الدرديري يؤكد حرص السودان على تحقيق الاستقرار في ليبيا    الاتحاد يستجيب للهلال ويعدل موعد وصول نجومه المنضمين للمنتخب    تحكيم سعودي لمباراة المريخ واتحاد العاصمة    ضبط نظامي بحوزته (340) قندول حشيش    استعادة إسبيرات مسروقة في أقل من ساعتين    القبض على أخطر معتاد السرقات المنزلية بحوزته عملات أجنبية    الفنان الشاب “عمر عثمان” في دردشة بلا حواجز مع (المجهر)    “التجاني حاج موسى”: لهذا تضايقت والدتي من (أمي الله يسلمك)..    واشنطن : مرحلة الحوار الثانية مع الخرطوم تضمن العدالة لضحايا العنف الإرهابي    هيئة الأبحاث الجيولوجية ترصد رابع هزة أرضية خلال (2018) قرب سد مروي    الوطني يعرض على قيادات الحركات المسلحة الحوار في الخرطوم    الأخلاق والحلاقة    الوطني: "كتلة النواب" مفوضة للتوافق حول قانون الانتخابات    (7) مليارات جنيه مشروع موازنة وزارة التربية التعليم للعام المقبل    وزارة الثقافة : أكثر من مليار دولار عائد السياحة خلال العام الجاري    أكثر من (100) ضحية حصيلة الحوادث في قطاع التعدين المنظم بالبلاد    “البشير” يخاطب ختام أعياد الدفاع الشعبي بكوستي    عابر سبيل    الصحة تعلن انطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    تبرئة رجل أعمال وآخر من تهمة الدجل والشعوذة    السجن المؤبد لمديرة روضة اغتصبت طفلة    السجن والغرامة لنظامي أدين بالرشوة    تعلن هيئة سكك حديد السودان عن تعديل في مواعيد قطارات الركاب    24 قتيلاً و200 مفقوداً في حرائق كلفورنيا    عبد الباري عطوان:غَزّة تَنْتَصِر مَرَّةً أُخرَى..    قطر تتوصل إلى اتفاق لاستيراد الماشية السودانية عبر الطيران    نحن نسميها وغيرنا يرفعونها .. بقم: كمال الهِدي    بيع سترة مايكل جاكسون بثلاثة أضعاف سعرها السابق    المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية : اتجاه لتغيير مظهر الدعاة من "الجلابية" ل"التيشيرت"    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها في "الجمعة السوداء"    من علامات الخرف المبكرة    تقرير يكشف أكثر الدول استهلاكا للمضادات الحيوية    تطبيق ذكي يتوقع "الأزمة القلبية" القاتلة قبل وقوعها    موسكو تبدي استعدادها لإعادة النظر في معاهدة الصواريخ مع واشنطن    خلافات جديدة على طريق مفاوضات سد النهضة    صحافية سودانية تناشد رئيسة أثيوبيا بمنحها الجنسية    السودان... الصرّافات الآلية خاوية والحكومة تحاول تفادي الانهيار    مصر تبلغ إسرائيل ضرورة وقف تصعيدها العسكري على غزة    الإصلاحات الاقتصادية في السودان.. حقائق ونجاحات مذهلة!    توقعات بإنتاجية "مبشرة" لسكر الجنيد    نيالا تستقبل مجددا (17) جثمانا من قتلى وجرحى الدعم السريع باليمن    تصاعد الخلافات بين شداد وحميدتي في اجتماع اتحاد الكرة الاخير    عبد الصمد يفجرها داوية ويطالب قريش باعادة دورلارات ابوظبي    (الدولي) يتربع على عرش الفنانين الأعلى طلباً في حفلات الأعراس    اقالة (مسؤول السيستم) في اتحاد الكرة    بُوشْكِينُ .. الإِرِتْرِي! .. بقلم/ كمال الجزولي    هل نحن أمة فاشلة ؟    