في قضية "اقتحام الكونغرس".. القبض على مساعد سابق لترامب    أردول يوضح أوجه صرف أموال المسؤولية المجتمعية    شركات كبرى تبدي رغبتها في دراسة فرص الاستثمار بالسودان    تأريخ الصراع والعلاقات بين السودان ومصر 32 ق م -7 م    إصابة وزير الصناعة السوداني وعائلته بفيروس كورونا    الفصل التعسفي من ممارسات الإنقاذ !!    احتفال الاتحاد النسائي السوداني بالمملكة المتحدة وايرلندا بيوم المرأة العالمي ..    يجب عليك ان تجربه !!    كراهية الترابي قصور وعجز وحقد أعمى، أما محبته العاطفية فهي جهل وإتباع    أول حالة شفاء طويلة من الايدز في فرنسا    عثمان ميرغني: حد يفهمني !!!    التجارة: حملات دورية لتنظيم الأسواق وضبط الأسعار وحماية المستهلك    الملفات الأمنية في مقدمة مباحثات السيسي في زيارته للسودان    الهلال يتعادل مع شباب بلوزداد الجزائري    تجربة التحويل مع (فوري) بنك الجزيرة .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بلوزداد يهدر ركلة جزاء قاتلة.. ويكتفي بالتعادل أمام الهلال السوداني    ما بين يوسف الدوش والنيابة .. بقلم: صلاح الباشا    18 فبراير 2021م الذكرى التاسعة لرحيل محمد وردى، الاسطورة لاتزال رائعة (2) .. بقلم: امير شاهين    المصالحة مع الإسلاميين: نبش ما في الصدور أم نبش ما في القبور .. بقلم: أحمد محمود أحمد    أين المنصورة/المقهورة من كاريزما الأديب الأريب محمد أحمد محجوب؟! .. بقلم: عثمان محمد حسن    صندوق دعم الكتيابي !!    تحرير 18 فتاة بالخرطوم من "عصابة اتجار بالبشر"    شركات أجنبية تبدي الرغبة للاستثمار في النفط والغاز بالسودان    حرق "سمسار" عربات في ظروف غامضة    وزارة الصحة تُعلن عن 260 إصابة بفيروس كورونا    بابا الفاتيكان يصل إلى العراق في زيارة تاريخية رغم تفشي كورونا والمخاطر الأمنية    ما بعد التعويم … قراءات وتحليل    الخرطوم من اختصاص الوالي .. أم أنا غلطانة    الهلال يتطلع لعبور شباب بلوزداد الجزائري    المريخ ينهي تحضيراته لمباراة سيمبا التنزاني    عبده فزع يكتب: جولة مصرية للقمة السودانية في بطولة إفريقيا    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    بسبب حفل القيروان الشرطة تلقي القبض على الفنانة انصاف فتحي    البنك المركزي يحدد منافذ التحويلات الواردة عبر نظام ويسترن يونيون    إنطلاق حملة إعمار مشروع الجزيرة بقاعة الصداقة غداً    منتصر هلالية: ستكون الاطلالة مختلفة في (يلا نغني)    أطعمة ينصح الأطباء بتناولها بعد أخذ لقاح كورونا    دراسة: الغالبية العظمى لوفيات كورونا في فئة معينة من البلدان    الهلال يعلن نتيجة مسحة كورونا قبل لقاء شباب بلوزداد    تقديم كتاب: السودان بعيون غربية، ج12، لمؤلفه البروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبد الله الفكي البشير    الكونغرس الأميركي يمرر إصلاحا انتخابيا.. وبايدن يعلق    السودان.. أطفال الشوارع مأساة لا تنتهي وهاجس أمني كبير    أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟    تداعيات الحزن الجديد والفرح القديم    م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين    الناطق الرسمي بإسم اتحاد فن الغناء الشعبي: سنحيي مهرجانا للاغنية الوطنية    برفقة سمل والد الشهيد عبدالرحمن (السندريلا) تحتفل بعيد ميلادها مع أطفال مرضى السرطان    تفاصيل محاكمة مستثمرة صينية بحوزتها ربع مليون دولار    هلال الساحل وحي الوادي في لقاء ساخن اليوم    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    القبض على (18) مضارباً بالعملات يمارسون نشاطهم بالخفاء    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    (المنكير).. طلاء الأظافر تحت المجهر    وصول الدفعة الأولى من لقاح كورونا    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العرجاء لازم ترجع لمراحه – غير مرغوب بها في السوق
نشر في حريات يوم 16 - 04 - 2015

تعقيب علي مقال :الاخ ابو محمد ابو امنه ( وهل البني عامر الا البجا الاصليين)
والتعليقات الوارده في المقال من داعم وناقد له- في موقع الراكوبه. ,
تعقيبي علي المقال لاهميته بما يحمله من اثاره وخبايا – قوميه تيجري وما اشبه ذلك
اذا لم نضع حد لمثل هذه الخزعبلات في المستقبل القريب سوف تطفو علي السطح
ويصعب علاجها. لابد ان يدرك الجميع ليس كل من يحمل الجنسيه السودانيه له الحق في تشكيل السودان كما يشاء ويفرض ثقافات وارث لا يمت الي السودان بشئ والا السودانيين من اصل الهنود والشركس والارمن والصوماليين والهوسا الخ سيطالبون بان تكون لهم لغاتهم رسميه في الدوله بجانب اللغه العربيه كما بداء الاخوه النازحيين من ارتريا وطالبو بعدم تهميشهم واعتبار لغتهم الجئزيه الحبشيه جزء من لغات والثقافات السودانيه.
