التجمع الاتحادي يطالب بإقالة محافظ السودان    وزارة التعليم العالي و السير في في نفس خطى النظام البائد ..    حميدتي يدعو بريطانيا إلى بناء شراكات مع السودان    وزير الثقافة والإعلام السوداني: حريصون على تعزيز دور المرأة    وزير الداخلية يبحث مجالات التعاون مع وفد المحكمة الجنائية الدولية    المخابز في الخرطوم تتوقف عن العمل بسبب انعدام الغاز    تجمع المصرفيين يهدد بتصعيد مفتوح حال عدم إقالة محافظ البنك المركزي    لاعب من القمة كاف يعلن التشكيل المثالي لجولة دوري الأبطال    بيتاي .. "النم السخت شاردتو" .. بقلم: البدوي يوسف    عيد المرأة ... أثقال على ضمير الوردة .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    ليتَ أيَّامُنَا كُلّها ثمانيّة آذاريَّة! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وكيل الانجليزي كلارك يؤكد نجاحه مع المريخ    الجمعية العمومية 13 مارس تدافع جماهيري بالاحمر في آخر ايام تجديد العضوية    الإطاحة بقطاع الشباب بالمريخ ومادبو رئيساً    ليتَ أيَّامُنَا كُلّها ثمانيّة آذاريَّة!    إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا    ميغان "ساورتها أفكار انتحارية" والأمير هاري"لم يجد من يلجأ اليه"    (حمدوك) خارج المكتب..!    تتناسب مع الموجهات العامة للبلاد الإذاعة و التلفزيون تضع اللمسات الأخيرة لبرمجة رمضان    الساحر السينمائي: كيروساوا    جوكر الحكومة الجديدة    وزارة الحج تنفي خبر «حجز عمرة رمضان» على مرحلتين    فتاة روسية تروي ما حدث لها بعد أن تقدمت بطلب الزواج من الرئيس بوتين    حيدر المكاشفي يكتب: (مكانها وين) الجديدة    في أول تصريح له بعد إطلاق سراحه.. جمال فرفور: حزنت لإفساد فرحة الفنان محمد ميرغني.. على الفنانين اتخاذ موقف حاسم    بعد قبض فرفور في حفل تكريمه الفنان محمد ميرغني: قررت الهجرة من بلد لا تحترم الفن ولا الفنانين    مدرب المريخ السابق: لا أعرف سبب إقالتي    دراسة تكشف معاناة مصابي كورونا بعد التعافي    إذا أصرت إثيوبيا… وزيرة الخارجية تتحدث عن "خيارات أخرى" لبلدها ولمصر    الثلاثاء..بدء التطعيم بلقاح كورونا في السودان    معلومات جديدة حول تهريب تاجر المخدرات من مستشفي الشرطة    10 جوالات متوسط إنتاجية زهرة الشمس بهيئة الرهد الزراعية    قضية الشهيد حسن محمد.. تفاصيل جديدة    حريق بمتاجر اسبيرات يتسبب في وفاة مواطن بالمنطقة الصناعية بحري    فيما نجا حسين الصادق وإنصاف مدني القبض على الفنان (ودراوة) في حفل ميلاد ابنة الفنانة هاجر كباشي    استقرار في السكر المستورد وشح المحلي    رئيس المريخ يوجه بإيقاف أمير كمال وتحويله للتحقيق    ارتفاع مشتريات النقد الأجنبي ل(500) ألف دولار بعدد من المصارف    مطالبة بإعفاء طلاب المناصير من الرسوم الجامعية    القبض على الفنان طه سليمان في العمارات    تجمع المهندسين الزراعيين يحذر من تعرض 18 الف فدان مزروعة بالقمح للتلف    نفاد 41 % من مخزون الامدادات الطبية والصيادلة يدخلون في إضراب    أشرف خليل يكتب: دي (المنصورة) مابتبالي من الرش !!!    السعودية.. تطعيم مستمر وعودة تدريجية للحياة الطبيعية    عديم إحساس..!!    تحلُّل جثث بمشرحة بشائر    مالك "لو فيغارو" وحفيد صانع ال"رافال".. نائب فرنسي يلقى مصرعه بتحطم مروحية    غضب في السعودية بعد نشر أمانة الرياض فيديو "صادما"!    برمضان المقبل.. بن لادن يطل على الصائمين    «حبة» تقضي على «كورونا» في 5 أيام !    الحرب في اليمن: طائرات مسيرة تابعة للحوثيين تشن هجوما على منشآت نفطية سعودية    في يوم المرأة العالمي 2021 المرأة كاملة عقل    توقيف (36) معتاد إجرام بينهم أجنبي يزور الدولار بنيالا    3 إخوة يرفضون تسلُّم جثة شقيقتهم في مصر    حيدر المكاشفي يكتب : أصلو غلطت في البخاري    محجوب مدني محجوب يكتب: لا بد من فقه سياسي    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤامرة ضد امن البلاد
نشر في حريات يوم 26 - 11 - 2012


بسم الله الرحمن الرحيم
(1)
كالعادة خرج تعميم صحفى من جهاز الامن والمخابرات الوطنى يفيد بان البلاد تعرضت لمحاولة تخربية من قبل اشخاص وقوى معارضة دون اى توضيح من هؤلاء الاشخاص وقوى المعارضة والهدف من المحاولة هكذا هو حال المؤتمر الوطنى فى الاحداث التى تمر بها البلاد والجديد فى الامر ان هنالك قوى معارضة بخلاف القوى التقلدية (قوى الاجماع الوطنى والجبهة الثورية ) التى تسعى بصورة واضحة لتغيير النظام سواء كان بالكفاح السلمى او الكفاح المسلح .
