الإمارات تدعو الاطراف السودانية لتجنب التصعيد    هشام السوباط : نبارك للاعبين والطاقم الفني وجماهيرنا الوفية التأهل والعبور المستحق إلى دور المجموعات    اعتقال التعايشي، والأصم، وماهر أبوالجوخ    البرهان يعلن حالة الطوارئ في كل السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء    عاجل: صلاح مناع: من خطط الانقلاب لا علاقة له بالشعب السوداني ولا بالسياسة    قائمة بأسماء الوزراء والقياديين المدنيين الذين اعتقلهم الجيش السوداني فجر اليوم    الهلال يعبر لمرحلة المجموعات    تحقق الأهم والغريق قدام    تبًا للعسكر..انقلاب عسكري فى السودان واعتقالات واسعة وانقطاع الانترنت..    رويترز: الجيش السوداني يقيد حركة المدنيين في العاصمة الخرطوم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    إبراهيم الشيخ يرد على أبو هاجة : لسنا في حاجة لاجترار تاريخ البرهان الغارق في الدماء و الانتهاكات    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    في (الكامب نو) .. ريال مدريد يسقط برشلونة بثنائية    مانشستر يونايتد يتلقى خسارة مزلة من نده ليفربول بخماسية على ملعبة    ياسر مزمل يقود الهلال إلى مجموعات الأبطال    وزير التجارة: منحنا تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    محافظ مشروع الجزيرة يكشف عن مساعٍ لتوفير تمويل زراعة القمح    السودان يشارك في مؤتمر تغيّر المناخ ببريطانيا مطلع نوفمبر    تذبذب أسعار المحاصيل بأسواق القضارف    الاستئنافات ترفض طعونا ضد شداد وبرقو    السودان يحصد ميدالية ذهبية في سباق (50) متر سباحة ب"أبو ظبي"    بعد أيام معدودة.. انتبه "واتساب" سيتوقف عن هذه الأجهزة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    السودان يقرر وقف دخول سفن الوقود إلى مياهه الإقليمية    الخرطوم..مباحثات لتنظيم المنتدى الاقتصادي السوداني الفرنسي    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني .. أين هم الآن؟    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإنطلاق فى مشروع نايفر كنموذج للتنمية الحقيقية بتكلفة 21 مليون جنيه

تنفيذاً لتوجيهات مجلس الوزراء فى إجتماعه الذى عُقد بكنانة فى التاسع من مارس 2008،والذى أجاز فيه الخطة الكبرى لصناعة السكر فى السودان، والقاضية بدخول مصانع السكر في إستثمار مشاريع لتنمية المجتمعات التي حولها، وتحسين مستوي دخل الفرد ومستوي معيشته وتوفير الخدمات .. وقعت شركة سكر كنانة إتفاقا إطاريا مع حكومة ولاية النيل الابيض في سبتمبر من نفس العام بالخرطوم بحضور نائب رئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه ،تبعتها باتفاقية مع مجلس الانتاج لتنفيذ مشاريع نايفر،خور أجود،الحديب ومشروع المهندسين الزراعين .
ويإتي تنفيذ هذة المشاريع الاربعة، والتي تحمل اسم مشروع نايفر والبالغ مساحتها 26 الف فدان، ضمن 11 مشروعًا أعدت شركة كنانة دراسات جدوي لتنفيذها تمتد حتي جودة بمحلية الضعين جنوبا بمساحة 80 الف فدان، لم يكن يستثمر منها سوى 8الف فدان لتاخر التمويل وتعثر التسويق والاسلوب التقليدي في الزراعة الموسمية.
إدارة المساحة وتسوية الاراضي بالشركة إنطلقت في عمل المسوحات للمشاريع التي ستنفذها الشركة بالولاية في اطار الشراكة معها والممتدة من ربك حتي جودة، وإعداد الخرائط وعمل الدراسات لكل القنوات وإعادة تصميمها وتأهيلها.. حيث لم تؤهل منذ العام1953، إذ صممت للزراعة الموسمية، كما قامت بالتنسيق مع الإداره الزراعيه بتنظيف الأراضي من الشجيرات وتسويتها وتوزيع الحيازات علي المزارعين وفق كشوفات وزارة الزراعه الولائية ومجلس الانتاج الذي يضم في عضويته ممثلين من المزارعين ويقوم بالعمل الإرشادي وسطهم.
