الأمم المتحدة تحض السودانيين على الحوار لإخراج بلادهم من الأزمة    الأمة القومي يكشف عن اتصالات مع الحلو وعبد الواحد لانهاء الانقلاب    أردول : خلافات الحرية والتغيير (وقفّت) البلد    المستوردون: فجوة في السلع الغذائية    الاتحاد وشركة جياد يتبادلان التكريم .. رئيس الاتحاد يوقع على مسودة التوثيق.. وإشادة كبيرة من اللاعبين    واقعة أليمة .. وفاة أب مصري بعد نصف ساعة من رؤية جثمان ابنه    بعد رفضها الغناء .. الشركة المنظمة ألغت الحفل .. إيمان الشريف: (كترة الطلة بتمسخ خلق الله)    لاعب الهلال يعلنها: لا أفكّر في لقب شخصيّ    تايكوندو الامتداد رحلة انجاز …!!    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    المريخ يعلن نهاية أزمة"أديلي"    هلال الأبيض يرفع وتيرة اعداده تأهبًا للدوري والكأس    معتصم محمود يكتب : تجارة البطولات    جبريل إبراهيم إلى موريتانيا    حرق قرية "المسبّعات" ومقتل 7 أشخاص في اشتباكات قبلية بغرب كردفان    اختيار الفيلم السوداني (إبرة وخيط) لمهرجان سينمائي عالمي    إدارة خزان سنار : جاهزون لري العروة الصيفية بالجزيرة    الخطوط الجوية القطرية تعلن أخباراً هامة لجمهور كرة القدم بالخليج العربي    الري: أعطال الطلمبات تهدد الموسم الزراعي الجديد بمشروع الجزيرة    الإعدام شنقاً للمتهمين في قضية إغتصاب طفلة ووالدتها بأبوحمد    بدء فرز عطاءات مشروعات التنمية بالقضارف    صباح محمد الحسن تكتب: الضرب بالإضراب    تدابير صحية عاجلة بالبلاد لتلافي مرض جدري القرود    واشنطن تطالب بتحقيق "شامل وشفاف" في اغتيال شيرين أبو عاقلة    المحكمة: عقوبة مدبري انقلاب الإنقاذ قد تصل للإعدام    مقتل 3 أشخاص وجرح 3 آخرين في اشتباك قبلي بكسلا    4 نصائح للتخلص من معاناة "القلب المكسور"    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: التحية لها وهي تحسم مطاليق حاجة (عشه)    بطلة فيلم أثار ضجة في مصر.. ما قصتها؟    جريمة مروعة بمدينة دنقلا .. رجل يقتل زوجته وجنينها ضرباً    التغيير: التسوية غير واردة حالياً    الكشف عن "العقل المدبر" لمحاولة اغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن    هل حواء السودان عقمت حتي نجرب الفاشلين وهل منصب رئيس الوزراء حكرا علي هذا الحمدوك؟    "السحائي" يطرق أبواب الخرطوم والسلطات السودانية "تتأهب"    مناوي : وجود "يونيتامس" اقتضته ضروروات موضوعية    السفير السعودي: نجاحات "تبوك" بالسودان دافع لتوسع بقية الاستثمارات    ابراهيم جابر يؤكد أزلية وعمق العلاقات مع جمهورية غانا    الانتباهة: إصابة الزعيم"باكوبي" بالرصاص وهروبه    طرد محامٍ شكّك بإجراءات المحكمة في قضية انقلاب الإنقاذ    شاهد بالفيديو: أستاذ رياضيات يقدم شرحا لطلابه بطريقة مذهلة يحظى بالإعجاب والإشادة ومتابعون"عايزين نرجع المدرسة تاني"    اليوم التالي: تسييرية المخابز: توقّعات بزيادة جديدة في أسعار الخبز    رصد أول إصابة بجدري القردة في الإمارات    القبض على متهمات قمن بسرقة مصوغات ذهبيه من منزل بكافوري    شاهد بالفيديو.. نجم تيك توك "فايز الطليح" يكشف عن ظهور "معجزة إلهية" بقرية "العفاضط شمالي السودان    الصحة: لا إصابة ب(جدري القرود) واتخذنا إجراءات لمجابهة المرض    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    افتتاح مهرجان التراث السوداني للثقافة القومي غدا    شاهد بالفيديو.. مطرب مصري معروف يغني الأغنية السودانية الشهيرة (كدة يا التريلا) ويكشف أسرار غريبة عنها    دبابيس ودالشريف    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مؤتمر مانحي دارفور .. اقترب الموعد ..!!
