البرهان : دمج الدعم السريع في الجيش سيتم بإجراء منفصل    أنصار البشير يمارسون الضربات القاسية للإطاحة بالحكومة السودانية |    تصاعد الاقتتال القبلي بجنوب كردفان وتحذيرات من تفاقم الأوضاع    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    السودان يتعاقد مع شركة المانية كبري لتطوير ميناء بورتسودان    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا في "الفشقة" الحدودية    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    لهجة جبريل وتيه المناصب    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    ميتة وخراب ديار    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    الشرطة القضارف يرفض آداء مباراة الأهلى شندي ويشترط    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    الهلال يرفع من نسق تدريباته بالجوهرة الزرقاء    اتحاد الكرة يجدد التزامه بتأهيل الملاعب    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    التجمع الاتحادي يواصل حراكه بالولايات استعدادا للمؤتمر العام    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    بسبب سوء النتائج .. الشرطة القضارف يقيل كفاح صالح ويكلف زهير للمهام الفنية    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شريط الرسائل زوجني من الفنانة ندي القلعة !!
الشاعر الغنائي المرهف الدكتور الكوباني:

علي الكوباني شاعر مبدع تتميز قصائده بسلاسة المعني وديباجة الأبيات يبحر بالمتلقي بطريقة درامية نحو هدف القصيدة التي يجبرك كل بيت فيها علي التوقف لرؤية الإبداع والتصوير وكأنه حملك علي مركب بحر شعره الغزير ..وهو تلميذ في حضرة الغناء وملحن بسيط كما يقول .. ويعتبر الكوباني واحدا من أفضل وأشهر الأطباء الشرعيين السودانيين .. تغني له العديد من الفنانين أمثال محمود عبد العزيز وفرفور والراحل نادر خضر وندي القلعة وكمال ترباس وغيرهم .. التقيناه وتحدث لنا عن أحوال الساحة الفنية وعن رأيه فيها .. وعن الشائعات التي تطارده ..وعن عمله في الطب الشرعي وعلاقته بالشعر .. وتحدث عن الكثير المثير نتابعه في هذا الحوار الذي ينشر بالتزامن في صحيفة الصحافة وموقع شبكة بلا حدود السودانية .
* من هو علي الكوباني / الإنسان / الدكتور / الشاعر ؟
- علي محمد السيد الكوباني من أبناء الخرطوم ثلاثة- ابن جامعة الخرطوم ذلك الصرح الهرمي ورمز عزة السودان..هاوي للشعر الغنائي وتلميذ في حضرة الغناء السوداني وملحن بسيط.
* منذ متي بدأت رحلة الشعر في حياتك ؟
- بداية مع الزملاء في الكلية في كتابة بعض الأهازيج لنترنم بها ..وأخص منهم الحبيب دكتور طارق عبده محمد عبده استشاري الطب الباطني وكتبنا مع بعض أحدى أحلي الأغنيات في الجامعة...والحبيب د.سليمان محمد سليمان استشاري النساء والتوليد في مدينة حلفا والذي كان له الفضل في تعليمي العزف على العود...واللواء أحمد عوض الجمل ولكن مع دراسة الطب الصعبة ..لم أكتب كثيرا ..(لا كما ولا كيفا)...ولكن ابتدأت مع فترة العمل في مناطق الشدة كتابة بعض الأشعار ..ومن بعدها ابتدأت مع الرائع محمود عبدالعزيز في أغنية (آسر القلوب ) والحبيب نادر خضر في أغنية (أسباب غرورك)..وبعدها كانت الانطلاقة مع المبدع فرفور في (كلك حلو)..
* الطب التشريحي .. والشعر .. فرق الليل من النهار .. ما الذي جذبك وشدك لكتابة الشعر الغنائي وأنت تمتهن هذه المهنة الصعبة ؟
- نعم، الطب الشرعي مجال صعب وقاسي ودائما تلتقي بالناس في ظروف محزنة ولكنه لا يخلو من المتعة والتحدي في الوصول للحقيقة التي تساعد على اجلاء الغموض عن الجرائم ونصرة الموتى والتكلم بأسمهم عندما يعجز لسانهم..والطب الشرعي يحتاج لشخص مرهف الاحساس وثاقب البصيرة ليعرف كيف يكلم الموتى بلغة خاصة..كتابة الأغاني ابتدأت قبل الطب الشرعي وحقيقة كنت بحاول أغني ولكن الصوت ما ساعد أبدا ففضلت أن أكتب وألحن وأرحم الناس من ذلك الصوت...
