جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المريخ الجود بالموجود والهلال NOT GOOD... الغربان تنبش سوءات المريخ وتميز هلالي خارج الأرض وهزائم بالمقبرة
نشر في قوون يوم 24 - 11 - 2015

لم أكن من المتفائلين ببلوغ الهلال والمريخ لنهائي الكأس الأفريقي ولم أتوقع وصولهما لأبعد من ذلك بسبب الظروف التي أحاطت بفريق الهلال بداية بموجة الإصابات التي ضربت اللاعبين مروراً بفشل ملف المحترفين الأجانب في التسجيلات الرئيسة والتكميلية وغيرها من أسباب ، أما المريخ فهو لم يكن أفضل حالاً من غريمه فقد شاهدنا حالة الضعف البائن لمعظم لاعبيه مع كبر سنهم وكذلك اعتماد الفرنسي غارزيتو على لاعبين بعينهم مع التوليف لبعضهم في ظل عدم وجود البدائل الجاهزة وها نحن نرصد ماكسبنا وماخسرنا من هذه المعمعة ولنبدأ بالمريخ:

مشوار المريخ في البطولة
لعب المريخ في البطولة الأفريقية الأبطال 14 مباراة في الأدوار الأولى ومرحلة المجموعات حتى الخروج من دوري الأربعة حيث لعب 6 مباريات في الأدوار الأولى ومثلها في المجموعات ومباراتين في دوري الأربعة
حقق الفوز في 8 مباريات منها 3 انتصارات في الأدوار الأولى وجميعها على أرضه و 4 انتصارات في المجموعات منها المباريات الثلاث على أرضه وفوز خارجي واحد بينما تعادل في مباراة واحدة فقط خارج أرضه أمام وفاق سطيف الجزائري في دوري المجموعات.
خسارة المريخ حدثت 5 مرات ثلاث منها في المباريات الثلاث التي لعبها في الأدوار الأولى وجميعها خارج أرضه والخسارة الرابعة جاءت أمام اتحاد الجزائري بهدف يتيم بالجزائر بعد وأد هدف شيبون المزعوم واختتم خسائر المريخ بالثلاث في لوممابشي.
الفوز في 8 مباريات والتعادل في مرة واحدة والخسارة 5 مرات من 14 مباراة تعتبر فوق الوسط.
سجل رماة المريخ 19 هدفاً ثمانية منها في الأدوار الأولى و 9 أهداف في المجموعات وهدفين في دوري الأربعة أمام مازيمبي بالقلعة الحمراء
جاءت زيارة الفرق لشباك المريخ 14 مرة ستة أهداف في الأدوار الأولى من المنافسة خارج القلعة الحمراء بمعدل هدفين لكل من عزام التنزاني وكابوسكورب والترجي التونسي بينما اهتزت شباك المريخ بأربعة أهداف في مرحلة المجموعات لصالح الثلاثي الجزائري الاتحاد والوفاق والعلمة وأربعة أهداف لصالح مازيمبي هدف بالقلعة الحمراء وثلاثة أهداف بلوممابشي في المربع الذهبي.
المريخ فاز في جميع المباريات التي لعبها في السباق الأفريقي هذا الموسم بالقلعة الحمراء وهذه محمدة
احتسب لصالح المريخ 6 ركلات جزاء أهدر نصفها بينما سجل منها علاء الدين يوسف ركلتين في شباك الترجي والوفاق الجزائري بأمدرمان وسجل بكري المدينة الركلة الثالثة في مرمى مولودية العلمة بالجزائر.
بينما أهدر أوكرا أمام عزام وتبعه وانغا أمام كابوسكورب وواصل علاء الدين يوسف المسيرة بإضاعة الركلة الثالثة أمام الوفاق الجزائري وكلها كانت بملعب المريخ.
المريخ أكثر الفرق التي نالت ضربات الجزاء
أكبر فوز حققه المريخ أمام عزام بثلاثة أهداف نظيفة في أمدرمان وأكبر خسارة تعرض لها الفريق كانت بالثلاثة أيضاً وكانت أمام غربان مازيمبي.