نشر في الصحافة يوم 10 - 11 - 2012

ينظر مراقبون ومتابعون إلى الوضع في دارفور والى الترتيبات التي تبذلها السلطة الاقليمية من اجل انعقاد مؤتمر المانحين بانها مقدرة ولكنها تحتاج الى مزيد من تضافر الجهود والتنسيق بين كل الجهات العاملة في الدولة حتى يحقق المؤتمر مبتغاه واهدافه المرجوة منه.
وقد اوصت ورش المشاورات الفنية بين السلطة الاقليمية وحكومات الولاية وخبراء من الوزارات الاتحادية وشركاء التنمية الدوليين بالسودان على اعتماد المحاور الاثني عشرة التي حددتها ورش العمل القاعدية التي عقدت في ولايات دارفور لتحديد الاحتياجات والأولويات وهي الخدمات الاساسية وتشمل التعليم والصحة والحوكمة ونظام الحكم واصلاح القوانين والامن والاستقرار والسلام والتنمية الزراعية والبنية التحتية والاستثمار والموارد الطبيعية والشباب والرياضة والاعلام والاتصالات، وكان تاج الدين نيام رئيس اللجنة التحضيرية والتنسيقية لمؤتمر المانحين ووزير البنية التحتية والاعمار بالسلطة الاقليمية قال ان توصيات الورش سترفع الى مؤتمر المانحين المزمع عقده في ديسمبر المقبل بدولة قطر. وقال ان مخرجات هذه الورش ستعرض في صيغتها النهائية يوم 12 نوفمبر أي بعد غد الاثنين الى رئاسة و حكومات الولايات لتقديمها كمقترحات لمؤتمر المانحين الدوحة بعد ان يتوافق وزراء السلطة الاقليمية وحكومات ولايات دارفور وشركاء التنمية بدارفور والخبراء الوطنيون والدوليون والبرنامج الانمائي للامم المتحدة والبنك الدولى ومنظمات الامم المتحدة وبنك التنمية الافريقى والمعونة الامريكية والاتحاد الاوربى على اعتماد المحاور.
من جانبه اكد عبد الكريم موسى نائب والي جنوب دارفور ان مخرجات هذه الورش غير قابلة للحذف او الاضافة لأنها اتت من اصحاب الشأن الحقيقيين .
يذكر ان الاستاذ عبدالله آدم خاطر قدم مقترحات بشان الاعلام ودوره في استدامة السلام بالإقليم لافتا الى ضرورة اكتمال الرسالة الاعلامية والاهتمام بالتدريب والتأهيل للاعلاميين وانشاء فضائية واذاعات ال (fm) وعمل مهني للاجهزة الاعلامية والعمل على انشاء قناة فضائية خاصة بدارفور. من جانبها اكدت الدكتورة عواطف آدم سليمان اهمية دور الشباب في العملية السلمية بدارفور وحشد الهمم واستيعاب طاقاتهم وتوفير مراكز شبابية واستيعاب الخريجين مع اعتماد ميزانية للرياضة بكل انواعها وانشاء مدينة رياضية شاملة واقامة دورات ثقافية ورياضية في دارفور والاهتمام بالموهوبين ومدارس إعداد القادة وانشاء الاندية الثقافية وبيوت الشباب وكان المشاركون قد اجمعوا على رفع كل احتياجات الاقليم فيما عرف بالمحاور الاثني عشر بعد اضافة محوري الشباب والاعلام والاتصالات من صحة وتعليم وبني تحتية والامن والسلام والتنمية الزراعية والثروة الحيوانية والاستثمار والموارد الطبيعية.