(2) شهد السودان العديد من الانقلابات والمحاولات الانقلابية منذ فجر الاستقلال وحتى يومنا هذا ومنها من نجح ومنها من فشل وكان اول انقلاب للجنرال عبود الذى استولى على السلطة بدعم من قبل عبدالله خليل رئيس الحكومة المنتمى لحزب الامة حتى انتفاضة اكتوبر1964 وكذلك عاش السودان تجربة الجنرال نميرى الذى استولى على السلطة بمساندة الشيوعيين والناصريين والبعثيين (القوميون العرب) وانتهى النظام بثورة ابريل 1985 وهنالك العديد من المحاولات الانقلابية فى عهد نميرى منها محاولة الرائد هاشم العطا 1971 وحسن حسين 1975 ومحمد نور 1976 . واخر انقلاب للثورة الانقاذ 1989 بدعم من الجبهة الاسلامية القومية واستمر حكمها حتى يومنا هذا بزعامة الجنرال البشير وهنالك العديد من المحاولات الانقلابية فى عهد الانقاذ منها محاولة الجنرال عبد القادر الكدور 1990 ومعه الجنرال طيار محمد عثمان وتم اعدام 38 ضابط من القوات المسلحة و1992بزعامة احمد خالد المحسوب للبعثيين ومحاولة 2004المتهم الرئيسى فيها الحاج ادم نائب الرئيس من المؤتمر الشعبى بزعامة الترابى .والشىئ الملاحظ ان كل الانقلابات والمحاولا ت الانقلابية بدعم ومساندة من قبل الاحزاب السياسية الامر الذى يؤكد انعدام المؤسسية وضعف فى التركيب البنيوى .
(3)
محاولة انقلابية ام تصفية حسابات ……………..؟
بعد انعقاد مؤتمر الحركة الاسلامية الثامن وخروجه بنتائج غير مرضية للتيار الاصلاحى وتوسيع نفوذ وهيمنة المحافظيين على مفاصل الدولة والتنظيم بدء المحافظون يتخوفوا من ردة فعل التيار الاخر الذى اصبح يزداد قوى ام ان يكون انقلاب داخلى اومفاصلة اخرى ةاحتمال المفاصلة ضعيف لعدم وجود شخصية كاريزميا كالترابى .فى تاريخ 22_11الساعة 4صباح تزلت الدبابات والمدرعات العسكرية شوارع الخرطوم واذاعى جهاز الامن والمخابرات بيان صحفى يوضح تعرض البلاد لمحاولة تخربيت من قوى معارضة واحزاب المعارضة هكذا البيان الاول وفى منتصف النهار جاء وزير الاعلام احمد بلال وقال المتهميين فى المؤامرة هم قوش مدير الامن والمخابرات الوطنى 2002الى 2011وبعد ذلك اقالته وتعيين مستشارا للشؤون الامن القومى ثم اعفائه بصورة مفاجئة بعد اتهامه بتكوين امبوراطورية داخل جهاز الامن واجراء حوارات هادئة مع القوى السياسية ويعتبر قوش من الشخصيات التى اعتمد عليها البشير فى المفاصلة ويعتبر رجل CIA فى القرن الافريقى . ومن المتهميين محمد ابراهيم الشهير بود ابراهيم قائد الحرس الجمهورى والدبابيين والاستخبارات العسكرية وملحق السودان العسكرى فى نيروبى وتم ترشيحه للوزارة الداخلية فى التشكيل الوزارى الاخير الذى لم ولن يقم . وكذلك كمال عبد المعرؤف قائد هجليج وابن عوف قائد الاستخبارات ومجموعة من الاسلاميين ليس 13 كما قال وزير الاعلام وانما 24 . وبتاريخ 24_11 اصدر المكتب الصحفى للتيار الاصلاحى بيان يرفض اتهام بالضلوع فى المؤامرة البيان بتوقيع صهر غازى صلاح الدين عبد الغنى ادريس المقيم فى لندن وفى تطور مفاجئ غادر البلاد د.غازى الى لندن فى ظل التوترات بعد التحقيق معه . اصدر شباب سائحون بيان طالبوا فيه البشير اطلاق سراح جميع المجاهدين المعتقليين وعلى راسهم ود ابراهيم وان خيار الانقلاب لجوء له بعد انسداد كل الطرق امامهم اعتقد فى ظل هذا التناقض داخل التيار الاصلاحى ان الاعتقالات هى ضربات استباقية لاجهاض اى محاولة ناجح فى ظل التمل والتزمر فى صفوف شريحة كبير من عضوية المؤتمر الوطنى والغرض من الضربة الاستباقية هى استئصال التيار الاصلاحى .
هنالك اسئلة للمؤتمر الوطنى ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,.؟
كيف يشارك قوش فى محاولة انقلابية وهو بعيد عن العمل التنفيذ ومشغل باستثمار اموال الشعب السودانى فى الخارج …………………….؟
كيف يشارك فى محاولة انقلابية وهو من ابناء على عثمان الذى اصبح يسيطر على كل شئ بعد بعد مجئ الزبير امين عام الحركة الاسلامية …………….؟
الم يكن قوش نائب برلمانيا حتى يتم القبض عليه دون رفع الحصانة وهو الذى يتمتع بامتيازته كاملة …………………؟
اذا كانت مؤامرة ضد امن البلاد (محاولة انقلابية) لماذا لم ولن يتم اعلان حالة الطوارئ واستنفار الجيش والملشيات ………………؟
محمد على تورشين
كاتب وباحث سودانى [email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.