شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة.. (تقدمت لخطبة فتاة ووالدتها المطلقة وقعت في حبي وتريد أن تبعدني من ابنتها لتنفرد بي فماذا أفعل؟)    شاهد بالفيديو.. احسان تظهر بشكل مفاجئ تسعد المتابعين وترد بقوة على والدها الذي أعلن خروجه عن الدين الإسلامي وتحوله للمسيحية    شاهد بالفيديو.. احسان تظهر بشكل مفاجئ تسعد المتابعين وترد بقوة على والدها الذي أعلن خروجه عن الدين الإسلامي وتحوله للمسيحية    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية صاعدة تعلن عن نفسها بارتداء "البرمودة" خلال حفل حضره جمهور غفير    شاهد بالفيديو والصورة.. حسناء فائقة الجمال تشعل مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان بملابسها المثيرة ومداعبتها (الربابة) بطريقة ملفتة    توجه صغار الأولمبية لسيول للمشاركة ببرنامج أكاديمية الافق الجديد الكورية    ريال مدريد يفوز على ليفربول بهدف نظيف ويتوج بدوري أبطال أوروبا للمرة 14 في تاريخه    نادي البحير يدشن انطلاق ديربي سباق الفروسية بنيالا    إنطلاق إمتحانات مرحلة الأساس بغرب دارفور    وصفتها بغير المسؤولة .. الخارجية السودانية تدين تصريحات مدير سد النهضة    هيئة محامي دارفور ل(باج نيوز): إجراءات النيابة في مقتل عميد الشرطة غير قانونية    والي الخرطوم يقف على الترتيبات النهائية لإعلان إجراءات موسم الحج    الخرطوم:توجيهات بقطع الامداد المائي عن الجهات التي تقوم بالتوصيل عشوائيا    القبض على أجنبي قتل زميله طعناً    تحذير من تسبب العواصف الشمسية في قطع شبكات الاتصالات والكهرباء    مقتل متظاهر في مواجهات مع الأمن في الخرطوم    الثورية: السلام لن يكتمل إلا بالتحاق كل حاملي السلاح    المراجع القومي: معالجات لتأخر ملفات الإعتداء على المال العام    في عمومية الاتحاد العربي للتجديف بالقاهرة..عبد الرحيم حمد يفوز بعضوية المكتب التنفيذي والجمل رئيسا للجنة الطبية    الجهاز الفني للمنتخب الوطني يبدأ محاضرات تحليل الأداء    نشوب حريق بأحد مخازن المُهمّات جوار برج قيادة القوات البحرية    إجازة النظام الأساسي يفجر غضب أعضاء (عمومية الهلال)    وزيرة الاستثمار : نولي الاستثمارات العربية اهتماماً أكبر    الشرطة المجتمعية تنفذ حملات منعية وشعبة قندهار تسترد مسروقات    إثيوبيا : جبهة تحرير تيغراي تقرع طبول الحرب    هذا المشروب الأحمر يخفض ضغط الدم مثل الأدوية.. ما هو؟    فنان مصري شهير يكشف عن تسمية ابنته تيمنا بالممثل القدير الراحل نور الشريف    وزير الثروةالحيوانية يؤكد اهتمام الدولة بقطاع الثروة الحيوانية لأهميته الاقتصادية    حيدر المكاشفي يكتب: استكراد كرتي..كلاكيت ثاني مرة    هل مازال لقحت وجود أو أثر    وزير الصناعه بالخرطوم يفتتح معرض الاختراع والابتكار الأول بالسودان    الشرطة تضبط مجموعة تعمل بتجارة الأسلحة في أمبدة    رواية نانجور حكايةُ أبنوسةٍ سودانيّة    قُرى شرق القضارف .. (تحتضن) الخزَّان و(يقتلها) العطش!!    