وزير الثقافة بالخرطوم يدشن معرض التشكيلي مصعب    مرحباً بزمن المقايضة!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    رياح الشيطان" تؤجج حرائق كاليفورنيا    تنفيذ حكم الإعدام على قاتل زميله لزواجه من خطيبته    أمير تاج السر: إبداع الشوارع    هكذا وصف الاستاذ محمود (وضوء النبى) .. بقلم: عصام جزولي    لماذا لا يبادر الرئيس البشير بإيداع جزء من أمواله لدى الخزينة العامة؟ .. بقلم: د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى    شاب يطعن ثلاثة شباب ووفاة أحدهم لأغرب سبب بالصالحة    جامعة أسيوط تعقد أول مؤتمر مصرى عن الطب التكاملى بدولة السودان    مولد نبينا الكريم ميلاد أمة .. بقلم: صلاح توم    نيران تلتهم محتويات محل تجاري وينجو كتاب أدعية مبدوء بعبارة (الصلاة على النبي المختار صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اشراف / عيسى السراج
الحزن يخيم على مدينة العيلفون والدبيبة برحيل الطيب الأصم كان رياضياً مرموقاً وله صولات وجولات مع العمل الثقافي والنقابي بقلم: علي الفكي- العيلفون
نشر في الوطن يوم 14 - 04 - 2013

ودعت مدينة العيلفون والدبيبة الأسبوع الماضي إبناً من أبنائها العظام الطيب أحمد سعد «الأصم» الذي فقدته العيلفون وشرق النيل لدوره الكبير في الرياضة والثقافة والعمل النقابي والسياسي.
ولد المرحوم بالعيلفون عام 0391م وتوفى عام 3102م وعمره 38 عاماً فكان الفقيد رئيساً لنادي الوفاق بالعيلفون لعدة دورات ويذكرنا فقده رفقاء له أسسوا هذا النادي أولهم الأستاذ ابراهيم علي أبو فائدة وهو الذي اختار اسم «الوفاق» للنادي عام 8491م تم بعده عثمان جاد الله النزير أول رئيس فخري لنادي الوفاق إلى جانب انه صحفي ومحلل سياسي.
كذلك لا ننسى حسن أحمد سعد «التوم» الأديب والصحفي المعروف ودوره في هذا النادي ثم حاكم نصر حاكم المراسل والكاتب بصحيفة الرأي العام لفترة طويلة من الزمن، اما العمدة مصطفى بركات هو الذي اختار موقع النادي الحالي والميدان الكروي الكبير الذي يصاحب النادي ، ولأنه كان رياضياً مطبوعاً ساعد على تقدم الرياضة في العيلفون.
نرجع لسيرة الفقيد الطيب كان يمتهن مهنة «الحدادة» التي أجادها وقد التحق بمصلحة النقل الميكانيكي بالخرطوم بحري منذ أوائل الخمسينيات ونسبة لمواقفه السياسية الصلبة نفى للجنوب بجوبا التي قضى فيها ثلاث سنوات ثم بعد ذلك نقل للنقل الميكانيكي حلفا من شمال السودان حيث قضى فيها فترة من الزمن بعدها اختار الهجرة فأخذ المعاش الإجباري وسافر للسعودية ولم يمكث بها طويلاً فرجع للسودان.
الرحمة والمغفرة لك أيها الأخ الراحل الصديق والودود الطيب أحمد سعيد «إنا لله وإنا إليه راجعون».
