السودان ومصر يوقعان اتفاقاً للتعاون العسكري    تراجع التعاملات في السوق الموازي ومساندة واسعة للتحويلات الرسمية    "بوفد رفيع".. وزيرة الخارجية تكشف تفاصيل زيارة السيسي للخرطوم    بارونات المياه في بورتسودان .. من هنا تبدأ الأزمة ! .. بقلم: حسن ابوزينب عمر    الغاء كافة الرسوم المفروضة على المغتربين والمهاجرين وتحديد رسم موحد    حريق هائل يقضي على أكثر من 50 منزلا في غرب كردفان    أماندا قورمان عوالم من الشِعرِ والدهشة    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    وصول أكثر من 3 ملايين جرعة من لقاح "أسترازينيكا" للخرطوم غدا    السلطات السعودية تعيد مجدداً 9 الاف رأس من الماشية السودانية    قرار أمريكي بإعطاء الأولوية للسودانيين بالحصول على تأشيرة الهجرة    إسرائيل تقر "قانون العودة".. منح الجنسية لأي يهودي    45 مليون ريال سعودي في بطن حوت.. صدفة تغير مستقبل صيادين يمنيين    الهلال يكتسح هلال الفاشر بسداسية    الهلال يتحصل على موافقة السلطات لدخول الجزائر    مدرب المريخ : نواجه ظروف معقدة قبل مباراة سيمبا التنزاني    بالوثائق.. السودان وإثيوبيا صراع الجغرافيا والتاريخ    تفاصيل جديدة عن دور (ود إبراهيم) في الترتيب للإطاحة بالحكومة    القبض على أكثر من (200 ) تاجر عملة وبلاغات ضد شركات "متعثرة"    أهو تشريعي ،، أم مجلس وطني ؟    سيف الجامعة.. مشروع وسيم    (عفواً مبدعي بلادي )    بنك السودان بالفاشر: مستعدون لفتح حسابات بالعملة الأجنبية للمواطنين    لجان المقاومة تكشف عن بيع اسطوانات الغاز بالسوق ا‘سود داخل مصفاة الجيلي    خطبة الجمعة    وهل أن سرقوا نسرق….. حاشا لله    تعرف على إجراءات القرض التجسيري الأميركي وتوقعات تجار العملة    بدء حصر المستهدفين بأول حملة تطعيم ضد فيروس كورونا في السودان    يتم إدخال سلك بلاستيكي في فتحة الشرج.. اليابان تطالب الصين بوقف فحوص المسحة الشرجية    موانئ دبي تنافس شركات قطرية وروسية على موانئ في السودان    الطاهر حجر: نؤيد التطبيع مع إسرائيل    أحمد قطان يكشف سبب تواجد الأتراك في أفريقيا واقترابهم من سواكن السودانية    مكارم بشير: : قرار البرهان بشأن فتح الصالات شجاع    ممثل سوري: عشت تجربة "المساكنة" مع شخصية مشهورة ولن أمنع ابنتي من تجربتها    رسالة هامة في بريد وزير الداخلية: معلومات ثمينة عن تجار العملة في الداخل والخارج    فيديو: صلاح مناع: البرهان وحميدتي منعا التحقيق مع وداد بابكر ... البرهان هو من أمر بإطلاق أوكتاي    الهاجري : الرياض قادرة على الدفاع عن سيادتها والحفاظ على امنها فى ظل التوحد بين القيادة والشعب    في عصر العملات الرقمية.. ماذا تعرف عن دوجكوين؟    من الصحافة الإسرائيلية: السودان على الطريق الصحيح ومن مصلحة الدول الأخرى اتباع مسارها    الكشف عن تفاصيل جديدة حول حرق مليارات الجنيهات في أمدرمان    حميدتي يفتتح أكبر مستشفى بالضعين غداً الأربعاء    السودان يندد بهجمات الحوثيين على السعودية ويصفها بالإرهابية والمنافية للأعراف    البشير في محكمة إنقلاب ال30 من يونيو: لست نادماً على شيء    هيومن رايتس ووتش: اعتقالات غير قانونية من قبل "قوات الدعم السريع" .. يجب وقف الاعتقالات العسكرية بحق المدنيين والتحقيق في الانتهاكات    لاعب فئة الشباب ينقذ المريخ من فخ هلال الساحل    تأخر استجابة السلطات الجزائرية يقلق الهلال    زوران يظهر بشكل مفاجئ في تدريب الهلال مع وصول صدقي    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر الإتجار بالبشر: انتقال العمالة بين الدول أدى لتفشى الإيبولا
