مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لأول مرة طعن الظل سيسقط الفيل
نشر في حريات يوم 25 - 10 - 2014

لقد تأكد وثبت شرعاً خلال ربع قرن كئيبة أن الإنقاذ ليس لها عقل فعل وعمل وكد…ومن أين لها هذا وأين تجده وهلعها وسعرها من أول يوم فات الحدرغم أن كلهم يدعون البطولة والعنترانية والفهم ويشخصنون الأمور وقالوالقادتهم المدعية السوبرمانية خلاص الكتوف إتلاحقت فتركوها تدخل الحبسكالظلال ومرجعاً تتحسس الوضع وتقبع في الظل وتخطط من هناك ورغم ذلك أضحتظلاً مرجعياً يتبعون خطها ويسمعون كلامها ويلقون باللآئمة عليها صارتحيطتهم العالمية الدينية القديمة المايلة. وماذكرعن عدم الرشد وإنفلاتالقيد لديها حقيقة مؤكدة من كل العالم ومنظماته الدولية ودول الجواروالمعارضة ومن شعب السودان فرداً فرد،فكل ما كتب من مدونات عن سوئها ومقالات ضدها ومذكرات ألفية إستنكاريةفيها وعنها هو عين العقل…فإ ن معظم تخطيطها ومخططاتها كانت تخبطاتكلها جاءت فاشلة سقيمة وعقيمة وفكرها طائش شطح وضل الطريق القويم كالأعمى فهل أصلاً للإنقاذ عيون…!؟
فالفكر السخيف الذي أتى بها ظل كالظل يحوم حولها يدخل تارة ويلج أحياناًويلف من بعيد كثيراً يدعي العالمية الفقهية فلم يلم حتى في القروية الريفية، فالإنقاذ مما سقطت على نافوخ الشعب كانت تحميها ظلالها الفكريةومفكريها الظلال فهي ليس إلا قرقعة تتمسح بتاريخ اليقطين وعظمة الفاتحيننبشهم من قرعة جوفاء خاوية على عروشها في محيط علمي وحقل شمسي شاسع نوويوكهرومغناطيسي حدديث وهم من مستمسكات يلوحون بها ويطرقونها كمجرد طبولتقرقع وتسمع قعقعة ولاترى طحنا لها فارغة كفؤاد أم موسى وكنار عويش تشتعلكحريق غابات من بكتريا التحلل. والطعن فيها لايجدي فتيلا ولايطفيها بل قديزيدها إستفحالا. لذا فالطعن المؤثر يجدي لظلالها المنزوية والمنشية والمنتشية الوهميةفمحو ظلها بشعبه الثلاث من تحت الشمس فتنهار قبة الشيخ والفكي وفقاعاتدوي الطبول ويفرقع القرع ويفرنقع المنضويين تحت غطائه الذي بهت.فطعن الظليؤدي بهيلامانة الجوغة فتختفي،،، لذلك قيل: أقتل الثور الأغبش فينجوالأبيض والأحمر فهنا طعن الظل أفضل من جعل الوضع مٌخل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.