رحب المزارعون في المنطقة بالفكره وتحمسو لها ..إذ يدخل المزارع فى المشروع كشريك بأرضه وتؤمن الاتفاقية حقوق الشركة والمزارعين بهدف تحسين مستوي معيشتهم.
المهندس الضو فضل المولي علي مدير المشروع كشف خلال حديثه ل(smc) عن خطة الشركة زراعة 12الف فدان قصب بالمشروع حتي الحادي والثلاثين من يناير القادم، بعد ان قامت بتأهيل الطلمبات والبيارات والترع والكباري وتطهير القنوات وتوسعتها بما يتناسب وزراعة قصب السكر، في 4 دورات من مجموع 6 دورات بمساحة 15فدان ،علي أن تترك 5/2 فدان بور، وتزرع دورة بنفس المساحة ذرة كغذاء رئيسي لأهل المنطقة .
العائد من مشروع نايفر "وفق مدير المشروع" والذي تبلغ تكلفتة 21 مليون كبير جدا سيساهم في إرتفاع إنتاجية السكر بحوالي 89 الف طن، و100الف لتر ايثانول، وتوفير 20% من الطاقة الكهربائية ، بالاضافة الي أن مخلفات القصب ستشكل غذاءا رئيسياً للثروة الحيوانية، مما يساعد علي أستقرار القطيع القومي، وزيادته، وفي خلق حراك أقتصادي ينعكس أيجابا علي دخل الفرد.
المزارع الذي سيدخل كشريك في المشروع بأرضه سيقوم بعمليات الري والحراثة والحش ، فيما تقوم الشركة بكل العمليات الفلاحية والحصاد والترحيل وغيرها، ونصت الإتفاقية علي خصم التكلفة الكلية للمشروع من المحصول علي 6 سنوات منها فترة سماح عام، لتحقيق عائد مجز للمزارع، وتفادي سلبيات التمويل وتأخره،والإعسار الناجم عن تعثر التسويق، علي أن تخصم التكلفة التشغيلية من أرباح المزارع ،مع خصم1%من أرباح الشركة والمزارعين لتقديم خدمات صحية وتعليمية وإنشاء دورللعبادة، ودعم المناشط الشبابية عبر صندوق خاص تم إنشاءه تتولي لجنة متابعة مشتركة بين الشركة والمزارعين تنفيذها.
التحديث الذي أدخلته الشركة في شبكة الري عمل علي توفير المياه والري الإنسيابي طوال العام .إذ كانت الزراعة السائدة موسمية تعاني من شح المياه حسب مناسيب النيل ، لاسيما عند فتح خزان جبل اولياء في مارس من كل عام.. وتقلصت المساحات المزروعة نتيجة لذلك الي10% فقط بعد إنهيار الطلمبات، وكل إستحكامات قنوات الري ، وتخطط الشركة لإنشاء مرشحات للمياه لتوفير مياه الشرب النقية في منطقة ذات كثافة سكانية عالية، ستنهي بها معاناة أهلها في الحصول علي الماء النقي . كما تضمنت خطط الشركة تغيير نظام الري عند إكتمال شبكة الكهرباء لتقليل التكلفة العالية من إستخدام الديزل، والإستفادة من توجه الدولة لتقليل فاتورة الكهرباء في القطاع الزراعي، مما سيحقق عائدًا أكبر للمزارع.
ويقول مهندس الضو ان إنتاجية الفدان الواحد حسب الدراسات في الموسم الاول2010|2011 يتوقع أن يصل الي47 طن قصب سكر للفدان ، ليرتفع خلال عامين بعد أن يستوعب المزارع الحزم التقنيه في صناعة السكر الي 60 طن قصب للفدان .
ماأنعم الله به علي البلاد من أمطار تبلغ في مجملها 10 أضعاف حصة السودان من مياه النيل.. قامت الشركة حفاظًا علي هذة النعمة من أن ُتهدر بتنفيذ مشروعات حصاد المياه وتخزينها للإستفادة منها في زراعة إمتداد كنانة الجديد البالغ 165 الف فدان، بتطبيق حصاد المياه من خور كليكس والمهيوي وغيرها من الخيران ،وإدخال نظام الري بالرش والري بالتنقيط الذي يوفر 30% من المياه المستعملة ويزيد الإتتاجية .