بنك السودان : ارتفاع عرض النقود وانخفاض جميع الودائع في إبريل    الوزن الزائد والخصوبة.. دراسة تكشف العلاقة    عبد الله مسار يكتب: الصراط    مجلس الأمن يمدد حظر الأسلحة على جنوب السودان    إكتمال الإجراءات الازمة بجولة التطعيم السادسة بشرق دارفور    فيديو مؤثر لأقدم مقيمة بريطانية بالسودان.. وآخر وصية لها    براءة نجل شاروخان من تهمة تعاطي المخدرات    المواصفات والمقاييس بالجزيرة تطلق مبادرة (نحن معكم) المجتمعية    بالفيديو .. قال: (الخبر طلع كلام ساي).. "مديدة الحلبي" يتراجع عن حقيقة علاج (طفلة العفاض) معتذراً للجميع طالباً العفو وعدم تحمل أي مسؤولية    جهاز صراف آلي في مصر يمنح المتعاملين ضِعف المبلغ المسحوب    السعودية.. تلغي مهنة «العامل».. وتضع للمنشآت 67 خياراً بديلاً    وفد اللجنة الأولمبية المشارك في برنامج أكاديمية الافق الجديد يغادر الى كوريا بالسبت    تسريحة آمبر هيرد في "يوم الختام" تحمل رسالة مبطنة    الكوميدي "محمد كوكي " يعرض اعماله على منصة يوتيوب …    من اين تؤكل الكتف في الجمعية العمومية للنظام الاساسي؟!    شديد العدوى.. فيروس "أنفلونزا الطماطم" ينتشر في الهند    علامات تشير إلى الإصابة بالاكتئاب    مقتل تاجر برصاص مسلحين في وسط دارفور والسُّلطات تُوقف أحد المتهمين    البلاد تشيع الشيخ علي الشيخ محمدالشيخ طه إلى مثواه الأخير    السودان..حريق ضخم ب"حاج زمار" ولجنة لحصر الخسائر    القبض على شبكة تنشط في إدخال الحشيش من دولة مجاورة    الشؤون الدينية بالنيل الأزرق توزع مكتبات للمجمعات الإسلامية    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



على ملعب القلعة الحمراء اليوم
المريخ يستضيف الهلال في قمة من نار .. فمن يكسب الرهان..؟!
نشر في الوطن يوم 12 - 09 - 2013

تترقب القاعدة الرياضية بشغف كبير مباراة القمة بل ديربي كرة القدم السودانية الذي يجمع المريخ بالهلال ضمن أهم مباريات الجولة 17 للدوري الممتاز. وبهذه المباراة يبلغ الدوري الممتاز ذروة إثارته التي ظهرت منذ أول مباراة هذا الموسم، وفي المباراة التي يستقبل فيها المريخ الهلال على ملعبه اليوم، يبدو الثاني أكثر إلحاحا لتحقيق الفوز لأنه السبيل الوحيد الذي يبقيه على قرب من صدارة الترتيب ويجعل حظوظه قائمة للإحتفاظ باللقب الذي حققه الموسم الماضي، ودون ذلك فإن الخسارة أو التعادل تجعل المريخ يغرد وحيدا في الصدارة التي يحتلها الآن برصيد 36 نقطة, ففوزه يجعل فارق الخمس نقاط الذي يفصله الآن عن الهلال، يتسع إلى ثمانية نقاط.
كروت الأحمر الرابحة
هناك خمسة لاعبين في االفرقة الحمراء يمثلون كروتا رابحة لكروجر اليوم لحسم الديربي وتتمثل الاوراق الرابحة في كلتشي والباشا وسليماني واوليفيه وهيثم حيث لديهم من القدرات والامكانات ما يجعلهم مُرشحّين للتألق في الديربي ووضع بصمتهم في لقاء القمة اضافة الى انهم متمرسون ولديهم خبرات وكل عنصر ينشط في وظيفته.. فكلتشي واوليفيه في خط المقدمة وسليماني يمكنه المشاركة في الوسط أو الهجوم والباشا عنصر مهم في الوسط وهيثم مصطفى صانع الألعاب الأول في الفريق .
بكري المدينة يعلن الجاهزية
عاد الي التالق مهاجم الهلال بكري المدينة وقدم اللاعب مستوى مميزا بعد تعافيه من الاصابة التي تعرض لها مؤخرا واكد اللاعب جاهزيته لمواجهة القمة من خلال الجهد الكبير الذي بذله خلال التدريبات الاخيرة للفرقة الحمراء.
كاستن: لا استطيع التكهن بنتيجة مباراة القمة
اكد الالماني كاستن مدرب حراس المريخ الالماني أنه لايستطيع التكهن بنتيجة مباراة القمة فهو يعرف بان الهلال هو الند والغريم التقليدي للمريخ وانه فريق كبير ولكن لايعرف كيف ستكون المباراة لانها الرسمية الاولي له مع الاحمر ، واشار كاستن الى ان ما يهمه هو اعداد حراسه بشكل جيد وقال:» الحضري حارس كبير وله تاريخ طويل فى كرة القدم واكرم الهادي من وجهة نظري حارس جيد ولديه امكانيات كبيرة ويمكن ان يستفيد كثيرا من وجود الحضري معه« واوضح كاستن بان خانة حراسة المرمي فى المريخ مطمئنة فى وجود الحضري واكرم .
