خبر (السوداني) يُحرِّك السّاكن.. حازم غاضبٌ.. ودوسة يدفع بمُقترح لإعادة هيكلة اللجنة ويتحدّث عن الانفراد بالقرارات وانعدام الشفافية المالية    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    أسرة تطالب بنبش جثمان ابنتها بعد ثلاثة أشهر من الوفاة    الهجانة تكمل استعدادتها للإحتفال بعيد القوات المسلحة غدا    حازم مصطفى يعلن موقفه من أزمة عماد الصيني    الجد يدعو الجميع إلي كلمة سواء لإكمال متبقي الفترة الانتقالية    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    الحراك السياسي: مركزية الهوسا: من يريد معرفة تاريخنا فليرجع إلى الوثائق    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    نطلاق المرحلة الثانية للبطولة الأفريقية المدرسية اليوم حتى الثامن عشر من الشهر الجاري …    والي الجزيرة ينفي إنشاء مفوضية للكنابي    استمرار العمل لتقوية الجسر الواقي من الفيضان بمروي    إنطلاق فعاليات مؤتمر المائدة المستديرة    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    صباح محمد الحسن تكتب: عاصمة تحكمها المليشيات !!    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    نمر يجدد عزم حكومته على معالجة نقص مياه الشرب بالولاية    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    الإتحاد السوداني يسلم الإعلاميين كودات تغطية مونديال قطر    وفد السودان يعود من تنزانيا بعد مشاركته في عمومية الكاف وإجتماعات سيكافا    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    محترف المريخ يتسلّم تأشيرة الدخول إلى السودان    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    الرماية تبحث عن الميداليات في بطولة التضامن الإسلامي    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    مدير البركة: خسارة كبيرة لشركات التأمين بزيادة الدولار الجمركي    الدولار يقفز إلى(578) جنيهًا    شاهد بالفيديو.. الفنانة عوضية عذاب تقدم فاصل طويل من الرقص المثير ومتابعون (بنات عمك عذاب ماسكات الجو ومتصدرات التريند)    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    مقتل نجل مسؤول بشركة سوداني إثر إصابته بطلق ناري بشارع النيل بالخرطوم    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اقتصاديون: الحكومة تدعم السلع بالابقاء على أسعارها الحالية
نشر في السوداني يوم 15 - 02 - 2021

قال خبراء اقتصاديون أن تكلفة الدعم الحكومي للسلع تمضي فى الارتفاع مع تصاعد اسعار الدولار بالسوق الموازي مشيرين إلى اعلان الحكومة الالتزام بدعم السلع الاستراتيجية (الوقود، والخبز، والكهرباء) لحين استقرار الاقتصاد الكلي وقيمة الجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية الأخرى.
وأشار المحلل الاقتصادي د. عز الدين ابراهيم ل السوداني إلى أن الدعم الحكومي للسلع متحرك مع زيادة أسعار الدولار بالسوق الموازي لافتا إلى أن الحكومة تقصد من استمرار الدعم الحكومي للسلع الاستراتيجية إبقاء دعم الخبز والفيرنس كما إنها تبقى الوقود على أسعاره الحالية حتى فى حال ارتفاع أسعار الوقود عالميا موضحا أن الوقود يرتفع من خلال عاملين سعره عالميا وسعر الصرف فى السوق المحلي للدولار لأن الحكومة تبيع للمواطن بالجنيه وهو يقصد أن الاستمرار في دعم الفيرنس والغاز مهما ارتفع سعره عالميا أو سعر الدولار عالميا.
. ورهن القيادي بقوى الحرية والتغيير عادل خلف الله فى وقت سابق الخروج من الأزمة الاقتصادية الراهنة بإلغاء تحرير المحروقات وتعرفة الكهرباء وتحمل الدولة تكلفة توفيرها عوضا عن أسنادها للقطاع الخاص وقال لاحلول لتجاوز هذه الأوضاع الراهنة حاليا الا بإلغاء قرار تحرير الوقود وزيادة تعرفة الكهرباء وتحمل الدولة مسئوليتها فى توفيرها كبديل للأفراد والقطاع الخاص محذرا من أن الأزمات الطاحنة حاليا ستؤدي إلى خروج الشعب بشكل اوسع وقال خروجه حاليا هو دليل على ارتفاع حدة المعاناة مردفا مؤكد أن استمرار الطاقم الحكومي فى السياسات الخاطئة بتحرير الوقود و زيادة الكهرباء فى ظل التدهور المستمر في قيمة الجنيه ينعكس فى زيادة أسعار السلع والخدمات بصورة مطردة وتابع ان محصلة تلك الخطوة لن تتحقق الأهداف التي أعلنتها الحكومة فى موازنة 2021 خاصة هدف الإستقرار الاقتصادي وخفض معدل النخصم إلى 95٪
وقال المحلل الاقتصادي د0هيثم فتحي أن وزير المالية يقصد بالابقاء علي اسعار بيع السلع الاساسية الاستراتيجية دون تغيير حتى نهاية 2021 اي ان دعم السلع الاستراتيجية (الوقود، والخبز، والكهرباء) سيستمر إلى حين استقرار الاقتصاد الكلي وقيمة الجنية السوداني أمام العملات الأجنبية الأخرى مشيرا إلى أنه إذا كان هذا هو الوضع الآن قبل رفع الدعم، فمن الطبيعي جدا أنه بمجرد رفع الدعم عن المحروقات والقمح ستتضاعف أسعار هذه السلع بطريقة لا تمكن المواطن العادي من تلبية احتياجاته الأساسية مضيفا حسب تجارب سابقة في السودان، رفع الدعم عن المحروقات سيؤدي إلى رفع أسعار كل السلع، لأن مقدم الخدمة يقوم بتحميل المواطنين الزيادات على السلع والخدمات نظرا لزيادة تكلفة النقل نتيجة رفع أسعار المحروقات لافتا إلى أن رفع الدعم تحد كبير للاقتصاد السوداني لتذبذب أسعار السلع وارتفاع معدلات التضخم في ظل ضعف الإيرادات متوقعا أن يوقف تصريح الوزير نوعا ما انفلات أسعار السلع لان السوق تحكمه الشائعات أكثر من العرض والطلب وتابع سياسة رفع الدعم تنم عن تطبيق روشتة البنك وصندوق النقد الدوليين للإصلاح الاقتصادي بشكل حرفي مما يخلف المشكلة المتجذرة في الهيكل الاقتصادي للنموذج غير المدروس منوها إلى أن قضية الدعم يثار حولها جدل كبير حول إمكانية معالجتها في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة، حيث لا يوجد استقرار في الاقتصاد الذي يتطلبه رفع الدعم وحتى لا يتولد دعما جديدا نتيجة لتراجع العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية.
و طمأن وزير المالية جبريل إبراهيم قال خلال اجتماع لجنة السلع الاستراتيجية الأخير الشعب السوداني بعدم رفع الدعم عن السلع الاستراتيجية كالغاز والفيرنس وغيرها حتى نهاية العام الحالي وتابع نعمل مع بنك السودان علي تخفيض سعر الصرف كما يجري العمل في التعاون مع الشركات الحكومية مؤكدا التزام وزارة المالية بمعالجة تمويل بواخر الغاز بجانب الجازولين والبنزين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.