البرهان: تم التشاور مع المهدي والسنهوري بشان التطبيع مع إسرائيل .. نريد تغيير النظرة لبلادنا عبر السعي لمصالحنا .. الشراكة بين الحكومة الانتقالية في افضل حالاتها    الخرطوم: لن نقبل التفاوض على سد النهضة بالأساليب القديمة    يا ناس زين كمّلوا زينكم! .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    السودان واسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    نظرات في ثقوب التطبيع .. بقلم: محمد عتيق    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    الخارجية: اجتماع بين السودان وإسرائيل الأسابيع القادمة لابرام اتفاقيات    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    المريخ يهزم الهلال بصاروخ السماني ويحتفظ بلقب الدوري الممتاز    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخدرات.. إحصاءات مخيفة
نشر في السوداني يوم 26 - 06 - 2012

أصبحت المخدرات ظاهرة تؤرق كل المجتمعات وذلك بسبب آثارها الاجتماعية والصحية والاقتصادية المدمرة. وتشير تقارير وإحصائيات منظمات الأمم المتحدة العاملة في مجال المخدرات إلى تزايد الظاهرة على الصعيد العالمي حيث وصلت نسبة الزيادة في بعض الدول إلى أكثر من عشرة في المائة سنوياً. وتشير تقارير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات إلى تزايد الظاهرة في السودان وذلك بالرجوع إلى عدد البلاغات المدونة تحت قانون المخدرات والمؤثرات العقلية بجانب الكميات المضبوطة من أنواع المخدرات المختلفة وبمقارنة الكميات المضبوطة خلال العامين الفين وعشرة والفين وأحد عشر نجد أن الكميات المضبوطة من الحشيش زادت بنسبة بلغت 187% والكميات المضبوطة من الحبوب المخدرة زادت بنسبة 775% ... كل هذا والعالم يستعد للاحتفال غداً باليوم العالمي لمكافحة المخدرات.
هواجس (القنب):
لواء شرطة حمدي الخليفة حسين مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات يقول ل(السوداني) إن السودان يواجه خطر تهريب المخدرات من خارج السودان وخطر تهريب المخدرات (القنب ) من مناطق الإنتاج إلى باقي ولايات السودان. أما بالنسبة للمهرب من خارج السودان فيعتبر السودان دولة عبور لبعض أنواع المخدرات خاصة الهيروين من مناطق غرب إفريقيا ووسط إفريقيا إلى أوربا وهذه الأنواع يتم تهريبها عن طريق الحاويات والشاحنات التجارية عبر الطائرات وهي لاتستهدف السوق السوداني أما الكميات المهربة إلى السودان في الغالب تتمثل في حبوب الكينافون التي يتم إخفاؤها داخل البضائع عبر الموانئ البحرية والمطارات بأساليب مختلفة مثل إخفائها داخل الأجهزة الكهربائية المختلفة وتلعب سلطات الجمارك دوراً رئيسياً في كشف هذه العمليات. وحتى تتمكن سلطات مكافحة المخدرات من كشف هذه العمليات قامت بإحكام التنسيق الإقليمي والدولي الذي يسهم في مدها بالمعلومات عن مثل هذه الشحنات على الصعيد المحلي يتم تهريب (القنب) من مناطق الإنتاج إلى ولايات السودان بأساليب وطرق مختلفة منها التهريب عبر الطرق الوعرة بولايتي شمال وجنوب دارفور.
وبلغت الكميات المضبوطة من القنب حسب تقارير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات خلال العام 2010 حوالي 12.5 أطنان وارتفعت في العام 2011إلى 34 طناً كما تزايدت النسبة المضبوطة من القات بنسبة كبيرة وزادت في السنوات الأخيرة وبشكل ملحوظ الكميات المنتجة من الحبوب المنشطة والمؤثرات العقلية الأخرى بحيث زادت الكميات بصورة ملحوظة في السودان في العام 2012 كما أن هناك إساءة لاستخدام العقاقير الطبية وشهد العام 2011 والنصف الاول 2012 تزايد في هذا الاستخدام في السودان خاصة ولاية الخرطوم مما يستلزم بذل المزيد من الجهود بالتنسيق مع الجهات المختصة بوزارة الصحة.
نسب مخيفة:
تعتبر فئتا المراهقين وسن الرشد من أكثر الفئات المعرضة لخطر تعاطي المخدرات وهي فئة طلاب الجامعات لأسباب فسيولوجية واجتماعية. وكثر الحديث عن تعاطي المخدرات وسط طلاب الجامعات وأظهرت نتائج دراسة أجريت وسط طلاب الجامعات بولاية الخرطوم أن عدد الطلاب الذين أجري عليهم البحث بلغ 8260 طالباً يمثلون نسبة 5% من المجموع الكلي لطلاب الجامعات وبتحليل معلومات البحث الذي أجري داخل 13 جامعة سودانية في العمر الذي يتراوح بين 15-22سنة فمافوق بالنظر إلى جنس العينة والمستوى الاقتصادي للشريحة ونوع الشهادة (عربية –سودانية) والتعاطي ونوع المخدر الذي يتم استخدامه والتعاطي لاول مرة اتضح أنه لا توجد جامعة تخلو من تعاطي المخدرات وسط طلابها، ولكن تختلف نسبة التعاطي من جامعة إلى أخرى وأن التعاطي يشمل الذكور والإناث والحشيش هو المخدر الأكثر شيوعاً مع وجود أنواع أخرى من المخدرات. واتضح أن الحشيش يتم ترويجه عبر وسطاء لتجار المخدرات في شكل عبوات صغيرة توضع في علب السجائر أو الكبريت، ثم توزع على الطلاب كما يتم دفن الحشيش والحبوب المخدرة في مواقع معينة متفق عليها يسمح الوسيط لطالب بأخذ الكمية بعد دفع قيمتها كما تستغل المناسبات والاحتفالات والحفلات للترويج، ويتم الترويج داخل الجامعات عبر عدة مجموعات منها نظامون سابقون وقلة من العاملين والموظفين بالجامعات وبعض عمال الكافتيريا وبائعات الشاي والعاملون بمواقع الخدمات المختلفة في الجامعات والطلاب.
طرق للوقاية:
وتقول الإدارة العامة لمكافحة المخدرات إن المجهودات التي بذلت لتقليل خطر تعاطي المخدرات وسط الطلاب شملت تدريب الكوادر العاملة في الجامعات من الحرس الجامعي على الطرق الفعالة لمكافحة المخدرات بالجامعات والتنسيق مع الجهات ذات الصلة بأمر الجامعات كالتعليم العالي وإدارات الجامعات وكل الأجهزة العاملة بها والقيام ببرامج التوعية عن مخاطر المخدرات ومضارها. وقد شملت هذه البرامج كل الجامعات تقريباً بعمل معارض وعروض بروجكتر وعينات من أنواع المخدرات إضافة للقيام بحملات تستهدف أماكن الترويج خارج الجامعات والقبض على المروجين مع التعامل مع المعلومات التي ترد بالإدانة في مجال المكافحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.