بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين السودان واليابان    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    مفوضية حقوق الإنسان تكون لجنة تحقيق في أحداث القيادة العامة    اجراءات عاجلة على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    بيرني ساندرز يصدع بكلمة الحق والجامعة العربية والحكام العرب مازالوا يناضلون بالإدانة والشجب !! .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    استمرار التدهور في وزارة الصحة بولاية الجزيرة إلى متى؟ .. بقلم: نجيب ابوأحمد    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    رونالدو في عزلة بغرفة ملابس يوفنتوس لهذا السبب    صحة غرب كردفان تعلن تسجيل حالة جديدة بكورونا في النهود    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    القوات المسلحة السودانية: كل من يثبت تورطه في قتل الثوار سيحاكم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    هل اقترب راموس من الرحيل عن ريال مدريد؟    المريخ يخوض تجربتين في يوم واحد .    الأمانة العامة بنادي الهلال تُصدر بياناً تؤكد فيه عدم صحة حرمان النادي من التسجيلات    إخراج عدد خيالي من القطع المعدنية والمغناطيس من بطن رضيعة    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في بنك السودان المركزي    حركة عبد الواحد: ما حدث ردة خطيرة عن أهداف الثورة وتأزيم للواقع المأزوم    المؤتمر السوداني يطالب بمساءلة كل من وقف خلف احداث قيادةالعامة    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    أمريكا تدعو السودان لإجراء تحقيق وتقديم جُناة أحداث 29 رمضان إلى العدالة    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    المجلس الاعلي للشباب و الرياضة بطلا لدورة المؤسسات الرمضانية لكرة القدم بالقضارف    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    ليستر سيتي يهدي لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر سيتي بعد بالفوز على مانشستر يونايتد    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    برشلونة يغلق أول صفقات الصيف    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    فيفا يعلن مواعيد تصفيات بطولة كأس العرب و السودان يواجه ليبيا    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    الصاروخ الصيني والكيد الغربي .. بقلم: نورالدين مدني    نتنياهو يتوعد حماس بهجمات لم تتوقعها والمقاومة ترد بأكبر ضربة صاروخية    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    استمرار حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية القضارف    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    الكشف عن حقيقة انتشار"السلالة الهندية" في مصر    توقيف أخطر شبكة متابعة بالعمارات    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما تمت كهربة «17» مشروعاً
الموسم الزراعي بالشمالية الإمكانيات أقل من الطموحات دنقلا الفاضل ابراهيم
نشر في الوطن يوم 02 - 10 - 2012

يعود القائمون على أمر الزراعة في الولاية الشمالية على نجاح الموسم الشتوي القادم 2102م 310-2م بإعتبار أن الولاية «الزراعية» تعتمد عليه كموسم واحد نسبة لخروج معظم محلياتها في الموسم الصيفي إذ تتم زراعة «5%» فقط من الأراضي الصالحة للزراعة والبالغة «41» مليون فدان وتشكل محاصيل القمح والفول المصري والحبوب الزيتية والتوابل أهم المنتجات وبالرغم من الجهود التي بذلتها حكومة الولاية ووزارة الزراعة في كهربة المشاريع الزراعية إلا أن هذا المشروع يسير ببطء شديد بإعتباره المخرج الوحيد للزراعة حسب ما أشارت لذلك الورشة التي عقدت مؤخراً بالمجلس التشريعي للولاية إذ تقلل الكهرباء