المهنيون والتنسيقية وما بينهما    الحكومة: 6% نسبة التحصيل الضريبي في السودان    "البجا للإصلاح" يتأسف على أحداث بورتسودان    قراءة فنية متأنية لمباراة منتخبنا والأولاد .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    ((الكرواتي طلع تايواني يا رئيس الاتحاد،)) .. بقلم: دكتور نيازي عزالدين    "علماء السودان" تدعو التجار لعدم المبالغة في الأسعار    "الحوثيون" يحتجزون 3 سفن كورية وسعودية    (الحرية والتغيير): اتفاق على تأجيل تشكيل البرلمان إلى 31 ديسمبر المقبل    تأجيل الجولة الثانية لمفاوضات السلام إلى 10 ديسمبر    طاقم تحكيم من جامبيا لمواجهة الهلال وبلاتينيوم    طاقم تحكيم من جامبيا لمواجهة الهلال وبلاتينيوم    مبادرة سياسية باسم عدم الانقسام مجددا ! .. بقلم: د. يوسف نبيل    إلى حمدوك ووزير ماليته: لا توجد أزمة اقتصادية ولكنها أزمة إدارية .. بقلم: خالد أحمد    سد النهضة الكل عنده رأى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    قصص قصيرة جدا ونص نثري: الى حسن موسى، عبد الله الشقليني، عبد المنعم عجب الفيا، مرتضى الغالي ومحمد أبو جودة .. بقلم: حامد فضل الله/ برلين    اليوم العالمي للفلسفة والحالة السودانية. . بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    السودان الجديد و{سد النهضة}    لا تفرطوا يا ثوار .. بقلم: الطيب الزين    نبش ماضى الحركة الاسلامية .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تلقوها عند الغافل .. بقلم: كمال الهِدي    تراجع طفيف في أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه السوداني    خبير اقتصادي: يدعو لوضع تدابير لحسم فوضى الأسعار    (فيس بوك) يزيل حسابات ومجموعات تابعة لجهاز المخابرات السوداني    محتجون عراقيون يغلقون مدخل ميناء أم قصر    البرهان: خطوط الكهرباء وترعة مشروع الراجحي أتلفت أراضي الملاك    اثناء محاكمة البشير .. الكشف عن مبالغ كبيرة تدار خارج موازنة السودان بينها شركات هامة وقنوات تلفزيونية    المجلس السيادي: النظام البائد أهان الجواز السوداني بمنحه للارهابيين    توقيع اتفاقية شراكة بين (سودان تربيون) وتطبيق (نبض)    خامنئي يؤيد قرار زيادة سعر البنزين    مقتل سوداني على يد مواطنه ببنغازي الليبية    منتخب السودان يخسر أمام جنوب أفريقيا بهدف    وزير النفط: العمل بحقل بليلة لم يتوقف    الخيط الرفيع .. بقلم: مجدي محمود    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    لسنا معكم .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتهامات الامريكية لروسيا تفجر اخطر قضايا التجسس الاليكتروني السياسية المعاصرة
نشر في حريات يوم 30 - 12 - 2016

الرئيس اوباما يضع الرأي العام الامريكي والمجتمع الدولي والادارة الامريكية المنتخبة امام الامر الواقع باصدار عقوبات هي الاولي من نوعها ضد روسيا علي خلفية اتهامات باستخدام تقنيات اليكترونية متطورة في التجسس والقرصنة والتخريب علي بلاده
ويوجه اتهاما رسميا ضد عدد من شركات الامن الاليكتروني بالقيام بعمليات اسناد ودعم لنشاط الاستخبارات الروسية ضد بلاده
البيت الابيض الامريكي يعد بنشر تقرير مفصل عن القضية موضوع الاتهامات قبل مغادرة اوباما منصبه في الايام القادمة
دعا الشعب الامريكي الي الحذر والاستنفار لمواجهة ما وصفه بالتهديدات الجادة التي تواجهها بلاده بسبب مزاعمه عن التدخلات الروسية واستخدام وسائل تكنولوجية متطورة في تهديد الامن القومي لبلاده