مواجهة سودانية المانية
بعيدا عن حسابات النقاط فإن قمة اليوم تعبر عن مواجهة ساخنة بين مدير فني محلي بالهلال وهو صلاح محمد آدم ومدير فني الماني هو كروجر ويشترك كلاهما في أنها المرة الأولى التي يخوض فيها الأول مباراة ديربي، والمرة الاولى التي يتولى فيها الألماني إدارة مباراة رسمية للمريخ بعد إكمال التعاقد معه الأسبوع الماضي.
استقرار إداري
يميز ديربي اليوم بين المريخ والهلال إن الناديان يشهدان إستقرارا إداريا كاملا، خاصة وأن هذا الإستقرار جاء بنادي الهلال في وقته بعد تثبيت مجلسه لشرعيته بعد التوصل لإتفاق تراضي مع السلطة الرياضية التي يتبع لها بولاية الخرطوم كفل لمجلسه الإستمرار شرعيا حتى نهاية شهر نوفمبر القادم.
بينما حصل مجلس المريخ على تمديد لفترة مجلسه المكلف من ذات السلطة حتى قبل منتصف إكتوبر القادم.
بدء بيع تذاكر القمة في العاشرة من صباح اليوم
تقرر ان تبدأ عملية بيع تذاكر قمة الخميس بين المريخ مستضيف المواجهة والهلال عند الساعة العاشر من صباح اليوم الخميس حيث تباع باستاد الخرطوم من الساعة العاشرة وحتى الساعة الثالثة وبملعب الهلال من العاشرة وحتى الرابعة اما باستاد المريخ فسوف يستمر البيع حتى بداية الشوط الثاني.
الباشا يرغب في التالق وقيادة الاحمر للفوز
يرغب احمد الباشا متوسط ميدان المريخ في قيادة الفرقة الحمراء للفوز في مباراة القمة اليوم ويتطلع الي التالق وتدشين اهدافه فى الشباك الزرقاء ولم يسبق للباشا ان سجل هدفا في مرمي الفرقة الزرقاء ويعتبر الباشا لاعب جوكر ومهاري يصنع الفارق ويعول عليه الجهاز الفنى للمريخ لحسم المباراة .
عمر بخيت : النقاط هدفنا
قال عمر بخيت قائد الهلال أن الاهتمام الإداري الذي وجدوه يضاعف مسؤوليات اللاعبين ووعد بأداء جيد في مباراة القمة اليوم مؤكدا حِرصنهم على نيل النقاط الثلاث وإسعاد الجماهير الزرقاء .
هشام السيد : لايوجد ما يمنع المريخ من حسم الديربي والممتاز
اكد هشام السيد مدرب حراس المريخ السابق ان المريخ قادر على تحقيق الفوز على الهلال في مباراة القمة اليوم .
وقال ليس مباراة الديربي فقط ، فالمريخ لا يوجد سبب يمنعه من الحصول على لقب الدوري فكل المعينات لتحقيق اللقب متوفرة وتمنى هشام السيد ان يتوج المريخ بالبطولة.
وقال: ساحرص على تهنئة الجميع ، ولكن يجب على كل محب للمريخ ان يقف خلف الفريق ، وهناك شي مهم ، اذ ان المريخ يحتاج الى ان يكون الجميع يدا واحدة».
--
تراوري في كامل الجاهزية للقمة
دخل المالي محمد تراوري مهاجم فريق الهلال حسابات الجهاز الفني للفريق بعد ان اظهر اختبار اللياقة الذي خضع له لتحديد قدرته على المشاركة في ديربي اليوم من عدمه و تحدد بموجبه امكانية مشاركة نجم قلب هجوم الازرق في اللقاء.
--
فاصلة مريخ الحصاحيصا ومريخ كوستي باستاد المريخ
تقرر ان تلعب يوم الاثنين المقبلة المباراة الفاصلة بين مريخ الحصاحيصا ومريخ كوستي باستاد المريخ وتحدد نتيجتها الفريق المتأهل للدور الثالث المؤهل لبطولة الدوري الممتاز.
ويجدر ذكره ان الفريقين تساويا في النقاط ولكليهما (6) كما تقرر إجراء مراسم قرعة المرحلة قبل الأخيرة لمباريات الدوري العام لموسم 2013م يوم الأحد 15 القادم الساعة الواحدة ظهراً بمكاتب الاتحاد العام بالخرطوم (2) .
