خبير السدود والري، د. محمد الامين: أثيوبيا لم تفكر الا في شعبها .. و لابد من تقليص سعة سد النهضة    اليونسكو تدعو لمساندة دمج الاطفال ذوي الاعاقة في التعليم العام    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    المراهنة على "الشبان".. سياسة جديدة في كتيبة "صقور الجديان"    مؤتمر صحفي لاصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    عثمان ميرغني يكتب: الحكومة الذكية..    الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي والبنوك تتوقف عن مطاردة السوق الأسود    ايقاف استيراد السيارات بين الاثار والمتاثرين    تعليق منافسات جميع الدرجات بالخرطوم    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    بهذه الطريقة تشغلون «واتساب» على أكثر من رقم    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    اتفاق سلام جوبا..تنفيذ عبر "كابينة الولاة"!    رئيس مجلس السيادة يتسلم أوراق إعتماد سفيري أريتريا وكينيا    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    خطة لزيادة الإنتاج النفطي بالبلاد    زاهر بخيت الفكي يكتب: بين وجدي وجبريل تاه الدليل..!!    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    طرمبيل يدخل سباق الهدافين في الممتاز    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    قوي الحرية والتغيير : تبريرات سخيفة!!    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    حلم السودان جازولين    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    إبراهيم جابر ووزير الزراعة يصلان الجزيرة اليوم    سفيرة فرنسا لدى البلاد: الدعم الأوربي للسودان سيتم ضخه رسمياً مطلع يوليو المقبل    شيطنة الشرطة .. أم هيكلتها ؟!    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    لوف ونوير يحتويان أزمة قبل لقاء فرنسا اليوم    أريكسن: أنا لا أستسلم.. وأريد فهم ما حدث    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غاز امدرمان المتسرب سلاح كيميائي ام مطهر؟
نشر في حريات يوم 22 - 05 - 2012


طه جعفر
[email protected]
بما أن الغاز قد غير لون الخضروات الي الاصفر الباهت فالغاز هو غاز الكلور لأن غاز الكلور يمتاز بخاصية قصر الالوان.
تعقيم مياه أحواض السباحة لا يتم بضخ غاز الكلور في الماء بل بإضافة مركبات تحرر غاز الكلور عندما تذوب في الماء و المركات الآمنة الاستخدام لهذا الغرض هي هيبوكلوريت الصوديوم NaClO او هيبوكلوريت الكالسيوم Ca(ClO)2 الأخير يجب إستخدامه بمقدار النصف من هيبوكلوريت الصوديوم لأنه يعطي ضعف الكمية المطلوبة من غاز الكلور . أما في حمامات الجاكوزي أو مرافق الترفيه الأخري التي تستخدم الماء Spa اصبح استخدام هيبوبروميت الصوديوم NaBrO أكثر وجاهة لأنه لا يترك الاحسان بجفاف الجلد الذي يتركه الكلور. الضابط الكيميائي هنا الحفاظ علي درجة حموضة الماء pH في الحدود بيب 7.2 الي 8.2
أما تنقية مياه الشرب فانه أيضا لا يستخدم غاز الكلور مباشرة تستخدم نفس المركبات الموصوفة أعلاه لانها تحرر غاز الكلور عند الذوبان و في بعض الدول يتم استخدام ماء الكلور و هو محلول يتم تكوينه بضخ غاز الكلور في الماء النقي و نتيجة لصعوبة الحفاظ علي تركيز هذا المحلول عند الترحيل و معلوم أنه في ظروف ارتفاع الحراة تنخض ذوبانية الغازات في الماء solubility يكون استخدام ماء الكلور غير مرغوب فيه تجاريا. الشرط الكيميائي عند معالجة مياه الاستخدام المنزلي بالكلور هو الا يتجاوز تركيزه 0.3-0.5 ملغرام علي اللتر الواحد. هنالك أساليب عميلة كثيرة لضبط درجة حموضة مرافق الترفيه التي تستخدم الماء و اساليب عملية لضبط تراكيز الكلو في مياه الاستخدام المنزلي.
الغاز المتسرب في امدرمان كان معبأ في براميل pressurized cylinders هذه الطريقة في حفظ غاز الكلور لا يمكن ان تكون لاستخدام تجاري إلا في منشأة ستنتج مركبات مثل هيبوكلريت الصوديم او هيبوكلوريت الكالسيوم و علي حسب علمي بهذه الامور ليس في السودان مصنع كيميائي واحد يختص بتصنيع هذه المواد لا هي و لا اي مركبات أخري لغاز الكلور!!
استخدم غاز الكلور كسلاح كيميائي تم في الحرب العالمية الثانية لأن استخلاصه و ضغطه في براميل سهلة النقل يحتاج إلي تكنولوجيا لم تتوفر الانسانية عليها الا في تلك السنوات. غاز الكلور سلاح كيميائي قديم و مثل الاسلحة القديمة تقوم بانتاجها في هذا الزمن الدولة المتفلتة عن الاعراف الدولية. لذلك أعتقد ان مصدر هذه البراميل المضغوطة هو أحد هذه الدول من تلك التي تحلم بحيازة اسلحة الدمار الشامل او
The mass destruction weapon
ما تسرب في امدرمان لم يكن غاز للاستخدام التجاري يا شرطة السودان شوفوا لينا تبرير ثاني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.