أمريكا تدعو إسرائيل إلى مراجعة التطبيع مع السودان في ظل التطورات الأخيرة    هشام السوباط : نبارك للاعبين والطاقم الفني وجماهيرنا الوفية التأهل والعبور المستحق إلى دور المجموعات    اعتقال التعايشي، والأصم، وماهر أبوالجوخ    عاجل: صلاح مناع: من خطط الانقلاب لا علاقة له بالشعب السوداني ولا بالسياسة    قائمة بأسماء الوزراء والقياديين المدنيين الذين اعتقلهم الجيش السوداني فجر اليوم    الهلال يعبر لمرحلة المجموعات    تحقق الأهم والغريق قدام    تبًا للعسكر..انقلاب عسكري فى السودان واعتقالات واسعة وانقطاع الانترنت..    رويترز: الجيش السوداني يقيد حركة المدنيين في العاصمة الخرطوم    ابو هاجة : تصريحات ابراهيم الشيخ ضد البرهان ما هي إلا فرفرة مذبوح    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    إبراهيم الشيخ يرد على أبو هاجة : لسنا في حاجة لاجترار تاريخ البرهان الغارق في الدماء و الانتهاكات    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    في (الكامب نو) .. ريال مدريد يسقط برشلونة بثنائية    مانشستر يونايتد يتلقى خسارة مزلة من نده ليفربول بخماسية على ملعبة    ياسر مزمل يقود الهلال إلى مجموعات الأبطال    وزير التجارة: منحنا تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    محافظ مشروع الجزيرة يكشف عن مساعٍ لتوفير تمويل زراعة القمح    السودان يشارك في مؤتمر تغيّر المناخ ببريطانيا مطلع نوفمبر    تذبذب أسعار المحاصيل بأسواق القضارف    الاستئنافات ترفض طعونا ضد شداد وبرقو    السودان يحصد ميدالية ذهبية في سباق (50) متر سباحة ب"أبو ظبي"    بعد أيام معدودة.. انتبه "واتساب" سيتوقف عن هذه الأجهزة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    السودان يقرر وقف دخول سفن الوقود إلى مياهه الإقليمية    الخرطوم..مباحثات لتنظيم المنتدى الاقتصادي السوداني الفرنسي    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني .. أين هم الآن؟    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اسماعيل خصيم مستشفى النو يوم القيامة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله
نشر في سودانيل يوم 03 - 07 - 2018

*رحم الله المواطن اسماعيل احمد رضوان الذى مضى الى رحاب ربه مبغياً عليه ، ولقد كتبنا حكايته بتاريخ السبت 24/3/2018تحت عنوان (فضيحة مستشفى النو بين التشريعي والمظالم ) وقلنا : (قد نفهم ان تصل صراعات هذا النظام لحد اعتقال مدير بنك فيصل الاسلامي ، وقد نستوعب حديث السيد رئيس الجمهورية عن استعداده لحرب القطط السمان ، وقد نتقبل لحد ما فكرة صراعات الجماعة مع بعضهم لتواصل الجماعة البقاء علي سدة الحكم لكن ما لا نقبله ان يطال الفساد مؤسساتنا الصحية والاهمال الطبي يتجاوز كل الحدود كما حدث في مستشفى النو في مطلع شهر مارس مع احد المواطنين الذي احضر للمستشفى إثر حادث موتر وظل فيها تسعة ايام ثم نقل الي مستشفى البقعة فى اليوم الثاني وشخص حالته طبيب غير اختصاصي ليحدد ان مشكلة المريض الذي أُحضر للبقعة قد طلب مدير المستشفى اجراء صورة اشعة مقطعية للرأس اتضح مؤخراً انه لم يكن في حاجة لهذه الصورة ، وعندما جاء الاخصائي مصادفة حدد من النظرة الاولى ان المشكلة في العمود الفقري ، فبين النقل في الاسعاف من مستشفى النو واليها اتضح قُطع النخاع الشوكى للمواطن اسماعيل احمد رضوان والذي اجرت له مستشفى امدرمان عملية في العمود الفقري تركت له عجزا كاملا .وأدركت حياة الرجل .وبمتابعتنا علمنا أن مستشفى امدرمان قد قامت بكل العملية بالمجان . ) ِ
*والمرحوم اسماعيل الذى زرته شخصياً فى اليوم الثاني فى مستشفى النو فوجدته غائباً عن الوعي ومعه والده الذى قدم من ولاية سنار فى حلقه عبرةً وعينيه فى حالة من الذهول ، لم نجد فايل للمريض والاورنيك لم يقم بتعبئته أحد ، والملف عبارة عن ورقة ليس عليها أية بيانات .وحملنا قضيته الى المجلس الطبي المنصرف واستلم الشكوى ، واعترض لاننا لسنا من اهل المريض ولاصفة لنا وعلينا احضار توكيل ، فاحتجينا على ذلك وقلنا لهم لقد نشرنا القضية ونما لعلم المجلس الطبي الحدث المفجع ، ولم يحرك ساكناً ولقد ذكر السيد مدير مستشفى النو د.معز حسن بخيت بانه سينتظر وفاة المريض ليحمل جثمانه الى القصر الجمهوري ليرى الرئيس تقصير مستشفى البقعة !! وكتبنا (ولازلنا ننتظر رد الأستاذ/ الفاضل حاتم حسن بخيت ومغزى كلمات أخيه من إنتظاره وفاة المريض ليحمل جثمانه الى القصر الجمهوري ويالها من فرية تجعلنا بالضرورة نبحث عن إخوان ندفع بهم الى السلطة حتى يكونوا لنا سنداً للتطاول بحق وبغير حق !! )
*وهاهو الرجل قد لاقى ربه وروحه تدين مستشفى النو ومديرها وتدين المجلس الطبي المنصرف وتتساءل عن مصير الشكوى المقدمة لوزارة الصحة وتطالب المجلس الطبي الجديد باتخاذ موقف صارم تجاه الاهمال الطبي الذى يزهق ارواحنا زهقاً وسنبحث عن انصاف اسماعيل احمد رضوان الذى يتطابق ماحدث له وجريمة القتل العمد ربنا انصفنا من مظالم هذه القرية الظالم طبيبها ..وسيبقى اسماعيل خصيم مستشفى النو يوم القيامة.. وسلام يااااااااوطن .
سلام يا
العميد صلاح كرار يقول : "مشاركة الأحزاب في الحكم افسدت علينا الإنقاذ". رحمتك يارب والله كلكم افسدتم حياتنا..وسلام يا..
الجريدة الثلاثاء 3/7/2018


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.