التعليم هو الحل إذا أردنا خيرا بالبلاد !! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    بدلاً من الإعتذار .. بقلم: نورالدين مدني    استنجدت بألمانيا لملاحقة تعهدات مؤتمر برلين: هذه موازنة "الصندوق"، فأين موازنة المواطن؟ .. بقلم: خالد التيجاني النور    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    كروان السودان مصطفي سيد أحمد (2) .. بقلم: صلاح الباشا    الجرائد تكذب كثيراً .. بقلم: نورالدين مدني    من بعد ما عزِّ المزار .. بقلم: بروف مجدي محمود    رفع اعتصام شندي والمقاومة تتمسك بالوالي آمنة المكي    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    اعتصام مفتوح وسط سوق نيالا بسبب حجر (نالا)    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





راقبنا بشة وميدو وامبدة فعطلنا حركة الأمواج.. الوسط أضعف الخطوط ونيمار معذور
نشر في قوون يوم 09 - 04 - 2016

قال محمد الفاتح حجازي المدرب العام لفريق النيل شندي ونجم الهلال الأسبق والمساعد السابق بالجهاز الفني للأزرق، إن النيل استفاد من الحالة النفسية السيئة للاعبي الهلال وتأثرهم بالخروج الأفريقي والضغط الإعلامي ونجح في تحقيق الفوز، بجانب الانضباط التكتيكي للاعبين طوال زمن المباراة واحترامهم الكبير لفريق الهلال، عكس الهلال الذي تعامل معنا بعدم احترامنا كفريق من فرق الذيلية وهو نفس التعامل الذي واجه به الهلال الأهلي طرابلس مما أدى إلى إقصاء الفريق من دوري أبطال أفريقيا وقال حجازي إن الهلال في حاجة ماسة وعاجلة لطبيب نفسي حتى يخرج اللاعبين من هذه الحالة التي قد يكون له مردود خطير في المباريات القادمة مؤكداً إن الهلال يملك مجموعة ممتازة من اللاعبين الكبار والشباب ولكنه لم يكن موفقاً في المباراة وأضاع رماته عددا من السوانح السهلة إلى جانب الكثير المثير في تحليل محمد الفاتح للمباراة عبر (قوون).
خدعة قديمة منحتنا الهدف الأول
كشف محمد الفاتح إن النيل سجل هدفه الأول بعد أن استخدم حيلة تكتيكية قديمة في الركلة الركنية حيث شغلنا دفاع الهلال بلاعبين طوال القامة يقومون بالتمويه وصرف أنظار مساوي وابوعاقلة والصيني ليقوم مالك واطهر ووليد بتغطية امجد والصادق المدافعين وهما قصار القامة ويجيدون الارتقاء فحققنا الهدف، ونجحنا في الخدعة التي لم تخطر على بال الجهاز الفني للهلال ولا على اللاعبين وأي فريق لا بد أن تكون له طريقة لتسجيل الأهداف خاصة من الضربات الثابتة التي أصبحت نقطة مهمة في تسجيل الأهداف وانا سعيد بتنفيذ اللاعبين لهذه الحيلة والتكتيك والتزامهم بما قلناه لهم في التدريبات التي سبقت المباراة حرفياً.
اعتمدنا على التكتيك والتقفيل
أكد محمد الفاتح أنهم في الجهاز الفني للنيل اعتمدوا بشكل مباشر في المباراة على الانضباط التكتيكي وانتهجنا نهجا عالٍ في التقفيل من وسط الملعب ومنع الهلال من الاستحواذ داخل منطقتنا ومنعنا الهلال من الانتقال بسرعة للهجوم باستخدام الضغط على حامل الكرة ثم نستحوذ عندما نستخلص الكرة، ومن ثم ممارسة الارتداد الهجومي واستغلال المساحات الفارغة ما بين الوسط والدفاع وندرك الفوارق الكبيرة بيننا والهلال والخبرة التي يتمتع بها اللاعبون، ولكن في التدريبات ركزنا على هذا الجانب ومن ثم اشركنا محمد صلاح كنجاح أيسر لمنع أطهر الطاهر من التقدم واللعب خلفه لأن أطهر يمثل واحدا من مفاتيح اللعب في الهلال ونجحنا في هذا الجانب، وافشلنا كل مخططات الهلال الهجومية.
