تقارب بين الحكومة والحركة الشعبية وجولة قادمة    الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي والبنوك تتوقف عن مطاردة السوق الأسود    ايقاف استيراد السيارات بين الاثار والمتاثرين    مؤتمر صحفي لاصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    عثمان ميرغني يكتب: الحكومة الذكية..    تعليق منافسات جميع الدرجات بالخرطوم    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    اتفاق سلام جوبا..تنفيذ عبر "كابينة الولاة"!    الرئيس الأمريكي مرتاح للإطاحة ب"نتنياهو"    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    بهذه الطريقة تشغلون «واتساب» على أكثر من رقم    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    طرمبيل يدخل سباق الهدافين في الممتاز    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    زاهر بخيت الفكي يكتب: بين وجدي وجبريل تاه الدليل..!!    رئيس مجلس السيادة يتسلم أوراق اعتماد سفيري أريتريا وكينيا    خطة لزيادة الإنتاج النفطي بالبلاد    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    قوي الحرية والتغيير : تبريرات سخيفة!!    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    ريكاردو اكثر سعادة بمردود لاعبي الهلال في المنتخب    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    حلم السودان جازولين    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    إبراهيم جابر ووزير الزراعة يصلان الجزيرة اليوم    سفيرة فرنسا لدى البلاد: الدعم الأوربي للسودان سيتم ضخه رسمياً مطلع يوليو المقبل    شيطنة الشرطة .. أم هيكلتها ؟!    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    يوم الطفل الأفريقي.. رسائل لمُناصرة قضاياهم    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    لوف ونوير يحتويان أزمة قبل لقاء فرنسا اليوم    أريكسن: أنا لا أستسلم.. وأريد فهم ما حدث    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترحيب واسع باتفاق تعديل فئة رسم الدمغة على تذاكر السفر
نشر في الرأي العام يوم 01 - 11 - 2010


رحب عدد من أعضاء غرفة النقل بالتوقيع على اتفاق بين ديوان الضرائب واتحاد غرف النقل السوداني الذي يتم بموجبه تعديل فئة رسم الدمغة على التذاكرمن (5%) الى (3%) وتحصيل نسبة (1%) من جملة المنفستو كضريبة نهائية تورد شهريا لمدة عام تخضع للتجربة، وخصم (30%) من الوعاء عند تقديم الاقرار الشهري لمقابلة حالات بيع التذاكر بأقل من سعرها ووصفوها بالاتفاقية الجيدة والمنصفة لقطاع النقل. وقالوا فى حديثهم ل(الرأي العام) ان المستفيد الأول من هذه الاتفاقية هو دافع الضريبة الحقيقي. وقال أحمد علي عوض - رئيس الغرفة القومية للبصات السفرية - ان الاتفاقية لها فائدة كبيرة لقطاع النقل بجانب استفادة الدافع الحقيقي للضرائب. وذكر عوض انه تم الاتفاق بين الجانبين على ان يتم التطبيق اعتباراً من بداية العام المقبل على ان يلتزم اصحاب البصات بتوفيق اوضاعهم قبل الاول من يناير. وأكد عوض حرص الغرفة على مضاعفة الايرادات غيرالبترولية من خلال المساهمة والالتزام فى دفع الضرائب المفروضة على القطاع،واشاد بالعلاقة بين ديوان الضرائب والغرفة. وقال عبد الاله عمر الشريف - نائب مدير النقل البري - ان قطاع النقل يتعرض لخسائر كبيرة واصفا الاتفاقية بالمنقذة كاشفا ان بعض اصحاب البصات بدأوا يبيعون بصاتهم بسبب الخسائر والمطالبات المالية الكبيرة . وأوضح فى حديثه ل(الرأي العام) ان الاتفاقية ستنظم العمل وتحفظ الحقوق كاملة واعتبره خطوة فى الاتجاه الصحيح لتقليل المعاناة. وقال رئيس غرفة النقل أحمد ميرغني سلمان - الأمين العام لاتحاد غرفة النقل السوداني - ان الاتفاقية تأتي لتحقيق سياسة الدولة لتوسيع المظلة الضريبية ولرفع التحصيل الضريبي وتخفيف العبء على اعضاء الغرف. وكشف فى حديثه ل (الرأي العام) عن الجهود المبذولة لتوقيع اتفاقية لنقل البضائع والمواد البترولية،وقال ان هنالك تطوراً مستمراً في العلاقة بين الجانبين، واصفاً التوقيع بالخطوة المهمة لتوسيع المظلة الضريبية وزيادة وتشجيع الاستثمار، واشار الى الجهود المبذولة لاعداد خارطة طريق لمعالجة قضايا الغرفة مع الضرائب والاتجاه لتوقيع اتفاقية أخرى فى النقل السككي والجوي لنقل البضائع والشحنات والمواد البترولية. وتعهد ميرغني التزام الغرفة بالاتفاقية وانزالها على ارض الواقع كاملة. ووصف عبدالقادر أحمد عثمان - مستشار الضرائب باتحاد أصحاب العمل - الاتفاقية بالممتازة والجيدة وانها انصاف لدافعي الضرائب وتسهيل لتحصيل الضرائب. وكان عبدالله حسن عيسى - الأمين العام لديوان الضرائب - قد قال ان ايرادات غرفة النقل تمثل (40%) من الايرادات الضريبية واصفا قطاع النقل بالمهم لزيادة الايرادات من خلال توسيع المظلة الضريبية عبرالامتثال الطوعي. واشارلدى مخاطبته حفل التوقيع الى التعاون المتطور والمستمر بين الديوان واصحاب العمل خاصة بعد توقيع ميثاق الشرف.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.