صباح محمد الحسن تكتب: الشارع لن ينتظر مجلس الأمن !!    الجاكومي يحذر من تحول القضايا المطلبية لأهل الشمال إلى سياسية    أصحاب مصانع: زيادة الكهرباء ترفع أسعار المنتجات    توقف صادر الماشية الحية للسعودية    السوباط يعلن تكريم "بوي" بعد أن قرر الاعتزال    رسالة غامضة على واتساب تقود الشرطة إلى مفاجاة صادمة    ندى القلعة تكشف سر اهتمامها بالتراث السوداني    (أنا جنيت بيه) تجمع بين عوضية عذاب ودكتور علي بلدو    أبناء الفنانين في السودان .. نجوم بالوراثة    تزايد مخيف لحالات كورونا بالخرطوم وأكثر من ألفي إصابة في أسبوع    فك صادر الهجن .. هل انتفت الدوافع؟    القيادي بالحركة الشعبية جناح الحلو محمد يوسف المصطفى ل(السواني): نحن لسنا طرفًا في حوار فولكر    حركات ترفض دمج القوات    تراجع نشاط السريحة بسوق الدولار "الموزاي"    الاتحاد يوقع أكبر عقد رعاية بتشريف نائب رئيس مجلس السيادة    نجاة فنان من الموت بعد تحطم سيارته    إفتتاح مكتبة الاستاذ محمد الحسن الثقافية بكوستي    تعيين لجنة تطبيع لنادي أكوبام حلفا الجديدة    كشف تفاصيل حول عودة "لي كلارك" و "إسلام جمال" للمريخ    ترباس يطمئن على الموسيقار بشير عباس    زراعة أكثر من (121) ألف فدان قمح بالشمالية    كوريا الشمالية تجري سادس تجربة صاروخية في أقل من شهر    تفاصيل جديدة في قضية المخدرات المثيرة للجدل    دراسة: كيم كاردشيان تدمّر النساء    هاجر سليمان تكتب: زيادة الكهرباء.. (أصحى يا ترس)!!    مقاومة الخرطوم: تنظيم المواكب لا يتم عبر أفراد محددين    إبرهيم الأمين: البلاد تعيش حالة اللادولة وليس هنالك حكومة شرعية    اختطاف المدير التنفيذي السابق لمحلية الجنينة بجبل مون    اتحاد كرة القدم يزف خبراً سعيداً للجماهير    الانتباهة : تحريك بلاغات ضد وزارة الثروة الحيوانية حول "الهجن"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 27 يناير 2022    تجار عملة: جهات مجهولة (تكوش) على الدولار    الجاكومي: السوباط وافق على استضافة مبارياتنا الأفريقية بعد إجازة ملعب الهلال    سلطات مطار الخرطوم تضبط أكثر من 2 كيلو جرام هيروين داخل زراير ملبوسات أفريقية    تبيان توفيق: الي قحط وكلبهم (هاشكو)    لواء ركن (م) طارق ميرغني يكتب: الجاهل عدو نفسه    شاهد بالصورة والفيديو.. فتاة سودانية وزميلها يثيران دهشة الحضور ويشعلان مواقع التواصل الاجتماعي بتقديمهما لرقصة (أبو الحرقص) المثيرة للجدل    إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من (الهيروين) عبر مطار الخرطوم    أول ظهور للمطربة "ندى القلعة" بملابس شتوية يثير موجة من التعليقات    الرئيس المُكلّف للاتحاد يلتقي أندية الممتاز بحضور 15 ممثلاً    أمريكا تحث رعاياها في أوكرانيا على التفكير في مغادرتها فورًا    ميتا المالكة لفيسبوك تصنع أسرع كمبيوتر في العالم    إثيوبيا ترفع حالة الطوارئ مع تراجع التهديد الأمني    الصحة الاتحادية:التطعيم من استراتيجيات الصحة للقضاء على كورونا    الصحة والثقافة تقيمان بعد غد الجمعة برامج توعوية لحملة تطعيم كورونا    داعية يرد على سيدة تدعو الله وتلح في الدعاء لطلب الستر لكنها لا ترى إجابة فماذا تفعل؟    شمال دارفور :الصحة تتسلم مرافق بمستشفى النساء والتوليد بعد صيانتها    ارتفاع الذهب بالخرطوم بسبب الدولار    البيت الأبيض يكشف عن أول زعيم خليجي يستقبله بايدن    اختفاء ملف الشهيد د. بابكر عبدالحميد    الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"    بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    طه مدثر يكتب: الجانب الإسرائيلي.. نشكر ليك وقفاتك!!    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التاجر الشاطر …!


سوبر هاتريك
التاجر الشاطر …!!
& في كل يوم جديد يثبت ابو ناصر عشقه ومحبته للهلال علي الصعيد العاطفي وهو ارتباط مهم جدا ويشكل الجانب الاول اما الأمر الثاني فهو ان الرجل يغدق على الأزرق بالمال ويدفع بسخاء كبير على كافة الأصعدة والمستويات وفي هذه الجزئية فإن النواحي العاطفية تترك جانبا ويحل بدلا منها الفكر الاستثماري المتقدم جدا وعلينا أن نرد التحية بأفضل منها للمستشار وذلك بأن تكون خططنا قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى( كاااااااربة) جدا مرتبة ومنظمة ولغة الأرقام فيها (ماتخرش الميه) على حد تعبير الشعب المصري وذلك لأنه سيأتي يوم وبمثلما ياكل السوباط الآن مع ابو ناصر كاخوان سيكون الحساب كتجار ونتمنى أن نكون في خانة التاجر الشاطر ولا تنطبق علينا حكاية التاجر المفلس لأننا بصراحة عايزين نمشي قدام بس لأنه لا فائدة ترجى من التقليب في الدفاتر القديمة .
