ركود في العقارات و(1200) دولار للمتر في الرياض    جنوب دارفور تعلن حل مشكلة المستشفى التخصصي بعد شهر    النائب الاول لمجلس السيادة يستقبل وفدا أمريكيا    (4) مواجهات في ختام الجولة (25) للممتاز اليوم هلال الساحل يتوعد صدارة الهلال .. ومواجهة مثيرة بين السوكرتا والتبلدي ملوك الشمال والامل وجهاً لوجه بالجوهرة.. وحي الوادي يستدرج الشرطة بشيخ الملاعب    الفرنسي غازيتو يتأهب لخوض التجربة الرابعة في الملاعب السودانية    "رحيل البساط" وثائقي فرقة فضيل عن الراحل "البلولة"    البانوفا تشرع في صادر اللحوم المبردة لدول الخليج    قرارات مهمة للجنة تنفيذ اتفاق جوبا    شمال دارفور تعلن نتيجة امتحانات شهادة الأساس    رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    السجن المؤبد لمروج مخدرات بمحلية شرق النيل    حزب الأمة: جهات تسعى لخلق صراعات واستبدال الحواضن السياسية    علاقة محرمة.. تفاصيل مرعبة عن جريمة مصرية قتلت أطفالها الثلاثة ب"سم كلاب"    ناهد قرناص تكتب: أشهد يا عبد الحميد    أوباما يضرب بالإجراءات عرض الحائط..عيد ميلاده ب500 ضيف!    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    أزمة إثيوبيا: قتال محتدم في أمهرة المجاورة لتيغراي وحكومة آبي أحمد تدعو للتعبئة    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    اليوم التالي: وزير المالية: يمكنّ النظر في طلبات المتضرّرين من إلغاء الدولار الجمركي    بثينة دينار: مؤتمر نظام الحكم في السودان استحقاق لكل الشعب السوداني    هاجر سليمان تكتب: النائب العام وملفات الشهداء    لماذا ترفض لاعبة بيلاروسية مشاركة في أولمبياد طوكيو العودة إلى بلادها؟    تطبيق زووم: الشركة توافق على تسوية بقيمة 86 مليون دولار ل"انتهاكها خصوصية المستخدمين"    مصالحة الشيطان (2)    الحرب في أفغانستان: "من مترجم أفغاني إلى مشرد أمريكي.. حتى تحقق الحلم"    وصول مدرب المريخ الفرنسي دييغو غارزيتو للخرطوم    سوداكال.. العمومية العادية تفرض سلطته وتؤكد قوته    إيقاف محاكمة وزير أسبق و(26) من الأمن الشعبي في قضية الخلية الإرهابية    .. واكتملت المؤامرة    إيقاف تسجيل الشركات    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    رزنامة الأسبوع: ثُعْبَانُ الحُلْم!    السياسات الاقتصادية بين الرفض والقبول    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    لماذا غادر كفاح صالح فريق المريخ الفاشر..إليكم التفاصيل    عندما تصبح القمامة جزءا من ثقافة المدينة ..    إنتاج السودان الرسمي من الذهب يتضاعف مع كبح التهريب    خلف الله: الحكومة تهرب من مواجهة القوى الرأسمالية المؤثرة خلال 30 عاماً في عهد الإنقاذ    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    تطوّرات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز    بالفيديو: صاحبة المقولة الشهيرة (ده لحمي وشحمي ربيتو عشان اتخج بيهو) تعود مجدداً وتقدم فاصل رقص مثير للجدل    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    جبريل ابراهيم: الناس حيريسوهم ويتيسوهم اذا مارتبنا الأمور بالطريقة الصحيحة    رئيس نادي سابق يترشح رسمياً لمجلس المريخ اليوم    شاهد بالصور: عائشة الجبل تقع في قبضة الجمهور وتعليقات ساخرة تنهال عليها من قبل الناشطين بعد النيولوك الجديد    من هو فهد الأزرق؟    السعودية :السجن أو الغرامة عقوبة من يخالف الحجر الصحي في المملكة    إذا كنت فاقداً للبصر ..هكذا يبدو تصفح إنستغرام!    الإعلانات تمطر مليارات الدولارات على عمالقة التكنولوجيا    طريقة تحول القهوة لمشروب حارق للدهون ومسطح للبطن    السعودية تعلن إجراءات جديدة للتعامل مع الموظفين غير الملقحين    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    جريمة بشعة تهز مصر.. السجن ل3 سيدات و4 رجال خطفوا وهتكوا عرض رجل    توقيف شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية بالخرطوم    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الناس الغلابى والحركات الخلاَّبة..!!
