ضبط شبكة لتزوير مُستندات ترخيص المركبات    الإعدام شنقاً لمُدانيْن بقتل مُهندسيْن في حقل بليلة النفطي    ضبط عصابة نهب مُسلَّح بزعامة طبيبة وصيدلي    المريخ يتدرب بمعنويات عالية قبل سفره لبورتسودان    عُمّال سكة حديد بعطبرة يعتصمون ويرفعون (15) مطلباً    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    حركة 27 نوفمبر: مليونيه إعادة هيكلة القوى النظامية والعنف المفرط للسلطة    اتهامات لجهة سيادية بإطلاق سراح ﺭﺟﻞ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺍﻭﻛﺘﺎﻱ    سياد بري ومواقف أسرة دينية .. بقلم: خالد حسن يوسف    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    باريس يتفوق على بوردو باربعةاهداف مقابل ثلاثة في مباراة مثيرة    قيادي إسلامي يبلغ لجنة تحقيق انقلاب 89 بفقدانه الذاكرة    (60) بلاغ ضد نافذين بالدولة في أحداث الجنينة    تاور يبحث لتحديات التي تواجه البصات السفرية    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ثلاثة لقاءات مثيرة في الدوري الممتاز اليوم الاثنين    الشفيع خضر : عنف أجهزة الأمن في شوارع الخرطوم    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    المريخ يرفع درجة التحضيرات لحي العرب    رابطة المريخ بالبحر الأحمر تكرم د. مزمل أبو القاسم    حميدتي: الاتحاد العام ارتكب قصورًا في قضية كاس    كوريا الجنوبية تعلن خامس حالة وفاة بفيروس كورونا وترفع مستوى الخطر إلى أعلى درجة    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد أن شغلت الرأي العام وأثارت جدلاً ولغطاً كبيراً!
اليوم محكمة الخرطوم تنظر في قضية سمسار منزل وزير المالية السابق معاوية خضر الأمين يكشف تفاصيل مهمة عن القضية
نشر في الوطن يوم 20 - 11 - 2014

امتلأت بطون الصحف وتحدثت الاسافير في فترة سابقة حول قضية شراء وزير المالية الاتحادي السابق علي محمود لمنزل بضاحية الرياض بمبلغ مليون وثمانية وخمسون الف دولار، أي بما يعادل مبلغ 19 مليار جنيه، وهي قيمة المنزل بعيداً عن الاتعاب التي قام بها الوسطاء الذين نجحوا في الوقوف على المنزل الي حين اكتمال عملية البيع. القضية وقتها اثارت جدلاً واسعاً الا انها قد انخفض ايقاعها. رغم مرور اكثر من نحو شهرين من فتح ملف القضية، إلا أن المغالطات لا تزال قائمة بين الوسيط «السمسار» وبين المحامي والوزير!
اليوم يمثل وزير المالية السابق علي محمود وآخرين امام مولانا هاشم حسين قاضي المحكمة العامة في تمام الساعة التاسعة صباحاً للسماع الي الادعاء الموجه ضده من قبل وكالة رورو للعقارات والتي يملكها السمسار«اع.ع» والذي ادعى بأنه ووفق اتفاق مسبق في عملية بيع المنزل لديه عمولة بلغت نسبة 5% من قيمة المنزل تراجعت الي 2.5 بعد تدخل الوساطات.
اليوم تبدأ اولى جلسات الاستماع للقضية بمحكمة الخرطوم شرق وذلك على خلفية الدعوى التي تقدم بها الاستاذ معاوية خضر الامين امام المحكمة المذكورة نيابة عن موكله «السمسار» ع،ع» للمطالبة باتعاب وعمولة السمسار نظير ما بذله من جهد وعناء في سبيل الحصول على المنزل للمدعى عليه.
وقد شرح الاستاذ معاوية حسب زعمه في دعواه ان وزير المالية السابق قد كلف «المدعي» بالبحث عن منزل بمواصفات محددة لضاحية الرياض مما دفع «المدعي» الي البحث وانجاز المهمة وحسب «معاوية» ايضاً ان المدعي، طالب في دعواه بدفع مبلغ 5% من قيمة المنزل وأن المحكمة قد قبلت الدعوى وصدقتها في مواجهة المدعى عليه، وحددت اليوم لاعلان الوزير للرد على الدعوى.
«الوطن» وللوقوف على ملابسات القضية، جلست الى المحامي معاوية خضر الامين «موكل» المدعي وخرجت منه بالافادات التالية:-
- استاذ معاوية الم تتم تسوية القضية؟
لم تحدث تسوية لان موكلي لم يستلم
- هل القضية مدنية ام ان هنالك تهم قد وجهت الي المدعى عليه؟
ابداً.. القضية مدنية وينتظر أن يمثل الوزير اليوم امام مولانا هاشم حسين قاضي المحكمة العامة للرد على الدعوى
- هل هناك دليل او بينة تثبت أن هنالك اتفاق بين الوزير وموكلك يلتزم الاول بدفع مبلغ مالي محدد؟
نعم.. هنالك عدد من الشهود الذين يمكن أن يدلوا بشهاداتهم على أن هناك اتفاق مسبق.
- من خلال حديثك أن الوزير لم يقابل السمسار وجهاً لوجه ليطلب منه عملية البحث عن المنزل؟
هنالك شهود وكل ذلك سيتم حسمه عبر المحكمة.
- هل تريد أن تقول إن المحكمة ستحسم القضية لمصلحة موكلك وأن القضية محسومة؟
ابداً ولكن سوف نقدم كل ما يمكن فعله من أجل نصرة المظلوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.