رسالة مفتوحة ومباشرة إلى د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ود. إبراهيم البدوي وزير المالية .. كتب: د. محمد محمود الطيب وأ. الفاضل الهاشمي    كورونا فيروس: لمسة وفاء لأبطال الحرب العالمية الثالثة .. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن على – ابوجا    وزير الصحة الإيراني: سنسيطر على فيروس كورونا في غضون 40 يوما    الصحة العالمية: العالم بحاجة لنحو 6 ملايين ممرضة إضافية!    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    انيستا تعقيبًا على بياني ميسي وبرشلونة : الموقف واضح من كليهما    ثوار يتحدون الحظر ويحتفلون أمام القصر بذكرى أبريل والشرطة تطلق الغاز    احتجاجات بمدني بسبب تفاقم أزمة الخبز والغاز    العاملون بشركة ناشونال يهددون بايقاف العمل في حقول البترول    الحرية والتغيير: سلمنا معلومات عن تحركات قوى الردة للأجهزة الأمنية    انتخابات الهلال تشعل الاوضاع بالنادي    الاسماعيلي يدخل طرفا في ضم لاعب الهلال اطهر    مفوضية حقوق الانسان تطالب الحكومة باطلاق سراح بقية نزلاء الحق العام    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    أغاني وأغاني: بين التعاقد والاستلطاف .. و(سودانية 24) .. بقلم: د. مرتضى الغالي    تدشين مشروع التزويد بالوقود عبر (الكرت الذكي)    ارتفاع حالات الاشتباه بكورونا الى 189    العدل: اكتمال التسوية مع أسر ضحايا المدمرة (كول)    إعلان حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد بالسودان    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    وزارة التجارة السودانية تلغي نظام الوكلاء وتتدخل بشكل مباشر في توزيع الدقيق    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    مزارعون بالجزيرة يغلقون أمس الطريق القومي بسبب حرائق القمح    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    السجن والغرامة لشابين واجنبية ضبطت بحوزتهم خمور بلدية    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جامعة الدول الأمريكية ... الناطقة بالعربية !! (1)

أهدي هذه المقالة للأخ القارئ سوداني sudani على حسب طلبه!!
أولا الحديث عن جامعة الدول العربية يتطلب خلفية تاريخية – أولا لنرى من هم العرب، وماذا يعني القرآن عربيا، وماذا يكون موضع العرب في الميزان الإلهي، ومتى حكم العرب أنفسهم آخر مرة، ونتائج الدولة العثمانية التي حكمت العرب أربع قرون ونصف وحتى سقوط الدولة العثمانية 1918م ونهايتها عمليا عام 1924م ثم الحقبة البريطانية وتأسيس الجامعة العربية 1945م، ثم الحقبة الأمريكية الصهيونية بعد انحسار النفوذ البريطاني.
العرب العاربة ساميون – من نسل سام بن نوح، ثم العرب المستعربة من نسل إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام، حين تزوج إسماعيل من قبائل جرهم العربية اليمنية، ومن هذه الزيجة أنحدر نبينا العظيم صلى الله عليه وآله وسلم من طهر على طهر، وهو كما قال بنفسه متحديا قريش: أنا بن نكاح وليس سفاح!! يقول الإمام علي عليه السلام في كتاب السيوطي الصغير الذي يسمى "أحياء الميت من فضائل أهل البيت": أفضل الناس قريش، وأفضل قريش بني هاشم، وأفضل العجم الفرس، وأفضل السودان النوبة"!!
ولقد صح عن القرآن الكريم قوله تعالى بالاصطفاء: روى ابن بطريق في العمدة من تفسير الثعلبي بإسناده عن الأعمش بن أبي وائل قال قرأت في مصحف عبد الله ابن مسعود* : (إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران وآل محمد على العالمين). ومن الواضح أنهم حذفوا آل محمد من آي القرآن الكريم!! فعلها الخليفتان الأولان ولم يتجاسرا على إظهار قرآنهما الذي جمعاه وحفظاه لدى حفصة، ويأخذ عثمان بن عفان الجرم الأكبر على عاتقه الذي أظهره للناس!! وبدلا من تفسير الثعلبي، هل فهمتم لماذا أصبح تفسير بن كثير هو التفسير الوحيد المتاح للمسلمين المعاصرين (وابن كثير تلميذ بن تيمية وكلاهما خارجي وأموي الهوى!!) – وفي تفسيره العقيم يجزم بن كثير قول الخوارج أن الإمام علي يشرب الخمر، لذا بن تيمية وابن كثير متهمان إنهما يعتنقان فكر الخوارج لبغضهما آل البيت!! ولقد هرش عقولنا كلاب آل سعود أن الشيعة تقول بتحريف القرآن، والسؤال هنا هل الشيعة وحدها التي تقول بتحريف القرآن؟ هاكم ماذا يقول علماء السنة في تحريف القرآن في هذا الكتاب: "إعلام الخَلف بمن قال بتحريف القرآن من أعلام السّلف":
http://shiaweb.org/books/tahrif/index.html
* راجع في هذا الكتاب: - ص 550 في اصطفاء آل محمد في القرآن.