نون النسوة
نشر في الصحافة يوم 01 - 05 - 2010

٭ أهل وطني قوم يميلون للبساطة في كل أمورهم الحياتية، حتى انك أمام الكبار منهم لا تشعر بالغربة وانت وسطهم، سواء أكانوا كباراً بما حباهم الله من مال أو كباراً بشهاداتهم وتعليمهم وهكذا.. هكذا كان الحال عزيزي القارئ قبل وقت قريب «حتى يومنا هذا هناك الفئة الاصيلة التي ما زالت لم تتغير حتى لا يطالك اليأس» أما يومنا وزمننا هذا فهناك شرذمة أعلنت شعار الحركات الخلابة والتنميق والفلهمة والقرضمة «ووالله يا أخواني العينة دي تشعر بالضيق حتى في حديثك مع أحدهم.. يا ربي هم من بلدنا دي ولا مجنسين مع ناس تامر وهيفاء وديل، وحتى ديل وحات الرسول ولا عاجبننا ولا حاجة».
أخال أن هؤلاء اذا اتصفوا بالسذج أو الغلابى أو أى صفة اجمل واروع من استلاب الشخصية أو الخلاعة والهيافة الذي هم فيها.
ان سعادتنا اعزائي قراء ونسة تكمن في قيامنا بواجبنا مع خالقنا الذي يجب ان نستحي منه في كل سكناتنا وخلجاتنا، إذ أن شعار «الاختشوا ماتوا» الذي ينتهجه البعض، لا يهم ان كان معنا نحن البشر «إلا عاد ربنا ده مفروض الناس تخجل منو!».
ان الكلام يسهل نطقه وذكره وتجميله، ولكن من الصعب صياغته في مُثل عليا او صفات حميدة واعمال جليلة بحيث ينأى بصاحبه عن صغائر الامور الحياتية..
قال الشاعر:
نفسي التي تملك الأشياء ذاهبة ٭ فكيف أبكي على شيء إذا ذهبا
الدنيا ام بناية قش التي قال عنها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم «الدنيا ملعونة.. ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه وعالم ومتعلم».
عالم ومتعلم.. عالم ومتعلم ترى هل يوافقني القارئ ان معظم بلاوي مجتمعنا تأتي من بعض «ناس العلام ديل» وان المثل السوداني صدق في ان «القلم ما بزيل بلم».. وإلا ماذا لو ان الفئة المتعلمة في كل أسرنا السودانية وظفت هذا العلم في إبعاد كل السلبيات الدخيلة علينا؟.. إلا عاد هم فاضين من الموبايلات دي!!.. واذا الموبايلات مافي النت قاااعد. واذا النت مافي حبيبي مفلس «بدون تذاكر ذاتو» اذن العِلة والداء وبيت القصيد بعض الذين «فهموا العلم والعلام والثقافة غلط» ولسنا بحُساد والعياذ بالله «والله التعليم ده تميناهو عديل لي حدو»..
مشاهد لمثقفاتية:
٭ شلة شباب وشابات في الشارع وهم يتحدثون الى بعضهم بلغة الراندوك.. لغة يعلموا هم شرح مفرداتها وسط نظرات بعض كبار السن ويتخلل الضحك الونسة.
- شابة في مناسبة اجتماعية لابسة المحزق والملزق على غرار التسمية «اديني حقنة» وتتفاخر بكلام نصو انجليزي، ووالدتها تقول لجارتها «طبعاً دي بنتي متعلمة وكده».
- في معهد للكمبيوتر شاب يضحك ويتفاخر لصاحبه قائلاً: حا اقفل الفيس بوك بتاعي طبعاً دخلته باسم الفنانة «............» والله جاتني الف رسالة من معجبين شباب ورديت عليهم.
- أخيرا رجاءً اقتبس دقائق من وقتك عزيزي القارئ وقف متفرجاً في الشارع ده.. وحاتشوف العجب..
في كرة القدم نسمع أسماء لعيبة أجانب.. في الفن نسمع بأجانب حضروا لاقامة حفلات في الكافتريات العمال معظمهم أجانب.. في المنازل في الخدمة أجانب.. يا ربي يكون كلام تلك الحبوبة كبيرة السن حقيقي عندما قالت: «أظنهم مع التجنيس الحاصل ده جابو شباب من بلاد بره.. عاد جنس ده البشوفو في الشارع ده يستحيل يكون مننا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.