غارزيتو والنجاح الجيد ولكن:
المدير الفني للمريخ الفرنسي غارزيتو صنع من فسيخ المريخ شربات حيث سعى في توليف لاعبي الفريق في ظل الغياب التام للاعبين المدافعين فاستعان بلاعبي الوسط كأمير كمال وعلاء الدين يوسف ورمضان عجب والباشا عندما دفع به بالجانب الأيمن في ظل التواضع والتراجع في أداء المدافعين الريح علي وعلي جعفر ومصعب وتقديم ضفر للأمام وفي ظل التراجع والإبعاد لبله جابر وبخيت خميس ومجدي عبداللطيف المحترف المالي تراوري ومحاربته لأوكرا وكوفي مرات ومرات ولا ننسى اختلافه البائن مع برهان الذي غادر القلعة الحمراء مكرهاً وواصل حربه مع المساعد الثاني له محسن سيد وكلنا شاهد على الملاسنات والتصريحات التي طفحت بها الصحف عقب ثلاثية الغربان ولكن بصراحة ما قدمه غارزيتو للمريخ في المنافسات الأفريقية يعتبر نجاح بكل المقاييس.
المريخ الجود بالموجود:
في ظل التوليف الذي تحدثنا حوله في الدفاع المريخي والضعف الواضح في الطرف الأيسر حيث شكل الثنائي مصعب عمر وعلي جعفر خطراً دائماً للفريق وتراجع واضح في أداء علاء الدين يوسف الذي أصبح يشارك في مباراة ويهرب من أخرى وفي ظل الخرمجة والبلطجة التي قدمها لنا أيمن سعيد الذي جامله التحكيم بعدم الطرد في أكثر من مباراة وما قدمه لنا كابتن الفريق راجي يحتاج لمراجعة وفي ظل إخفاق عمر بخيت في المباريات التي شارك فيها وهناك أكثر من لاعب تراجع مستواهم ولكن الفريق كمجموعة أجاد وصار له شكل مميز.
المدينة في المقدمة:
ساهم النجم المريخي الجديد بكري المدينة في وصول فريقه لهذه المرحلة حيث كان اللاعب الأهم في فرقة المريخ باجتهاداته المميزة في إحراز وصناعة الأهداف ولكنه لاعب كثير الاحتجاج ويلجأ في مرات عديدة لإبطال هجمات فريقه باللجوء لارتكاب الأخطاء.
بديل باسكال:
الآن وقد وضعت الحرب أوزارها فالمريخ محتاج فريقه بلاعبين مميزين وإبعاد أكثر من عشرة لاعبين ففي هذا الموسم فشل الفريق في إيجاد بديل لباسكال وكان يعاني بسبب عدم توفر البدائل الجاهزة لذلك اعتمد المدرب علي لاعبين محددين
الغربان تنبش سوءات المريخ:
مباريات المريخ في البطولة كوم ومباراة لوممابشي كوم ثاني حيث استطاعت غربان مازيمبي كشف سوءات المريخ وأوضحت الانهيار الكامل للفريق من دفاعه لهجومه وهذه المباراة عصفت بالمريخ خارج المنافسة.
المغادرون للكشف الأحمر:
ثلاث فئات في كشف المريخ تنتظرهم المغادرة المبعدون والمحترفين الأجانب وضعيفو المردود الفني، فالأجانب أولهم وأفشلهم المصري أيمن سعيد المفتري الذي يذكرنا بسئ السمعة عمنا الحضري مروراً بديدي ليبري وأوكرا وكوفي المتنازع عليهما بين الإدارة والفرنسي غارزيتو وهدية الأرباب الإيفواري سيلا المعار والذي رجع تلقائياً لناديه بعد إنتهاء فترة إعارته ولا ننسى المالي المتمرد تراوري، أما الوطنيون الكابتن الباشا وبله جابر وبخيت خميس ومجدي وزغبير ومجدي عبد اللطيف، أما المتوقع إبعادهم لضعف مردودهم الفني فهم الثنائي الريح علي وعلي جعفر والمعلم عمر بخيت بعامل السن.

مشوار الموج الأزرق
لعب الهلال في ذات المنافسة 14 مباراة أيضاً في الأدوار الأولى والمجموعات قبل المغادرة منها حيث لعب 6 مباريات في الأدوار الأولى ومثلها في المجموعات ومباراتين في نصف النهائي.