* هل بالفعل لا بد من وجود لحظة للإبداع الشعري ؟
- ممكن مطلع القصيدة يفاجئك في اي زمان وأي مكان وفي اي حال...والشاعر مرآة مجتمعه..وتتكون قصة القصيدة من انفعال الشاعر بكل المتغيرات حوله وبما يحدث له ولمن حوله ومنها يطلع الشعر الوطني والعاطفي والحماسي ..إلخ
* هل أرضيت غرور الشاعر بداخلك ؟
- لسه ما حصلت مرحلة الغرور الشعري الداخلي ولا زلت تلميذا..ولكن كلما الشاعر يكتب أغنية تنال اعجاب الناس حتى يدخل في تحدي مع نفسو ليأتي بأحلى...وكما اسلفت أنا هاوي وبحاول أن أطرب نفسي بالكلمات والالحان البسيطة ومن ثم أحيانا قد تطرب الآخرين...
* وطن الشاعر الأرض أم الخيال ؟
- يعتمد ذلك على ما يلهم الشاعر في تلك اللحظة...فيكون الواقع في بعض القصائد ويسيطر الخيال في حالات الحب المستحيل والريد المحال والتمني والتأمل...
* استقرار الشاعر يعني موته .. وغربته تعني استمرارية حياته .. ماذا تقول في هذه العبارة ؟
- الغربة بتزيد الأشواق..والشوق بخلي التعبير مملوء بالشجن.. ولكن الاستقرار بتيح مجال للمبدع بأن يأتي بالجديد..وفي كثير من الأحيان يتأثر الشاعر بحاله وحال من حوله .. سواء في غربة أو استقرار..
* العامل الاقتصادي هل له تأثير علي إبداع الشاعر ونفسيته وأدائه ؟
كما قلت لك كل العوامل لها تأثير ..لكن ليس من الضرورة أن تكون مفلسا لتكون أكثر ابداعا...وكثير من رجال الأعمال لهم قصائد حلوة جدا..وأنا لحنت للأخ الحبيب أشرف الكاردينال بعض الأعمال التي تغنى بها الفنان الفخيم كمال ترباس ونالت رضا الناس بحمد الله...
* كثير من الفنانين الشباب نشأوا علي انتهاك حقوق الملكية الفكرية ما السبب في ذلك ؟
- كل الفنانين على الاطلاق قلدوا من قبلهم قبل أن تكون لهم أعمالهم الخاصة...ولكن لا بد للفنان الشاب أن يعمل جاهدا ليكون له انتاجه الخاص وبصمة خاصة به.. وعندها يتبين من هو النجم القادم ومن هو الذي سيظل مقلدا طول عمره..وهنا أحيي الفنان الكبير محمود عبد العزيز الذي وضع نفسه في قمة الفن بأعماله الخاصة وأسلوب غنائي متفرد.. ولا زال هناك من الشباب من له أعمال خاصة ولكن يتخوف ويظل يقلد حتى بعد سنين طويلة من ظهوره... وهم كثر
* نود منك أن « تشرح « لنا أحوال الساحة الفنية .. هل هناك هبوط في رأيك ؟
- أكون كاذبا لو قلت غير ذلك وانتشر كثير من الخواء وصار هناك شعراء شباب متخصصون في أغاني ومفردات الداون تاون..وأنا في اعتقادي أن تلك الأغاني هي عبارة عن نسخ وكمان مشوهة من أغاني البنات..وأحيانا مثل المنولوجات السمجة..ولكن الفنانين الشباب الذين يتغنون بتلك الأغاني يقولون إن جمهور الحفلات والأعراس يحب تلك الأغاني..؟؟؟!!! وهي البتجيب ليهم العداد...!!!!
* هل تؤيد استرزاق الشاعر من شعره ؟
- الشعر والألحان ملكية فكرية ولأي انسان الحق في أخذ المقابل لتلك الأعمال..لكن لا أعتقد أن هناك من يكتفي ماديا من الشعر في ظل ظروف توقف الانتاج الفني من الشركات الفنية بعد أن عصف بها تحميل الأغاني على الفلاشات والنت..
