا بمجاراة بعض الاغاني ووضع الحان للمدائح مشابهة لالحان الحقيبة، ومن الذين قدموا مدائح نبوية جاذبة وجيدة الشيخ البرعي والصابونابي ومحمد عبد الرحمن وشاطور وغيرهم.
ويرى عبد الحليم عبد الله ان المرأة يمكن ان تمدح في حضرة النساء وليس الرجال، ولا مانع ان تحيي النساء المادحات ليالي المديح في مناسبات الزواج والختان والعقيقة، ولكن ظهور المرأة مؤديةً للمديح يحتاج الى مزيد من التنقيح والحذر في المظهر والاداء، ولا مانع ان تكون هناك امرأة مادحة لكن في ما يناسب وحدة المكان والزمان ونوع الجمهور المتلقي.
من مدائحه المشهورة:
للرسول الفي ام رخام
للرسول الفي أم رخام
يا خلي قوماك باحترام
الليلة جدَّ على غرام
بديت قصيدي بانتظام
لله يا باري الأنام
يا باعث البلى والحطام
حمى الرحيم كاسي العظام
بي حق نبيك بدر التمام
أكرم عِبِيْدَك لا يُضام
سيرنا بي سير الكرام
العروة وسطى بلا انفصام
نسلك طريق الحق دوام
ونجافي لي فعل الحرام
٭٭٭
نصر نبيك من آزرو
يا ربي كيد من باغضو
لله در من أصحبو
صديق عمر الدين دفو
عثمان يرتل ينصتو
وكرار علي البي همتو
لي رأس عدوهم ينسفو
والمابي دينهم كم نفو
راكبين جيادهم ما قفو
وبالتقوى نور يتلاصفو
يا ربي دينك اتحفو
ورايتو في السما رفرفو
٭٭٭
من جبهتم لاح لي بريق
هيج لحالي وما بفيق
فاح لي شذى أب قلباً شفيق
هبت على عرفاً رقيق
بي مسو طه الما بيفيق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.