حقق الهلال الفوز في 6 مباريات أربعة منها في الأدوار الأولى وانتصاران في المجموعات، حيث انتصر في خمس مباريات على أرضه وفوز خارج أرضه بينما نال التعادل في خمس مباريات أمام الرصاصات الملاوية ومازيمبي والمغرب التطواني وسموحة المصري واختتم بالتعادل أمام اتحاد العاصمة الجزائري
خسارة الفريق تحققت ثلاث مرات أمام كي أم كي الزنزباري في التمهيدي وتكررت من المغرب التطواني في المجموعات وخسر الثالثة أمام الاتحاد الجزائري بأمدرمان ليودع الهلال المنافسة.
الفوز في 6 مباريات والتعادل 5 مرات وثلاث خسائر للهلال منها هزيمتين بالمقبرة وهذا يعتبر تراجع هلالي بائن حيث كانت الفرق التي تواجهه تهاب ملاقاته بأرضه ووسط جماهيره.
الهلال أحرز التعادل 5 مرات في الأدوار الثلاثة وكلها خارج الأرض مما تعد نتيجة إيجابية.
الهلال نال عشر نقاط من فرق الكنغو 4 من مازيمبي و6 من سانغا
الانكسار أمام فرق شمال أفريقيا والهزيمة بالمقبرة من النتائج السيئة للفرقة الهلالية وهذه نقطة غير حميدة.
سجل رماة الهلال 16 هدفاً في مرمى الخصوم منها في الأدوار الأولى عشرة أهداف وخمسة في دوري المجموعات وهدف يتيم في المربع الذهبي في مرمى الاتحاد الجزائري حيث تلاحظ تراجع في تسجيل الأهداف 10 في الأولى و 5 في المجموعات وهدف في نصف النهائي وهذا غير جيد.
اهتزت شباك الهلال 7 مرات مرتين أمام الزنزباري والرصاصات الملاوية و 3 مرات في المجموعات ومرتين في دوري الأربعة.
الهلال سجل 16 هدفاً في مرمى الخصوم مقابل 7 في مرماه.
الفريق حافظ على تميزه خارج الأرض حيث لعب 7 مباريات في المنافستين خسر مرة واحدة أمام الزنزباري وتعادل في 5 مباريات أمام الملاوي ومازيمبي والمغرب التطواني وسموحة وختمها بالتعال خارج الديار أمام الاتحاد الجزائري وسجل فوزاً واحداً خارج الديار أمام سانغا الكنغولي
ضربات الجزاء تهزم الهلال:
احتسبت للهلال ضربتي جزاء أهدرها نزار حامد واندرزينهو في المباراتين اللتين خسرهما الهلال بإستاده بأمدرمان أمام التطواني واتحاد العاصمة والذي استفاد من ضياع الركلة وأحرز التعادل ثم الفوز وأطاح بالفريق خارج المنافسة.
أكبر فوز سجله الهلال في شباك سانغا بالأربعة النظيفة وأكبر خسارة كانت الهزيمة بهدف لهدفين بأمدرمان وهذه نتيجة غير جيدة.
الكوكي والخندقة:
المدير الفني للهلال نبيل الكوكي أهمل الجانب الهجومي تماماً والتزم جانب الخندقة وتمتين الدفاع فكثيراً ما كان يلعب بمهاجم واحد فالتونسي قلب المثل القائل الهجوم خير وسيلة للدفاع.
المعاناة الهلالية:
عانى الهلال كثيراً من الإصابات التي ضربت الفريق ونسفت استقراره فكثيراً ماتجد التونسي يغير في تشكيلته من مباراة لأخرى وكم من مرة فشلت توقعاته وقراءاته لمجريات المباراة واختياره التشكيلة المناسبة للمباراة وكثيراً ما تأتي تبديلاته متأخرة بالرغم من التوفيق الذي لازمه في بعض الأحيان.
الكوكي ومعالجة الأخطاء:
فشل المدير الفني للهلال نبيل الكوكي في معالجة الأخطاء الدفاعية المتكررة خاصة من متوسط الدفاع أتير توماس الذي تسبب في هدف المغرب التطواني من الكرة العكسية وتسبب في ركلة الجزاء التي فاز بها التطواني علينا بأمدرمان وساهم كذلك في هدف التقدم لصالح سموحة.. وكان الأجدى مشاركة المالي كانوتيه بديلاً عنه أو الدفع به لوسط الملعب.
الكوكي فشل في إحراز الأهداف من الكرات الثابتة ولم يحدد لاعباً بعينه لتنفيذ هذه الكرات ولكنها صدقت مرة أو مرتين ولعلها صدفة والأدهى والأمر حتى ركلتي الجزاء التي احتسبتا للفريق لم يحسن تنفيذها وتم إهدارهما ببساطة شديدة.