--
البلدوزر محمد موسى فرس الرهان
يخطط المانى المريخ مايكل كروجر لمفاجاءة الهلال اليوم بالدفع بالمهاجم محمد موسى اساسيا على ان يحتفظ بالقناص كلاتشى فى شوط اللعب الثانى وفق مجريات المباراة وقراءته المتوقعة.وشوهد البلدوزر محمد موسى فى كامل جهازيته البدنية والنفسية خلال التدريبات التى اشرف عليها المدير الفنى الجديد للمريخ والذى يهتم كثيرا بالنواحى النفسية والدوافع المعنوية فى تجهيز اللاعبين وعلى هذا فان مهاجم الفرسان سيكون فرس رهان فى ديربى الغد فى اكبر المفاجآت.
--
أجواء ودية في الاجتماع الفني للقمة
المريخ يثير أمر الحوافز المالية وجائزة نجم المباراة
وسط اجواء وديه للغاية عقد الاجتماع الفني لمباراة المريخ والهلال ظهر امس بمقر الاتحاد العام بالخرطوم 2 , وكان الاجتماع برئاسة الاستاذ طارق عطا صالح والاستاذ زكي عباس عضو مجلس الادارة و سكرتير الاتحاد المحلي والاستاذ علي الامين ومندوب شركة سوداني الشركة الراعية للدوري , ومثل المريخ صاحب الارض عبدالصمد محمد عثمان نائب الامين العام و مصطفي توفيق المدير الاداري و اشرف عوض سكرتير المكتب التنفيذي , ومن جانب الهلال الفريق الضيف ابراهيم خالد عضو مجلس الادارة والكابتن محمد ابوشامه مدير الكرة بنادي الهلال بحضور ممثل من امن الملاعب لمناقشة لتامين دخول وخروج اللاعبين والجماهير.وتم تحديد موعد حضور الفريقين فى الساعة السابعة اى قبل ساعة من زمن انطلاقة المباراة , وسوف يرتدي المريخ الزي الاحمر ويرتدي الهلال الزي الازرق الكامل وتم تحديد عدد 8 لاعبين احتياطي اضافة الى عدد 8 اشخاص هم كامل قوام الاجهزة الفنية والطبية والادارية .وتمني الطرفين ان تكون المباراة مثالية تليق بطرفي القمة وذلك من خلال حديث عبدالصمد وابراهيم , كما اكد الاستاذ طارق عطا على ضرورة بان ترتقى المباراة الى ما ينشده الجمهور الرياضي .
واثار الاستاذ مصطفي توفيق ممثلا المريخ امر عدم تقديم جوائر مالية فى نهاية الموسم من جانب الشركة الراعية للاندية ، اضافة الى عملية اختيار نجم المباراة التي اعتبرها ممثل المريخ انها لاتتم وفق معايير.
--
الجماهير المصرية سعيدة بالمنتخب
وقمة الزمالك والأهلي الاحد بدون جمهور
القاهرة ست البنات حسن
رغم مسحة الحزن على الوجوه المصرية جراء ما يحدث في الشارع المصري الا ان المنتخب المصري لكرة القدم استطاع ان يدخل البسمة على الوجوه بعد ان تغلب على غينيا 4\2 ضمن تصفيات القارة الافريقية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014 . وساهم في فوز منتخب مصر طرد احد مدافعي فريق غينيا وحصوله على الكارت الاحمر بسبب تصديه للكره بيده وهى في طريقها للمرمى مما اثر على اداء المنتخب الغيني حسب احد المحللين الرياضين ورغم هذا الفوز الا ان المحللين انتقدوا بشدة المدير الفني الامريكي بوب برادلي لعدم وصوله الى تشكيلة ثابتة للمنتخب بالاضافة الى ضعف خط الدفاع. ومن ناحية اخرى وافقت الاجهزة الامنية على اقامة مباراة القمة بين الاهلى والزمالك على ملعب القونة بدون جمهور بينما قال محمد يوسف المدير الفني للاهلى انه يسعى للفوز بالمباراة لتدفعه خطوة الى الامام نحو التاهل للمربع الزهبي كما انهى المدير الفنى للزمالك حلمى طلال استعداده لهذه المباراة واعرب عن امنيته في اقتناص ال3 نقاط لتحسين وضع الفريق في المجموعة .
