حركة/ جيش تحرير السودان تدين بأغلظ العبارات إطلاق السلطات الرصاص الحي علي النزلاء العزل بسجن مدينة نيالا    الحكم على المخلوع بالإصلاح الاجتماعي لمدة عامين    لجنة لتصفية المؤتمر الوطنى وحل مجالس النقابات    مُحَمَّد الهِلَال ولِبِيْنةَ البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التراثْ السوداني- الحَلَقةُ الحَادِيَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد.    حجم الاستثمار العربى بنهر النيل أكثر من 3 مليار دولار    الوطني .. فوق الناس!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ياسر عرمان: والفهم العالى لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومستقبل السودان .. بقلم: د. يوسف الطيب محمدتوم    إنهم أئمة النفاق في مسيرة (الزحفِ الأخضر) المنافقة !! .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    الخرطوم تترقب جلسة النطق بالحكم في قضية البشير    سر الختم هذا (مدهش) يا أماسا .. بقلم: كمال الهِدي    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    عن ملفات سيئة الذكر البيئة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    البنوك الاسلامية وديوان الزكاة .. بقلم: عبد الله محمد أحمد الصادق    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    الصناعة والتجارة تكشف عن تعديل 5 من القوانين    وقفة احتجاجية لنقابة عمال الكهرباء    حصار الأمكنة- السودان .. بقلم: درية شرف الدين    قصص قصيرة جدا ونص نثري(2) .. بقلم: د. حامد فضل الله/ برلين    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مزارعون بالجزيرة يطالبون باعلان الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سد النهضة الكل عنده رأى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى
نشر في سودانيل يوم 19 - 11 - 2019

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


(1)
قراءت لك (وجعلنا من الماء كل شئ حي)وان الماء فى سابق العصر والزمان.كان سببا فى هلاك قوم سيدنا صالح الذين عقروا الناقة التى كان لها شرب يوم معلوم.وناقة البسوس .ايضا كانت سببا فى حرب دامت لاربعين سنة.بسبب انها شربت من حوض غيرها.حتى ان المهلهل بن ربيعة.عندما سئل عن دية اخيه كليب(كليب هذا لا علاقة له بالمدعو الفيديو كليب الذى أورث الامة الضعف والهوان)وكانوا قد جعلوا لتلك الدية .الكثير جدا من النوق والابل.
ولكن المهلهل.لم يعر ذلك أى إهتمام وكان جوابه (إرجعوا لى كليبا)!!وهو يعرف ان الميت لا يعود.والقتيل لا يرجع.وكان طلب اامهلهل.نوعا من دق طبول الحرب.ومن الماء ماقتل عدما.مثل اغلب دول العالم الثالث التى يموت سكناها بسبب قلة المياه.ومن الماء ماقتل غرقا.
كما عرفنا عند خراب سد مأرب.وهلاك اليمنيون الاوائل.
(2)
واليوم,.كثر الحديث.بل كثر الجدل عن سد النهضة الاثيوبى.الذى يجرى بناءه على مقربة من الحدود السودانية.ونخشى ان يكون ماء سد النهضة سببا فى إندلاع حرب بين الدول الثلاث.السودان ومصر واثيوبيا.برغم نفى هذا الامر من قبل الجانب المصرى.ورغم نفى الدكتور ابى احمد رئيس الوزراء الاثيوبى.نيتهم الدخول فى اى حرب.مع اى طرف.
وبرغم ان الحكومة الاثيوبية .ممثلة فى ابى احمد .وقبل فترة من الزمان.طلبت من فرنسا ممثلة فى رئيس الوزراء الفرنسى ماكرون طلبت شراء اسلحة و شراء رؤوس نووية.!!
بينما الجانب السودانى (ساكت ساكت)او ربما كان سكوته (فوق رأى)والله أعلم.وإذا لم تكن هذه نذر حرب.فكيف تكون نذر الحرب؟---
(3)
.ونحن هنا فى السودان.لا نعرف هل هذا السد يصب فى مصالحنا؟اام انه سيسبب لنا الكثير من الكوراث والمصائب؟فانك اين ماذهبت.وشاهدت اى فضائية.عربية .
تشاهد احد المحللين.المختصين فى مجال المياه.فيؤكد لك ان هذا السد فيه منافع كثيرة للسودان.
وبعد دقائق (تمسك الرموت)وتذهب الى قناة اخرى.فتجد محلل ثان.يقسم بالله ان هذا السد سيسبب للسودان كثير من المشاكل.وانه مثل الخمر.ضرره اكثر من نفعه!!ايها الناس(الاختصاصيون فى المجال المائى)أفتونا.فتوى لا نسأل بعدها اى شخص اخر.هل فى هذا السد الاثيوبى .منافع لنا؟ام هو ضار بنا؟ولا تجعلوننا مثل حمار الحيرة الذى عاش فى العصور الوسطى.وكان (جيعان وعشطان مثل بعض الافراد بحزب المؤتمر الوطنى البائد.والذين غزو الخرطوم.وهم يحملون شنط الصفيح ويلبسون العراقى الواحد.وشبب يسمى تموت تخلى.كناية على ان هذه الشبب يعيش عمرا طويلا بينما يهلك صاحبه.ثم جاد عليهم الزمان فصاروا اثرياء الغفلة واثرياء الرياء والمتاجرة بالدين) المهم ان حمار الحيرة .فجأة وجد امامه نبع ماء وحقل برسيم.فبلع ريقه.وسأل نفسه.هل أتناول البرسيم اولا أم أشرب؟وظل يكرر هذا السؤال حتى هلك!!واليوم نحن لا نريد ذات نهاية حمار الحيرة.
نحن نريد اجابات علمية.شفافة.بعيدة عن الغرض والمرض.بعيدة عن حسابات الانتماء الى جهة حزبية حالية او سابقة.أجابات تشفى غليل الاسئلة التى مازلت تتفجر من افواه الشعب السودانى.
وانه لدينا دكاترة متخصصون فى نزاعات السدود والمياه ومتخصصون فى الشأن المائى.وخبراء قانون دوليين.فاين الحقيقة؟.وانتم تعلمون انه توجد كريمات لتوحيد اللون.(بدلا من ان يكون الوش له لون والايادى والارجل وياقى الجسم له لون مختلف)لذلك المطلوب توحيد الاجابات.حول مشكلة هذا السد.او هذا السد المشكلة!!.كما اننا لا نريد ان يقسم رئيس الوزراء الاثيوبى ابى احمد.عندما طلب منه الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسى.وعلى الهواء مباشر.طلب منه ان يردد وراءه (والله والله.اقسم ان لا اسبب اى ضرر لمصر)واعتقد ان مثل هذه االقضية الشائكة لا تُحل بهذه الطريقة السبهليلة.فسد النهضة مشكلة كبيرة.تلعب فيها دول اخرى (مثل اسرائيل ادوارا خطرة)ولكننا نتجاهل ذلك.
(4)
ايها الناس اسمعوا واعوا.ان قضية سد النهضة.تتطلب التعامل معها بعقلانية.وبحسابات الخسائر والارباح.وان نجنبها المشاعر ونحن ابناء قارة واحدة.ومايجمع بينا اكثر ممايفرق.وباقى هذا (الموال) الذى يؤخر ولا يقدم.فنحن فى عصر المصالح الذاتية اولاَ.ومصالح السودان يجب ان تعلو فوق اى مصلحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.