منسوب النيل الازرق يتجاوز 590 مليون متر مكعب اليوم    معارك على جبهة جديدة في إثيوبيا.. والجيش يعلن التعبئة العامة    "جنين حامل".. ظاهرة طبية نادرة في مستشفى إسرائيلي    تقاسيم تقاسيم    الإمارات تبحث التعاون الدفاعي والعسكري مع السودان    التعايشي يدعو لتبني منهج تربوي وتعليمي يعززثقافة التنوع والإعتراف بالآخر    محلية ابوكارنكا تحتل المركز الثالث في امتحانات شهادة الأساس    سوداكال أكمل الاتفاق رسمياً مع غارزيتو وأنتوني والثنائي يصلان غداً    دقلو يلتقي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة    إبراهيم موسى أبا.. فنان ضد النسيان!!    تعاون في مجال الأدلة الجنائية بين السودان وأمريكا    مهدي.. النجم الذي أعاد الأمان إلى الهلال    مجلس السلام يرفض منبر الشرق ويُمدِّد عمل لجنة معالجة المسار    تحالف مزارعي الجزيرة: الشراكات التعاقدية بين الشركات وادارة المشروع ستؤدي إلى خصخصته    شذرات من لغة (الضاد)!    يحطمون الأرقام القياسية بالحضور الجماهيري عقد الجلاد.. الخروج عن (الهرجلة المنظمة) بتقديم موسيقى منضبطة!!    اللجنة الأولمبية توضح وتكشف ملابسات انسحاب بطل الجودو    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    المركزي يُخصِّص (17.39) مليون دولار في مزاده الثامن    سفينتان أمريكيتان تحملان (87) ألف طن قمح تفرغان حمولتيهما ببورتسودان    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الجمعة 30 يوليو 2021    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    والي الجزيرة يقف على إعادة تأهيل محطة مياه مدني    مع إحياء شريان السودان    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    افتتاح مهرجان هامش النيل المسرحي    إسبانيا.. "شاكيرا" في قفص الاتهام بسبب التهرب الضريبي    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    ملف المحترفين..اتحاد الكرة السوداني يصدم نادي الهلال    حظر حسابات"189′′ شركة لم تلتزم بتوريد حصائل الصادر    قرارات مرتقبة لضبط أوزان وأسعار الخبز بالدامر    مصادر: تأجيل مباراة المريخ والهلال إلى نهاية الموسم    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    طلع رئيس النادي    حكاية كأسات الذهب    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    طارد زوجته في الشارع فمات بنوبة قلبية    السعودية تتبرع بثلاثة ملايين دولار لدعم استراتيجية الشراكة العالمية من أجل التعليم    أحكام فورية بمصادرة الدراجات النارية بدون لوحات مع الغرامة    حرائق عكار مستعرة.. و"شهود" يكشفون حجم الكارثة    كيف تعرف أن هاتفك مخترق؟ إليك 4 إشارات    ليسوا كما تصورهم هوليود.. من هم قراصنة الإنترنت وكيف يعملون؟    فتنة بورتسودان    حادث مروري بطريق الخرطوم الحصاحيصا يودي بوفاة شخص وإصابة آخرين    مطالبات بإجراء تحقيق في أحداث سوق دلقو للتعدين    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    العمر مجرد رقم.. مسنات يتألقن في مسابقة ملكة جمال الكبار    السعودية.. تحديث مهم حول السماح بالسفر للمواطنين على الرحلات الدولية    الصين تُقدِّم (400) ألف جرعة لقاح كورونا وأجهزة تنفس صناعي للسودان    أولمبياد طوكيو 2020: هل يمكن أن تؤدي المقاطعة الرياضية إلى تغيير السياسة الإسرائيلية؟- الاندبندنت    "هاكرز" يستحوذون على "كلوب هاوس" ويعلنون عن مزاد لبيع هواتف المستخدمين    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخرطوم تطالب المواطنين بمقاطعة المضاربين بالسكر
اتحاد أصحاب العمل: القانون يتعارض مع حرية التجارة
نشر في الصحافة يوم 16 - 05 - 2012

طالبت حكومة الخرطوم، المواطنين بمقاطعة المواقع التجارية التي تضارب في سلعة السكر، واقرت بالتلاعب في اوزان الخبز معتبرة ارتفاع اسعاره جشعا غير مبرر وغير مقبول، بينما بدأت امس مشاورات واسعة حول مسودة قانون تنظيم التجارة وحماية المستهلك، وابدت السلطات تفاؤلا لافتا في نجاحه كبح جماح الغلاء وحماية حقوق المستهلكين.
وكشفت ولاية الخرطوم عن اتجاه لادخال مصانع كبيرة ذات انتاجيه عالية للخبز لتوفيره للمواطن، وقال معتمد شؤون الرئاسة بولاية الخرطوم محمد حسن الجعفري للصحافيين بالمؤتمر الوطني امس ان حكومة الولاية كونت لجنة برئاسة والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر للسيطرة علي اسعار السلع الرئيسية وهي 7 سلع بما فيها السكر والدقيق وزيت الطعام واللحوم البيضاء والحمراء، وتم الاتفاق مع اتحاد غرف الدواجن ومنتجي اللحوم الحمراء على ان يباع الكيلو مقابل 13,5 جنيه للحوم البيضاء و19 جنيها للعجالي، بجانب اعتماد حقيبة المواد الاساسية للعاملين بالدولة والتي تشتمل على الزيت والسكر والعدس وغيرها لتأمين السلع لهم خاصة وانهم مقبلون علي شهر رمضان، واكد الجعفري ان اللجان مطالبة بأن تحدد غدا الخميس وترفع تقريرها يوم الاحد القادم في اجتماع اللجنة.