--
القراقير في ضيافة الرومان
يشهد ملعب استاد ودمدني اليوم لقاء الاتحاد والموردة في مباراة يتوقع لها ان تأتي ساخنة من الجانبين و يريد الإتحاد تعويض خسارته بالفاشر وترتيب الرومان في الروليت العاشر برصيد 19 نقطة, فيما يسعى فريق الموردة المهتز والمرتبك للعودة للانتصارات ويقبع الفريق في المركز الحادي عشر ب14 نقطة.
--
منتخب الارجنتين اول الواصلين عن امريكا الجنوبية
سجّل ليونيل ميسي هدفين من ركلتي جزاء لتحجز الأرجنتين مكانها في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل بانتصارٍ ساحق خارج ملعبها على باراغواي 5-2 فجر الأربعاء.وتصدرت الأرجنتين ترتيب تصفيات أميركا الجنوبية برصيد 29 نقطة وتتبقى لها مباراتان الشهر المقبل وتتأهل الفرق الأربع الأولى مباشرة وتستطيع كولومبيا وتشيلي فقط تجاوز الأرجنتين في الترتيب.
--
الهلال في ضيافة المريخ مسنوداً بالتاريخ .. والعجب هداف الديربيات رغم الإعتزال
ديربي 2000 الأقوى و 2011 الأضعف و 1996 الأطرف ..فماذا يحمل 2013 ؟
الحظوظ متساوية وكذلك الدوافع والهدوء والتركيز والانضباط مفاتيح الإنتصار
تقرير / البلال هجو أحمد
انطلقت بطولة الدوري الممتاز بشكلها الحالي للمرة الأولى في العام 1996 بمسمى الدوري العام، ويعتبر الهلال الأكثر فوزاً بلقاءات الديربي منذ انطلاقة المنافسة لمسماها الحالي، حيث فاز في 15 مباراة من مجموع 31 مبارة.
وتعادل في 10مباريات وخسر 6 لذلك يتضح التفوق الكبير للأزرق في لقاءات الديربي.. ومن هنا سيكون لقاء اليوم هو تحدي حقيقي للهلال بمواصلة تميزه وعلو كعبه. أما الطرف الثاني أصحاب الأرض فريق المريخ، فهو أيضاً يسعي للإنفراد بالصدارة وكسب الديربي وتوسيع الفارق بينه وبين أقرب المنافسين على اللقب.
الأزرق يتفوق في ملعب المريخ أكثر من أصحاب الأرض
في لقاءات الهلال والمريخ في القلعة الحمراء كان التفوق للأزرق حيث تفوق الأزرق 8 مرات مقابل 4 للمريخ، وكان التعادل في مبارتان، ومن هنا يؤكد الأزرق تفوقه على نده المريخ داخل ملعبه، لذلك سيكون لقاء اليوم صعب، ويحمل دوافع مختلفة للفريقين الهلال يسعي لمواصلة تميزه وتخصصه في الانتصار على المريخ بملعبه، فيما يسعى الأحمر لوضع حد للهزائم على ملعبه.
شيخ الاستادات ينال حظه من لقاءات الديربي
استضاف إستاد الخرطوم عددا من لقاءات الديربي بين الهلال والمريخ، حيث لعبت ثلاث لقاءات فاز الأزرق في واحدة، وأيضاً المريخ نال انتصارا، فيما كان التعادل في لقاء اذاً يتساوي الفريقان في لقاءتهم بأرض أستاد الخرطوم، وأول لقاء بأستاد الخرطوم في الدوري الممتاز بمسماها الحالي، ففي موسم 2009 وفي الدورة الأولي تعادل الفريقان لهدف لكل فريق أحرز للهلال هيثم مصطفى، وعادل للأحمر كلتشي. أما المباراة الثانية فكانت في نفس العام في الدورة الثانية انتصر الأحمر بهدف لكلتشي ، وكان اللجوء للعب بإستاد الخرطوم لدوافع مختلفة، منها صيانة ملاعب القمة أو لأسباب أخرى، ومنها الخوف من الشغب.