خطورة الهلال في بشة وامبدة وميدو
كشف حجازي أن خطورة الهلال كانت في تحركات الثلاثي محمد أحمد بشة ومحمود أمبدة ومحمد عبدالرحمن بدعم مباشر من أطهر وابوعاقلة، وقد سببوا لنا مشاكل كثيرة وأرهقوا لاعبينا كثيراً لذلك كان تركيزناً عليهم كبيراً والتزم لاعبونا باللعب الضاغط معهم وحرمانهم من التقدم، ومع ذلك كان هم مصدر خطورة الهلال ويكفي أن الهدفين سجلهما محمد عبدالرحمن واطهر وبشة كان قريباً من التسجيل ايضاً.
الهلال لم يحترمنا
قال محمد الفاتح أن الجهاز الفني للهلال لم يحترم النيل بالقدر الكافي واكتفى بوضع النيل مع فرق الذيلية وانخدع بنتائجنا الأخيرة وهذا مؤشر خطير في الهلال، فإذا لم تحترم منافسك من الصعب أن تكسب، واعتقد ان عدم الاحترام هو واحد من الأسباب التي ادت إلى خسارة الهلال أمام النيل، في مباراتي الأهلي طرابلس لم يكن هنالك إحترام من الهلال لذلك كان الخروج وفي مباراتنا تعامل معنا الهلال كفريق صغير فكسبنا نحن لإننا احترمناه وتحدثنا مع اللاعبين كثيراً عن الهلال وأسمه الكبير وضرورة اللعب بجدية والالتزام بالتكتيك المرسوم لأن الخروج من الخطة قد يكلفنا الخسارة ولكن الحمد لله كنا الأفضل في الملعب وكسبنا المباراة.
العشري أهمل الوسط
ذكر محمد الفاتح إن الهلال لعب بطريقة (4/3/3) من ناحية فنية، ولكنه أهمل منطقة الوسط بمشاركة أبوعاقلة عبدالله وعماد الصيني ووليد علاء الدين واعتقد إن الجهاز الفني للهلال لم يضع في حساباته معرفة الخصم بالفريق وطريقة لعبه، ووضح تماماً أن الجهاز الفني للهلال لا يعرف النيل بالقدر الكافي لأنه إذا كان متابعاً لمباريات الفريق السابقة لما وقع في هذا الخطأ الكبير بالاعتماد على هذا الثلاثي في الوسط.
أبطلنا مفعول الجهة اليسرى
قال محمد الفاتح بعد أن أدرك الهلال التعادل عن طريق محمد عبدالرحمن قمنا بوضع بشة ومحمود أمبدة تحت المراقبة، خاصة بشة الذي كان يمثل مصدر الخطورة والإزعاج لنا وطلبنا من اللاعبين بفرض رقابة صارمة عليه ومنعه من الحركة في الملعب بحرية كاملة، وبعد ذلك قلت خطورة الهلال وأصبح النيل هو صاحب المبادرة الهجومية والأفضل من ناحية الاستحواذ.
الهلال فقد كل جماله مع العشري
حمل الفاتح، المصري طارق العشري، المدير الفني للهلال مسؤولية تراجع مردود الفريق وخسارته في شندي أمس الأول وقال: الهلال مع العشري فقد كل شئ جميل.. اللعب الممرحل وبناء الهجمات المتنوعة والشراسة في ختام الهجمات والاستحواذ ولم يتعامل مع الحالة النفسية بعد هزيمة تونس أمام الأهلي طرابلس لا في مباراة الرد ولا في الممتاز، ولكن في النهاية فاقد الشئ لا يعطيه.
