مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستقل الحر المثالي
نشر في حريات يوم 10 - 01 - 2015


[email protected]
لقد صار الإنتماء لأي حزب منقصة بدأت هذه المسيرة التنقيصية منذ خروج المستعمر الأجنبي والتكالب الحزبي والطائفي على كراسي الحكم والإستيلاء على كل ما تركه المستعمر الإنجليزي من سلطة ومناصب، فتكالبت الأحزاب في السودنة على الأنصبة والوزارات ذات الفائدة والمردود والأبهة والسيادية من منظورذاتي والنظر لفائدة الحزب والطائفة قبل الوطن والمواطن.
وبدأهذا التناقص تدريجياً وكأنه مخفيا لايلاحظه أحد لأنه في الأصل داخلي في النفوس العظيمة التي تربأ عن أكل أموال الشعب بالمكاوشة الحزبية للمناصب بدون إعطائها حقها الحق العام من الإنتاج القومي والتطور السليم والصرف في الأوجه العليا للبلد ليتطور ويرتفع بالمكون الشامل للدولة ولفائدة الشعب أولاً وأخيراً فيكون المنصب خادماً للشعب والوطن.
وكل هذه الأحزاب وخاصة الطائفية الإتحادي والأمة والشيوعي شاركت منذ الإستقلال ولم يظهرلديها منتوج ومردودغير الكجار والمشاكسات مع بعضها.
فعندما يكون هدف الحزب ذاتي فهذه منقصة كبيرة وتقلل من الفهم لمعنى الحزب السياسي فتختصربمقولة ديل أكلوا وشبعوا فاليخلوا غيرهم يأكل ويشبع كمان فهذه سرقة دولة ووطن لاخدمته ، وأكبر مأكلة ونهب للسودان وضحت في حكم الجبهة الإنقاذية الكيزانية أوطائفة السيخ.
تنامى وزادعدد المتعلمين مع تنامي تناقصية التقدير والإحترام للحزب وبدأت الإنسلاخات والإنساحبات تكتر وتزيد مع تنامي وتزايد عدد المستقلين في المدارس والجامعات وبدأ كذلك تكوين تجمعات المستقلين عن الأحزاب، رغم محاولات الأحزاب الإستقطابية لهم ونعتهم بصفة (اللآمنتمين) تصغيراً وتحقيرا لكنهم صمدوا فكانوا (المستقلين الأحرار) فهم أحرار من التكبيل الحزبي المشدود بسلوك رئاسات حزبية دائمة وراثية للأبد محايدين أي وسطية في كل شيء.
فمتى كان الإشتراك في أي حزب يعني إنتماء!؟
حزب الأشقاء حزب التحرير حزب الأحرار الديموقراطي حزب الأخوان حزب المؤتمرين حزب الجبهة حزب الأمة حزب البعث حزب الإصلاح الحزب الشيوعي حزب العدالة والتنمية حزب العدل والمساواة الحزب الجمهوري حزب الوحدة الديموقراطي حزب النور حزب الإسلام والوسطية ووو….,,,,إلخ إلخ ومعظم أعضاءها لايدرون إذا سألتهم ماذا قدموا للوطن والمواطن ماذا حققوا من أهداف!!
فإذا إشتركت ودفعت رسوم إشتراك شهرية فهل هذا إنتماء!؟
إنتماء إلى ماذا!؟
الإستقلال الحر المثالي هو إحترام الكل والإنتماء للأصل والتقيد بالنظم والمباديء الكلية العامة والقوانين والأعراف المتفق عليها داخليا وعالمياً والتحرر من قيود الآخرين لكسب مجالات أرحب وأوسع للتحرك في كافة السبل والمناحي ومحاولة الإبداع فيها.
استقل البلَدُ : استكمل سيادَتَه وانفرد بإدارة شئونه الداخليّة والخارجيّة ، ولا يخضع في ذلك لرقابة دولة أخرى اِسْتَقَلَّ الطَّعامَ : وَجَدَهُ قَلِيلاً
مِنْ عادَتِهِ أَنْ يَسْتَقِلَّ بِرَأْيِهِ : أَنْ يَسْتَبِدَّ بِهِ وَلاَ يُشارِكَهُ فِيهِ أَحَدٌ
استقلَّ الطَّائرةَ : علاها وركبها استقلُّوا قاربًا اِسْتَقَلَّ الْمُهاجِرُ : اِرْتَحَلَ اسْتَقَلَّت الرَّعدةُ فلانًا : أَصَابته اسْتَقَلَّ : ارتفع استقلَّ الشَّخصُ بالحكم : تحرَّر ، انفردَ بتدبير أمره الاستقلال الذَّاتيّ : حرية اختيار الشرائع ، متحزب أي مرتبط بحزب.
عضو برلمانيّ مُستقِلّ : من لا يرتبط بحزب أو منظمة سياسيّة.
فأرفعوا راية الإستقلال وتحرروا من التبعية للأشخاص لا تمجدوا ولاتسيدوا ولاتعظموا الفواني يبقى الوطن ويبقى وجه ربك الكريم.
فالإستقلال الحٌر المثالي الملتزم هو أفضل السبل لتحرر البلدان وتقدمها وتطورها وإزدهارها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.