ذكرت في تعليقك:
********(هل يسعي الاستاذ الي تفريق قومية البجا الي فريقين علي الاساس اللغوي الي تقري وبجا من ناحية, ومن ناحية اخري يسعي لتشتيت البني عامر والحباب الي فريقين: فريق يتحدث بالبداوييت والفريق الآخر بالتقري؟)*********
ياستاذ ابو امنه الاستاذ لايسعي الي تفريق البجا- البجا معروفين باصولهم ومكوناتهم وتاريخهم ولغتهم البداويت اذا كان لديك اعتقاد بانك تنتمي الي هذا الكيان ارجع الي لغتك لغه البجا وارجع الي اصولك البجا- الهدندوه والامرار والبشاريين وارتيقا الخ
ما في داعي لتلصق
اولا نريد تعريفا دقيقا وواضحا من انتم ومن اين تنحدرون هل البني عامر قبيله يجمعها الاصل اقصد ينحدرون من جد واحد ام هم مظله اجتماعيه تم تكوينها بواسطه الطليان وتم اختيار اسم لذلك الكيان لانهم قبائل مختلفه تنحدر من اصول مختلفه فمنهم من يدعي انتمائه العربي ومنه من ينحدر من المكون الحبشي علما ان كل من يدعون الحباب والنبي عامر هم ناطقي التيجري الجئزيه الحبشيه ولا علاقه لهم بالبجا.
اذا تنكرت اليوم لاصولك وتركت ارثك وارضك بسبب عجزك في اثبات وجودك
لا تؤتمن ان تتنكر غدا للكيان الذي تريد الالتصاق به.
مع العلم ان من يتحدث البداويت في ارتريا ولهم ارتباط في السودان بالهدندوه هم الناطقيين بالبداويت النابتاب (ينحدرون من العبدلاب) واللبد- وما عدا ذلك فهو ادعاء واكاذيب لايسنده المنطق ولا التاريخ.
بالمناسبه البجا هم من ناصرو الثوره المهديه في حين البني عامر كانو متحالفين مع ابناء عمومتهم احباش اثيوبيا ضد الثوره المهديه وهزموا في الحرب وقتل دقلل بني عامر (تم قطع راس الدقلل ولكن لم يتم التمثل به ).
والقبائل التي ذكرتها اعلاه هي قبائل ارتريه اثيوبيه عباره عن رحل مثل فلاته امبررو لا علاقه لهم بالبجا فهم بيوتات واسر تنحدر من عمق الهضبه والمنخفض الحبشي واستوطنو في بركه وساحل البحر الاحمر الارتري حيث العشب والمرعي ويتحدثون لغه التيجري الحبشيه ولا علاقه لهم بلغه البجا وارضهم في شرق السودان وساحل البحر الاحمر من الحلايب وشلاتين الي كسلا.
بالمناسبه الخاسا اتو الي السودان كلاجئين ولا توجد اسره منهم قبل 1967
اول فوج اتي الي السودان كان في نهايه السبعينات , اما القري التي يتحدثون عنها اليوم كحله عواض وحله ماريا فهي محطات تم انشاؤها ايام جبهه التحرير الارتريه لتسهيل الوافدين والسلطات السودانيه كانت علي علم بذلك ولا احد ينكر الدعم والتسهيلات التي منحت لهم ايام جعفر نميري. اما من خدم في العسكريه فهم افراد التحقو بالجيش في ارتريا حينما كانت ارتريا تحت الاستعمار البريطاني وتم نقلهم مع الجيوش الاخري علي حسب التنقلات والاحتياجات الي السودان لاداء مهامهم حتي الهنود والصوماليين ومن دول افريقيه اخري كانو جزء من القوات التي خدمت تحت الاستعمار الانجليزي.
