التعليم بالجزيرة: انطلاقة العام الدراسي الاحد    144 حالة وفاة بكورونا في الجزيرة    لجنة المعلمين تتمسك ببقاء ببروفيسور الأمين وزيراً للتربية والتعليم    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    نفط السودان .. أسرار ومحاذير    الهلال يعمق أزمات الأبيض في الدوري السوداني    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان.. أدوار محورية في مكافحة الإتجار بالبشر

وضعت الامم المتحدة بروتوكولا لمنع ظاهرة الاتجار بالبشر حيث تتضافر جهود العالم لمحاربة الظاهرة. وياتى السودان فى قائمة الدول التى مازالت تقدم مساهمات ونماذج مشهود لها بالنجاح والتقدير فى محاربة الاتجار بالبشر.
وفى هذا الصدد يؤكد مولانا احمد عباس وكيل وزارة العدل رئيس اللجنه الوطنيه لمكافحة الاتجار بالبشر مواصلة جهود الحكومه ومضيها قدما فى محاربة الظاهرة باعتبارها جريمه تمس كرامة الانسان وشرفه موضحا ان مجلس حقوق الانسان يطالب السودان بتقارير مفصله فى ملف الاتجار بالبشر
وفى ذات الاطار أصدرت اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر بياناً رحبت فيه بتقرير وزارة الخارجية الأمريكية عن حالة الاتجار بالبشر في العالم الصادر في الشهر الماضى والذي قضى برفع اسم السودان من المرتبة الثالثة الى المرتبة الثانية وانتقاله الى بند المراقبه
ويؤكد البيان أن السودان قد بذل من الجهود الوطنية في مجال مكافحة الاتجار بالبشر بما يؤهله لهذه المرتبة لاستمرار سياسة الدولة المتمثلة في احترام حقوق الإنسان وحمايته وخاصة ضحايا الاتجار بالبشر وعدم إفلات المجرمين من العقاب ومعالجة أسباب وجذور الظاهرة على المستوى الوطني والتعاون مع المجتمع الدولي ونشر الوعى بين مكونات المجتمع.
ويؤكد البيان تعاون اللجنة التام مع كافة منظمات المجتمع المدني بالسودان العاملة في هذا المجال والآليات النظيرة على المستويين الإقليمي والدولي، ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية، وذلك في إطار سياسة الدولة المعلنة في هذا الشأن والاستراتيجية الوطنية وتنفيذ خطة العمل الوطنية للعامين 2018 – 2019.
ويقول استيفن كوتسيس القائم بالأعمال الأميركي لدى الخرطوم إن السودان حقق إنجازات رئيسية فيما يخص مكافحة الإتجار بالبشر، وهو ما استدعى ترقيته من الفئة الثالثة المنتهكة لمعايير المكافحة الى قائمة المراقبة من المستوى الثاني متعهدا بمواصلةجهود الولايات المتحدة لدعم السودان فى تعزيزهذه المساعي لمكافحة ماوصفه بالعبوديه الحديثه
ويوضح القائم بأعمال السفارة الأميركية في الخرطوم أن إنجازات السودان خلال العام الماضي شملت زيادة عدد التحقيقات والمحاكمات والاعتقالات ضد المتاجرين، وتوسيع نطاق التدريب لموظفي إنفاذ القانون والقضاء، علاوة على تسليط الضوء على الفروق بين الاتجار وتهريب المهاجرين، وتحديد المزيد من الضحايا من خلال عمليات إنفاذ القانون
ويؤكد قائد قوات الدعم السريع اللواء محمد حمدان حميدتي مجهودات الحكومة فى التصدي للهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب ومحاربة تهريب البشر مما يتوجب على المجتمع الدولى والاتحاد الاوروبى الاعتراف بهذا المجهود مبينا ان قوات الدعم السريع التابعة للجيش أوقفت خمسه من أشهر المتورطين في تجارة البشر من جنسيات عدة بعد معارك في المثلث بين السودان ومصر وليبيا وتشاد واستولت على (6) سيارات دفع رباعي محملة بأسلحة في منطقة المثلث على حدود السودان بعض الدول.
ويوضح أن عصابات إتجار بالبشر تم توقيفها بعد مطاردة واشتباكات أدت إلى هزيمتهم وأضاف أن قوات الدعم السريع ظلت مرابطة على الحدود تقوم بواجبها الوطني تجاه مكافحة الإتجار بالبشر والجرائم العابرة وتهريب السلاح والمخدرات والذهب.
وترى رانيا الامين الخبير فى الشؤؤون السياسية الدولية ان التعاطى الايجابى من قبل الامم التحدة تجاه مجهودات السودان فى محاربة الاتجار بالبشر ستؤدى الى نتائج تصب فى مصلحتة وستكون معبرا لمزيد من النقاط التى يمكن ان تحرزها الحكومه فى جوانب كثيره اهمها رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعيه للارهاب مؤكدة ان الخرطوم بعيدة عن هذه التهمه وهو ما تعيه تماما الامم المتحدة تماما لكن السياسه الدوليه تدفعها للتعامل بهذه الطريقة.
واضافت الامين ان الحكومه ابدت جدية واضحة فى مجال مكافحة الاتجار بالبشر ومازالت الجهود مستمره وخير دليل على ذلك التنسيق الذى تم بين السودان وتشاد في مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر ومكافحة المجموعات السالبة.
ويظل ملف الاتجار بالبشريتطلب المزيد من تضافر الجهود الاقليميه والدوليه لحد من تمدده اكثر من النطاق الذى هو عليه الان لحماية حقوق الانسانيه والاف المستضعفين من الرجال والنساء والاطفال الذين يقعون فريسه فى يد العصابات التى تتاجر بهم دون مراعاة لانسانيتهم كما ان المجتمع الدولى مطالبا بتقديم المزيد من الدعم والفنى واللوجستى للسودان لمعاونته فى محاربة هذه الظاهره والحد من خطرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.