الشركة إستفادت من تجربة سكر الجنيد وأوفدت عدد من المزارعين للوقوف علي العائد المجزي الذي يحققه المزارع والطفرة التنموية الكبيرة التي حققها المصنع في المناطق المحيطة.
والي ولاية النيل الابيض بالإنابة ووزير المالية على ادم عليان أكد دعم حكومة الولاية لسياسة شركة سكر كنانة الإستثمارية ومشروعاتها في نايفور وجودة والجبلين، وقال في حديثه ل(smc) إن دخول كنانة في هذه المشاريع يُمثل نقلة كبيرة لصالح مواطن الولاية ورفع مستوي معيشته، وفي دعم الإقتصاد الكلي للبلاد ، مشيدًا بتجارب كنانة الناجحة خلال عمرها البالغ ثلاثين عاما,
كما أكد ان ولايته كولاية ممسكة للسودان في وسط البلاد بها مشروعات قومية جذبت الأيدى العاملة والخبراء من كل أنحاء السودان.. وقال سنحرص علي تنفيذ ماتبنته القيادة العليا في الدولة، بالعمل في إتجاه الشراكة مع القطاع الخاص للإرتفاع بمستويات الإنتاج العادي، الي مستويات الإنتاج العالمي.
لم تقف مشروعات شركة سكر كنانة عند هذا الحد.. بل إمتدت الي مشروعي السوكي والرهد اللذان آلت إدراتهما إليها بالتسليم والتسلم من وزارة الري بعد توقيع المستندات الخاصة بذلك الأسبوع الماضي .
ووضعت الشركة خطة متكاملة لتحديث وتكثيف العمل الزراعي في مشروعي الرهد والذي تبلغ مساحتة330 الف فدان، والسوكي الذي تبلغ مساحتة 86 الف فدان،تضمنت زراعة المساحة كاملة بزهرة الشمس والذرة الشامية في الموسم الشتوي.. والفول السوداني والذرة في الموسم الصيفي والإرتفاع بالإنتاجية من 30شوال فول سوداني للفدان الواحد الى 100 شوال ومن 0.7 طن ذرة للفدان الى 2 طن.
تناول المهندس محمد عبدالله محمد أحمد مدير إدارة الأسطول بالشركة في حديثه ل(smc) مزايا نظام الزراعة الحديثة الذي أدخلته الشركة في الموسم الجاري وقال إن نظام الGPS هو نظام يتم فيه تشغيل الآلآت الزراعية بالتحكم بواسطة الأقمار الصناعية لتحقيق الإستخدام الأمثل للموارد في تجهيز الحقول والزراعة لتقليل الفاقد في الأرض ورفع الإنتاجية .
وعدد سلبيات الزراعة اليدوية المتمثلة في إحداث فراغات، وعدم الحصول على كثافة محصولية عالية، وما تهدره من زمن لا سيما وأن العمليات الزراعية ترتبط بزمن محدود، على عكس النظام الحديث والذي يستخدم لأول مرة في السودان الذي تتم فيه العمليات الزراعية بتناسق ويحقق محصول عالي ويقلل التكلفة.
صديق يوسف موسى معتمد الجبلين أحدث محلية بولاية نهر النيل الأبيض ( أنشأت في مايو 2007م) أشاد بالدور الكبير الذي تقوم به شركة سكر كنانة في تنمية المجتمعات المحيطة . وقال ان محليته التي أطلق عليها الشق الأخضر في ولاية النيل الأبيض تُعتبر من أغنى المحليات بمساحتها البالغة 180 ألف فدان، والتي دخلت الولاية في شراكة مع كنانة لإستثمارها وتنمية المنطقة في إطار خطة الدولة للنهوض بالمجتمعات المحيطة بمصانع السكر وتوفير الخدمات بها.
كنانة أحدثت تحولاً كبيراً في ولاية النيل الأبيض.. إذ أن 60% من العمالة في الشركة من أبناء الولاية، وسيسعد إنسان السودان بالإضافات الحقيقية للمشاريع الجديدة، حيث ان كنانة بإحتضانها لهذه المشاريع وتنفيذها ستحقق الأمل المرجو في تنمية المنطقة وتوفير الخدمات بها إنابة عن الدولة .. ليجني المواطن ثمار قرارات وتوجيهات مجلس الوزراء الموقر بدخول حكومات الولايات في شراكات استراتيجية مع القطاع الخاص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.