ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    مُؤانسات الجمعة .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    كلِّم قليبي .. بقلم: عبدالماجد موسى    لجان مقاومة البراري تعتزم تسيير مليونية 30 يونيو    حزب البجا المعارض يرحب بالبعثة الأممية    تجمع المهنيين ينفي دعوته لمؤتمر صحفي    لغم خطير: من يجرؤ على تفكيكه؟ .. بقلم: ياسين حسن ياسين    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا راعية الاستبداد والدكتاتوريات والنظم الهزيلة .. بقلم: د. حيدر إبراهيم علي
نشر في سودانيل يوم 16 - 10 - 2019

لا يوجد أي منطق أو مبرر أخلاقي يجعل امريكا زعيمة العالم الحر_ كما تدعي . أن تتردد عن رفع اسم دولة من قائمة الدول الراعية للإرهاب وقد جاءت حكومتها عن طريق ثورة شعبية أسقطت نظاما دكتاتوريا أصوليا، هو الذي تحالف مع الإرهاب وصادق بن لادن وطالبان وبوكو حرام وشباب الصومال .والأخوان المسلمين العرب.
بكل غطرسة القوة والعنف الدولي لم يستقبل ترامب رئيس حكومة الثورة السودانية عكس الرئيس ماكرون رئيس دولة الإخاء والمساواة والحرية (مبادئ الثورة الفرنسية العظيمة) .
على السودان الإعتماد على الذات ويجعل دولا مثل كوبا قدوة، فقد حاصرتها أمريكا أكثر من ستة عقود وهي على بعد مرمى حجر منها كان زعيمها كاسترو اعتمد على قوة شعبه فتمكن من الصمود . لابد أن نشرع في بناء اقتصاد لا يعتمد على البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومساعدات الدول النفطية . لابد من إعلاء شعارات الكرامة الوطنية وأن يتقشف الشعب السوداني وينبذ الاستهلاك والترف المظهري .
هناك دول كثيرة مثل كوريا الشمالية وإيران وألبانيا سابقا _ لم تتعامل مع أمريكا أبدا والمؤسسات التي تسيطر عليها، فالبنك الدولي لم يعد دوليا بل البنك الامريكي لأن قراراته تمر من تحت يد امريكا
نحن قدمنا نموذجا لديمقراطية شعبية ولابد أن نكملها بنموذج تنمية شعبية سودانية مستقلة ومعتمدة على الذات، وهذا ممكن من خلال وقف الصرف البذخي الحكومي، وفي خاطري مثلا سفر الوفود للخارج مع وجود سفارات فيها ملحقون إقتصاديون وثقافيون وإعلاميون .. يمكن أن يمثلوا السودان في كل الفعاليات وليس بالضرورة أن يسافر وزير وحاشية لمؤتمر أو لقاء مثلا يمكن أن يقوم بالتمثيل الجسم الدبلماسي .. وهكذا هذا مجرد مثال لخفض انفاق العملات الصعبة .
تدعي أمريكا أنها تدعم الديمقراطيات ولكن المتأمل لاصدقائها وعلاقاتها في المنطقة كلها مع نظم غير ديمقراطية ولكنها تحافظ على مصالحها الاقتصادية وتشتري منها السلاح بمليارات الدولارات بقصد التخزين ودعم الاقتصاد الامريكي.
أمريكا مطالبة بان تقف إلى جانب الشعوب وأن تقف مع مبادئ آباء الديمقراطية الامريكية تاريخيا . ولم تعد أمريكا ترفد العالم بفلاسفة امثال جون ديو وغيره – رغم الاختلاف الجذري معهم – ولكنها تحولت إلى دولة الرأسمالية المستوحشة التي يمكن أن تلتهم حتى الليبرالية نفسها .
ولكن في النهاية يمتلك السودان أهمية جيوسياسية لايمكن لامريكا أن تتجاهلها والمطلوب توظيف هذا الدور الاستراتيجي بكفاءة وذكاء يخدم مصالح الوطن أولا ولا ينحرف وراء الخوف من غطرسة القوة التي تمارسها علينا أمريكا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.