والاصطفاء الرباني علينا أن نتقبله كما هو ... لا خيار فيه لبشر وعلينا أن نتعبد به، ومن يستنكره أو يرفضه أو يهزأ به فقد كفر. فالله تعالى وحده أعلم بخلقه أين يضع سر نبوته ورسالته!!
وبما أن محمد صفوة الصفوة من قريش، (لاحظ الوهابية وشيوخهم مثل بن باز والألباني وبن عثيمين لا يرون أن محمدا أفضل الخلق، ويكفرون من يقول بذلك!!)، فأين تكون قريش وبقية العرب من الإعراب؟ نعم الدائرة العربية، ثم القرشية، هي الدائرة الكبرى من آل إبراهيم، ولكن صفوة هذه الدائرة هم بني هاشم، لذا كانت الغيرة والحسد من قريش على بني هاشم أرومة النبي صلى الله عليه وآله – حتى أنزل الله في قريش (أم يحسدون الناس على ما أتاهم الله من فضله) و"الناس" هنا هم بني هاشم على العموم وأهل البيت على الخصوص!! ماذا يقول لص الكتب الأبله عائض القرني في هذه الآية (أم يحسدون الناس على ما أتاهم الله من فضله)؟
كدأب المدلسين، لم يذكر لا بني هاشم ولا بيت النبوة، دجل لص الكتب بخياله العقيم مفسرا الآية قائلا: (الحسد كالأكلة الملحة تنخر العظم نخراً، إن الحسد مرض مزمن يعيث في الجسم فسادا، وقد قيل: لا راحة لحسود فهو ظالم في ثوب مظلوم، وعدو في جلباب صديق..الخ) هراء أدبي عقيم!! ما لم يقله وربما لا يعلمه هذا الدعي أن "الحسد" كفر – أي اعتراض على إرادة ومشيئة الله. ولقد كفرت قريش وظلت كافرة حتى بعد إسلامها القشري برفضها ومحاربتها بيت النبي وبني هاشم!!
ولقد صح عن النبي صلى الله عليه وآله أن دعي على قريش التي تلبست لباس الإسلام قشرة ونفاقا، وكذلك الإمام علي أمير المؤمنين دعى على قريش.
الحادثة الأولى: في تفسير فرات ص392، بسنده عن عطاء بن أبي رباح قال: قلت لفاطمة بنت الحسين: أخبريني جعلت فداك بحديث أحدث به، وأحتج به على الناس. قالت: نعم، أخبرني أبي أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان نازلاً بالمدينة، وأن من أتاه من المهاجرين كانوا ينزلون عليه، فأرادوا أن يفرضوا لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فريضة يستعين بها على من أتاه، فأتوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقالوا: قد رأينا ما ينوبك من النوائب، وإنا أتيناك لتفرض فريضة تستعين بها على من أتاك. قال: فأطرق النبي طويلاً، ثم رفع رأسه فقال: إني لم أؤمر أن آخذ منكم على ما جئت به شيئاً، انطلقوا فإني لم أؤمر بشئ، وإن أمرت به أعلمتكم. قال: فنزل جبرائيل عليه السلام فقال: يا محمد إن ربك قد سمع مقالة قومك وما عرضوا عليك، وقد أنزل الله عليهم فريضة: قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى...
قال فخرجوا وهم يقولون: ما أراد رسول الله إلا أن تذل الأشياء وتخضع الرقاب ما دامت السماوات والأرض لبني عبد المطلب!!
