في رحاب الرحمن الرحيم اللواء عبد العال محمود ..    النائب السابق لأمين جهاز السودانيين بالخارج في إفادات لأ(الراكوبة) حول حوافز المغتربين    الفشقة الجيش ينتزع معسكر يماني الاستيطاني    المنافسة بين أمريكا والصين تشتعل .. تطبيق جديد (يوتيوب شورت) .. هل يسحب البساط من تيك توك؟    القبض على افراد بالدعم السريع وحركة جيش تحرير السودان "جناح مني" يتاجرون بالمخدرات    السعودية تشترط تلقي لقاح كورونا لأداء الحج هذا العام    5 دول عربية بينها السودان تعاني من انهيار العملة    حميدتي يشكر الامارات علي دعمها السخي للسودان    الكاف يصدم المريخ قبل مباراة سيمبا التنزاني    الهلال السوداني يقترب من التعاقد مع مساعد مورينيو    حركة مسلحة تبدي قلقها حيال أعمال عنف قبلي في بلدة بجنوب دارفور    128 ألف جرعة لقاح كورونا تصل السودان.. وكشف طريقة التوزيع    فارس النور: شاركت حميدتي لصدقه ولا الوم من ردموني    الفريق صديق: مادبو وودعه اعتذرا عن ترشيحهما للتشريعي    الشغيل يقود الهلال أمام شباب بلوزداد    مساعد مورينيو مدربًا للهلال السوداني    وزير المالية مغرداً: في طريقنا إلى بورتسودان لحلحلة الإشكالات الخاصة بالميناء    حميدتي: الشباب السوداني أبهر العالم بسلمية ثورته    وزارة الخارجية تشرع في التحضير لمؤتمر باريس    الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على قياديين حوثيين    بنك السودان يكشف عن موعد انسياب 1.8 مليار دولار من تعهدات مؤتمر برلين    البرهان في زيارة جديدة لاكمال ملف التطبيع مع اسرائيل    رئيس مجلس ادارة شركة كوماتس يحول مبلغ 10 مليون درهم بالبنك    دراسة جديدة: تناول اللحوم يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والالتهاب الرئوي    صادر الماشية.. البروتوكول مقابل التصدير    السيسي في الخرطوم.. زيارة الملفات الساخنة    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    الغاء كافة الرسوم المفروضة على المغتربين والمهاجرين وتحديد رسم موحد    الهلال السوداني يحصل على رخصة دخول الجزائر    حريق هائل يقضي على أكثر من 50 منزلا في غرب كردفان    د. حمدوك يمتدح التنسيق بين وزارة الصحة واليونيسيف لوصول لقاح الكورونا    إشراقة سيد تنعى والدتها : رقد قلبي في قبرها و انطفأ نور عيني ..    الهلال يكتسح هلال الفاشر بسداسية    خطبة الجمعة    وهل أن سرقوا نسرق….. حاشا لله    أماندا قورمان…عوالم من الشِعر والدهشة !!    سيف الجامعة.. مشروع وسيم    (عفواً مبدعي بلادي )    قرار أمريكي بإعطاء الأولوية للسودانيين بالحصول على تأشيرة الهجرة    الكشف عن تفاصيل جديدة حول حرق مليارات الجنيهات في أمدرمان    رسالة هامة في بريد وزير الداخلية: معلومات ثمينة عن تجار العملة في الداخل والخارج    فيديو: صلاح مناع: البرهان وحميدتي منعا التحقيق مع وداد بابكر ... البرهان هو من أمر بإطلاق أوكتاي    الهاجري : الرياض قادرة على الدفاع عن سيادتها والحفاظ على امنها فى ظل التوحد بين القيادة والشعب    في عصر العملات الرقمية.. ماذا تعرف عن دوجكوين؟    مكارم بشير: : قرار البرهان بشأن فتح الصالات شجاع    من الصحافة الإسرائيلية: السودان على الطريق الصحيح ومن مصلحة الدول الأخرى اتباع مسارها    البشير في محكمة إنقلاب ال30 من يونيو: لست نادماً على شيء    السودان يندد بهجمات الحوثيين على السعودية ويصفها بالإرهابية والمنافية للأعراف    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسعار العملات .. فك الحصار يهدد السوق الموازي

جاء قرار إنهاء المقاطعة الإقتصادية والحظر التجاري في ظل ظروف البلاد أحوج ما تكون فيها وهي تمر بمرحلة جديدة في رحاب تطبيقات الحوار الوطني ، وبلا شك أن الخُطوة حققت نجاحاً للدبلوماسية السودانية والتي بذلت فيها جهود مشتركة رسمية وشعبية كما ساهم بعض أصدقاء السودان للوصول لخطوة رفع العقوبات الإقتصادية والمالية المفروضة علي السودان منذ العام 1997م .
وقال بدر الدين محمود وزير المالية أن المرحلة المقبلة ستشهد إنفراجاً حقيقياً وإتساع تدفقات الإستثمارات مع فتح فرص القروض والمنح من المؤسسات الإقتصادية الدولية ، مشيراً إلي أنه بموجب هذا القرار يمكن للسودان الإستفادة من أي قروض كما يمكنه حتي الحديث عن إعفاء الديون وإجراء المعاملات البنكية مع كل بنوك العالم الراغبة في التعاون معه بما في ذلك البنوك الأمريكية إضافةً إلي فك تجميد الأرصدة السودانية في أمريكا .
وكشفت جولة أجرتها (smc) عن إنخفاض واضح في أسعار العملات الأجنبية بالسوق الموازي ، في وقت توقع فيه مُراقبون ومتعاملون بأسواق العملات مزيداً من الإنخفاض بصورة مستمرة في أسعار العملات الأجنبية، عقب الشروع الفعلي في تطبيق قرار فك الحصار الإقتصادي علي السودان غداً الثلاثاء ، في وقت أشاروا فيه إلي أن اليومين الماضيين شهِدا إنخفاضاً طفيفاً حيث تراوح الإنخفاض ما بين (4 _ 5) جنيهات بالنسبة لأسعار العملات الأجنبية .
وتوقع المراقبون أن يُحدث القرار إنفراجاً في كل نواحي الحياة والإسهام في النمو الإقتصادي خلال المراحل المقبلة ، متوقعين أن يسهم القرار كذلك في جذب وإستقطاب المؤسسات المالية والشركات الإستثمارية الدولية للتعامل مع السودان .
وأوضح الخبير الإقتصادي د. الماحي خلف الله أن رفع العقوبات الإقتصادية عن السودان من شأنه أن يؤدي لإنخفاض الدولار ويُمكًن من التدفقات والتحويلات النقدية الخارجية للسودان ، لافتاً إلي أهمية وضع سياسات لزيادة الإنتاج والإنتاجية لبناء إقتصاد قوي ، داعياً إلي ضرورة توفير سياسات جاذبة للإستفادة من تحويلات المغتربين والإستثمار الأجنبي المباشر .
من جانبه قال الخبير الإقتصادي والأستاذ بجامعة المغتربين د. محمد الناير أن القرار له أثر إيجابي علي الإقتصاد السوداني خاصة فيما يلي التحويلات المصرفية من وإلي السودان والتي ستكون متاحة بسهولة ويُسر مع كل المصارف الأمريكية والعالمية بالإضافة إلي زيادة حجم الإستثمارات الأمريكية في كافة القطاعات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.