تكلفة الإنتاج إلى «07%» إذ تصل تكلفة برميل «الديزل» والترحيل إلى ما يقارب 004 جنيه لجوال السماد. يقول وزير الزراعة بالولاية الشمالية المهندس عادل جعفر إن أكبر تحدي يواجههم هو كهربة المشاريع الزراعية فمثلاً تكلفة فدان القمح بالري «052» الف ج مقارنة ب«04» الف جنيه في الجزيرة ، ويضيف الزراعة يجب أن تتحول من القطاع التقليدي إلى الحديث عبر إستخدام الحزم التقنية المتكاملة والدعم الفني وهذا بالطبع يحتاج لجهد كبير ويجب أن نستفيد بعد ذلك في الطرق وقرى الصادر بمطاري دنقلا ومروي. ويؤكد جعفر أن هنالك «591» مشروع زراعي كبير تم كهربة «17» مشروعاً بجهود مشتركة منها «12» مشروعاً تم كهربتها بصورة كاملة ويقول نستهدف في هذا العام زراعة «021» الف فدان قمح وهي ثاني أكبر مساحة لزراعة القمح بالبلاد بعد الجزيرة فضلاً عن الإنتاج الكبير لمحصول البطاطس 06% من إنتاج السودان في الشمالية. ويقر وزير الزراعة بضعف الإستثمار الزراعي بالشمالية رغم التسهيلات والإمكانيات الكبيرة التي تتوافر بالولاية التي أقامت نافذة موحدة للإستثمار، ووصف جعفر مشروع أمري الزراعي بالناجح نتيجة للتأسيس والرعاية الجيدة التي أولتها وحدة تنفيذ السدود للمشروع في الوقت الذي يشهد مشروع الحماداب بعض التعثرات بعد أيلولته لحكومة الولاية في إدارة السدود، مؤكداً إستقرار مشروع القرير الزراعي «تمت كهربته» «11» الف فدان حيث سيتم توزيع إمتداد الأراضي للمواطنين بواسطة اللجنة المختصة بعد المشكلة الأخيرة.
ويرى المختصون ضرورة الإسراع في كهربة المشاريع الزراعية «الصغيرة والكبيرة» وإنشاء مصانع للأسمدة والخيش إلى جانب إدخال وسائل ري متطورة والتنسيق مع إدارة السدود لإنسياب المياه كحلول عامة للنهوض بالزراعة في الولاية.
--
(الاسمدة والتقانات الحديثة) ..... رؤي مستقبيلة للزراعة في السودان
الخرطوم: سحر علي
انطلقت بوزارة الزراعة والرى ورشة عمل (بعنوان التسميد فى نظم الرى الحديث والبيوت المحمية ) بالتعاون مع شركة سى تى سى للكيماويات وشركة ترويد كورب الاسبانية.. واكد المشاركون في الورشة الى اهمية نقل وتطبيق التقانات الحديثة فى تطور وتقدم الزراعة بالإشارة الى عملية التسميد كأحد مكونات الحزم التقنية الهامة لإحداث التطور والتقدم فى المجال الزراعى بشقيه المروى والمطرى ,من جانبة اوضح الخبير الزراعى بوزارة الزراعةوالرى دكتور عادل يوسف الطيب اقائلا ان هنالك دورتقوم به شركات القطاع الخاص فى مجال الانتاج الزراعى بتقديم خدمات تكنولوجية تسهم فى تقدم القطاع الزراعى برفع الانتاج والانتاجية وفي السياق ذاتة طالب الخبير المصرى طارق حلمى في ورقتة باهمية التسميد الحديث وخرج المشاركين في الورشة بعدد من الوصيات منادين بضرورة ان تقوم الشركات بدور اكبر فى مجال تقديم التقانات الحديثة , مشيرين الي التعاون بين الشركات الخاصة والجهات الحكومية بغرض استخدام ونقل التقانات الحديثة ، ضرورة تفعيل معمل فحص التربة التابع لوزارة الزراعة لتنفيذ هذه المقترحات.
--
وزير البيئة: نسعى لمنع التشوهات بالمدن
أكد وزير البيئة والغابات والتنمية العمرانية حسن عبد القادر هلال على ضرورة تأمين المأوى المناسب للجميع والبحث عن أفضل الوسائل لمعالجة التشوهات بالمدن ، وقال بمناسبة يوم الموئل العالمي ويوم الإسكان العربي أن «05%» من السكان في العالم يقيمون في المدن بإعتبارها محرك للتنمية مما دفع مواطن الريف للهجرة للمدن مؤكداً على ضرورة تخطيط المدن لمقابلة التوسع الحضري المتزايد وغير المدروس لذلك أطلقنا برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية حملة عالمية تحت شعار أنا «مغير مدينة» لافتاً إلى أن السودان أعطى اهتماماً متزايداً لقضايا المدن في إطار المشروع القومي للإسكان والتعمير قائلاً إن قضية التنمية العمرانية هي مسؤولية الجميع.