معظم الأهداف التي ولجت شباك الهلال كانت من كرات معكوسة أو من كرات ثابتة وهذا يؤكد الوقوف غير السليم وعدم التمركز الصحيح للاعبي الدفاع فالكوكي أهمل علاجها فغرقت مركبنا وكذلك هناك عدم تفاهم بين مكسيم ومدافعي الهلال
تراجع مستوى اللاعبين الكبار:
تراجع مستوى بعض اللاعبين الكبار من مباراة لأخرى أدى إلى الإخفاق في كثير من المباريات ويجب أن تكون هناك دراسة لمعرفة أسباب هبوط الأداء عند اللاعبين الكبار.
أجانب الهلال فشلوا في إحداث الفارق لا القدامى ولا الجدد إلا القط الكاميروني ماكسيم الذي ارتكب بعض الأخطاء ويمكن علاجها وتلافيها مستقبلاً
لاعبو الهلال أفضل حالاً وأكثر مهارة من غيرهم ولكنهم لم يجدوا التوظيف السليم فكان الاخفاق.
المغادرون للفرقة الزرقاء
المحترفون الأجانب كانوا قاصمة ظهر الفرقة الزرقاء لضعف المردود الفني وكثرة الإصابات وبالفعل تم الإستغناء عنهم وهم : كيبي واندرزينهو وجوليام والماليان كانوتيه وسيدي بيه وتم الإبقاء على سيسيه حتي اللحظة بعد تراجع مستواه وتعرضه للإصابات .. الوطنيون يجب إعارة بعضهم إذا دعت الضرورة لذلك كمعتصم والصيني وأحمد بيتر إذا لم تحل مشكلته.

لا للجودية ... نعم لسيادة القانون
طرد الشرطة من القلعة الحمراء في إحدى المباريات التي خسرها الزعيم بأرضه ووسط جمهوره بدلاً عن طرد الجماهير.
طرد معلق من الملعب والاعتداء عليه ونزع أسلاك النقل والكهرباء وهذا يعد إرهاباً لبقية المعلقين.
اعتداء لاعب دولي على حكم وإشراكه في أول مباراة بعدها بدعوى الوطنية.
اللاعب المعني وجد الحماية من الاتحاد وناديه وصرح الرئيس الغالي بأنه لا توجد قوة في الأرض تمنعه من المشاركة.
انتقاء حكام بعينهم لمباريات فريقهم حسب طلبهم ومنع آخرين من إدارة مبارياتهم.
إدارة الفريق ترفض إعادة مباراة وقالت لن يتم إعادة المباراة ولو انطبقت السماء مع الأرض .. ونادوا هم بإعادة المباراة مع أن السماء لم تنطبق مع الأرض .. قال قانون قال !!.
==
مشاهد وتساؤلات
كيف للجمعية العمومية أن تفتي في مسألة قانونية ومتي كان القانون يصوت عليه.
على الاتحاد أن يستشعر مسؤوليته دون إهدار الوقت ويحكم صوت العقل قبل أن تقع الفاس في الراس.
كل وجهات النظر أجمعت عل تجاوز لجنة الاستئنافات لصحيح القانون
عجيب أمركم.. كيف لمرؤوس أن يرأس رئيسه ومن عينه وينظر في صحة قراراته من عدمها.
لمصلحة من تم تغيب لجنة الانضباط
الاتحاد العام يمسك بكل اللعبة تشريعاً وقضاءً وتنفيداً مالكم كيف تحكمون.
كيف قبلت لجنة الاستئنافات طلب الفحص الذي تقدم به الاتحاد العام حيث لا يجوز له المرافعة عن طرف فيها دون الآخر.
وشهد شاهد من أهلها وسكرتير الاتحاد مجدي يقول لجنة الاستئنافات معيبة في قراراتها ومخطئة في تطبيق القانون.
