خطاب د. حمدوك: بدون نكهة    ريال مدريد يعلن نهاية رحلة القائد راموس    بأسلوب ساخر.. محمد رمضان يروّج لأغنيته الجديدة    (اصحاب العمل) يهاجم قرار الحكومة بالتحرير الكامل لأسعار الوقود    (حميدتي): قرارات مهمة خلال أيام لتأسيس القوات المشتركة لحفظ السلام    اجتماع بالقصر الجمهوري يُناقش معوقات الترتيبات الأمنية    التربية والتعليم تؤكد قيام امتحانات الشهادة السودانية في موعدها    رسالة خليجية قوية بشأن من يمس حقوق السودان المائية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 17 يونيو 2021    استاد خليفة المونديالي يستضيف لقاء السودان وليبيا يوم السبت    في بلد عربي..أفعى عملاقة تقطع مياه الشرب عن سكان قرية كاملة    السعودية تطلق خدمة إلكترونية لتمديد صلاحية تأشيرات الزيارة والإقامات وتأشيرات الخروج والعودة    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صقور الجديان تصل الدوحة للمشاركة في تصفيات كأس العرب واستقبال مميز من اللجنة المنظمة    القبض على 6 من كبار تجار العملة بالخرطوم    القرارات الاقتصادية الأخيرة وتأثيراتها على الاستثمار    والي جنوب كردفان يطلع على مجمل قضايا الموسم الزراعي    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    ولاية كسلا تحتفل بيوم الطفل الإفريقي    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    بوتين: اتفقت مع بايدن على عودة السفراء    وزير الزراعة يرحب بعرض شركة CIP لتوطين انتاج تقاوى البطاطس    خطوة جديدة مرتقبة في المريخ    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (1-2)    ورشة لمراقبي وباحثي الشمول المالي بالشمالية    مبارك الفاضل: نريد تكوين حكومة إسعافية تعالج الأزمة الاقتصادية والسياسية    تعزيزات إضافية مشتركة لمنع تجدد النزاع بولاية غرب كردفان    بدء قمة بايدن وبوتن في جنيف.. ورهان على نزع فتيل التوترات    ضبط شبكة إجرامية بحوزتها 2213 حبة كبتاجون    لأول مرّة .. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    حملات نوعية واسعة والقبض على كبار تجار العملات الاجنبية في الخرطوم    احمد السيد وزهير ينجحان في اول اختبار    عضو مجلس الشرطة يحفز اللاعبين بالفوز على الأهلي شندي    عبد الله مسار يكتب: صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى .. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    الأموال المستوردة .. إزالة التمكين في مهب العاصفة    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    جلواك يشكر جمهور "دغوتات" ويرضي الحائرين    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. عثمان البدري يكتب.. مؤتمر باريس وفرص السودان
نشر في الصيحة يوم 18 - 05 - 2021

مؤتمر باريس هو تجمع كبير لمنظمات اقتصادية ومالية دولية للنظر في معالجة الوضع الاقتصادي في الدول الأفريقية ويحضره خمسة عشر من رؤساء الدول الأفريقية المعنية وبعض ممثلي الدول الدائنة. ومن ضمنها دول نادي باريس ال 15 دولة أوروبية والولايات المتحدة الأمريكية. بالإضافة إلى ممثلي الصناديق والمؤسسات المالية الدولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي وعدد من الدول الدائنة للسودان وغيره ومنها المملكة العربية السعودية والصين.
وديون السعودية حوالي 4 مليارات ونصف المليار والصين حوالى مليارين ونصف. وتشكل ديون دول نادي باريس 31٪ من إجمالي الديون وجملتها حوالى ستين مليار دولار حوالى ثمانين بالمائة منها ليست من أصل الديون.
يجب الترحيب بأية خطوة جادة في هذا المجال وتعني أن الدول أو المنظمات التي تعفي ديونها أن تصدر قرارات واضحة شفافة وقانونية وفورية ونافذة وملزمة وغير مشروطة ولا يكتفي السودان بإعلانات العلاقات العامة لدغدغة المشاعر مؤقتاً.
يحتاج السودان لمعالجات هيكلية لإصلاح الاختلالات الهيكلية في جوانب السياسات الاقتصادية الكلية… المالية… النقدية.. التجارية.. الاستثمارية والاجتماعية. أية قرارات لا يشعر بالآثار الإيجابى لها في حياته وفي القوة الشرائية للعملة الوطنية والقيمة التبادلية الجنيه السوداني مقابل العملات الأخرى القابلة للتداول الحر وخفض نسب التضخم إلى رقم أحادي وأن ئؤدي ذلك إلى نمو حقيقي في الناتج المحلي الإجمالي.
في مجال الاستثمار يجب أن يكون الجهد منصباً على استثمارات حقيقية لموارد العباد والبلاد وأن يكون استثماراً عادلاً وليس استغلالها جائراً كما كان. وأن يتم الكشف والإفصاح عن كل مقترحات المشروعات الاستثمارية بشفافية ووضوح من المستثمر ومن خلفه وما هو العائد للوطن والمواطنين أصحاب الحقوق الأصيلة في الموارد. لا بد من تجنب إعطاء امتيازات استغلال الموارد لعقود وبهذا يتم حرمان المواطنين من موارده ويتم تآكل سيادة الدولة على مواردها الاستراتيجية خاصة في الموانئ والطيران المدني والبترول والطاقة والسكر وغيرها وأن تكون الدولة شريكاً أساسيًا نيابة عن المواطن بشراكة متناقصة في كل المشروعات الاستراتيجية.
أن تستهدف الاستثمارات استخراج كل سلاسل القيم من المنتجات وعدم تصدير أية خامات تحت أية ذرائع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.