* برأيك من هو أشعر شعراء السودان ؟
- الحمد لله عندنا في السودان الكثير من أصحاب المفردة الرائعة ولك أن تعدد من المبدع الراحل ادريس جماع ولا أعتقد أن في الوطن العربي من قال (أنت السماء بدت لنا ..وأستعصمت بالبعد عنا)...وحتى الصديق المبدع التجاني حاج موسى وروعة (أنا قلت قلبك يوم يلين وتعوض الراح من عمرنا والقسوة تتبدل حنين..لكن طباعك يا ضنين..قسوة ونفور وعذاب سنين يا العمرو قلبك ما رحم..)..
* كيف ينظر الكوباني للزمن الحالي ؟
- زمن ايقاعو سريع...يغلب عليهو اللون الرمادي...والمشكلة لا زلنا نعيش على قاعدة أن يوم أمس دوما أحسن من اليوم وباكر...وفقدنا الأمل في أن يكون القادم أحلى...حقيقة نحن شعب جميل ويستحق الكثير والكثير في كل النواحي ..وكل الأزمان ...
* لو طلب منك أن ترسم لوحة رمزية تعبر عن علي الكوباني فماذا سترسم ؟
- لوحة يغلب عليها اللون الأسود من خلال لوني ولون عملي ..وكما قال لي الصديق الحبيب الراحل د.عوض دكام في احد اللقاءات التلفزيونية التي جمعتنا (انت اسود..وشغلك أسود..وأنا بهديك هذا العود الأسود)..وفي تلك اللوحة وردة حلوة في خضم ذلك السواد تعبر عن شوق شديد لوطن حلو وشعب أحلى ..
* ما رأيك في الجيل الحالي من الفنانين الشباب ؟
- أصوات حلوة جدا محتاجة لرعاية ..ولمساحات اعلامية أكبر..مع اجتهادهم في تحقيق ذاتهم..
* دائما ماتطاردك الشائعات .. خاصة بزواجك من ندي القلعة .. ما السبب في ذلك ؟ وماذا تقول لمروجي أمثال هذه الشائعات ؟
- أكيد المقصود بتلك الاشاعة الفنانة الرائعة ندى القلعة...فهي تملك رصيدا كبيرا من المعجبين ... وسمعت أن الاشاعة طلعت بعد لقاء تلفزيوني جمعنا في النيل الأزرق..وكانت تبدو في أوج بهائها (من حنة وخلافة)..والمشكلة أن اللقاء سجل قبل فترة طويلة وتم بثه بعد وفاة زوجها رحمه الله..وأحد مرضى النفوس كتب كابا تلك الاشاعة على شريط الرسائل.....ندى أخت عزيزة وتجمعنا علاقة أسرية مميزة..وأنا بحمد لله متزوج من د. عزة سنادة استشارية النساء والتوليد ونحمد الله على الاستقرار والمحبة..
* أفضل من تغني بأشعارك ؟
- كلهم أرضوني كثيرا...
* هل هناك منافسة بين الرجل الشاعر والمرأة الشاعرة ؟
- لا اعتقد أن هناك منافسة وكل منهما يحفز الآخر..
* ماذا تعني المرأه بالنسبة لك ؟
- المرأة هي الحياة بكل معانيها...ومن غيرها لا حياة ...لا في الأرض ولا الخيال..
* شاعر تعجبك أشعاره ؟
- معظم شعراء الأغنية السودانية.. وفي القديم المتنبئ..
* وشاعرة ؟
- الرائعة آمنة خيري..
* هل ساهمت الحركة النقدية في دفع الشعر إلي الأمام أم لا ؟
- أكيد ولولا النقد بمختلف اشكاله لما برز الابداع ..رغم قساوة بعض الاقلام.
* ما هو الحب في نظرك ؟
- الحياة ...وايه فيها يسوى غير لحظة حب حلوة...
* كيف حال مشاعرك الشعرية عند ... الوداع .. الشوق ؟
- الوداع..الشوق...وظلم الحبيب.. هي ما تنتج أغنيات الشجن وكلمات الجرسة..
* فنان يطربك ؟
- كمال ترباس..جمال فرفور
* وفنانة ؟
- ندى ونانسي
* إلي أين تتجه سفن طموحاتك ؟
-إلى مزيد من الابحاث في مجال الطب الشرعي..
* كلمة أخيرة ؟
- شكري اجزله على المساحة أخي محمد، وشوق خرافي للسودان وأهل السودان، وتحياتي لكل الأحباب...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.