--
في حفل تدشين كتاب «أنت حياتي» لمؤلفه البروفيسور أحمد محمد علي إسماعيل بالمسرح القومي
نجاح باهر للحفل ومؤسسة أروقة أبدعت في التنظيم والإخراج ووفقت في إختيار المطربين
السموأل خلف الله أتحف الحاضرين بكلماته الجميلة والرصينة في حق الشاعر الراحل عبد الرحمن الريح
البروفيسور أحمد محمد علي إسماعيل تحدث بإستفاضة عن السيرة الذاتية للشاعر وقدم نماذج رائعة لأشعاره
نجوم الغد ونجماته أحمد مأمون وشموس وفهيمة وريماز انتزعوا الإعجاب واستحقوا التقدير
رصد: مصطفى البكري أحمد
أقامت مؤسسة أروقة للثقافة والعلوم مساء الثلاثاء الماضي بالمسرح القومي بأم درمان حفلاً رائعاً على شرف تدشين كتاب «أنت حياتي» لمؤلفه البروفيسور أحمد محمد علي اسماعيل الأستاذ بجامعة الأحفاد للبنات، وقد جاء الإحتفال أنيقاً وبهيجاً وسط حضور جماهيري ضاقت به ساحة المسرح القومي، وقد كان في مقدمة الحاضرين الأستاذ السموأل خلف الله الأمين العام لمؤسسة أروقة والبروفيسور قاسم بدري رئيس جامعة الأحفاد والأستاذ كمال الجزولي، والأستاذ عبد الباسط عبد الماجد وزير الثقافة والإعلام الأسبق، والفريق دكتور عمر أحمد قدور رئيس الإتحاد القومي للكتاب والأدباء السودانيين والدكتور نصر الدين شلقامي الباحث والكاتب الصحفي، إلى جانب البروفيسور أحمد محمد علي اسماعيل مؤلف الكتاب، والعديد من الأجهزة الإعلامية والصحفية، وأسرة الراحل الشاعر عبدالرحمن الريح.
اشتمل الحفل على العديد من الفقرات الغنائية والكلمات عن الشاعر الراحل عبد الرحمن الريح قدمها الأستاذ السموأل خلف الله ومؤلف الكتاب البروفيسور أحمد محمد علي اسماعيل حيث تضمنت جوانب مختلفة لسيرة الشاعر عبدالرحمن الريح وفيما يلي جانب من سيرته الذاتية..
٭ ميلاد الشاعر عبد الرحمن الريح وأُسرته:
٭ ولد الشاعر عبدالرحمن الريح بأم درمان حي العرب في العام 2191م وتوفى بأم درمان حي العرب في العام 1991م عن عمر ناهز التسع وسبعون عاماً «97عاماً».
٭ والدته اسمها آمنة بنت الأستاذ وكان جده لوالدته معلماً مرموقاً ولذلك إشتهرت بلقب «بنت الأستاذ» وهي شايقية فاضلابية، وأما من جهة والده الريح أحمد حمد فهو جعلي من العالياب.
٭ له خمس أخوات هنّ: الرسالة وفاطمة وخادم الله وأم الحسين وعائشة.
٭ له أربعة أخوة هم: عبدالرحيم وعلي ومبارك والبشرى.
٭ تزوج الشاعر عبد الرحمن الريح عام 6791 زيجته الأولى من الأستاذة «حكمة»، وكتب فيها قصيدة «إنت حكمة والله آية»، وتزوج مرة أخرى في أواخر الثمانينيات من الأستاذة مريم وظلت في عصمته إلى أن توفاه الله إلى رحمته.
٭ وقف في الخلوة عند إتمام الربع الأول من القرآن الكريم، ثم أخذه والده للعمل معه في متجره بسوق أم درمان الكبير «لبيع الدمور» شمال مكتب البوستة وأخذ يعلمه والده من مصحفه الخاص مع راتب الإمام المهدي.
وهكذا غرس والده في مخيلته حب القراءة والكتابة منذ الصغر، ثم اشتغل في مهنة النجارة بورشة قسم الله الحوري، ثم من بعد ذلك اشتغل بمهنة السروجية «المصنوعات الجلدية اليدوية» حقائب اليد النسائية، وزاولها فترة طويلة وفي هذه الفترة كتب تقريباً كل قصائده الغنائية، وهجر مهنة السروجية في العقدين الأخيرين من عمره ليفتح بقالة صغيرة بمنزله بأُمبدة الحارة الثانية حتى وفاته.
٭ إبداعاته الشعرية:
تأثر الشاعر عبد الرحمن الريح بالتراث الديني وبالأدوار البطولية خاصة تاريخ المهدية نسبة لأنه أنصاري، وهذه الأنصارية أخذها من والده الريح أحمد حمد الذي شهد غزوة كرري مع الإمام المهدي، وحارب معه في هذه الغزوة.