==
الفلم الهندي.. الحل في الحل
بكري يعتدي على الحكم اللائحة توقف اللاعب وتحدى بإشراكه أمام الأمل.. اللاعب شارك في المباراة بأمر من عضو بالاتحاد.. المنافس تقدم بشكوى في اللاعب. القرار إعادة المباراة.. الاستياء من لجنة الاستئنافات.. المريخ يهدد بالانسحاب ويتوعد لن تعاد المباراة ولو انطبقت السماء مع الأرض.. الاتحاد يتلكأ ويتراجع عن برمجة المباراة وإعادتها.. ويبحث عن المخرج والموازنات نصف عام كامل.. الأمل يكرر الصفعة . رزاق عملها وبثنائية شعللها.. العالمي لم يتحمل ضربة المحلي .. الهزيمة كانت مرة .. الاتصال بصديق.. البحث في الفواتير القديمة.. القوافل تحركت في شرق وغرب السودان وكان الضحية عمر عثمان.. والاستئنافات تصب الزيت على النار.. المفوضية تعطل قرارات لجنة الاستئنافات وتلغي شرعيتها.. وتعيد الأوراق للاتحاد وتفضل الزوغان.. الاتحاد يهرب للجمعية العمومية.. العمومية لن تأتي بجديد.. المتضررون سيصعدون القضية وسيكون الحل في الحل.
==
برافو اتحاد الخرطوم
اتحاد الخرطوم نجح في تنظيم موسمه الرياضي وهو يضم أكثر من مائة فريق بامتياز ومن غير مشاكل ولا شكاوى واتحادنا الهمام يفشل في تنظيم بطولة من 15 فريقاً .. برافو اتحاد الخرطوم.
==
صور مقلوبة
فجر حارس مرمى المريخ الدولي الأوغندي جمالم سالم أزمة وهو يبدي استياءه من تجديد التعاقد مع مدرب حراس الأحمر نيكولاس وطالب بعودة الجزائري حكيم السبع.
صمت مجلس المريخ على تجاوزات غارزيتو ومطالبته بضم الباشا إلى الجهاز الفني فيه ظلم بائن على الكابتن.
عزوف الأندية عن الدخول في التسجيلات التي تعدت أسبوعها الثالث بسبب الغلاء الفاحش في أسعار أرانيك التسجيلات.
هروب المالي تراوري من الهلال وكرره مع المريخ وهروب أيمن سعيد وكذلك التونسي نبيل الكوكي من تدريب الأرزق كلها صور مقلوبة تتطلب التعديل.
==
في المرمى.. في المرمى
بكري المدينة نتوقع أن يقدم مستوًى مميزاً هذا الموسم خاصة بعد هروب أيمن سعيد فهو سبب بلاوي ومشاكل المدينة والمحرض له
نتمنى أن تكون هناك لجان تحقيق في قضية القضارف وقصة تزوير المستندات وحكاية مريخاب الجنوب ودينكا أبيي حتى لا يظهر لنا هلالاب حلايب وغيرهم.. بالمناسبة أين حكم مباراة القضارف المشكلة ؟ ولماذا لم نسمع صوته ورأيه في القضية ؟ ولماذا لم يتم استدعاءه لمعرفة أن كان هذا التقرير مزور أم لا ؟.. أم أن هذا الحكم (فات) الدهب ؟.
الاتحاد العام يهدد باللجوء للفيفا وتجميد النشاط والغاء الموسم الرياضي والواقع يقول إننا لن نندم على التجميد وليست لدينا انجازات نبكي عليها.
أخيراً غادر حارس مرمى المريخ زغبير كشف الفرق للمرة الثالثة وهذه توبة.. وحلاك الحل بله.
في المريخ حضر أبو جريشة وغاب عبد الصمد.
تصريحات مجلس التسيير المريخي تذكرني بتوقعات ناس الإرصاد الجوي خريف هذا الموسم.
مجلس المريخ سجل النعسان فقط في ثلاثة أسابيع.
الإعلام يساهم بصورة كبيرة في إشعال فتيل أزمة الموسم ومنهم من يحمل الحطب ومنهم من اكتوى بنيرانها.
لاعب في الدوري الإماراتي تحرش بحكم المباراة فتم إيقافه لثلاثة أشهر وتدخل ناديه وزاد العقوبة المقررة عليه من الاتحاد.
مخجل أن يطارد المريخ العالمي فرقاً محلية هزمته وجندلته داخل الملعب ليأخذ نقاطها منها بالباطل.
المريخ انهزم خمس مرات في الدوري الممتاز والهلال لم يخسر ولا مباراة وليس هو البطل.
المريخ فاز بالممتاز بخمس هزائم وخسارة أكثر من 25 نقطة.
