وفد الحركة يختتم لقاءته في الخرطوم مع الدكتور عبدالله حمدوك    كل سنه وانتم طيبين يا مسيحيين .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    الدفع المقدم بالكهرباء لا يقبل الا كاش.. لا للبطاقات .. بقلم: بقلم: ابوبكر يوسف ابراهيم    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    من طرف المسيد- الحبّوبة الكلاما سمِحْ    نظريه الأنماط المتعددة في تفسير الظواهر الغامضة .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    (الحلو) يأمل في نتائج إيجابية لمفاوضات السلام السودانية بجوبا    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    أمين الزكاة: الديوان عانى من إملاءات "السياسيين" في العهد السابق    حمدوك: السودان يمر بوقت حرج يستدعي مساندة المجتمع الدولي    وزيرة نرويجية تدعو لحوار جاد يضمن نجاح السلام    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    حمدوك يدعو "أصدقاء السودان " للعمل سوياً لتخطي التحديات    بدء الجلسة الأولي لمفاوضات الحكومة والحركات    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    الشرطة تضبط 11 كيلو كوكايين داخل أحشاء المتهمين    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    رغبة سعودية للاستثمار في مجال الثروة الحيوانية    الفنانة هادية طلسم تتألق في حضرة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك في واشنطن .. بقلم: الطيب الزين    البرهان يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ويُكلف بدر الدين عبد الرحيم بمهامه    مريم وناصر - أبْ لِحَايّة- قصصٌ من التراثْ السوداني- الحلقة السَابِعَة    المريخ يبتعد بصدارة الممتاز بثلاثية في شباك أسود الجبال    معدل التضخم في السودان يتجاوز حاجز ال 60% خلال نوفمبر    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوجيه محمد الشيخ مدنى يكرم أستاذ الأجيال المربى الكبير مصطفي المجمر طه! .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
نشر في سودانيل يوم 21 - 07 - 2019


بسم الله الرحمن الرحيم
( رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
( رب زدنى علما )
في إتصال هاتفى جرى بينى وبين العم المربى الكبير أستاذ الأجيال / مصطفى المجمر طه من قاهرة المعز التي جاء إليها مستشفيا أخبرنى بتأثر شديد أن الوجيه
محمد الشيخ مدنى قام بتكريمه وطبعا شهادتى في العم مصطفى مجروحه اترك ذلك للعظماء الذين تخرجوا على يديه فهو أهل لكل تكريم وأهل لكل ثناء لكن حديثه عن الرياضى المطبوع محمد الشيخ مدنى إستوقفنى كثيرا ورجع بذاكرتى إلى أوائل الثمانيات أيام العصر الذهبى للكرة السودانية والصحافة السودانية وكنت يومها مسؤولا من التحقيقات الصحفية في جريدة المتفرج الرياضى التي كان يرأس تحريرها الدكتور كمال حامد شداد الهلالابى الشهير والمدير الأدارى
هو الأستاذ / محمد الشيخ مدنى المريخابى الكبير ومدير التحرير أستاذنا طلحة الشفيع وكان الجمهور الرياضى يدمن قراءة المتفرج بكل ألوان طيفه الكروى
الأمر الذى كان يدفعنا لبذل مزيدا من الجهد في الأداء الصحفى الذى كان يتابعه معنا الأستاذ محمد الشيخ مدنى إبن القبيلة الحمراء والمتفرج صحيفة القبيلة الزرقاء كان الدكتور كمال شداد رئيس الإتحاد العام للكرة السودانية والأستاذ / محمد الشيخ مدنى مسؤولا كبيرا في الإتحاد المحلى لكن الرجل كان قامة لقد واجهتنى مشكلة في تغطية المبارايات خاصة مبارايات هلال – مريخ لقد أدخل الأستاد بتذاكر من جيبى الخاص وتذاكر المقصورة يومها غاليه فذهبت للأستاذ / محمد الشيخ مدنى في مكتبه وحكيت له معاناتى في الدخول للأستاد على طول تكرم مشكورا بإخراج بطاقة صحفية تمكننى من دخول الأستاد مجانا وتمكننى من الجلوس في المقصورة لمتابعة المبارايات بكل إرتياح حيث أتابع النجوم الزواهر في العصر الذهبى نجوم الهلال مصطفى النقر الذى تغنى له جماهير الهلال النقر جاء يا أبو داؤد أرجا الدهبايه وحمد والديبا حاجه عجيبه وفى المريخ عبده الشيخ وسامى عز الدين وفى المورده بريش أصحى يابريش وعز الدين الصبابى وفى النيل لاعب الوسط شرف وغيرهم من المبدعين في سماء الكرة السودانيه أيام عصرها الذهبى التحيه للعلامه محمد الشيخ مدنى وخالص التحيه للعم مصطفى المجمر شفاه الله وعافاه ومتعه بدوام الصحة والعافية مع أصدق أمنياتنا لعودة الأيام الزواهر للكرة السودانية حتى نستمتع بحلاوة النصر ونشارك الجزائر الفرحة في الفوز بالكأس كما شاركتنا في الفرحة بالثورة فنهتف السودان والجزائر شعب واحد وأم درمان في السودا ن وام درمان في الجزائر .
بقلم الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.