٭ ومما يدل على ذلك انه في طليعة أشعاره مدح الرسول صلى الله عليه وسلم في قصيدته.
ياحي يا موجود صلى على محمد عدد ما في الوجود..
٭ ثم قصيدته في الإمام المهدي:
المهدي إمام الهدى القضا حياته انتحاب..
رضي الله عنه وعن الأصحاب..
٭ ثم مدحه للإمام عبد الرحمن المهدي في قصيدته
يا طيب الأنفاس بيك النفوس طابت
شمس الأدب من وضعوك ما غابت
٭ ثم في وطنياته قصيدته:
يارجال الحدود دافعوا عن وطن الجدود
أنحنا سودانية سود وهل السّواد عيب للأسود
٭ ووصفه لمدينة الخرطوم في قصيدته الرائعة:
ألوان الزهور زانت أرضها
وأصبح بعضها ينافس بعضها
مغناها الجميل يحرس أرضه نيل
يهدي السلسبيل للروض والنخيل
٭ ووصفه للبحر بقصيدته:
يا موج البحر أنا مالي
حكت أحوالك آمالي
ياموج البحر يا ثائر
حُبابك في الأثير طائر
وأحياناً كالزمان جائر
ووصفه لللصباح ووصفه للعيد ووصفه لمعركة كرري:
حاول الشاعر عبد الرحمن الريح أن ينتقل بالشعر العاطفي من مجال الإسفاف والغزل المكشوف إلى عفة اللسان ونقاء الوجدان، كما شارك في النهضة المسرحية بتأليف مسرحية «عاقبة الصبر» المليئة بالحكم والتعابير الأدبية المتفردة وله مسرحيات أخرى.
٭ نماذج أُخرى من قصائده:
ومن قصائده أيضاً
لو انت نسيت أنا ما نسيت
نشأتنا الأولى.. أيام جهالتنا
وزمن الطفولة
وفي إحدى روائعة أيضاً:
أقول انت نور
ولا أقول زهور
ولا أقول نسيم فيّاح للعطور
٭ 21 أُغنية هزّت المسرح:
هذا وقد شارك بالغناء اثنا عشر مطرباً
من الشباب وغيرهم تغنوا بروائع
عبد الرحمن الريح فأهتز المسرح طرباً
والأغنيات هي حسب الترتيب في البرنامج:
٭ أُغنية «حد يشعر بالسعادة ويمشي يختار البعاد» قدمها الفنان هشام درماس.
٭ أغنية «أنا في شخصك بحترم أشخاص» قدمتها الفنانة سميرة دنيا.
٭ أغنية «ليه كده ياحبيب بعض منه» قدمها الفنان أبو بكر سيد احمد.
٭ الخرطوم «الوان الزهور» قدمتها الفنانة إنصاف فتحي.
٭ «الزمان زمانك» قدمها الفنان عبدالله البعيو.
٭ «يا حنوني» قدمتها الفنانة نجمة نجوم الغد فهيمة عبدالله.
٭ أُغنية «الطاؤوس» قدمها الفنان محمد الجزار بمشاركة آخرين.
٭ أغنية «خداري» قدمتها الفنانة ريماز ميرغني.
٭ أغنية «الملهمة» قدمها المطرب الشاب أحمد مامون.
٭ أغنية «سعادتي بيك مؤكدة» قدمتها المطربة ميّادة قمر الدين.
٭ أغنية «يا جميل يا مدلل» قدمتها نجمة نجوم الغد شموس ابراهيم.
٭ ومسك الختام عنوان «الكتاب» «انت حياتي..»!! قدمها الفنان خالد سعيد
وهكذا إنتهى يوم رائع من أيام مؤسسة أروقة، فالتحية لها ولأمينها العام الأستاذ السموأل خلف الله والتحية لمؤلف الكتاب البروفيسور أحمد محمد علي اسماعيل والرحمة والمغفرة لشاعرنا الكبير الراحل عبد الرحمن الريح.