قال: فبعث رسول الله إلى علي بن أبي طالب أن أصعد المنبر وادع الناس إليك ثم قل: أيها الناس من انتقص أجيراً أجره فليتبوأ مقعده من النار، ومن ادعى إلى غير مواليه فليتبوأ مقعده من النار، ومن انتفى من والديه فليتبوأ مقعده من النار!!
قال: فقام رجل وقال: يا أبا الحسن ما لهنَّ من تأويل؟ فقال: الله ورسوله أعلم. فأتى رسول الله فأخبره فقال رسول الله: ويل لقريش من تأويلهن!! ثلاث مرات!! ثم قال: يا علي إنطلق فأخبرهم أني أنا الأجير الذي أثبت الله مودته من السماء، ثم أنا وأنت مولى المؤمنين، وأنا وأنت أبَوَا المؤمنين!! ثم خرج رسول الله فقال: يا معشر قريش والمهاجرين والأنصار، فلما اجتمعوا قال: يا أيها الناس، إن علياً أولكم أيماناً بالله وأقومكم بأمر الله، وأوفاكم بعهد الله، وأعلمكم بالقضية، وأقسمكم بالسوية، وأرحمكم بالرعية، وأفضلكم عند الله مزية!!.
الحادثة الثانية: دعاء أمير المؤمنين علي قريش فهو كالتالي نقلا عن جعفر مرتضى العاملي في كتابه (الصحيح من سيرة الإمام علي): قريش وراء الشائعات:
وقد صرحت بعض روايات غزوة تبوك: أن علياً (ع) قال للنبي (ص): «زعمت قريش أنك خلفتني استثقالاً لي». ومن الواضح: أن قريشاً كانت تتقصد أمير المؤمنين (ع) بالأذى، حتى شكاها علي (ع) مرات ومرات، ودعا عليها أيضاً فقال: «اللهم عليك بقريش، فإنهم قطعوا رحمي، وأكفأوا إنائي، وصغروا عظيم منزلتي». وكانت قريش كلها على خلافه، وكان جمهور الخلق مع بنى أمية عليه. وقد أجمعت قريش على حربه بعد النبي (ص) كما أجمعت على حرب رسول الله (ص)، كما قاله (ع) في رسالته لأخيه عقيل. وإن كانت بعض المصادر بدلت كلمة «قريش» بكلمة «العرب». وعن الشائعات التي أطلقتها قريش في مناسبة تبوك، نقول:
إن إبقاء علي (ع) أميراً على المدينة قد ضايقها، وأفسد خططها، فسعت إلى إطلاق هذه الشائعات، علَّها تؤثر في إعادة النظر في إبقائه، وقد اختارت أن تكون تلك الشائعات تمس الكرامة، وتؤذي العنفوان، من قبيل قولهم: إنه (ص) خلَّف علياً (ع) استثقالاً له. وما هذا الذي جرى في تبوك إلا حلقة من حلقات سياسية قرشية للنيل من هيبة النبي (ص) وعلي (ع) وإسقاط قدسيتهما. أو قولهم: خلفه في النساء والصبيان. أو: كره صحبته. أو: مله وكره صحبته. أو: استثقله وكره صحبته. أو: سئمه وكره صحبته. وجاء الرد الإلهي الحاسم والحازم في قول رسول الله (ص) لعلي (ع): أنت مني بمنزلة هارون من موسى!!
على أن من الواضح: أن ما فعلته قريش، وأعوانها في غزوة تبوك ما هو إلا حلقة من حلقات السياسة قرشية تهدف للنيل من هيبة وقداسة النبي وعلي صلى الله عليهما وعلى آلهما.. ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره أعداء الله، وأعداء نبيه ووليه..أ. ه.
