مقتل امام مسجد وخفير وتهشيم رأسيهما    محاكمة شاب بقتل آخر بسبب موسيقى    متى يستقيظ العرب لأهمية الوحدة العربية ...؟ .. بقلم: الطيب الزين    تنبيه لكافة الممولين    أحذروا الزواحف ما ظهر منها وما بطن!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حتى تسترد الأسرة عافيتها .. بقلم: نورالدين مدني    ميزانيات العرين العامَّة- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر قريباً عن دار عزة.    الحوت القامة فنان الصمود سلاما عليك يوم ولدت و يوم مت و يوم تبعث حيا .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    اجتماع مغلق بين الوساطة و"الحلو" بحضور جعفر الميرغني    الانتر يقترب من ضم جيرو    ظريف: يجب أن يقرر الفلسطينيون أنفسهم مصيرهم عبر استفتاء    تل أبيب: نتنياهو وترامب تحدثا عن خطة السلام مع التركيز على الملف الإيراني    واشنطن تدعو لوقف فوري لعمليات الجيش السوري في إدلب وغربي حلب    منظمة الصحة العالمية ترفع من تقديرها لخطر "كورونا" على المستوى العالمي    ابرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الثلاثاء 28 يناير 2020م    الاتحاد يحصر خيار المدرب الأجنبي بين الفرنسي فيلود والبلجيكي روني    الحكومة والجبهة الثورية يتوافقان على تعديل الوثيقة الدستورية    المالية تتجه لانفاذ برنامج الحماية الاجتماعية ومكافحة الفقر    تجمع المهنيين يعود للتصعيد الثوري ويدعو لمليونية الخميس المقبل    اختفاء محامٍ حقوقي قسريًا في ظروف غامضة.. اختفاء محامٍ وناشط في حقوق الإنسان    وجهاز الدولة: تلاوي وتقلعه .. بقلم: مجدي الجزولي    الكُوزْ السَّجَمْ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    ممثل بنك أم درمان يقرُّ بتبعية البنك للجيش    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجمع المهنيين السودانيين: بيان حول حالات الاعتقال والفصل التعسفي والملاحقة والترهيب ضد الناشطين
نشر في سودانيل يوم 13 - 06 - 2019

وفق التقارير الميدانية وفي انتهاك واضح للحق في العمل وحق الإنسان في الحياة سادت حالات الاعتقال والفصل التعسفي والملاحقة والترهيب ضد الناشطين في لجان الأحياء والموظفين والعمال والحرفيين الذين استجابوا لنداء العصيان المدني الذي قرره الشعب وأذعن له تجمع المهنيين السودانيين. كما وردت إفادات حول إجراءات عقابية وتهديدات ضد التجار والباعة وأصحاب المحلات التجارية والأعمال الخاصة والعاملين فيها لمشاركتهم في العصيان المدني.
وقد أعمل المجلس العسكري الانقلابي أذرعه المرتجفة ليستبد بالشعب أثناء أيام عصياننا المدني الباسل؛ من خلال التهديد بإخلاء المساكن الحكومية قسرياً، والإجبار على العمل تحت تهديد السلاح.
يمثل هذا المسلك الاستبدادي امتداداً لأساليب النظام البائد من فصل تعسفي وإحالة المهنيين والموظفين والكفاءات الوطنية إلى ما أسماه نظامهم البائد بالصالح العام، وما كان ذلك إلا لتمكين ذوي القربى التنظيمية والموالين حتى انهارت الخدمة المدنية بالكامل.
إن أساليب الطغيان هذه قد أوردت البلاد موارد التدهور عبر النظام البائد المتلون في صورة ذوي لحاه الأوائل الذين بدورهم مُحقوا بالسقوط الأبدي، وهو ما لم يورد حليقيها الأواخر إلا ذات المصير. وإذا كان الطغاة يقرأون من كتاب واحد فإن للثورة السلمية مشاربها المتنوعة التي لا تُحصى ولا تنضب.
إننا في تجمع المهنيين السودانيين نؤكد أنه ما ينبغي لسلطة أن تكون فوق سلطة الشعب حتى وإن ابتزته بقوة السلاح، فشعبنا الذي اختار العصيان المدني الشامل ونهض لإدارته بكل حنكة وخبرة ومسؤولية، لن يخضع لتسلط انقلابيين لا يمتلكون أدنى شرعية لإنزال أي قانون أو لائحة على أي مواطن سوداني.
عليه فإن الحق في الإضراب عن العمل هو حق يفرضه الشعب، ونحن بدورنا نحذر من إتخاذ أي إجراءات عقابية أو تهديدات أو أي نوع من أنواع الترهيب أو العنف ضد المواطنين الذين مارسوا حقهم في العصيان المدني. وسوف ندير مع شعبنا هذه المعركة ونعمل على فضحها وفضح من نفذ هذه الجرائم التي لا تقل سوءاً عن جريمة فض الاعتصامات ومواجهة التظاهرات والمواكب بالرصاص والغاز المسيل للدموع.
إن سلامة الناشطين وأعضاء لجان الأحياء وسلامة كافة المواطنين المشاركين في الفعل السياسي من صميم مشاغلنا، ولن نتهاون أو نتردد في إتخاذ كافة الخطوات التصعيدية التي من شأنها حمايتهم وضمان أمنهم وسلامهم الجسدي والمهني.
إعلام التجمع
13يونيو 2019م
⁧‫#نناضل_لا_نساوم
‪#Sudan_Internet_Blackout


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.