--
آراء حرة
التحية للأستاذ السموأل خلف الله
ولمؤسسة أروقة للثقافة والعلوم
عيسى السراج
الأستاذ السموأل خلف الله انسان أديب ومُبدع ومتحدث بارع وعاشق للثقافة والفنون والآداب وبخلاف ذلك فإنه يمتلك رصيداً من المفردات الرصينة والكلمات المموسقة الجميلة ذات الألحان الشجية التي يطرب لها المستمع.
لقد حقق السموأل نجاحات باهرة في مؤسسة أروقة للثقافة وجعلها على كل لسان وفي كل اسبوع ظلت المؤسسة تقدم أعمالاً ثقافية وفكرية وفنية ، ربما عجزت عن تقديمها بقية المؤسسات الثقافية الأخرى كالمنتديات مثلاً ، وقالوا إنه عندما إستلم مهام وزارة الثقافة الإتحادية «إصطدم» بالواقع المرير، وأصبحت حريته في الإبداع مسلوبة بل ضاعت وسط الفايلات والملفات والمكاتبات وبالإشارة لخطابنا بنفس النمرة..!!
٭ جمعتني بالسموأل الكثير من الفعاليات الثقافية «مهرجانات ميلاد الأغنيات وسحر القوافي» وغيرها من صنوف الإبداع وكانت كل أعماله ومهرجاناته ناجحة تماماً لأنه يعمل بكل تجرد وإخلاص ونكران ذات.
٭ التحية لك أخي السموأل فقد استمتعت بحديثك العذب الجميل والراقي خلال برنامج «حزمة خواطر» بالإذاعة السودانية ، فاكتشفت من خلاله مواهب جديدة لك كانت غائبة عني.. فالتحية لك والتقدير مع خالص التهاني بنجاح برنامج «إنت حياتي».
--
أحلى الكلام ..
شوفوا دنيتنا الجميلة
كلمات : التجاني حاج موسى
ألحان الدكتور يوسف حسن الصديق
أداء أطفال أصبحوا كباراً
من بينهم الفنان الراحل محمود عبد العزيز
والصحفي عبد الباقي خالد عبيد
وذلك عام 1976م
شوفوا دُنيتنا الجميلة
بي وديانها وصحاريها ونخيلها
شوفوا دينتنا الجميلة
٭٭٭
الشمس كل يوم بتشرق
أصلو ما أتأخر شروقها
وفي العَشِيّة تَغرُب
رَوعَة سُبحان البِسُوقها
شوفوا دنيتنا الجميلة
٭٭٭
أي واحد فينا لو فكّر وقدّر
عظمة الخالق بتظهر
ويبقى واجبنا العلينا
نبتهل نرفع إيدينا
وشوفوا دنيتنا الجميلة
--
إبداعات الشباب
حقوق الإنسان
بقلم : دكتور معتز عبد البين عبد المجيد
تحدثت الأديان السماوية عن حقوق الإنسان وخاصة الدين الإسلامي في كثير من الآيات القرانية منها «وأعطوا كل ذي حق حقه».
وهذا يعني أنّ لكل انسان حقوق، ولكن وللأسف الشديد فإن بعض الأنظمة الأيدلوجية لا تتفهم هذا..!!
وبعد مرور الأزمنة والقرون من السنين تفهمت الأنظمة الحاكمة في جميع دول العالم أنّ حقوق الإنسان يجب أن يأخذها صاحبها بالقانون، وقد أمّن على هذه المبادىء عدد من الفلاسفة منهم أفلاطون وارستو وغيرهم من الفلاسفة الأوروبيين.. والآن وبحمد الله وصلت حقوق الإنسان إلى مراحل متقدمة جداً بعد أن أصبحت ذات مضامين فكرية للنظام الدولي الجديد منذ إصدار ميثاق الأمم المتحدة عام 5491م وبعد أن أصبح إنتهاكها جريمة دولية تعاقب عليها المحاكم الوطنية.
وفي حالة عدم قدرتها على ذلك تتدخل الأمم المتحدة لإجراء المحاكمة دولياً.
