قناة الجزيرة تنشر أسرار الانقلاب على البشير.. كيف أصبح البرهان رئيسا بالصدفة؟ ولماذا أغلق حميدتي هواتفه؟    حميدتي: قطر تحاول تدمير المجلس العسكري والدعم السريع    دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    "المهدي ": "الانتقالي العسكري" سيستمر في حكم البلاد    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الصادق المهدي :نحن ضد التصعيد حتى يحدد العسكري موقفه النهائي    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    تصريح من تجمع المهنيين السودانيين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    بيان صحفي هام من المكتب الاعلامي للحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    (315) مليون جنيه نصيب ولاية نهر النيل من عائدات التعدين    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    لزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين - السودان
نشر في سودانيل يوم 02 - 04 - 2019

إستمر نظام الخرطوم بقيادة مجرم الحرب الهارب من العدالة الدولية، عمر حسن أحمد البشير في ارتكاب جرائمه ضد الأبرياء العزل من أبناء شعوب الوطن السوداني ، وممارسة الإقصاء والتمييز العنصري والجهوي البغيض وغيرها من الممارسات الإستعلائية الموجهة ليست ضد أبناء دارفور وحسب بل طال ابناء جبال النوبة والنيل الأزرق والشرق وغيرهم من الشعوب الأصيلة في الوطن السوداني..
يوم أمس السبت الموافق 30 مارس 2019م عند الساعة التاسعة والنصف مساءا هاجم بعض ضعفاء النفوس الذين ينفذون خطة الأجهزة الأمنية علي منزل الشيخ / عثمان عبدالرحمن (ترليني) وتم ضربه في الراس بالذخيرة الحية داخل معسكر كلمة سنتر 7 ، تنفيذا لخطة نظام الخرطوم التي أعلنها المدعو آدم الفكي الوالي السابق لجنوب دارفور بتاريخ 26 أبريل 2018م بإشراف جهاز الأمن وتنفيذ خلاياه بالمعسكر وخارجه ، وقد بدأوا الآن في تنفيذ خطة إغتيالات قيادات النازحين لخلق الفوضي والتمهيد لسيطرة النظام علي المعسكرات وتفكيها.
والمتورطين في هذا الإعتداء الجبان من عملاء النظام هم:-
- إدريس عبدالله محمد (دربنجا)
- عبدالجبار محمد (أبو كودة) رئيس سنتر 2
- عيسي آدم أحمد (بلدة) رئيس سنتر 7
-باب الله
- صالح عيسي (دكتور صالح) سكرتير المعسكر.
وفي زالنجي عبد الله عمر (ور) وآخرين ونفيدكم بالتفاصيل في حين آخر حول هذه الحادثة المروعة.
إن كل هذه الجرائم سببها نظام الخرطوم العنصري البغيض الجهوي المتطرف، ولابد أن يذهب مهما كلف الثمن.. ويجب ان يتضامن كل السودانيين بمختلف تنظيماتهم السياسية والمدنية والثورية في الداخل والخارج وكل جماهير الشعب السوداني من اجل التغيير واسقاط النظام وتشييعه إلي مزابل التاريخ ومحاكمة قياداته وبناء دولة المواطنة المتساوية.
إزاء هذه الجريمة النكراء فإن المنسقية العامة للنازحين واللاجئين تؤكد الأتي:-
1- قضية الإبادة الجماعية والتطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية التي إرتكبها عمر البشير عبر ملشياته ضد المدنيين العزل والنازحين في إقليم دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وغيرها والتي بموجبها رفعت دعوي ضده لدى المحكمة الجنائية الدولية هي قضية غير قابلة للمساومات السياسية.
2- ندين محاولة الإغتيال ونؤكد رفضنا القاطع لخطط الحكومة وعملائها لتفكيك معسكراتنا بالقوة والإرهاب وإشاعة الفوضي والإغتيالات.
3-نطالب بتوفير الأمن وطرد المستوطنين الجدد من أراضينا وحواكيرنا حتي يتسني لنا فرص العودة طوعاً بعد تعويضنا فرديا وجماعيا.
4- نطالب مجلس الأمن الدولي بإرسال قوات دولية بصلاحيات كافية لحمايتنا من مليشيات الجنجويد بمسمياتها المختلفة.
5- نطالب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بإتخاذ كافة الوسائل والسبل التى من شأنها القبض علي المجرمين وعلي راسهم عمر حسن أحمد البشير وأحمد هارون وعلي كوشيب وغيرهم.
الرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحي والمصابين
الحرية للمعتقلين والحرية للوطن
آدم رجال
الناطق الرسمي المكلف بإسم المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين بإقليم دارفور - السودان
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
31 مارس 2019م
///////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.