تجميد صناديق دعم السلام والإعمار ب"المنطقتين"    المعارضة السودانية تطالب بالتواصل مع البرهان وتنحية لجنة زين العابدين    هروب مسؤول يشغل 12 منصبا بالسكة الحديد    العثور على أموال طائلة تخص النظام المخلوع    إثيوبيا تدعم خطوات المجلس الانتقالي    لجنة لمراجعة حركة الأسهم بسوق الخرطوم    إستقالة رئيس نادي الهلال السوداني أشرف الكاردينال    بدء صرف مرتبات العاملين بالدولة في مواقعهم    قطار "ثوار" عطبرة يصل ساحة الاعتصام بالخرطوم    أحزاب: سنعتصم حال استجاب المجلس العسكري لضغوط قوى الحرية والتغيير    الاتحاد الإفريقي يمدد مهلة المجلس العسكري ل"3" أشهر    ترحيب "عمالي" بتعليق عقد الشركة الفلبينية    تراجع أسعار بعض السلع الضرورية بالخرطوم    مزارعو الجزيرة : ملتزمون بتسليم إنتاج القمح للبنك الزراعي    تجمع الحرفيين يطالب بحل اتحاد غرف الصناعات    الثورة السودانية بعيون العالم    شهادة الكباشى على دموية النظام .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    أبو التَىْ تَىْ : أو شيخنا سمح الزى .. شعر: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    وفاة شاب سقط من أعلى عمارة بالخرطوم    القبض على شاب بتهمة اغتصاب طفلة بأمبدة    محاكمة 3 متهمين بينهم نظامي بتهمة قتل مستأجرهم    جمهور حسين الصادق يدافع عنه بشراسة ويرفض وصفه ب(المُتخاذل).!    بين يدي التغيير في السودان (5) : الوعي المضاد.. في وصف الطبقة الجديدة .. بقلم: غسان علي عثمان    ابتكار آلات يمكنها النمو والتطور وكأنها "مخلوقات حقيقية"    كوريا الجنوبية تزيد اعتمادها على الطاقة النظيفة    الهلال يودّع الكنفدرالية بالخسارة من النجم الساحلي    حل لغز تحرك القطب المغناطيسي الشمالي بسرعة كبيرة    لاعب النجم كشريدة: الهلال كان صعب المراس    البنك الزراعي يدفع 1,3 مليار جنيه لشراء القمح    الهلال يخسر من النجم الساحلي بهدفين ويودع الكونفدرالية    الأمم المتحدة تدعو إلى زياة وتيرة الدعم الإنساني بليبيا    في أنطلاقة مواجهات دوري التحدي ود هاشم سنار يكسب الأهلي مروي بهدفين    بقيادة الفلاح والخيالة الخماسي يتأهل إلى المرحلة الأخيرة للدوري الوسيط    الخلافات تحتدم داخل (أغاني وأغاني)    في مُقدِّمتهم حسين خوجلي والطاهر حسن التوم... مشاهير أثاروا استفزاز الثُّوّار!!    في حضور ود الشيخ وقريش مجلس المريخ يجتمع ويناقش الملف المالي والنظام الأساسي    انتعاش في سوق خبيرات التجميل بسبب (ضربات شمس) الكَندّاكات!!    مصحف أفريقيا يشرع في طباعة نسخة برواية (السّوسي)    الشرطة تضبط (13328) حبة ترامادول بالمجلد    العثور على صبي مشنوقاً على فرع شجرة داخل منزل أسرته    خطف حقيبة فتاة بسيارة إفراج مؤقت بالخرطوم    إعلان المتحري في محاكمة (5) متهمين بتزوير ختم محامية    الخارجية تتسلم (5) من أطفال “داعش” بسوريا    أين المشكلة؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    رئيس مالي يوافق على استقالة رئيس الوزراء    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    "البرهان" يعفي النائب العام ومساعده الأول    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتهامات الامريكية لروسيا تفجر اخطر قضايا التجسس الاليكتروني السياسية المعاصرة
نشر في حريات يوم 30 - 12 - 2016

الرئيس اوباما يضع الرأي العام الامريكي والمجتمع الدولي والادارة الامريكية المنتخبة امام الامر الواقع باصدار عقوبات هي الاولي من نوعها ضد روسيا علي خلفية اتهامات باستخدام تقنيات اليكترونية متطورة في التجسس والقرصنة والتخريب علي بلاده
ويوجه اتهاما رسميا ضد عدد من شركات الامن الاليكتروني بالقيام بعمليات اسناد ودعم لنشاط الاستخبارات الروسية ضد بلاده
