السودان يسعى للاستفادة من تجربة السعودية في "حساب" المواطن    تشريعات تلزم بمجانية تعليم الأساس والصحة في 2020    زيادة كفالة الطلاب إلى 200 جنيه في 2020م    حول إيداع البشير في بيت العجزة !! .. بقلم: سيف الدولة حمدناالله    نافخُ الصافرةِ .. وَمصيرُ رَئيس .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    ببساطه .. بقلم: راشد عبدالقادر    التسامح والتواضع شيمة الأنبياء والرسل .. بقلم: د. عبدالمنعم عبد المحمود العربي    المهدي:تحالف العنصر العسكري والمدني مهم لاستقرار السودان    قبول طلاب المساق الفني بكليات الهندسة    تجديد إعلان جوبا حتي 14 فبراير    وما هي انجازات بقية الوزراء حتى توصي "الحرية والتغيير" رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    الشرطة تكشف تفاصيل وفاة نزيل كوبر بنيالا    شبكة (صيحة) تطالب الحكومة المصادقة على "سيداو"    هل يضعون الحصان امام العربة أم الحمار؟ .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ثنائية المساح والكاشف .. بقلم: عثمان يوسف خليل    الابداع الخالد: "رادو بيليقان" في حياتين، واحدة على الخَشَبةِ، ختمها ببطولة مَسْرَحِيّة "الخَالد" .. رسالة بوخارست: يكتبها د. عصام محجوب الماحي    البيئة فساد نهديه لآلية مكافحة الفساد!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    في بيان أصدره: حزب التحرير/ ولاية السودان لا علاقة له بمسيرة ما يسمى (الزحف الأخضر)    تصريح خطير يستوجب المحاسبة والمساءلة: الناجي عبد الله: (الحكاية دي لو ما مشت عدل الدم حدو الركب) .. بقلم: طارق الجزولي/ رئيس التحرير    بيان من تجمع المهنيين السودانيين    التحزم والتلزم مطلوب في كل الأحوال .. بقلم: سعيد أبو كمبال    ياسر عرمان: والفهم العالى لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومستقبل السودان .. بقلم: د. يوسف الطيب محمدتوم    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الساعات القادمة قد تحمل نبأ كارثة إنسانية تحل باللاجئين السودانيين بدولة غانا بعد تهديدات ممثل وزارة الداخلية للمرة الثانية بفض الإعتصام بالقوة
نشر في سودانيل يوم 08 - 12 - 2018

للمرة الثانية علي التوالي زار مساء اليوم الجمعة الموافق 7 ديسمبر 2018م ممثل وزارة الداخلية الغانية اللاجئين السودانيين الذين دخل إعتصامهم يومه الحادي عشر علي التوالي أمام مبني المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالعاصمة الغانية أكرا ، والذين يطالبون بتحسين أوضاعهم المعيشية والصحية والتعليمية والسكنية دون أن تلتزم أجهزة الأمم المتحدة المختصة بواجبها الإنساني والأخلاقي تجاههم.
فقد توعد ممثل وزارة الداخلية إعتصام اللاجئين وهدد بفضه بالقوة بواسطة قوات الشرطة بعد أن رفض اللاجئون ركوب البصات التى جاء بها لنقلهم إلي معسكر (كريستيان كامب) والذي يبعد حوالي سبعمائة كيلومتر من العاصمة في غابة بالحدود الغانية مع جمهورية ساحل العاج دون ضمانات لتنفيذ مطالبهم التى إعتصموا لأجل تحقيقها ، إلا أن اللاجئين رفضوا العودة إلي المعسكر دون إقرار وتعهد مكتوب من المفوضية بتنفيذ مطالبهم في زمان معلوم ، وتحدوا تهديدات ممثل وزارة الداخلية وأمطروه بوابل من الأسئلة علي شاكلة :
نحن لاجئين وغانا دولة محايدة والأمم المتحدة منظمة دولية لها ولاية علي اللاجئين في كل بقاع العالم فلماذا تدافع عن منظمة أممية وهى صاحب الشأن ؟!!
ولماذا تحاول أن تبرر وتتستر علي تقصير منظمة دولية وترد بالإنابة عنها مع أن القضية فيما بيننا والأمم المتحدة وليست مع دولة غانا؟!!
أليس من واجبك الإنساني والأخلاقي أن تقف في صف ضحايا الإبادة والتطهير العرقي والتهجير القسري بدلا عن الدفاع عن منظمة أممية هي الأقدر والأجدر في الدفاع عن نفسها ؟!!
ولكن ممثل وزارة الداخلية الغانية ترك الرد علي كل هذه الأسئلة الموضوعية والمشروعة وصب جام غضبه علي اللاجئين وإتهمهم بأنهم تركوا دولتهم وجاءوا لكسر وتحدي القوانين الغانية !!
وتحدث إنابة عن الأمم المتحدة رغم إنه ليس موظفاً فيها وقال لهم: إن الأمم المتحدة ليس لديها شىء تقدمه لكم وعليكم بالعودة إلي حيث جئتم !!
سوف أفض إعتصامكم بالوسائل السلمية أو العنيفة وغدا سوف أتعامل معكم بالقوة وهذا آخر ما عندي وعليكم الإختيار ما بين فض الإعتصام سلميا أو بالعنف.
إنّ اللاجئين السودانيين في غانا يمرون بأصعاب إمتحان وبات تكرار مشهد مأساة اللاجئين السودانيين في ميدان مصطفي محمود بالقاهرة عام 2005م أقرب للحدوث ثانيةً ، ولكن هذه المرة في غانا بغرب أفريقيا.
علي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية المحلية والإقليمية والدولية وكل الناشطين والقوي السياسية السودانية وشرفاء وأحرار العالم بالتحرك العاجل و العمل علي منع وقوع كارثة إنسانية وشيكة قد تحل باللاجئين السودانيين بدولة غانا وذلك قبل فوات الأوان.
محمد عبد الرحمن الناير (بوتشر)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.