مجلس الوزراء يطلع على الاتصالات الجارية لحلحلة الأوضاع بشرق البلاد    محمد عبد الماجد يكتب: لماذا حمدوك لا يمهل جبريل ومناوي (24) ساعة كما فعلها مع والي القضارف؟    فيسبوك يعلن عن 10 آلاف وظيفة.. تعرف على التفاصيل    اعتصام القصر يعتزم توفير "انترنت" فضائي بسرعات عالية بساحة الاعتصام    الأرصاد: رياح متوقّعة في عدّة ولايات    مصدر بقِوى الحُرية ل(باج نيوز): اجتماع للمجلس المركزي لمناقشة تقرير لجنة إدارة الأزمة    كم تبلغ ثروة ابنة الملياردير بيل غيتس؟    كلوب: صلاح سيفوز بالكرة الذهبية في هذه الحالة    مصرع مواطنة على يد مسلحين بشمال دارفور    شاهد.. محمد رمضان يراقص المضيفات مجدداً!    الدفاع يقرر استبعاد شاهد علي عثمان حال عدم حضوره الجلسة القادمة    ضبط ذهب وخام مهرب بولايتي شمال كردفان ونهر النيل    انطلاق معرض الخرطوم الدولي للكتاب الجمعة    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    قوة عسكرية لتأمين حصاد (7) ملايين فدان بالقضارف    حكومة القضارف تتسلم أعمال تأهيل حاضنة الثروة الحيوانية    جامعة زالنجي تحدّد موعد استقبال الطلاب لمواصلة الدراسة    السودان يسجل 10 وفيات جديدة بفيروس كورونا    جدل التطبيع مجدداً .. من يدير العلاقات الخارجية؟    مياه الريف بشمال دارفور تشيدبمشروعات المياه التي تنفذها الساحل سودان    مباحث التموين: شركات وهمية أهدرت (5) مليارات دولار    جبريل إبراهيم: لا رجعة للوراء انتظروا قليلاً وسترون النتيجة    صلاح الدين عووضة يكتب : المهم!!    الطوارئ الوبائية: ظهور نسخة جديدة من "كورونا" تصيب الكلى    الغالي شقيفات يكتب : إصابات كورونا الجديدة    بشرى سارة للمصريين بخصوص أداء العمرة    القبض على متورطين في قتل رجل أعمال اختطفوا سيارته بالخرطوم    علاقة الدليل الرقمي بالادلة المادية والاثر البيولوجي    أردول لمناع: "هل يعتقد أننا ندير الشركة السودانية للموارد مثل لجنته"؟    مزمل ابو القاسم يكتب: انفراج وهمي    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    مريخ القضارف يخلي خانة احمد كوبر بالتراضي    السمؤال ميرغني يشترط.."باج نيوز" يكشف التفاصيل    أشرف خليل يكتب: في 16 و21: (دقوا مزيكة الحواري)!!    "فيفا" يحدد موعد سحب قرعة الدور الثالث للتصفيات الأفريقية لمونديال 2022    الممثل محمد جلواك يتحدث عن الوسط الفني ويكشف السر في إغلاق هاتفه    ثائرة في مواجهات المبتديات    فيفا يستفسر د. شداد عن أزمة المريخ ويستعجل الحل    اتحاد الكرة يرتب أوضاعه للمشاركة في البطولة العربية    اندية نيالا تتصارع للظفر بخدمات حارس نادي كوبر محمد ابوبكر    وزير الثروة الحيوانية: (83) مليون دولار خسائر شهرية للصادر    بدء محاكمة امرأة وفتاة في قضية أثارها عضو تجمع المهنيين    نهاية جدل لغز "اختفاء ميكروباص داخل النيل".. والقبض على 3 أشخاص    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ماذا يحدث لجسمك عندما تتناول موزة واحدة على الريق يومياً؟    احتواء حريق محدود بكلية "علوم التمريض" جامعة الخرطوم    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    وزير الثقافة والإعلام ينعي الأديب خطاب حسن أحمد    اتجاه للاستغناء عن شهادات التطعيم الورقية واعتماد أخرى إلكترونية    شاهد بالفيديو.. في تقليعة جديدة.. الفنان صلاح ولي يترك المعازيم والعروسين داخل الصالة ويخرج للغناء في الشارع العام مع أصحاب السيارات والركشات    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء التي كانت ترتديها    مدير مستشفى طوارئ الابيض: انسحابنا مستمر والصحة لم تعرنا أي اهتمام    استعبدها البغدادي وزارت قبرها.. إيزيدية تحكي عن فظاعات داعش    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    من عيون الحكماء    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دعوة إلى تقنين عمل الباعة الجائلين