ابوعاقلة كان وحيداً
قال محمد الفاتح أن ابوعاقلة عبدالله لاعب مهول وصاحب إمكانات عالية وقام بإدوار هجومية ودفاعية كبيرة في المباراة، ويتحرك في الملعب ويتواجد في مكان الكرة وتحمل العبء الأكبر ولكن في النهاية اليد الواحدة لا تصفق ولم يجد ابوعاقلة المساندة من وليد أو الصيني، ولكنه في النهاية قدم مباراة كبيرة.
الأزرق كان جيداً
برغم من الخسارة بثلاثة أهداف مقابل هدفين الا أن الهلال كان جيداً‏ في لحظات كثيرة من المباراة، وخاصة في الشوط الثاني بعد التغييرات بدخول ايشيا وصهيب، وبدأ يتحرك بصورة فاعلة في كل خطوطه وعانده الحظ في عديد الكرات والفرص السهلة التي كان من الممكن أن تحسم المباراة.
الهلال لم يكن في يومه
ذكر حجازي في تحليله لتصريحاته ل(قوون) إن الهلال لم يكن في يومه في مباراة الخميس، واللاعبون الكبار والشباب كانوا جيدين ولكن هنالك نواحي نفسية غائبة لا بد من النظر إليها بعين الاعتبار من قبل الجهاز الفني ومن الأفضل وجود معالج نفسي.
‏الوسط أضعف الخطوط
أشار الفاتح إلى أن اداء وسط الهلال كان ضعيفا جداً خاصة وليد علاء الذين تأثر مستواه بالابتعاد عن المشاركة وبالحالة العامة للفريق وعماد الصيني كان جيداً في الاستحواذ والتمرير ولكن بدون دعم للهجوم وغير قادر على استخلاص الكرة وزاد من اعباء الدفاع وجعل مالك ومساوي في مواجهة مباشرة في أي هجمة مع مهاجمي النيل.
‏ مرحلة مدرب كبير
أكد حجاز أن الهلال محتاج في الوقت الراهن لمدرب كبير‏ يعمل على صقل الشباب وخلق خلطة سحرية بين الكبار والشباب، حتى يعيد الفريق إلى حالته الطبيعية والهلال في مرحلة تغيير جلد ومن الطبيعي حدوث هزات وخسارة ومع ذلك فلا بد أن تكون معالم التجديد حاضرة في أداء اللاعبين والتحسن في النتائج بالاستمرار حتى يصل الفريق إلى مرحلة الانسجام والتقيد بتنظيم واضح المعالم في الملعب، مع صبر الجماهير والإدارة والإعلام على النتائج.
إيشيا يستحق المشاركة اساسياً
أكد حجازي إن الهلال كان أفضل في الشوط الثاني خاصة بعد دخول الغاني ايشيا كينيدي وصهيب الثعلب وبدأ الفريق يتحرك نحو الهجوم وسيطر على منطقة الوسط وشكل علينا خطورة كبيرة واعتقد أن دخول هذا الثنائي منح الهلال إضافية حقيقية وجعلا الهلال يسيطر على منطقة الوسط واعتقد أن العشري ارتكب خطأ كبيرا بعدم الإعتماد على ايشيا كاساسي من البداية لأنه لاعب متمكن جداً وخطير في عملية البناء والتمويل أما الثعلب فقد قام بعمل هجومي مميز جدا، ومن وجهة نظري الشخصية ايشيا مكانه التشكيل الأساسي وليس كنبة الإحتياطي.
حذاري من هلال الفاشر
حذر محمد الفاتح، فريق الهلال من مباراته القادمة مع هلال الفاشر لأن لديه لاعبين أقوياء وأصحاب خبرات وثقتهم في أنفسهم عالية ويلعبون تحت ضغط التهديد بالهبوط وليس لديهم ما يخافونه وعندهم مهاجمين خطرين بقيادة احمد عادل وفتحي قنديس ومنير ادم وهارونا وتجاني الأبيض وخط وسط قوي بوجود وليد حمدان وجمال مدني والمالي سيدي بيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.