عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دعوة إلى تقنين عمل الباعة الجائلين
نشر في الرأي العام يوم 26 - 03 - 2010


على هامش الإحتفال باليوم العالمي للمستهلك أقامت وزارة رئاسة مجلس الوزراء بالتعاون مع الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس وجمعية حماية المستهلك ورشة عمل بعنوان: (حماية المستهلك والإقتصاد الوطني.. الواقع والمطلوب) - واستعرضت الورشة عدداً من الأوراق قدمها لفيف من الخبراء أكدت جميعها أن ترقية الإقتصاد الوطني لن تكون دون الإرتقاء بالانتاج والذي أصبحت المواصفات القياسية فيه جواز المرور للأسواق المحلية والخارجية. وأوضح الدكتور نصر الدين شلقامي رئيس جمعية حماية المستهلك أن عهد حماية الدولة للإنتاج المحلي قد ولى في ظل ذوبان الحدود التجارية خاصة أن الجودة هي وحدة القياس الوحيدة في السوق الخارجية. وأشار الى أهمية أن تطبق المواصفات القياسية الموضوعة - والتي تزيد عن ألفي مواصفة - على قطاعات الإنتاج والتجارة والقطاع الخدمي مع ضرورة تطبيق المواصفات القياسية في الواردات والتي قال إنها تحتاج الى وقفة جادة لأن كثيراً من السلع تعبر الموانيء البحرية والنهرية والبرية لتكتشف السلطات الرقابية أنها غير مطابقة للمواصفات كلياً أو جزئياً. واشار الى ان الخطوة المقبلة هي معايرة ادوات وقياسات الأجهزة الطبية بصورة دورية مضيفاً أنه تم الشروع في إصدار شهادات مطابقة الأوزان للسلع الواردة من خلال التحقق الميداني عبر الموانيء واعطاءات للتأمين على حق المستهلك والمستورد في استرداد حقه كاملاً إذا تعرض للغش في الأوزان والمقاييس من قبل الجهات التي يتعامل معها. وقالت وداد كمتور في ورقة التي قدمتها حول حماية المستهلك مسؤولية تضامنية، ان حماية المنتج تحتل المركز الأول في التأمين على الإقتصاد وتكون عبر المواصفة لأن المستهلك أصبح صاحب الحكم على المنتج مؤكدة أن إلتزامه بالمواصفة خياره الوحيد مؤكدة أن الجهات الرقابية رغم مجهوداتها إلاّ أنها حلقة ضمن أجهزة أخرى. وعددت الورقة التي قدمها كمال الهادي - مهددات المستهلك والإقتصاد الوطني وجهود الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس في مكافحتها - عددت مهددات المستهلك من مضافات غذائية وسموم طبيعية وكيميائية وتلوث اشعاعي ومواد التعبئة والتغليف. وأشارت الورقة الى مهددات الإقتصاد الوطني نتيجة لتلوث المحاصيل أو الأغذية إذ يكلف ذلك المنتج والمصدر والحكومة مبالغ طائلة إضافة الى الغش التجاري واشكاله المختلفة وما يترتب عليه من اضرار للشركات الأصل وإمتناع العديد من الشركات عن الإستثمار لدى الدول التي تشتهر بالسلع المقلدة ما ينعكس على الناتج القومي وشددت الورقة على أهمية الرقابة على الأسواق المحلية بالمركز والولايات من خلال اللجنة القومية لشؤون المستهلكين والتي تقوم بعدد من حملات التفتيش على السلع الفاسدة بالأسواق بالتركيز على الولايات. وأكد عدد من المشاركين بالورشة على ضرورة تقنين عمل الباعة الجائلين لتكون هناك اشتراطات لعملهم ومواصفات يجب تطبيقها. واشارت الورشة في توصياتها الى التزام الجهات المعنية بتكثيف الجهود لمكافحة التهريب ومراقبة دخول السلع عبر المنافذ المتعددة وإلزام المنتجين بالتقيد بالمواصفات في كل مراحل الإنتاج بجانب تفعيل جمعيات حماية المستهلك والمنظمات العاملة في هذا المجال.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.