وفي رده على سؤال حول الاستفادة من الدراسات التي اعدت في اتفاق ابوجا قال نيام استفدنا منها كثيرا وانها شكلت اساساً متيناً انطلقوا منه في اعداد هذه المشاريع وطالب نيام الحكومة في ان تكون جادة تجاه سلام دارفور. وفى ذات السياق قال وزير التخطيط والتنمية العمرانية نائب والى ولاية جنوب دارفور عبدالكريم موسى ان مخرجات الورش الفنية التشاورية غير قابلة للحذف من اية جهة في الدولة بعد ان تمت اجازتها من قبل اهل المصلحة والسلطة وحكومات الولايات ،داعيا الى مشاركة كافة فعاليات المجتمع بدارفور واتاحة الفرصة لهم لتوصيل صوتهم دون تدخل من الحكومات . وفى ذات السياق نفت مديرة ادارة التعاون الدولى بوزارة المالية الاتحادية فائزة عوض عدم وجود تضارب من قبل المانحين بشان محفظة دارفور، لافتة الى ان انشاء محفظة خاصة بدارفور قد نصت عليها وثيقة الدوحة والآن التكلفة قيد الدراسة لتنفيذها في اشارة منها الى مبلغ ال 200مليون دولار الذي التزمت الحكومة بدفعه الى صندوق اعمار دارفور.
وقال الاستاذ عبدالله آدم خاطر الكاتب الصحفي والمحلل السياسي في حديث له مع (الصحافة ) ان المؤشرات العامة اوضحت جدية كل المشاركين في الدفع بافكار جديدة ومفيدة للعملية التنموية في دارفور ونبه الى ان الخطط والبرامج والدراسات للمشاريع وضعت بمشاركة كل ابناء دارفور قائلا انه لكي ينجح مؤتمر المانحين الخاص بدارفور مثل النجاح الذي حققه مؤتمر مانحي شرق السودان يتوجب العمل على اقرار محورين اساسيين اولهما على الحكومة الاتحادية الالتزام بتسديد كل ماعليها من الإلتزامات المالية الوظيفية التي تتبع الى السلطة الاقليمية لدارفور لتقوم السلطة بدورها الكامل تجاه العملية السلمية في الاقليم بإعتبارها طرفاً اساسياً في العملية التنموية وبناء تنسيق محكم بين السلطة والحكومة الاتحادية وحكومات الولايات والمحور الثاني هو الاخذ في الاعتبار برأي القواعد الدارفورية في مطلوبات تنمية الاقليم وكذلك عمل بعثة التقييم المشتركة والتي وفرت قاعدة بيانات شاملة ومتكاملة و موثقة ليهتدي بها المانحون ليتم دعمها وتنفيذها .
وكانت ورشة التحقق من احتياجات واولويات دارفور استعرضت في البيان الختامي الذي تضمن عرضا لمخرجات الورش التشاورية فى الورشة الفنية التى عقدت فى الفترة من 22-24 اكتوبر 2012 استعرضت تحليل الوضع ومخرجاته فضلا عن التكاليف المالية للمحاور لكل المشاريع التنموية الواردة في المحاور الاثناء عشر والتى تمت مراجعتها بشكل دقيق بواسطة السلطة الاقليمية وحكومات الولايات والحكومة الاتحادية وشركاء التنمية الدوليين. واكد البيان انه مازال هناك الكثير من العمل الذى يستوجب انجازه رغم ضيق الزمن لكى تتم مراجعته بشكل نهائى فى الورشة التى سوف تضم الوزراء الاتحاديين وولاة ولايات دارفور والسلطة الاقليمية وشركاء التنمية ورئيس لجنة التسيير وممثل دولة قطر بعد يومين من الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.