ونقول إذن قريش والعرب أجمعين خاصة الأعراب الذين سماهم الله بالمنافقين بل أشدهم نفاقا ليسوا بمنأى من عقاب الله تعالى إن أساءوا وعصوا حتى ولو قلنا أن الله تعالى أصطفى بني إسماعيل من إبراهيم عليهما السلام!! ولنذكر دائما قوله تعالى لإبراهيم (لا ينال عهدي الظالمين) أي لا ينال الظالمون من ذريتك عهدي يا إبراهيم!! ومن يدرس تاريخ الإسلام وتاريخ المسلمين في العمق يستنتج بوضوح أن عرب اليوم هم عرب قريش الذين وقفوا في وجه الرسالة المحمدية، وهم أنفسهم الذين تآمروا ونزعوا الخلافة وزحزحوا الرسالة من أساسها، وإلا فأين بني هاشم؟ أين دفنوهم؟ وعرب اليوم هم حفدة الذين شردوا وذبحوا وسحلوا ذرية النبي عليه وعلى آله أفضل الصلاة. ومع ذلك، فذرية الرسول (ص) موجودة إلى اليوم (كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة، إلا سببي ونسبي!!) هكذا قال نبينا العظيم!! وذريته اليوم كالأمس محاربة ومطاردة من قبل آل سعود اليهود الأصل والمنبت. محاربة أهل البيت عليهم السلام سنة سنها الأمويون وقلدها بعدهم كل من حكم العرب أو المسلمين في كل العصور التاريخية لأسباب سياسية بحتة خوف أن يعطيهم المسلمون البيعة!!
إذن أول الاستنتاجات العامة التي تخرج بها طبقا لما قيل سابقا بالمجموع بأن القرآن كلام الله نزل لكافة الناس بلسان العرب وان الاصطفاء قد انتهى بانتهاء خروج المصطفى من رحمهم – وأستقر حصرا في ذرية محمد إلى يوم القيامة!! أما بقية قريش والعرب ونسلهم تنطبق عليهم سنة الله كما انطبقت على غيرهم من أقوام بائدة – وحسابهم في الدنيا مثل حساب اليهود (راجع سورة الإسراء) في نظر الله لما (حرف نفي يفيد المستقبل) ينتهي بعد...وأترك جانبا حسابهم في الآخرة!!
ولنرى أول ثمار تمرد وعصيان قريش لله ورسوله في القصص التالية!!
أولها قصة تقريع فاطمة الزهراء (أم أبيها) في خطبتها العصماء ولا تعجب من فصاحتها وعلمها:
قالت الزهراء عليها السلام في خطبتها في مسجد أبيها لأبي بكر وعمر وتوبيخا للمهاجرين والأنصار: "ويحهم أنى زحزحوها - أي الخلافة - عن رواسي الرسالة؟! وقواعد النبوة ومهبط الروح الأمين الطبن بأمور الدنيا والدين، ألا ذلك الخسران المبين وما الذي نقموا على أبي الحسن؟ نقموا والله نكير سيفه، وشدة وطأته ونكال ومقته وتنمره في ذات الله، والله أو تكافئوا على زمام نبذه إليه رسول الله (صلى الله عليه وآله) لاعتقله وسار بهم سيرا سجحا لا يكلم فشاشه ولا يتتعتع راكبه، لأوردهم منهلا رويا فضفاضا، تطفح ضفتاه، ولا يترنم جانباه ولأصدرهم بطانة ونصح لهم سرا وإعلانا، غير محل منهم بطائل إلا بغمر الناهل، وردعة سورة الساغب، وبأي عروة تمسكوا لبئس المولى ولبئس العشير، بئس للظالمين بدلا، استبدلوا والله الذنابا بالقوادم، والعجز بالكاهل، فرغما لمعاطس قوم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون، ويحهم "أفمن يهدي إلى الحق، أحق أن يتبع، أمن لا يهدي إلا أن يهدى فما لكم كيف تحكمون" إلى آخر الخطبة!!