--
إنطلاق مهرجان النخيل والتمور الإثنين القادم
تنطلق بقاعة الصداقة يوم «8 01» اكتوبر الحالي فعاليات مهرجان النخيل والتمور الخامس والذي يشرفه النائب الأول لرئيس الجمهورية الأستاذ علي عثمان محمد طه.
وأشارت جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية إلى برنامج إرشادي وثقافي واجتماعي ابتداءً من يوم الإثنين القادم 8/01
يذكر أن الجمعية يرأسها البروف أحمد علي جنيف ونائبه هاشم هارون.
--
المواصفات تستعد لأنشاء ثلاثه مختبرات لدمغ المصوغات الذهبية
تستعد الهئيه السودانيه للمواصفات الاتحادية لانشاء ثلاثه مختبرات لدمغ المصوغات الذهبيه بكل من نيالا والقضارف وعطبره بتكلفه (3) مليون جنيه خلال الفترة القادمة.
صرح بذلك (لسونا) المهندس عبد المنعم عبد القادر مصطفى مدير الاداره العامة للقياس والمعايره خلال مشاركته فى دوره مطابقه الاوزان والخدمات بالابيض .
واضاف ان هذا العمل يأتى لمقابله حوجه البلاد لهذه المختبرات وذلك لظهور الذهب فى مناطق متفرقه بولايات السودان المختلفه ، مبيناً انه تم افتتاح (2) مختبر خلال تلك الفترة بكل من الابيض ومدنى وأكد ان هذه المختبرات ستساهم كثيراً فى خدمه تجار الذهب والشركات العامله فى تعدين الذهب .
--
المواصفة تبحث وضع ركيزة قوية لتطوير تقني متميز
الخرطوم: ثريا إبراهيم
أكد المهندس أسامة الطيب أمين شعبة تقنية المعلومات باتحاد الغرف التجارية أن هنالك امكانيات تقنية لمعلوماتي كبير بالسودان يمكن أن تشكل مجتمع معلوماتي قوي في اختصار الموارد المصرفية ليساهم في ردم فجوة ميزان المدفوعات، جاء ذلك لدى مخاطبته أمس سمنار المعايير والمواصفات القياسية ركيز قوية لتطوير تقني مميز بالهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، مشيراً الى أن السمنار كان ناجحاً في مناقشة تمهيدية لاصدار المواصفة لتقنية المعلومات واستطاع أن يتوصل للعديد من النقاط لاصدارها، موضحاً أن هنالك العديد من البضائع التي حوصرت بصورة اكثر من اللازم الا انها تم الافراج عنها بمعالجة من الهيئة، داعياً للمزيد من الرعاية والاهتمام بالقطاع نسبة لأن الشباب السوداني استطاع أن يثبت حداثه في مجال المعرفة المعلوماتي ويستطيع أن يخترق افريقيا شرقاً وغرباً وجنوباً، وأبان أن القطاع يخدم الفئات المختلفة من المستهلكين، ومن جانبه أشار بروفيسور عز الدين محمد عثمان أن المواصفات قامت بتكوين لجنة عليا من خبراء وعلماء في المجال لوضع المواصفة، وسوف تستكمل كافة الآراء في خطة عمل اللجنة في مجالات الشبكة والبرامجيات والترميز الموحد.
--
بحث تأسيس علاقات تنسيق وتعاون بين ولاية الجزيرة ووزارة التجارة
إستعرض الأستاذ عثمان عمر الشريف وزير التجارة السياسات والبرامج التي وضعتها وزارته لتطوير قطاع التجارة الذي يمثل أهم المحاور لبناء تنمية مستدامة.
جاء ذلك لدي لقائه نائب والي الجزيرة محمد الكامل فضل الله بحضور رئيس المجلس التشريعي بالولاية ووزير المالية والإقتصاد والمستشار السياسي لوالي الجزيرة.