مدير مركز حقوق الإنسان
بجبل أولياء مركز الخرطوم
الخرطوم الدولي
--
نفحات من حياة الفنان أحمد الجابري
إعداد: أحمد محمد حجة
الفنان أحمد الجابري هو ايضاً فنان أصيل من جيل ابراهيم عوض وله موسيقى راقية ونذكر من بعض أُغنياته أُغنية رسائل والشغل بالي وموج الرياح وملك الطيور وكذلك أغنية الحقيبة «ياحليف الصون».
ومن مقاطعها:
يا حليف الصون فالتدم في علاك
انت زول معصوم
ولا انت ملاك
حتى نور الكون حجبوه معاك
والقمر والنجوم تستحي لضياك
يا بهِىّ الطلعة
كيف خلاصي معاك
يا بهى الطلعة أنا كيف
قضيتي معاك
يا بهي الطلعة إيه الشغلني معاك
يا حليف الصون فالتدم في علاك
انت زول معصوم ولا انت ملاك
ونرجع إلى الأغاني الأولى التي ذكرناها سابقاً أذكر أبيات من قصيدة أغنية الطيور:
ملك الطيور أرقص أنشر جناحك
وميل ورينا فيك كم لون
طائر بديع مثلك
بيهو الفؤاد مفتون
ملك الطيور يا أجمل الأطيار
وليك في الحديقة ديار
مبنية بالوردي
ومفروشة بالأزهار
وهناك ايضاً من أُغنيات الجابري
حد يشعر بالسعادة ويمشي يختار البعاد حكمة والله وحكاية تشغل أذهان العباد
نواصل
--
مقهى أم درمان
محمد بشير عتيق شاعر الغزل الرقيق يمتلك قلباً شفيفاً ورهيفاً
بقلم: موسى عبدالله اسماعيل
محمد بشير عتيق هرم عريق وكم خالجه شعور إحساس رقيق في إجادة الوصف بأسلوب راقي ورقيق، وهو يمتلك قلباً شفيفاً ورهيفاً ، وتأتيه الكلمة طائعة ومنقادة في الوصف، وكأنك تشاهد موصوفه بأم عينيك، وهذا إن دل على شىء إنما يدل على قدرته الفائقة، فأهم ما يميز اسلوبه هو سهولة الألفاظ وهي تنساب وكأنها ماء مسكوب من عل تسمع خريره بتطريبٍ عالٍ فهو السهل الممتنع.
فعتيق من مواليد مدينة أم درمان حي «أب روف» قبالة النيل والشهير بصناعة المراكب ، ولد في العام 9091م في بيت منارة للعلم والأدب إذ ان أباه أستاذ لغة عربية ومعلماً للقرآن الكريم فهذا الشبل من ذاك الأسد.
الأوصفوك بالبدر أو بالزهر
هم ما أنصفوك
كيف يجهلوك؟
على الجمال العادي
راحوا يمثلوك
ولو بادلوك
عين الحقيقة
أو بالبصيرة تأملوك
بالنور أو بالنار
أو بقدر ما صاغ الخيال
ما أعدلوك!!
يرى عتيق حينما يوصف المحبوب بالبدر وهو يلمع ويتلألأ او بالزهر هاش وباش معطراً ما حوله هذا ليس بإنصاف له !! وإن كل هذه المناظر الجميلة الخلابة هي جمال عادي لا يسمو إلى قامة المحبوب فلا النار التي انشأ شجرتها الخالق وهي شراكة بين الناس ولا النور الذي يبعث الضياء يمثلان جمال المحبوب ويشبهانه بل يرى أن هذا المحبوب كوكب منزه في سمائه وعليائه يلمع من على البعد ويبرق بكل أدب وطباع جميلة:
٭ كوكب منزه في علوك
٭ سحرك غريب
٭ أنواره آخذة بدون سلوك
٭ يبرق ثناك في غيهب الليل الحلوك
«نواصل»
--
أخطر حوار مع وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم
يجري محرر الصفحة الإستعدادات اللازمة لإجراء أخطر حوار مع الأستاذ الطيب حسن البدوي وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم وسيتناول الحوار عدداً من المواضيع المهمة والساخنة.. ترقبوا الحوار قريباً بإذن الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.