تصريح خطير يستوجب المحاسبة والمساءلة: الناجي عبد الله: (الحكاية دي لو ما مشت عدل الدم حدو الركب) .. بقلم: طارق الجزولي/ رئيس التحرير    بيان من تجمع المهنيين السودانيين    مرحبا بالزواحف الخضراء .. بقلم: راشد عبد القادر    التحزم والتلزم مطلوب في كل الأحوال .. بقلم: سعيد أبو كمبال    الميرغني يهنيء جونسون بفوز "المحافظين"    حركة/ جيش تحرير السودان تدين بأغلظ العبارات إطلاق السلطات الرصاص الحي علي النزلاء العزل بسجن مدينة نيالا    حجم الاستثمار العربى بنهر النيل أكثر من 3 مليار دولار    الحكم على المخلوع بالإصلاح الاجتماعي لمدة عامين    لجنة لتصفية المؤتمر الوطنى وحل مجالس النقابات    الوطني .. فوق الناس!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مُحَمَّد الهِلَال ولِبِيْنةَ البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التراثْ السوداني- الحَلَقةُ الحَادِيَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد.    ياسر عرمان: والفهم العالى لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومستقبل السودان .. بقلم: د. يوسف الطيب محمدتوم    إنهم أئمة النفاق في مسيرة (الزحفِ الأخضر) المنافقة !! .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    الخرطوم تترقب جلسة النطق بالحكم في قضية البشير    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    البنوك الاسلامية وديوان الزكاة .. بقلم: عبد الله محمد أحمد الصادق    عن ملفات سيئة الذكر البيئة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    الصناعة والتجارة تكشف عن تعديل 5 من القوانين    حصار الأمكنة- السودان .. بقلم: درية شرف الدين    قصص قصيرة جدا ونص نثري(2) .. بقلم: د. حامد فضل الله/ برلين    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القيادي خالد يوسف يرفض انتقادات محاصصة الثورية
نشر في سودانيل يوم 11 - 08 - 2019

إعتبر خالد عمر يوسف القيادي بالمؤتمر السوداني ممثلا لقوي الحرية والتغيير في مراوغة منه أن منتقدي محاصصة الجبهة الثورية يمثلون عداء مماثلا لما كان يفعله النظام البائد للحركات المسلحة متجاهلا رفض المحاصصة الذي أجمعت عليه قوي الحرية والتغيير وتجمع المهنيين وقيام المليونية الرافضة للمحاصصة وفق الجدول الثوري قبل التوقيع علي الإعلان الدستوري .
جاء ذلك عبر تأكيده في ندوة مساء أمس الجمعة بنادي الزهرة بحي ابروف بتاريخ 9 أغسطس الجاري ، أقامتها لجان مقاومة الحي ، حيث أكد أ/خالد أن هنالك إجتماع سينعقد بالقاهرة وسيضم وفدا من قوي قحت للإجتماع بالثورية .
حيث تداخل في الندوة عددا من المتداخلين رافضين المحاصصة التي تطالب بها الثورية منبهين قوي الإعلان بكسب الزمن لتنفيذ الإتفاق بنواقصه والتركيز علي ما تبقي من خطوات تتطلب مواصلة النضال الثوري لإستكمال بإعتبار الثورة مستمرة والنظام البائد لم يسقط بعد مالم تكتمل هيكلة الدولة السودانية وإجتثاث الدولة العميقة ، حيث أن قضية السلام وفق ميثاق قوي الإعلان تم تخصيص ال 6 أشهر الأولي من الفترة الإنتقالية لها .
فلمصلحة أي سلام يستبق الحوار حوله قبل إبتدار قيام السلطة الإنتقالية مع الجبهة الثورية ، لا سيما أنها جزء من نداء السودان ، وقد مكث بعض قوي قحت معها في أديس أبابا ردحا من الزمن وهاهم من جديد سيلتقوا بها في القاهرة .
في وقت يتم فيه تجاوز عبدالعزيز الحلو بجنوب كردفان وعبد الواحد محمد نور بدارفور ، وهم المعنيين اولا بقضايا الحرب والسلام وهيكلة الدولة السودانية ، مالم يكن هنالك محاصصة تدعمها بعض روافد نداء السودان للثورية ، و مالم يكن إجتماع القاهرة بإقناعها عن تجاوز تلك المحاصصة ، في الوقت الذي فيه جماهير الشعب السوداني تنتظر التوقيع في يوم 17 اغسطس الجاري بعد بضع ايام قلائل لا تقبل التأخير او المحاصصة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.