وقال الوزير إن الأزمة الإقتصادية مفتعلة تتطلب الوعي والتعاون الجاد وضرورة إبعاد الوسطاء والسماسرة لإنسياب السلع مباشرة من التاجر إلى المستهلك موضحا أن تهدف الي تأسيس علاقات تنسيق وتعاون مع ولاية الجزيرة بغرض فتح قنوات اتصال داعيا الي تنظيم الأسواق للتحكم في ضبط الأسعار وفق القوانين والأطر العامة ودفع مجالات الصادر فضلاً عن بناء ربط شبكي بين الوزارة والولايات والأسواق لعكس حركة الإقتصاد.
من جانبه عبر الأستاذ عمر الشريف إبراهيم المستشار السياسي للوالي إن التبادل والتنسيق بين الولايات يسهم في سد الفجوة وتنسيق حركة التجارة ووفرة السلع.
ورحب الأستاذ محمد الكامل فضل الله والي الجزيرة بالإنابة بالزيارة بإعتبارها فاتحه لإنطلاقة التعاون والتنسيق المشتركة مشيراً إلى أن الولاية أحيت التعاونيات فكان لها إسهام وأضح في تخفيف أعباء المعيشة.
وقال إننا نعمل مع السياسات الكلية للدولة وسعينا لفتح عدد من المراكز لبيع اللحوم بهدف إستقرار الأسعار في هذه السلعة الضرورية للمواطنين مضيفا ان حكومة الولاية ولجت مجال الإستثمار مع الدول الصديقة ونتج عن ذلك إنجاز مركز التلقيح الصناعي بهدف تغير جينات الحيوان وتطوير الصادر في الثروة الحيوانية بجانب تشجيع صناعة النسيج بالتعاون مع الشركات الصينية بالاضافة الي إنشاء مصانع صغيرة لمنتجات الألبان والخضروات وغيرها من المواد الضخمة التي تتمتع بها الولاية .
--
حامد الوكيل يلتقي رئيس الإتحاد الدولي للسيارات والسياحة في إطار الحملة الأممية لجعل الطرق آمنة
إلتقي المهندس حامد الوكيل وكيل وزارة النقل والطرق والجسوربمكتبه اليوم بالسيد جون دوت رئيس الإتحاد الدولي للسيارات والسياحة وذلك في إطار الحملة الأممية لجعل الطرق آمنة ، تجئ هذه الزيارة بغرض التفاكر حول ما هي المعايير والمقاييس المستخدمة في السودان للطرق وما هو الدعم المطلوب لهذه الحملة خصوصاً أن حوادث الطرق تحصد سنوياً مائة مليون شخص في العالم وحوالي خمسون مليون إصابات حوادث وتعد هذه الزيارة هي الأولي من نوعها للسودان.قدَم السيد وزير الدولة للضيف الزائر شرحاً مفصلاً عن صناعة الطرق بالسودان متطرقاً للمواصفات والإجراءات التي تتخذ لتوفير السلامة المرورية بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة مؤكداً علي سعي الدولة لتحسين الطرق حتي تضمن سلامة مستخدميها شاكراً للإتحاد إهتمامه ببرنامج التعليم الخاص بالسلامة المرورية.
--
وزير المالية بولاية النيل الازرق يؤكد اهتمام الوزارة بانشطة وبرامج منسقية الخدمة الوطنية
اكد الدكتور سليمان عمر مطرف وزير المالية والاقتصاد والتنمية البشريه بولاية النيل الازرق ان الموارد الواردة من المركز والمحلية لا تفي بمتطلبات الولاية متناولا التدفقات المالية من المركز والايرادات الذاتية .
جاء ذلك لدي لقاءه بمكتبه الاستاذ عبد الحفيظ الشيخ منسق الخدمة الوطنية بالولاية الذي قدم تنويرا حول خطط وبرامج المنسقية للمرحلة المقبلة مستعرضا انشطط وبرامج المنسقية المتمثلة في تزكية المجتمع بجانب محو الامية وبرنامج حصر العاملين بالخدمة العامة كاشفا عن خطة المنسقية في تنفيذ برنامج التجريب الجماعي واكد الوزير حرص وزارته علي التعاون في القضايا والانشطه ذات الاهتمام المشترك مشيدا ببرامج المنسقيه وربطها بالمجتمعات المحلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.