العجب هداف الديربيات وكلتشي الأكثر مشاركة
يجلس على صدارة هداف الديربي بين الهلال والمريخ لاعب المريخ السابق (فيصل العجب) برصيد 6 أهداف ،أحرز أولها منذ انطلاقة المنافسة، وفي أول مباراة ،ورغم تنحي الملك والخروج ضمن قائمة الفريق وتفضيله للإعتزال الا أنه لازال يتربع على قلوب المريخاب لأنه كان المنقذ الحقيقي وصاحب الأهداف الصعبة خاصه لقاءات الهلال والمريخ تكون مباريات صعبة وتمر بأوقات عصيبة، واحراز الأهداف يكون فيها صعباً يحتاج لمن يكون بكامل التركيز. أما زميله النيجري الأصل كليتشي اوسونوا فيعتبر صاحب أكثر مشاركة في بطولة الدوري الممتاز، وخاصة لقاءات الديربي، فالنيجري لعب بقميص الأزرق وكانت له أهداف جميلة وايضاً وبعد أن تحول للند التقليدي واصل تخصصه في احراز الأهداف في لقاءات الديربي ويملك 4 أهداف.
ديربي 2000 الأقوى و 2011 الأضعف و 96 الأطرف
دائما ماتكون لقاءات الديربي بين الهلال والمريخ تأتي خلافاً ما يكون وتكون عليه أماني وتطلعات الجمهور، ففي الكثير من لقاءات الديربي تأتي بالكثير من الشد والتوتر وتخلو من فنون ومهارات كرة القدم حيث تسبق لقاءات القمة العديد من حملات التعبئة والشحن الذي يفقد اللاعبين التركيز وتعتبر المباراة الأولي في عام 2000 ،والتي انتهت بالتعادل بدون أهداف الا أن الجمهور استمتع باللقاء، وكان الفريقان قدما لقاءًا كبيراً رغم عدم احراز الأهداف.
أما في العام 2011 فكان الديربي الأول الذي استضافه استاد المريخ كان ضعيفاً وصامتاً بدون جمهور، لذلك كان أضعف الديربيات خلا من اللعب الجميل الممرحل والكرة الشاملة والأداء المهاري للاعبين، فكان عباراة عن تمرين بين الفريقين. أما ديربي 1996 فكان الأطرف حيث استضاف إستاد الهلال المباراة الثانية وتقدم بهدفين، ولكن اللقاء لم يكتمل لأن إحدى اللاعبين حمل الكرة وخرج بها إلى خارج الملعب احتجاجاً على قرارات الحكم وهو اللاعب الكبير منتصر الذاكي (زيكو).
من سيكسب الرهان في ديربي الخوف؟
عاشت جماهير العملاقين الهلال والمريخ في الأيام الفائتة حالات من الشد والترقب بعد أن خرجت البيانات من الفريقين محذراً من التحكيم. وهذا يدل على أن الفريقين لا يثقان في مقرات اللاعبين هذه من جهة، إضافه إلى أن الحديث عن الحكام ظهر حتى على لسان اللاعبين، وهذا مؤشر خطير . لقاء اليوم هو لقاء صعب من يكسب سيواصل التميز؟
ومن يخسر سيواصل مسلسل السقوط؟ لمن تكون ليلة الديربي من أفراح في الشوارع ؟ الأهلة الذين يسعون للحاق بالصدارة أم عشاق الأحمر الذين يمنون النفس بانتصار وانفراد الفريق بالصدارة والاقتراب من اللقب ؟.
--
الكأس القطرية تبث الديربي السوداني
أعلنت قناة الكأس القطرية رسميا امس عن بث مباراة الديربى السودانى مساء اليوم على قناة الكأس بلس ويسبقها إستديو تحليلى لمدة 45 دقيقة يشارك فيه الكباتن مصطفى النقر وأمير كاريكا.
--
رأي اليوم
الكاردينال ولعها وشعللها كمان !! ..
عبد الله عبد السلام
.. قبل أسبوع تقريباً أحسست بأن الشارع الرياضي قلق .. خائف .. متوجس .. مشحون، بل مضغوط وضغط شديد..
.. وربما هناك أشخاص عندهم السكري (حمانا الله) .. شفانا وشفاهم .
.. كثيرين منفعلين .. ومتشنجين لغاية هسه ..
.. لماذا ؟
.. لأن مباراة حرق الأعصاب اقتربت، بل جاءت وهي كما يعلم الجميع اليوم ..
.. نعم اليوم الخميس ..
.. فمن يا ترى سيكون العريس؟ ..
.. ومن حيكون التعيس؟ ..
.. منذ الأمس وحتى اليوم لاحظت بأن هنالك هدوء تام في الشارع العام ..
.. هذا بالنسبة لشارعنا نحن الغلابة ..
.. (جَيّتَنَا) وذهابنا بشوارع معينة .
.. وبالمواصلات وبالكداري ..