*******(سمي ابن حوقل أيضا قبائل الخاسة، وهي حينذاك كانت تعيش علي طول التلال والسهول الساحلية علي مصب خور بركة. اما قبيلة الرقبات فذكر انها بقيت قريبة من ميناء سواكن.)*******
كما ذكرت الخاسه يسكنون في بركه ولا علاقه لهم بمن يسكن في سواكن من البجا.
*******(خامسا: ان التهميش والاقصائية التي تتعرض لها قبائل الحباب والبني عامر هي نفس الاقصائية والتهميش الذي تتعرض له قبائل الشرق, بل كل الهامش السوداني)********.
الاخ ابو امنه: اي تهميش واي اقصائيه تتحدث عنها.
نعم انتم مهمشون ومقصيين في ارتريا اما في السودان ماضيكم انتم لاجئيين ونعمت عليكم الحكومات السودانيه بان تصبحو سودانيين لحكمه او لغرض ما. ارجو الا تزاود وتقفز فوق الواقع.
من تنكر باهله وارضه بسهوله بدلا من ان يجاهد ويثبت حقه وارثه في ارضه واصبح يبحث عن وطن اخر غير موثوق به وغير جدير بان تمنح له كامل الحقوق.
لا فائده منه ولا يرجي منه الخير – تم اكرامكم فقط كناحيه انسانيه واسلاميه.
اراكم اليوم تتحدثون عن التهميش والاقصائيه والبارحه عن النضال الارتري وعن العروبه والاسلام
حتي خدعتم من لا يستطيع احد خداعه الا هو الدكتور حسن الترابي اصبحتم تحت امرته مدعيين اتباعكم النهج الاسلامي
وعندما شب طوقكم وحدث الخلاف داخل الحركه الاسلاميه اصبحتم ابواق النظام بحسابات مصلحيه ربما تفتح لكم ابواب النعم والنفوذ وحينما لم تجدوا ضالتكم اصبحتم تنادون بقوميه التيجري وانكم مهمشين الخ.
في اي ارض وفي اي وادي وجبل وقريه تريدون اقامه هذا الكيان.
التفتو الي الوراء ربما تسعفكم الذاكره بعد ان اصبتم بمرض الزماهرير وتتذكروا اوطانكم ووديانكم التي لم تستطيعوا البقاء فيها
نتيجه لسلبياتكم وعدم انخراطكم في العمل التحرري والبنيوي- بعيدا عن التخندق والجري وراء السراب.
*******(ان البني عامر والحباب قبييلتين من مناطق معروفه بشرق السودان حتي داخل ارتريا وجدو فيها من الاف السنين وبالنسبه لبقية قبائل نحن نحترم عدم معرفتهم بقبايل الشرق وخصوصيتها ومواطن وامتدادات هذه القبائل من وسط ارتريا حتي شرق السودان .. واغلبكم يبني فهمه عن طريق التلقين وليس عن طريق القراءه والمعرفه ومثال لذلك الاخ ود العوض ..لايعرف ما هي قوميات ارتريا وقوميات شرق السودان)*******
نعم الاخ ود العوض لا يعرف قوميات ارتريا لانه سوداني اصيل .
ما قصر فتح بيتو وبلدو وخيراتو للاجئين الارتريين الاشراف ( واقول الاشراف لانهم اصحاب قضيه وهدف اما المندسيين وسطهم من امثالكم استطاب لهم المقام في السودان واثروا البقاء هنا ولكن بداؤ يتطالون ويدعون وجود وكيانات وملكيه وهميه ونسوا قضيتهم وارضهم التي هاجروا منها).
وما كان يعتقد في وسطهم اناس ناكري الجميل بل نصابيين يدعون ملكيه كسلا وبورتسودان وطوكر والقضارف التي استضافتهم واوتهم باعتبارهم مهاجرين حلو علي ديار الانصار.
حتي تكونوا علي درايه ايها القراء الاشبال : حتي منتصف السبعينات الارتريين في كسلا وضواحيها كان محدودا وجلهم كانوا اسر قيادات واسر شهداء الثوره الارتريه ومعظمهم الان بالخارج او عاد الي وطنه بعد التحرير ومن لم يعد ما زال عائشا وسط اخوانه السودانيين معززا مكرما. اما الادعائيين جلهم بل كلهم وافدين جدد بعد منتصف السبعينات. فبلها لايوجد خاصاوي واحد في كسلا وضواحيها ناهيك عن بورتسودان التي استضافه اللاجيئن مؤخرا في نهايه السبعينيات وبدايه الثمانينات.