وقال ان الولاية وضعت تدابير لمحاصرة الاسعار وتخفيف اعباء المعيشة على المواطن، واستوردت كميات كبيرة من زيت الطعام تكفي لعدة شهور بجانب النظر في تخفيض اسعار الوجبات في كفتريات الطلاب بالجامعات وترحيلهم بنصف القيمة والاستعداد للعام الدارسي بحصر طلاب الاساس الفقراء لتقديم وجبة الافطار لهم مجانا.
وشدد الجعفري على ضرورة استقرار اسعار السكر وقال «من غير المبرر ان تباع عبوة السكر زنة 10 كيلوجرام بأكثر من 35 جنيها، وطالب المواطنين بمقاطعة المحال التجارية التي تضارب في السكر وتبيع بأكثر من السعر المحدد، وقال «أي مواطن عليه ان يذهب للمحلية ويطلب كمية من السكر بالسعر المحدد وهي ملزمة بأن توفرها له لان هذه السلعة تدعمها الحكومة دعما كبيرا».
واقر معتمد الرئاسة بتلاعب في اوزان الخبز، مشيرا الى اتفاق مع اصحاب المخابز على ان تباع 5 رغيفات زنة الواحدة 70 جراما بواحد جنيه، ولكن هناك تلاعبا في اوزانه بحجة الشح في الخميرة التي لا تشكل نسبة 2% من مدخلات الرغيف، وزاد «حتى لو ارتفع سعرها 100% لا يقبل ان تزداد الاسعار او يخفض الوزن.. هذا جشع غير مبرر» واكد ان الولاية ستضطر لادخال مصانع كبيرة ذات انتاجية عالية من الخبز لوقف الاستغلال السيئ للمواطن، وتابع «في ظل تحرير الاسعار ما كان للدولة ان تتدخل مضارة او منتجة للسلع ولكن سندخل كمنتجين للخبز لايقاف هذه الفجوة غير المقبولة».
من جهته، أكد والي الخرطوم، عبدالرحمن الخضر، أن قانون تنظيم التجارة وحماية المستهلك المرتقب سيحسم الاتجاهات الضارة وسط قطاع التجارة والتى عرقلت وصول سلعة السكر بالسعر المحدد من الدولة، وسمى والي الخرطوم لدى مخاطبته ورشة توصيات قانون تنظيم التجارة وحماية المستهلك هذه الممارسات بالاحتكار الذي يمارسه بعض المنتجين لزيادة أسعار السلع بما فيها السلع المدعومة من الدولة.
وقطع اتحاد أصحاب العمل بولاية الخرطوم بتعارض مشروع قانون التجارة وحماية المستهلك المزمع اجازته من المجلس التشريعي للولاية مع حرية التجارة التي أقرتها الدولة وذلك بتكليف القانون للتاجر بوضع قائمة للأسعار والنص على تفتيش محله التجاري بالاضافة الى توزيع السلع عن طريق قنوات التوزيع.
وأكد عضو الاتحاد حسن عيسى عدم تناول مشروع القانون لحماية التجار من الباعة المتجولين والتصاديق المؤقتة، مطالبا بضرورة تضمين القانون لمواد تحمي التجار، مشيرا لأهمية مراعاة تكوين لجان الأسواق وفقا لعدم تعارضها مع تكوينات أصحاب العمل بولاية الخرطوم.
من جهته ، طالب عضو اتحاد أصحاب العمل بالولاية عادل ميرغني بأهمية رفع الغبن الواقع من القوانين الولائية على التجار، واكد وجود تضارب بين العديد من القوانين الولائية مع قانون التجارة وحماية المستهلك.
واوصت الورشة بحماية المستهلك وضمان حقه فى الحصول على سلع آمنة لا تضر بصحته، وحقه فى معرفة المعلومات الصحيحة حول السلع والخدمات والمفاضلة بينها، وحقه فى الحصول على التعويض المناسب فى حالة تعرضه للغش، كما شددت التوصيات على ضرورة إصدار عقوبات رادعة فى مواجهة المخالفين وتوفير الحماية الكافية للأجهزة الرسمية والطوعية التى ستعمل على حماية المستهلك.
وقطع رئيس المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، محمد الشيخ مدني، بأن قانون تنظيم التجارة وحماية المستهلك يعد من أهم القوانين بعد دستور الولاية باعتباره يهم المواطن بشكل مباشر.
وشدد على ضرورة وضع قانون رادع للمتلاعبين بقوت الشعب، وقال «لن نضع قانونا هشا في جلسات المجلس القادمة».
ودعا رئيس نيابة حماية المستهلك، محمد المصطفى موسى، الى أهمية إدماج كافة القوانين الخاصة بحماية المستهلك في قانون موحد لاجل تسهيل التطبيق، مشيرا الي ما يزيد عن 30 قانونا اتحاديا وولائيا تطبق حاليا.
وفي هذه الاثناء طالب اللواء بدرالدين امين، شرطة حماية المستهلك بوضع قائمة للأسعار بكافة المحال التجارية بالولاية لحماية المستهلك، داعيا الى تشديد العقوبات.
ونظمت وزارة التنمية الاقتصادية وحماية المستهلك بالتضامن مع لجنة الشإون القانونية ورشة حول مسودة قانون تنظيم التجارة وحماية المستهلك.
وقال وزير التنمية الاقتصادية وشؤون المستهلك بولاية الخرطوم علي الجيلاني ان هذا القانون هو أول قانون يتناول حقوق المستهلك بصورة واضحة، مبينا انه قانون ينظم العلاقة بين المنتج والتاجر والمستهلك معا كل في عمله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.