.. ويا بخت الغلابة مثلنا حيث نمر بأماكن لا تخطر على بال المسئولين ..
.. تشوف العجب والعجائب ..
.. تستمع بطرائف وقفشات المارين في الطريق وبالذات ناس الكورة ..
.. ولهذا كنا أسعد الناس بهؤلاء الظرفاء الذين يقابلوننا في طريقنا ذهابا وإيابا إلى أماكن عملنا والحمدلله ..
.. والليييييلة الكورة الليييييلة ..
.. نعرفها من البداية ولكن كيف تكون النهاية..
.. أفطروا يا سادة كويس ..
.. وعشان ما تبيتوا (القوا) ..
.. اجمعوا ما بين الغداء والعشاء ..
.. أكلو كويس ..
.. وكترو من المحشي والمشوي .
.. ويا بخت من يأكل سمك الليلة السعيدة .
.. الهلال والمريخ وقمة مع التاريخ ..
.. الهلال والمريخ بقودهما اثنان من الجنرالات ..
.. إيه حكاية الجنرالات دي؟ ..
.. يعني الهلال يقوده جنرال سوداني! ..
.. والمريخ جنرال ألماني ..
.. من سيفوز على من؟ ..
.. كيف سيكون التشجيع؟ ..
.. وما هو الهتاف؟ ..
.. إنها قمة ..
.. فنريدها قمة بحق وحقيقة.. لا (غمة) ! ..
.. نريدها مباراة هدوء وأعصاب .
.. نريدها عنوان حقيقي لجمهور حضاري وواعي ..
.. آاااه .. ولكن ..
.. لقد ولعها ولدنا الكاردينال وشعللها وجعلها نار في نار وعلى نار..
.. والوالي قام طوالي وأعلنها دولارية ..
.. يا خوفي من حافز هذه المباراة الكبير ..
.. بألا تكون سلبية ..
.. مباريات القمة لا تخضع للحسابات ولا الموازنات ..
.. كل منهما يعرف جيّداً ماذا يريد؟ ..
.. الهدوء وعدم التسرع واللياقة البدنية هي سر الانتصار .
.. يا ترى ما هو قاضي الجولة !
.. نريد تحكيماً عادلاً ونزيهاً ..
.. لا حكماً متفلسفاً يريد اثبات وجوده بقرارات عشوائية قد توديه في ستين داهية ..
.. حتى الحكم يجب أن تكون لياقته أعلى من لياقه لاعبي الفريقين.
.. نأمل ونتمني أن نشهد لقاءً كروياً يعجب الجميع ..
.. الله يكون في عون الفريقين .
.. تعالوا من بدري يا جماهير ..
.. وربنا يدينا الفي مرادنا وله الحمد والشكر ..
--
الشارع الرياضي
الهلال بتشكيلة الوطنيين يواجه أجانب المريخ
محمد أحمد دسوقي
} رغم التراجع الكبير في مستوى هلال مريخ في السنوات الأخيرة إلا ان ذلك لم يؤثر في اهتمام الجماهير بها والحرص على مشاهدتها باعتبارها عيداً من اعياد الكرة ومهرجاناً من مهرجاناتها التي تنتظرها الجماهير بفارغ الصبر بسبب التنافس الرهيب بين الفريقين والذي ظلت تشعل جذوته الانتصارات المتبادلة والاثارة الصحفية ومظاهرات الفرح التي تتردد فيها الشعارات بتلقائية تعبر عن سعادة الجماهير بالفوز على المنافس اللدود وتجريعه مرارة الهزيمة..
} وتعتبر مباراة اليوم في منتهى الأهمية للفريقين لأن نتيجتها تحدد وبشكل كبير اتجاه بطولة الممتاز في هذا الموسم.. ففوز الهلال يعني تقليص الفارق الى نقطتين ويدفع بفريقه بقوة الى قلب المنافسة في انتظار أي تعثر للمريخ ليفوز بالبطولة في حالة انتصاره في كل مبارياته..
} وبما ان مباراة هلال مريخ حالة خاصة لا تخضع لأي حسابات أو معادلات لان كل شيء فيها جائز ومتوقع فالأكثر قوة واستعداداً قد يخسر وبعدد من الأهداف والفريق الذي يعاني من الضعف والمشاكل قد يقلب الطاولة ويحقق فوزاً كبيراً على يد لاعب خارج التوقعات ولذلك فإن مباريات القمة كثيراً ما تمنح النجومية للاعب مغمور وتدفع به لأعلى مراتب الشهرة أو تتسبب في الإطاحة بنجم كبير فشل في ترجمة تطلعات الجماهير الى أهداف أو تسبب في هزيمة الفريق بأخطائه.. فالقمة مباراة خارج التوقعات والتكهن بنتيجتها يصبح ضرباً من الرجم لأنه لا يقوم على أي معايير فنية وتكتيكية..
