رئيس القضاء والنائب العام في السودان يتبرأن من التخطيط لفض الاعتصام    بدء محاكمة الرئيس السوداني المعزول الأسبوع المقبل    دقلو: الاتفاق لن يكون جزئياً و"العسكري" لا يريد السلطة    قطوعات الكهرباء تؤدي لانحسار زراعة الفول بالرهد    ضربات جوية على الحوثيين في صنعاء    المجلس العسكري: لم نأمر بفض ميدان الاعتصام بالقوة    مبادرة جامعة الخرطوم تدعو لنهج إصلاحي للاستثمار    ولاية الجزيرة :هياكل وظيفية لفك الاختناقات    بدء العام الدراسي بولاية الجزيرة الأحد 16 يونيو    ألجموا هذا الكباشى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    الحركة الشعبية شمال: تطالب بتحقيق دولي حول مجزرة القيادة وتشكيل حكومة مدنية    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    عشرة سنين مضت .. بقلم: جعفر فضل - لندن    العودة الي الخرطوم قضايا الثورة والثورة المضادة    جوبا تطالب ب12 مليون دولار لمكافحة "الإيبولا"    خرج ولم يعد وأوصافه كالآتي! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تجديد عقد شراكة لاستغلال فائض كهرباء شركة سكر النيل الأبيض    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    انتظام حركة القطارات من وإلى ميناء بورتسودان    المجلس العسكري يطمئن على تحضيرات الموسم الزراعي بالجزيرة    التحالف:إصابة 26 مدنيا في استهداف حوثي لمطار أبها الدولي    %86 من مستخدمي مواقع التواصل ضحايا للأخبار المضللة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    بلنجه عطبرة: أنا وأنفاري مضربين: في تحية العصيان في يوم غد .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    وداعاً عصمت العالم .. بقلم: عبدالله الشقليني    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصحة :61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    القبض على المتهميْن بسرقة صيدلية "الثورة"    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    الأبعاد المعرفية لمفهوم الاستخلاف والتأسيس لتيار فكرى اسلامى إنساني روحي مستنير .. بقلم: د.صبري محمد خليل    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    معلومات خطيرة لكتائب"ظل" بالكهرباء    مجلس الاتحاد يحسم تعديلات الممتاز السبت    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف نعينهم على تجاوز التحديات ؟ .. بقلم: نورالدين مدني
نشر في سودانيل يوم 06 - 09 - 2018

*خصص منتدى سوداناب مساء السبت الماضي الموافق يوم الفاتح من سبتمبر الجاري بقاعة بحنين المنيا بأوبرن منبره الدوري للإستماع إلى علي الجلاد وفاطمة يوسف ويقين محمد من الشباب الأسترالي السوداني بسدني للحديث عن التحديات التي تواجههم في المجتمع الأسترالي.
*أدارت المنتدى ياسمين إبراهيم التي طرحت على الشباب أسئلة مفتاحية حول موقفهم مما يجري لهم وحولهم في أسرهم وفي حياتهم الأكاديمية والمجتمعية وعن تطلعاتهم المستقبلسة، إضافة لرأيهم في الحراك السوداني الأسترالي في سدني.
*لست هنا بصدد تلخيص إفادات الشباب في المنتدى رغم أهميتها في تجسير الهوة المعرفية بينهم وبين الاباء والامهات، لكن لابد من التوقف عند بعض النقاط المتعلقة بالفرق بين مناهج التعليم في أستراليا ومناهج التعليم في السودان، وبين تطلعات الاباء والأمهات التقليدية تجاه مستقبل الشباب وبين تطلعاتهم وخباراتهم المتاحة التي يجدونها في نظام التعليم الاكاديمي في أستراليا.
*من التحديات التي أشاروا لها بحياء كيفية التعايش مع الاخرين في المجتمع الأسترالي المتعدد الثقافات والأعراق، وكيفية تجاوز نظرة الاباء والأمهات المادية تجاه الوظيفة والعائد المالي، وكيفية تحقيق التوازن المطلوب بين الحفاظ على ثقافتهم الموروثة والثقافة الأسترالية السائدة .
*لم يسلم الاباء والأمهات من نقد نتيجة محاولتهم فرض تطلعتاهم الخاصة عليهم، وإعترفوا ببعض الجوانب الإيجابية في علاقاتات الكبار مع بعضهم لكنهم إنتقدوا حصر الأنشطة المجتمعية السودانية في المناسبات والأعياد الدينية، كما إنتقدوا ظاهرة خلافات الكبار الأمر الذي تسبب في عدم قيام كيان أسترالي سوداني وفاعل في سدني.
*أدى غياب الكيان السوداني الواحد إلى عدم إستفادتهم من البرامج والمشروعات المجتمعية التي تبتدرها المجالس الأسترالية للمكونات المجتمعية في النسيج الأسترالي، وإلى عدم الإتفاق حول طبيعة الهوية السودانية نتيجة لهذه الخلافات الفوقية المصطنعة.
*مداخلات الاباء والأمهات والشباب الحضور أثرت المنتدى ودعت بعض الأصوات الشباب لأخذ زمام المبادرة ووضع خطط وبرامج والعمل على بلورة رؤية إستراتيجية لمستقبلهم، وتنظيم ورش عمل وتعزيز التواصل مع المكونات المجتمعية الأسترالية الأخرى، وتفعيل مناشط الشباب وتشجيعهم لقيادة الحراك الأسترالي السوداني في المستقبل.
*رغم ضعف الحضور للمنتدى وحديث المتحدثين باللغة الإنجليزية مع قدرتهم على المخاطبة باللغة العربية، أكد المنتدى أن لدى الشباب ما يستحق ان يستمع إليه الاباء والامهات وأن يجتهدوا أكثر في مساعدتهم على تجاوز التحديات التي تواجههم في حياتهم الجدية بالمزيد من الرعاية والإهتمام والمشاركة الإيجابية معهم لتفهم همومهم وتطلعاتهم ودفعها برفق وحكمة لحمايتهم من كل أنواع الإنحراف السلوكي والفكري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.