& كلنا هللنا لاستقدام الإطار الفني الجديد خاصة وأن الاسم الكبير للبرتقالي العالمي ريكاردو جلب الكثير من الصيت الاعلامي واظهر الأزرق بثوب النادي القادم بقوة في سماء أفريقيا الم يقلها ابو ناصر ويطلقها مدوية نعمل لكي يصبح سيد البلد سيدا للقارة السمراء وكما هو معلوم فإن المال بات عصب التقدم والتطور في كرة القدم ويصنف الهلال الآن بأنه من الأندية الثرية والغنية بالقارة السمراء اذا هي البداية وبما انها اصل الحكاية يفترض أن تكون بداية صحيحة ومن هسه كل حاجة لازم تتم بعلمية ومؤسسية وعلمية ومنهجية وكلنا شاهدنا كيف تطور نادي سيمبا التنزاني وفي الطريق لكي يصبح قوة كروية ضاااااااربة بأفريقيا.
& لم تعجبني إشادة المدرب بالدور الذي لعبه الغربال في المباراة ليس لأنه لا يستحق الإشادة ولكن لانها اغفلت أمر في غاية الأهمية كان على المدرب ان يتطرق له الا وهو البطاقة الصفراء المجانية والتي نالها محمد عبد الرحمن باصراره على مواصلة الاحتجاج في وجه حكم كان واضحا أنه يستهدف الهلال ويترصده وكأنما جاء من السنغال خصيصا من أجل هزيمة الهلال ولكن إرادة الله اقوى ويبقى السؤال ظلم رجل أفريقيا المريض للكبير والزعيم والأمير الهلال حتى متى ؟؟؟
& وقصة وحكاية رجل أفريقيا المريض التحكيم مع ظلم الازرق بعيدة جدا من زمن لاراش في نهائي 1987م والحكم السنغالي في نهائي 1992م امام الوداد المغربي وبفضل التحكيم الافريقي الحلقة الاسوا بمنظومة كرة القدم بالقارة لقب الهلال بالبطل غير المتوج وحقا فقد حالت الصافرات الظالمة وأهداف التسللات وضربات الجزاء الوهمية بين ابو الهل والتوشح بالذهب القاري والشاهد ان الأمر فات حده ولابد أن يكون لنا ردة فعل ليس على الصعيد الإعلامي فقط ولكن على كافة الأصعدة من كل العاملين في مجال كرة القدم السودانية ونقصد اتحاد كرة القدم على وجه الخصوص والذي يجب أن يرفع صوته عاليا ويسعى من أجل أن تكون لدينا كوادر بلجان الكاف المختلفة وبصفة خاصة لجنة الحكام ليس من أجل أخذ حقوق الغير حاشا وكلا بل المطالبة بحقوقنا( وحقك تحرسوا مابيجيك حقك تلاوي وتقلعوا )…وليت الأزرق يلتقط القفاز ويشكو حكم مباراته امام شباب بلوزداد للكاف وشريط المباراة موجود ومخالفة التسلل في هدف بلوزداد اوضح من شمس الظهيرة وضربة الجزاء الوهمية تشكل أكبر إدانة للحكم السنغالي .
اهداف سريعة ..اهداف سريعة
& لدينا سلبية كبيرة جدا تسيطر على نفسية المدرب و اللاعب السوداني أيضا وضحت جليا في مباراة الهلال وشباب بلوزداد . & الا وهي مسألة أنهم وفي دواخلهم يحسون بأنهم اقل من لاعب شمال أفريقيا.
& لذلك جاء الإطار الفني ورفاق الشغيل اللاعب للمباراة وفي اذهانهم تجنب الخسارة وليس البحث عن الانتصار .
& لذلك اضاعوا فوزا كان في المتناول منذ الثلث الأول للمباراة بإهدار فرص سهلة جدا إحرازها اسهل من إضاعتها بكثير للاعبين جاهزين بدنيا ونفسيا .
& قبل ان يتحرك في دواخلهم احساس الدونية الكروية ويصبح تفكيرهم في (الخندقة) اكبر من التقدم للهجوم امام فريق نقطة ضعفه خط الدفاع وحارس المرمى .
& وقد يتبادر لبعض الأذهان ان الخندقة والاعتماد على الهجمات المرتدة يمكن أن يكون أسلوب ناجع وبصفة خاصة في مباريات خارج الأرض..!!
& المذكور أعلاه عندما تكون هنالك خندقة بي فهم وكل لاعب يعرف مهامه جيدا داخل منطقة الجزاء وليس التكدس والسلام .
& ولكم ان تتخيلوا أنه وفي إحدى العكسيات قفز أربعة مدافعين دفعة واحدة نحو الكرة ومرت منهم مع إغفال التغطية لمهاجمي المنافس داخل الخط ..!!
& ويظل الهلال الرقم الصحيح بالكرة السودانية وغيره الكسور والبواقي .
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل .
& نتطلع لهلال قيافه وفايت الناس مسافه .
& طال الزمن او قصر فإن سيد البلد سيصبح سيدا للقارة السمراء باذن الله .
& واخيرا احمد الله كثيرا انني حي ازرق .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.