والقصة التالية لإبن عباس وعمر:
وهي المحاورة التي جرت بين ابن عباس والخليفة عمر بن الخطاب في حديث دار بينهما، قال عمر: "يا بن عباس أتدري ما منع قومكم بعد محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)؟ (قال ابن عباس): فكرهت أن أجيبه، فقلت له: إن لم أكن أدري فإن أمير المؤمنين يدريني، فقال عمر: كرهوا أن يجمعوا لكم النبوة والخلافة فتبجحوا على قومكم بجحا بجحا فاختارت قريش لأنفسها فأصابت ووفقت!! (قال): فقلت: يا أمير المؤمنين، إن تأذن لي في الكلام وتمط عني الغضب، تكلمت. قال: تكلم! (قال ابن عباس): أما قولك يا أمير المؤمنين: اختارت قريش لأنفسها فأصابت ووفقت فلو أن قريشا اختارت لأنفسها من حين اختار الله لها، لكان الصواب بيدها غير مردود ولا محسود، وأما قولك إنهم أبوا أن تكون لنا النبوة والخلافة فإن الله عز وجل وصف قوما بالكراهة، فقال: (ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم). فقال عمر: هيهات يا بن عباس قد كانت تبلغني عنك أشياء أكره أن أقرك عليها فتزيل منزلتك مني، قلت: ما هي يا أمير المؤمنين؟ فإن كانت معا فما ينبغي أن تزيل منزلتي منك، وإن كانت باطلا فمثلي أحاط الباطل عن نفسه. فقال عمر: بلغني أنك تقول: إنما صرفوها عنا حسدا وبغيا وظلما. (قال) فقلت: أما قولك يا أمير المؤمنين ظلما فقد تبين للجاهل والحليم، وأما قولك حسدا فإن آدم حسد ونحن ولده المحسودون، فقال عمر: هيهات هيهات، أبت والله قلوبكم يا بني هاشم إلا حسدا لا يزول! (قال) فقلت: مهلا يا أمير المؤمنين، لا تصف بهذا قلوب قوم أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ..الخ
وحاوره ابن عباس مرة أخرى فقال له عمر في حديث آخر: " كيف خلفت ابن عمك، قال: فظننته يعني عبد الله بن جعفر، قال: فقلت: خلفته مع أترابه، قال: لم أعن ذلك إنما عنيت عظيمكم أهل البيت، قال : قلت: خلفته يمتع بالغراب وهو يقرأ القرآن. قال: يا عبد الله عليك دماء البدن إن كتمتنيها هل بقي في نفسه شئ من أمر الخلافة؟ قال: قلت: نعم، قال: أيزعم أن رسول الله نص عليه؟ قال ابن عباس: قلت: وأزيدك سألت أبي عما يدعي - من نص رسول الله عليه بالخلافة، فقال: صدق، فقال عمر: كان من رسول الله في أمره ذرو من قول لا يثبت حجة، ولا يقطع عذرا ولقد كان يربع في أمره وقتا ما، ولقد أراد في مرضه أن يصرح باسمه فمنعته من ذلك (عمر يمنع الرسول من النص على خلافة الإمام علي كتابة، راجع حديث الرزية ويسمى أيضا حديث يوم الخميس المشهور لإبن عباس في البخاري ومسلم وغيرهما).
وكما ترى عمر يبغض الإمام علي بن أبي طالب وقد عمل على تفويت الخلافة عنه ثلاث مرات، وعمر يحسد ويبغض بني هاشم وهذا البغض وهذا الحسد أنتقل إلى أبنائه عبد الله بن عمر وغيرهم وحتى إلى أحفاده الذين انحازوا بجمعهم لبني أمية – وأنقطع نسل عمر بن الخطاب!! ولكن ما يهمنا في محاورة عمر مع ابن عباس قولة حبر الأمة:
(وأما قولك إنهم أبوا أن تكون لنا النبوة والخلافة فإن الله عز وجل وصف قوما بالكراهة، فقال: (ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم)..).
ونقول نحن: فقريش وبقية العرب منذ أن رفضوا من عينته لهم السماء إماما (علي بن أبي طالب) حبطت أعمالهم!! وإلى اليوم!!