السودان قبائل واعراق ليس من بينها خزعبلات القوميات التي تدعي ان لها امتداد داخل السودان.
اذكر علي سبيل المثال وليس الحصر في القضارف بعض اسر من خدموا في الجيش السوداني ايام الانجليز
اصبحو مواطنيين سودانيين اوفياء ولكنهم يذكرون بكل كبرياء واباء واعتزاز نفس بانهم من القبائل الارتريه ومثلهم الصوماليين في حي ديم النور باعداد هائله وهم اكثر عددا من الارترين الذين خدموا في الجيش السوداني ايام الانجليز.
********(تعرف ياالطيب انا حفيد اتنين من قوة دفاع السودان واحد فى كسلا والتانى فى القضارف والتالت فى اريتريا الحدود الانتوا قاعدين تتشاكلوا فيها دى زاتا حاجه جديده واقليم التاكا زاتو ماكان تابع للسودان ودى قصه طويله انا ابوي مشى من القضارف اتزوج بت عمو من كرن قبل استقلال السودان وخالى جا من كرن واتزوج من القضارف البلد دى كانت مفتوحه مافيها دا سودانى ولا اريتري ولا حاجه انا هسه ماعندى لاجواز ولاقطعة ارض فى السودان دا)**********
الاخ محمد احمد (كتب التعليق اعلاه): اعتقد انكم تخلطون في الاساسيات:
اذا كنت انت احفاد من خدموا في الجيش السوداني لا يحق لك ان تكون سودانيا مثلك ومثل الصومالي او الهندي الذي خدم اجداده في الجيش السوداني هؤلاء اكتسبو الجنسيه وفقا لقانون الجنسيه السوداني ولم يكتسبوها لانهم من قبائل الحدود الارتريه ( كل من خدم في الجيش السوداني قبل الاجلاء فهو سوداني لشخصه ولابنائه الذين ولدوا في السودان وليس لاقربائه).
*******(بعدين الحبش هم قومية التغرنجه فى مرتفات اريتريا و التغراي فى شمال اثيوبيا و قومية الامهرا. دي حاجه بسيطه فقط انا مافاضى اقعد اشرح التاريخ لى ناس اساسا عندهم فكرة معينه فى راسهم مايقتنعو بى التاريخ ولا الجغرافيا الواحد ماشايف فى البلد دى غير نفسوا الله يعينكم بس المشكله انتو ماسكين السودان من الاستقلال وكل يوم فى تراجع وتخلف وتشرذم لاقدرتو تبنوا دوله ولاخليتوا غيركم يبنيها ودا نفس التفكير بتاع انا بس وغيري يقع البحر الجماعه التحت ديل اوع يطق ليهم عرق)**********
من هم الحبش : ارجو ان لا تتهرب من الواقع وتتنكر لاصلك ما دمت تنتمي الي التيجري وليس البجا فانت حبشي حتي النخاع
الحبش لاتعني ديانه معينه ولا منطقه معينه فهي تعني اصول لاعراق كالتيجري والتيجراي والامهرا.
الحبش تحديدا هم الشعوب التي تنحدر من اصول جئزيه ( الساميين ينقسمون الي ثلاثه كيانات : العبريين والعرب واهل جنوب اليمن قبلئل حبشت الجئزيه التي هاجرت بعد انهيار سد مارب ومنهم التيجري (بني عامر وحباب ) وامهرا والتيجراي—- وما زالت تلك القبائل في ارتريا تخلد مواقعها باسماء المناطق التي نزحو منها: مثل مرب وعين سبا الخ ويدعون انهم من سلاله الملك سليمان).
بعدين دخلك شنو البلد بعد الاستقلال في تراجع وتخلف وتشرذم:
ياغريب كن اديب
شوف السعوديه فيها اجانب كثار ولكن عمليين السودان مليان وبالتحديد في الشرق بناس لا ينتمون اليه ويضمرون له الشر
وغير عمليين.
حصل شفت ليك خاساوي يشتغل في مصنع ولا في الزراعه او في اي حقل انتاجي.
انتو اصبحتوا عبء علي الاقتصاد السوداني بالاضافه لبعض القبائل الوافده كالزغاوه والرشايده حرفتهم التهريب والهرب من الضرائب وتدمير الاقتصاد السوداني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.