نشر في السوداني يوم 16 - 10 - 2014

مواصلة لجلسات المؤتمر الإقليمي لمكافحة الإتجار بالبشر في القرن الإفريقي والمنعقد بالخرطوم تم تقديم العديد من أوراق العمل من قبل الدول والمنظمات المشاركة، حيث تناولت ورقة منظمة العمل الدولية السياسات التي تتبعها المنظمة من أجل تطوير سياسات العمل لدى الدول الأعضاء، إلى جانب مناقشة هجرة وحركة العمالة سيما التي وقعت ضحية لعمليات الإتجار بالبشر وغيرهم من الفئات المستضعفة. وتطرقت الورقة للتحديات الماثلة المتعلقة بحركة العمالة المهاجرة في الإقليم والفرص المتاحة، وحصرت أهم التحديات في عدة نقاط أهمها عدم توافر قواعد بيانات وإحصائيات دقيقة حول العمالة المهاجرة في إفريقيا وضعف التنسيق بين الدول والمؤسسات، والحاجة لبناء القدرات، بالإضافة للتحديات التي ظهرت مؤخراً والمتمثلة في انتقال العمالة بين الدول الأمر الذي أدى إلى تفشي فيروس إيبولا وأشارت الورقة إلى أن هنالك تقدماً ملموساً حيث بدأت بعض الدول الإفريقية في سن تشريعات وقوانين خاصة بإدارة الهجرة نتيجة لانتشار الوعي الهجري بين الدول. من جهتها ناقشت منظمة الإيقاد أهمية التعاون والتنسيق الإقليمي بين دول الإيقاد من أجل مكافحة الإتجار بالبشر مبينة أهم الخطوات التي تعين دول الإقليم على إيجاد خارطة طريق، وأشارت الورقة لأهمية مؤتمر الخرطوم والمخرجات التي ستنبثق عنه، ومن ثم جرت مداخلات من قبل ممثلي كل من النرويج، سويسرا واليمن. هذا وقد تم تداول الأوراق المقدمة من منظمة العمل الدولية والإيقاد من قبل الخبراء حول سبل تحديد التدابير الملموسة لتعزيز التعاون والتنسيق على جميع المستويات بهدف تسهيل عملية تبادل المعلومات والمعرفة والخبرات، إلى جانب السعي لتحقيق فهم أفضل للفائدة الكامنة في هجرة العمالة وتأثير هجرتها على التنمية وسبل الحد من تأثيراتها السالبة. الجدير بالذكرأنه تم تقسيم الخبراء المشاركين من الحكومات والشركاء إلى ثلاث مجموعات عمل فنية حيث ناقشت المجموعة الأولى مواضيع حماية واحترام حقوق الإنسان للمهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء، بينما قدمت المجموعة الثانية منع الإتجار بالبشر وتهريبهم والالتزامات الأخرى المترتبة على الدول، حيث تمت مناقشة ضرورة المنع باعتبار ذلك أحد أهم الجوانب الرئيسية في منع الظاهرة، أما المجموعة الثالثة ناقشت تعزيز استجابات العدالة القانونية على المستويين الوطني والإقليمي لمكافحة التهريب والإتجار بالبشر. وتفيد متابعات (المكتب الصحفي للشرطة) أن المؤتمر الإقليمي لمكافحة الإتجار بالبشر يجمع وفوداً من دول القرن الإفريقي منها الاتحاد الإفريقي، السودان، مصر، أريتريا، أثيوبيا، جيبوتي، كينيا، جنوب السودان، الصومال، إيطاليا، ليبيا، مالطا، النرويج، تونس، المملكة العربية السعودية، اليمن، سويسرا، المجموعة الاقتصادية الإقليمية، جامعة الدول العربية، الانتربول، الاتحاد الأوربي.
ومن المزمع أن يتم عرض نتائج اجتماعات الخبراء والمسؤولين رفيعي المستوى لإقرارها والمصادقة عليها، في المؤتمر الوزاري المقرر عقده اليوم الخميس.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.