وهذا الإحباط أي إحباط العمل جلي لا ينكره إلا أعمى العقل والبصيرة. حكم الأمويون اثنين وتسعين سنة فقط، ثم تلاهم العباسيون فحكموا منذ 132ه وحتى 656ه وهي سنة انتهاء الحقبة العباسية، ثم لم يحكم العرب أنفسهم قط!! حكمهم الأغيار، فبدءا بالسلجوقيين، والمماليك، والأيوبيين وانتهاءً بالعثمانيين الذين حكموا العرب أربعة قرون ونصف، وما انتهت حقبة العثمانيين حتى انتهى العرب بمن يحكمهم من البريطانيين والفرنسيون ثم أخيرا الأمريكيين والخزريين – أي الإسرائيليين!! وماذا يعني إحباط العمل سوى الإذلال في نظرك؟
منذ ألف عام أصبح عرب قريش ملطشة لكل لاطش ولقمة سائغة لكل أفاك وساقط. ولقد بلغ بهم الإذلال الإلهي أن سمى عرب الجزيرة أنفسهم بالسعوديين – أي كلهم أبناء لآل سعود!! أين العزة؟ وقد قال ربكم (لله العزة ولرسوله وللمؤمنين) ثلاثة لاءات ثقال!! فهل عرب آل سعود مؤمنون؟
والآن لنسأل أين تحول الثقل الإلهي؟ بلا جدال تحول الثقل الإلهي من العرب إلى الفرس، إلى فارس..!! وتأتي الحكمة من لسان فتاة مستبصرة صدق قلبها ولا تحمل لقب دكتوراه في الشريعة أمثال خدم الجبت والطاغوت أحمد على الإمام وعصام أحمد البشير، ويوسف الكودة، والقرد ضاوي مفتي الناتو الخ!! هي فتاة اعتيادية من المستبصرين اكتشفت الحقيقة الغائبة بنور آل محمد. كتبت المستبصرة هجير التالي في الانترنيت:
هل استبدل الله مسلمين العالم بمسلمين فارس؟ نتساءل دائما أين عزة الإسلام التي وعدنا الله بها في كتابه الكريم؟ فقد قال سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم (يقولون لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون). وقال سبحانه وتعالى (يوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ)، (لِلَّهِ الأمر مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ). أيعقل أن لا نجد صوتا واحد للحق يندد بالكفار وبإسرائيل وأمريكا العدو الأكبر؟
كنا ودائما نبحث أين كرامة الإسلام أصبحت؟ لماذا الذلة أصبحت للمسلمين؟ لماذا لا يستطيع احدنا .. من زعمائنا .. أو من رجال الدين أن يعلنها صريحة ويقف بوجه ظلم الأعداء؟ ظلم أمريكا وإسرائيل وظلم بقية الدول الأوروبية إلا من رحم ربي، انه الخوف؟ والخوف لا يكون إلا بضعف الإيمان وعدم الثقة بالله. أنا هنا لا استهدف دين أو مذهب، فلكل إنسان حرية اعتناق الدين الذي يراه وإتباع المذهب الذي يعتقد انه الحق، ولكني أتكلم عن صوت الحق الذي يقف بوجه الباطل، أين غاب هذا الصوت؟ هل يعقل انه لا يوجد؟ هذا مناقض لوعد الله، وقول الله، ولا نستغرب أبدا إذا ما اكتشفنا أن رسول الله تنبأ أنه بآخر الزمان يستبدل الله (العرب) المسلمين برجال فارس.
حدثنا ابن بزيع البغدادي أبو سعيد قال: ثنا إسحاق بن منصور، عن مسلم بن خالد، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: "لما نزلت (وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم) كان سلمان إلى جنب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالوا: يا رسول الله من هؤلاء القوم الذين إن تولينا استبدلوا بنا؟ قال : فضرب النبي - صلى الله عليه وسلم - على منكب سلمان، فقال: من هذا وقومه، والذي نفسي بيده لو أن الدين تعلق بالثريا لنالته رجال من أهل فارس".
حدثني يونس قال: أخبرنا ابن وهب قال: أخبرني مسلم بن خالد، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تلا هذه الآية (وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم) قالوا: يا رسول الله من هؤلاء الذين إن تولينا استبدلوا بنا، ثم لا يكونوا أمثالنا، فضرب على فخذ سلمان قال: هذا وقومه، ولو كان الدين عند الثريا لتناوله رجال من الفرس". [ ص: 194].
حدثنا أحمد بن الحسن الترمذي قال: ثنا عبد الله بن الوليد العدني قال: ثنا مسلم بن خالد، عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: "نزلت هذه الآية وسلمان الفارسي إلى جنب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تحك ركبته ركبته (وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم) قالوا: يا رسول الله ومن الذين إن تولينا استبدلوا بنا ثم لا يكونوا أمثالنا؟ قال: فضرب فخذ سلمان ثم قال: هذا وقومه".
أخبرنا أبو بكر أحمد بن أبي نصر الكوفاني، أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن عمر، حدثنا إسحاق النجيبي المصري المعروف بابن النحاس، أخبرنا أبو الطيب الحسن بن محمد الرياش، حدثنا يونس بن عبد الأعلى، حدثنا ابن وهب، حدثنا مسلم بن خالد، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن [ص: 292] أبيه، عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تلا هذه الآية: "وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم"، قالوا: يا رسول الله من هؤلاء الذين إن تولينا استبدلوا بنا ثم لا يكونوا أمثالنا؟ فضرب على فخذ سلمان الفارسي ثم قال: "هذا وقومه، ولو كان الدين عند الثريا لتناوله رجال من الفرس".
صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن - سورة الجمعة - باب قوله: وآخرين منهم لما يلحقوا بهم
‏4615 - حدثني: ‏عبد العزيز بن عبد الله قال: ، حدثني: سليمان بن بلال‏، عن ثور‏، عن أبي الغيث‏، عن أبي هريرة ‏قال: كنا جلوساًً عند النبي (ص) ‏فأنزلت عليه سورة الجمعة‏: وآخرين منهم لما يلحقوا بهم‏، قال: قلت: من هم يا رسول الله فلم يراجعه حتى سأل ثلاثاًً، وفينا سلمان الفارسي وضع رسول الله (ص) يده على سلمان ثم قال: لو كان الإيمان عند الثريا لناله رجال (أو رجل؟!!) من هؤلاء.
- حدثنا: عبد الله بن عبد الوهاب، حدثنا: عبد العزيز أخبرني: ثور‏، عن أبي الغيث‏، عن أبي هريرة‏، عن النبي (ص) ‏لناله رجال من هؤلاء.
الرابط:
http://hadith.al-islam.com/Page.aspx...ID=24&PID=4668
باب قوله وآخرين منهم لما يلحقوا بهم وقرأ عمر فامضوا إلى ذكر الله
4615 حدثني عبد العزيز بن عبد الله قال حدثني سليمان بن بلال عن ثور عن أبي الغيث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم، فأنزلت عليه سورة الجمعة (وآخرين منهم لما يلحقوا بهم) قال: قلت: من هم يا رسول الله!! فلم يراجعه حتى سأل ثلاثا، وفينا سلمان الفارسي، وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على سلمان ثم قال: لو كان الإيمان عند الثريا لناله رجال (أو رجل؟!!) من هؤلاء، حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب حدثنا عبد العزيز أخبرني ثور عن أبي الغيث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم لناله رجال من هؤلاء.
صحيح مسلم - كتاب فضائل الصحابة - باب فضل فارس
2546 - حدثني: ‏محمد بن رافع وعبد بن حميد قال عبد، أخبرنا: ‏وقال:‏ إبن رافع، حدثنا: ‏عبد الرزاق، أخبرنا: معمر‏، عن جعفر الجزري‏، عن يزيد بن الأصم‏، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (ص) : لو كان الدين عند ‏الثريا لذهب به رجل (؟!!) من فارس ‏أو قال: من أبناء فارس حتى يتناوله!!
الرابط :
http://hadith.al-islam.com/Page.aspx...ID=25&PID=4690
حدثني محمد بن رافع وعبد بن حميد قال عبد أخبرنا وقال ابن رافع حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن جعفر الجزري عن يزيد بن الأصم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان الدين عند الثريا لذهب به رجل (؟!!) من فارس أو قال من أبناء فارس حتى يتناوله!!
صحيح مسلم - كتاب فضائل الصحابة - باب فضل فارس
‏2546 - حدثنا: قتيبة بن سعيد، حدثنا: ‏عبد العزيز يعني إبن محمد‏، عن ثور‏، عن ‏أبي الغيث‏، عن أبي هريرة قال: كنا جلوساًً عند النبي (ص) ‏إذ نزلت عليه سورة الجمعة ‏فلما قرأ‏: وآخرين منهم لما يلحقوا بهم‏، قال رجل من هؤلاء يا رسول الله فلم يراجعه النبي (ص) حتى سأله مرة أو مرتين أو ثلاثاًً قال: وفينا سلمان الفارسي قال: فوضع النبي (ص) يده على سلمان ‏ثم قال: لو كان الإيمان عند ‏الثريا ‏لناله رجال من هؤلاء!!
الرابط :
http://hadith.al-islam.com/Page.aspx...ID=25&PID=4691
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن ثور عن أبي الغيث عن أبي هريرة قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ نزلت عليه سورة الجمعة فلما قرأ (وآخرين منهم لما يلحقوا بهم) قال رجل من هؤلاء يا رسول الله فلم يراجعه النبي صلى الله عليه وسلم - ص 1973 - حتى سأله مرة أو مرتين أو ثلاثا قال وفينا سلمان الفارسي قال فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على سلمان ثم قال: لو كان الإيمان عند الثريا لناله رجال من هؤلاء!!