واتخذ ما وصفه بالاجراءات الوقائية لتامين بلاده من العدوان الاليكتروني علي خلفية تقرير شامل عن الانشطة السرية الروسية
والمتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي بوتين يصف اتهامات ادارة اوباما بانها تاتي في اطار محاولات الي تقويض سلطة الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب الي جانب الاضرار بالعلاقات الامريكية الروسية المتطورة علي حد تعبيره
الحكومة الروسية تهدد من جانبها باتخاذ اجراءات مماثلة وطرد دبلوماسيين امريكيين من اراضيها
في سابقة هي الاول من نوعها منذ انتهاء الحرب الباردة بين المعسكر الشرقي والغربي في اعقاب انهيار الاتحاد السوفيتي السابق ومنذ ظهور وبداية شبكة الانترنت الدولية ادارة اوباما تفرض عقوبات واسعة ومتعددة علي ما وصفته بالتدخل الروسي وعمليات القرصنة والتجسس الاليكتروني ومحاولات التاثير علي نتائج الانتخابات الامريكية الاخيرة و تقرر طرد 35 دبلوماسيا روسيا من سفارتهم في واشنطون واغلاق عدد من المرافق الروسية في الاراضي الامريكية.
العقوبات الامريكية علي روسيا ستكون قصيرة المدي وسيستمر مفعولها لايام قليلة من المتبقي لادارة الرئيس اوباما في البيت الابيض والادارة الامريكية وذلك علي الصعيد الرسمي ولكنها ستظل سابقة جديدة في تاريخ العلاقات الدولية المعاصر وستفتح الطريق امام الحديث عن استخدام الانترنت في جرائم الدولة السياسية في زمن المعلوماتية في بلد مثل الولايات المتحدة الامريكية بثقلها المعروف الي جانب انها تستضيف علي اراضيها اعداد ضخمة من المنظمات الدولية ذات الصلة بالامن والسلم العالمي و حقوق الانسان ودعم الديمقراطية مثل منظمة الامم المتحدة ومنظمات اهلية اخري الي جانب استضافة وتوطين جماعات المهجر السياسية الدولية والمنشقين السياسيين والمعارضين للحكومات والانظمة القمعية من مختلف اقاليم العالم والخلفيات الثقافية و الجماعات المعارضة للحروب الغير قانونية التي ظلت بدورها هدفا لجرائم وانتهاكات متطورة استخدمت فيها شبكة الانترنت في الملاحقة والتجسس وتخريب الانشطة الاعلامية دون استجابة من الادارات الامريكية المتعاقبة في محاربة جرائم الدولة السياسية في زمن الانترنت والشبكة المعلوماتية.
العقوبات الامريكية علي روسيا في هذا الصدد ردا علي مزاعم عن التجسس والقرصنة الاليكترونية الروسية ومحاولة التاثير علي نتائج اخر انتخابات رئاسية امريكية تخلق واقعا معقدا علي صعيد العلاقة بين البلدين والعلاقات الدولية حتي اشعار اخري عندما يتولي الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب منصبه رسميا وهو الصديق المقرب من روسيا والذي ينفي وقوع عملية القرصنة الروسية وحتي اذا نجح الرئيس الامريكي الجديد في تجاهل اتهامات ادارة اوباما المنتهية لروسيا علي الاصعدة الرسمية ولكنها ستظل قضية مفتوحة امام اتجاهات الرأي العام الامريكي والدولي باعتبارها تناولت نمط جديد من جرائم الجاسوسية الدولية يختلف تماما عن تلك الاساليب التقليدية التي كانت متبعة اثناء الحرب الباردة خلال مراحلها المتعددة بين الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول الغربية .
الي جانب عدم محدودية الاضرار المترتبة علي الحروب الاليكترونية الرسمية التي تتم برعاية الدول عبر اساليب متطورة تستهدف البشر والمؤسسات والمرافق الحيوية المختلفة باعتبارها اضافة خطيرة ومهدد مباشر للامن والسلم الدوليين والحريات العامة وحقوق الانسان.
www.sudandailypress.net


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.