البيت الابيض الامريكي يعد بنشر تقرير مفصل عن القضية موضوع الاتهامات قبل مغادرة اوباما منصبه في الايام القادمة
دعا الشعب الامريكي الي الحذر والاستنفار لمواجهة ما وصفه بالتهديدات الجادة التي تواجهها بلاده بسبب مزاعمه عن التدخلات الروسية واستخدام وسائل تكنولوجية متطورة في تهديد الامن القومي لبلاده
واتخذ ما وصفه بالاجراءات الوقائية لتامين بلاده من العدوان الاليكتروني علي خلفية تقرير شامل عن الانشطة السرية الروسية
والمتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي بوتين يصف اتهامات ادارة اوباما بانها تاتي في اطار محاولات الي تقويض سلطة الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب الي جانب الاضرار بالعلاقات الامريكية الروسية المتطورة علي حد تعبيره
الحكومة الروسية تهدد من جانبها باتخاذ اجراءات مماثلة وطرد دبلوماسيين امريكيين من اراضيها
في سابقة هي الاول من نوعها منذ انتهاء الحرب الباردة بين المعسكر الشرقي والغربي في اعقاب انهيار الاتحاد السوفيتي السابق ومنذ ظهور وبداية شبكة الانترنت الدولية ادارة اوباما تفرض عقوبات واسعة ومتعددة علي ما وصفته بالتدخل الروسي وعمليات القرصنة والتجسس الاليكتروني ومحاولات التاثير علي نتائج الانتخابات الامريكية الاخيرة و تقرر طرد 35 دبلوماسيا روسيا من سفارتهم في واشنطون واغلاق عدد من المرافق الروسية في الاراضي الامريكية.
العقوبات الامريكية علي روسيا ستكون قصيرة المدي وسيستمر مفعولها لايام قليلة من المتبقي لادارة الرئيس اوباما في البيت الابيض والادارة الامريكية وذلك علي الصعيد الرسمي ولكنها ستظل سابقة جديدة في تاريخ العلاقات الدولية المعاصر وستفتح الطريق امام الحديث عن استخدام الانترنت في جرائم الدولة السياسية في زمن المعلوماتية في بلد مثل الولايات المتحدة الامريكية بثقلها المعروف الي جانب انها تستضيف علي اراضيها اعداد ضخمة من المنظمات الدولية ذات الصلة بالامن والسلم العالمي و حقوق الانسان ودعم الديمقراطية مثل منظمة الامم المتحدة ومنظمات اهلية اخري الي جانب استضافة وتوطين جماعات المهجر السياسية الدولية والمنشقين السياسيين والمعارضين للحكومات والانظمة القمعية من مختلف اقاليم العالم والخلفيات الثقافية و الجماعات المعارضة للحروب الغير قانونية التي ظلت بدورها هدفا لجرائم وانتهاكات متطورة استخدمت فيها شبكة الانترنت في الملاحقة والتجسس وتخريب الانشطة الاعلامية دون استجابة من الادارات الامريكية المتعاقبة في محاربة جرائم الدولة السياسية في زمن الانترنت والشبكة المعلوماتية.
العقوبات الامريكية علي روسيا في هذا الصدد ردا علي مزاعم عن التجسس والقرصنة الاليكترونية الروسية ومحاولة التاثير علي نتائج اخر انتخابات رئاسية امريكية تخلق واقعا معقدا علي صعيد العلاقة بين البلدين والعلاقات الدولية حتي اشعار اخري عندما يتولي الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب منصبه رسميا وهو الصديق المقرب من روسيا والذي ينفي وقوع عملية القرصنة الروسية وحتي اذا نجح الرئيس الامريكي الجديد في تجاهل اتهامات ادارة اوباما المنتهية لروسيا علي الاصعدة الرسمية ولكنها ستظل قضية مفتوحة امام اتجاهات الرأي العام الامريكي والدولي باعتبارها تناولت نمط جديد من جرائم الجاسوسية الدولية يختلف تماما عن تلك الاساليب التقليدية التي كانت متبعة اثناء الحرب الباردة خلال مراحلها المتعددة بين الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول الغربية .
الي جانب عدم محدودية الاضرار المترتبة علي الحروب الاليكترونية الرسمية التي تتم برعاية الدول عبر اساليب متطورة تستهدف البشر والمؤسسات والمرافق الحيوية المختلفة باعتبارها اضافة خطيرة ومهدد مباشر للامن والسلم الدوليين والحريات العامة وحقوق الانسان.
www.sudandailypress.net


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.