عندما ابتعد المسلمون عن الإسلام الحق بداية من بني أمية ومن مشى على نهجهم استبدلهم الله لأنهم لم يثقوا بقدرة الله ولا يتحقق نصر للإسلام دون الثقة بالله، قال تعالى (كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين). وكذلك نرى الله نصر موسى وبني إسرائيل على ظلم فرعون لان موسى كان متيقنا أن الفئة القليلة التي تتبعه هي الفئة التي اتبعت قول الله ولم يغب الإيمان عن رسول الهدى موسى طرفة عين فكان النصر من الله. اللهم إنا نعلم انه لا يخلف وعدك، ولا يهزم جندك، قولك الحق ومن اصدق من الله قيلا!!
كنت سابقا ابدأ أتسأل كيف يمكن ذلك؟ أين خلفاء الله بالأرض؟ هل هو صوت الباطل الذي نسمعه من شيوخ تكاد تختفي كلمة الحق من أفواههم، أكثرهم شجاعة وإيمانا يخاف يأتي بذكر كلمة واحدة ضد طغيان أمريكا واليهود أما البقية منهم فيوادون الطغيان ويحابون الأشرار، فكنت استغرب حقيقة أين الإسلام؟ إسلامنا هل نحن الأقل؟ هل النصارى اعز منا؟ هل اليهود أقوى منا؟ هل هم الأعلون؟ الحمد لله أن الحقيقة تختلف، الحقيقة هي ما عرفته بفضل خالقي الذي أغدق عليَّ عنايته الإلهية وأنار لي طريق الحق الذي مكثت سنينا ابحث عنه، سبحانك ربي، حين قال سبحانه "وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى"، أين أنت يا نبينا الحبيب محمد، أين أنت لترى أحفاد سلمان الفارسي كيف صدقوا قولك، أين أنت لتراهم يحققون ما خصصته به لهم، قوم أراهم لله طالبين، وعن الدنيا راغبين، وللمؤمنين ناصرين، وبكلمة الحق صادحين، قوم أراهم للإسلام رافعين، ولوعد الله محققين، فارس الإسلامية، إيران الإسلامية، لا يثقون إلا بالله ولا يخشون إلا الله، كيف لا؟ وهم أتباع أبو الحسنين عليهم أفضل الصلاة والسلام، أتباع الإمام علي الذي قال فيه الإمام الشافعي رضي الله عنه:
هو البكَّاء في المحراب ليلا *** هو الضحَّاك إذا اشتد الضراب
فتجدهم لله طائعين ساجدين وعن الدنيا زاهدين وللإسلام عازين مدافعين، ثيابهم ثياب الأولياء وأقوالهم أقوال الزعماء، الحمد لله الذي اعز دينه الحمد لله الذي صدق نبيه الحمد لله الذي نصر المؤمنين بصدقهم. أراهن العالم كله إن قول النبي محمد عليه وعلى اله أفضل الصلاة والتسليم هو القول الحق، أراهن العالم كله بان النصر سيكون للمؤمنين الذي اخبرنا بهم رسول الله، وإنا والله شيعة علي نعلم من الله مالا يعلموه، فقد ميزنا الله واختارنا بإتباع الحق لا إتباع الهوى، الحمد لله الذي اصطفانا وجعل منا خير البرية، قال تعالى اجل من قائل: (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية) حدثنا ابن حميد، قال: ثنا عيسى بن فرقد، عن أبي الجارود، عن محمد بن علي (أولئك هم خير البرية) فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أنت يا علي وشيعتك .. تفسير الطبري!! فسلام الله على خير البرية!!
أختكم الموالية المستبصرة لأجل الله، ابنة الزهراء ||هجير||
ونحن نشكر هجير لكماتها الصادقة والمعبرة التي نعجز كتابة مثلها لأنها خارجة من نياط حرقة القلب!! ونشير على أننا وضعنا علامة (؟!!) عند صحيح مسلم قوله رجل..ولا تستقيم، فالذي هو مؤكد رجال وليس رجل من فارس..وما أكثرهم!! ولا شك أن الثقل الإلهي تعدي الرجال وبلغ استبدال الأقوام!!
في المقالة التالية سندخل في تفسير ماذا تعني جامعة الدول العربية – التي نفضل تسميتها بجامعة الدول الأمريكية الناطقة باللغة العربية – وستقصر المقالة الثانية نفسها على السياسة والاقتصاد المعاصر!!
شوقي إبراهيم عثمان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.