وضع علاء الدين يوسف في قائمة الشطب ليست مفاجأة كما يظن البعض .. غارزيتو على حق.
تواضع مستوى المعز وعمر بخيت ومهند الطاهر في هذا الموسم يؤكد أن قرار مجلس الهلال بعدم التجديد لهم كان صائباً.
احترامنا لقياداتنا في البرلمان والمفوضية والاتحاد العام ولجانه المختلفة ولجنة المساعي الحميدة واجب علينا فهم أخوة لنا وهمنا واحد وهدفنا السمو بالوطن. ولا ننسى كبارنا في إدارات الأندية المختلفة.
الإعلامي الهرم النعمان حسن أدار أزمة الموسم القانونية باقتدار من خلال قلمه الشفيف وعبر القنوات المختلفة التي استضافته.
كما أعجبني الزميل أبو عاقلة أماسا وهو يتحدث عن القضية بحيادية تامة عندما التقته إحدى الزميلات في برنامج أصداء الملاعب.
علاء الدين يوسف قال بأن مازيمبي الكنغولي يفاوضه للانضمام إلى صفوفه وبلغ اللاعب مجلس المريخ بهذا العرض علاء الدين لم يوضح هل تم عرض مازيمبي بعد الثلاثة أم قبل الثلاثة.
صراحة الأزمة كشفت لنا أننا أمة بلا أخلاق وبدون ضمير ويضيق صدرنا بالرأي والرأي الآخر ونسئ الظن بالآخرين وهناك أرزقية كمان قد يكونوا استفادوا من هذه الأزمة.
معاقبة أصحاب الأزمة من المطالب المهمة.
رئيس تحرير صحيفة رياضية يصرح ويقول : لن تعاد مباراة المريخ والأمل ولو انطبقت السماء مع الأرض .. تخيلوا !!.
==
استراحة
أولاد الاتحاد العام والخرمجة
أندية الدوري الممتاز الهلال والمريخ والخرطوم وأهلي شندي ومدني وعطبرة ومريخ الفاشر وكوستي ونيالا وهلال كادوقلي والأبيض والفاشر وأملنا بعطبرة ورابطة كوستي وغيرهم من الأندية وقبلها الموردة وأندية بورتسودان ونيل الجاكومي وجزيرة الفيل والتاكا كسلا ولا ننسى الميرغني كل هذه الأندية كفالتها على الاتحاد العام وهو أبوها والوالد يجب أن يطاع ويحترم وأن تكون لكلمته قدسية عليهم وأن تنفذ من غير ليه.
الاتحاد العام أولاده (كتار) ولكننا نعرف أربعة أو زيادة بقليل ولا نعرف باقي أبنائه فنحن نعرف الولد الكبير معتصم ونعرف مجدي ونعرف أسامة (الولد الشقي) مفجر البلاوي.. البفلق وبداوي وبنعرف الشاب طارق وكمان الطريفي وعنده أولاد (تانين) بس الله ما يوقعكم فيهم.
أولاده (التانين) دول قصتهم طويلة جداً فهم تبع المنظومة وجاهزين لفرد العضلات والرد على التصريحات والبيانات وشتم المخالفين لهم ومظاليم أخوانهم الكبار الذين يسلبونهم نقاط مبارياتهم والتي يكسبونها داخل الميدان بعرق جبينهم وخدمة يمينهم ويشركون الموقوف ويوقفون الضعيف عشان خاطر الوصيف.
الاتحاد العام لديه أولاد بالتبني في لجان التسجيلات وشؤون اللاعبين واللجنة (المجضمة) آسف المنظمة ولجنة (الخرمجة) ولجنة الانضباط (الله يرحمها) ولجنة الحالات الطائرة ولجنة التحكيم والتدريب والتسويق والدعاية ولجنة الاستئنافات أو الاستخفاف ما فرقت.
المهم الاتحاد العام دا بقى بعامل أولاده في الممتاز بعداء سافر بدءاً بابنه الكبير الهلال وحتى أصغر أولاده مع الدلال البائن لابن معروف بثراء رئيسه الذي يعطي ويعطي ويعطي من غير كل ولا مل بالرغم من فشله في تحقيق أي انجاز طيلة ثلاثة عشر عاماً ليفضل «المخارجة» ويتركه يواجه العاصفة ويمد «قرعته» لتحويل الرصيد ليلحق بمولد التسجيلات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.