} واذا نظرنا للمستوى الفني لفريق الهلال الذي كان يعاني من ضعف كبير وثغرات واضحة في الدفاع قد نجح الى حد ما في ترميم هذا الخط بتسجيل مالك المدافع صاحب القدرات الكبيرة والذي اثبت وجوده في عدة مباريات ولكننا نخاف عليه من الجرعة الاعلامية الزائدة والتي قد تشكل خطراً كبيراً على مستقبله اذا تملكه الغرور وصدق ما كتب عنه بأنه قد أصبح في مصاف أعظم مدافعي الهلال أمثال أمين زكي وشيخ ادريس كباشي وطارق الذين يحتاج الى سنين طويلة للوصول لمستواهم وبجانب مالك فهناك سامي الذي سيشكل ثنائي الدفاع وهو لاعب قوي يتميز بالخبرات الدفاعية الجيدة وفي الأطراف هناك بوي السريع والجسور والمهاب ولكن مشكلته الكبرى الاندفاع وارتكاب الأخطاء القاتلة داخل المنطقة, واذا تخلص من هذا العيب ولعب بتركيز فليس له منافس في الطرف الأيسر, أما الطرف اليمين فهناك اتير وهو مدافع يجيد اللعب في كثير من مراكز الدفاع والوسط وقد تكون هناك خيارات اخرى كخليفة وعلي النور وفي الارتكاز يلعب الشغيل الذي اصبح من العناصر التي يعتمد عليها لقوته وحماسه واجادته للدور الدفاعي بجانب عمر بخيت الذي يقوم بدور كبير في القيادة والتوجيه وتنظيم صفوف الدفاع وتغطية اي مدافع يفقد مكانه بالاضافة لبشة اذا قرر المدرب صلاح ان يلعب بثلاثة ارتكازات وهذا هو القرار الصحيح لأن الأولوية ينبغي ان تكون لحماية المرمى ثم البحث عن هدف.. وفي المقدمة ليست هناك مشكلة في وجود كاريكا وبكري المدينة الذي استعاد مستواه وخطورته المتمثلة في سرعة انطلاقاته وقدرته الكبيرة على التخطي والتهديف في حالة الحركة السريعة واعتقد انه يجب ان يبدأ المباراة لأن استبعاده سيحبط بكري ويعيده لمربع التراجع والاهتزاز خاصة اذا دفع المدرب بتراوري الهارب والغائب لفترة طويلة عن تمارين ومباريات الفريق وبذلك يكون الجنرال صلاح قد أضر بالفريق وهزم نفسه باستبعاد من هو أكثر استعداداً ومنح الفرصة للاعب متمرد.. وتبقى مشكلة الهلال في صانع الألعاب التي ينبغي ان يشغلها مهند لأن سيدي بيه لم يظهر بالمستوى الذي يؤكد جدارته وقدرته باللعب في هذه الوظيفة واعتقد ان الجنرال صلاح يجب ألا يتهور ويلعب بطريقة هجومية دون اهتمام بالجوانب الدفاعية ويترك دفاعه مكشوفاً بل يجب ان يلعب بطريقة متوازنة تتيح له الدفاع بقوة عن مرماه والاعتماد على سرعة كاريكا وبكري المدينة في الاستفادة من المرتدات السريعة.. اما المريخ فان قوته وخطورته تتركز في الهجوم الذي يوجد فيه أكثر من لاعب قناص وتكمن نقطة ضعفه في الدفاع رغم وجود الحارس العملاق الحضري والذي يمكن الوصول لشباكه باستغلال ضعف الأطراف ووسط الدفاع بالتمريرات البينية والاختراقات المباشرة والمرتدات السريعة..
} والمؤكد ان الهلال الذي يلعب بتشكيلة من الوطنيين سيتفوق على أجانب المريخ لأن المثل السوداني «المحرش لا يكاتل»..!!
} عموماً فإن كل ما ذكرناه عن المباراة قد يكون لا علاقة له بما يجري في الملعب الذي سيكون حافلاً بالمفاجآت في مباراة خارج التوقعات والتكهنات..!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.