نشر في الرأي العام يوم 26 - 03 - 2010


على هامش الإحتفال باليوم العالمي للمستهلك أقامت وزارة رئاسة مجلس الوزراء بالتعاون مع الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس وجمعية حماية المستهلك ورشة عمل بعنوان: (حماية المستهلك والإقتصاد الوطني.. الواقع والمطلوب) - واستعرضت الورشة عدداً من الأوراق قدمها لفيف من الخبراء أكدت جميعها أن ترقية الإقتصاد الوطني لن تكون دون الإرتقاء بالانتاج والذي أصبحت المواصفات القياسية فيه جواز المرور للأسواق المحلية والخارجية. وأوضح الدكتور نصر الدين شلقامي رئيس جمعية حماية المستهلك أن عهد حماية الدولة للإنتاج المحلي قد ولى في ظل ذوبان الحدود التجارية خاصة أن الجودة هي وحدة القياس الوحيدة في السوق الخارجية. وأشار الى أهمية أن تطبق المواصفات القياسية الموضوعة - والتي تزيد عن ألفي مواصفة - على قطاعات الإنتاج والتجارة والقطاع الخدمي مع ضرورة تطبيق المواصفات القياسية في الواردات والتي قال إنها تحتاج الى وقفة جادة لأن كثيراً من السلع تعبر الموانيء البحرية والنهرية والبرية لتكتشف السلطات الرقابية أنها غير مطابقة للمواصفات كلياً أو جزئياً. واشار الى ان الخطوة المقبلة هي معايرة ادوات وقياسات الأجهزة الطبية بصورة دورية مضيفاً أنه تم الشروع في إصدار شهادات مطابقة الأوزان للسلع الواردة من خلال التحقق الميداني عبر الموانيء واعطاءات للتأمين على حق المستهلك والمستورد في استرداد حقه كاملاً إذا تعرض للغش في الأوزان والمقاييس من قبل الجهات التي يتعامل معها. وقالت وداد كمتور في ورقة التي قدمتها حول حماية المستهلك مسؤولية تضامنية، ان حماية المنتج تحتل المركز الأول في التأمين على الإقتصاد وتكون عبر المواصفة لأن المستهلك أصبح صاحب الحكم على المنتج مؤكدة أن إلتزامه بالمواصفة خياره الوحيد مؤكدة أن الجهات الرقابية رغم مجهوداتها إلاّ أنها حلقة ضمن أجهزة أخرى. وعددت الورقة التي قدمها كمال الهادي - مهددات المستهلك والإقتصاد الوطني وجهود الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس في مكافحتها - عددت مهددات المستهلك من مضافات غذائية وسموم طبيعية وكيميائية وتلوث اشعاعي ومواد التعبئة والتغليف. وأشارت الورقة الى مهددات الإقتصاد الوطني نتيجة لتلوث المحاصيل أو الأغذية إذ يكلف ذلك المنتج والمصدر والحكومة مبالغ طائلة إضافة الى الغش التجاري واشكاله المختلفة وما يترتب عليه من اضرار للشركات الأصل وإمتناع العديد من الشركات عن الإستثمار لدى الدول التي تشتهر بالسلع المقلدة ما ينعكس على الناتج القومي وشددت الورقة على أهمية الرقابة على الأسواق المحلية بالمركز والولايات من خلال اللجنة القومية لشؤون المستهلكين والتي تقوم بعدد من حملات التفتيش على السلع الفاسدة بالأسواق بالتركيز على الولايات. وأكد عدد من المشاركين بالورشة على ضرورة تقنين عمل الباعة الجائلين لتكون هناك اشتراطات لعملهم ومواصفات يجب تطبيقها. واشارت الورشة في توصياتها الى التزام الجهات المعنية بتكثيف الجهود لمكافحة التهريب ومراقبة دخول السلع عبر المنافذ المتعددة وإلزام المنتجين بالتقيد بالمواصفات في كل مراحل الإنتاج بجانب تفعيل جمعيات حماية المستهلك والمنظمات العاملة في هذا المجال.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.