مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سد النهضة الكل عنده رأى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى
نشر في سودانيل يوم 19 - 11 - 2019

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


(1)
قراءت لك (وجعلنا من الماء كل شئ حي)وان الماء فى سابق العصر والزمان.كان سببا فى هلاك قوم سيدنا صالح الذين عقروا الناقة التى كان لها شرب يوم معلوم.وناقة البسوس .ايضا كانت سببا فى حرب دامت لاربعين سنة.بسبب انها شربت من حوض غيرها.حتى ان المهلهل بن ربيعة.عندما سئل عن دية اخيه كليب(كليب هذا لا علاقة له بالمدعو الفيديو كليب الذى أورث الامة الضعف والهوان)وكانوا قد جعلوا لتلك الدية .الكثير جدا من النوق والابل.
ولكن المهلهل.لم يعر ذلك أى إهتمام وكان جوابه (إرجعوا لى كليبا)!!وهو يعرف ان الميت لا يعود.والقتيل لا يرجع.وكان طلب اامهلهل.نوعا من دق طبول الحرب.ومن الماء ماقتل عدما.مثل اغلب دول العالم الثالث التى يموت سكناها بسبب قلة المياه.ومن الماء ماقتل غرقا.
كما عرفنا عند خراب سد مأرب.وهلاك اليمنيون الاوائل.
(2)
واليوم,.كثر الحديث.بل كثر الجدل عن سد النهضة الاثيوبى.الذى يجرى بناءه على مقربة من الحدود السودانية.ونخشى ان يكون ماء سد النهضة سببا فى إندلاع حرب بين الدول الثلاث.السودان ومصر واثيوبيا.برغم نفى هذا الامر من قبل الجانب المصرى.ورغم نفى الدكتور ابى احمد رئيس الوزراء الاثيوبى.نيتهم الدخول فى اى حرب.مع اى طرف.
وبرغم ان الحكومة الاثيوبية .ممثلة فى ابى احمد .وقبل فترة من الزمان.طلبت من فرنسا ممثلة فى رئيس الوزراء الفرنسى ماكرون طلبت شراء اسلحة و شراء رؤوس نووية.!!
بينما الجانب السودانى (ساكت ساكت)او ربما كان سكوته (فوق رأى)والله أعلم.وإذا لم تكن هذه نذر حرب.فكيف تكون نذر الحرب؟---
(3)
.ونحن هنا فى السودان.لا نعرف هل هذا السد يصب فى مصالحنا؟اام انه سيسبب لنا الكثير من الكوراث والمصائب؟فانك اين ماذهبت.وشاهدت اى فضائية.عربية .
تشاهد احد المحللين.المختصين فى مجال المياه.فيؤكد لك ان هذا السد فيه منافع كثيرة للسودان.
وبعد دقائق (تمسك الرموت)وتذهب الى قناة اخرى.فتجد محلل ثان.يقسم بالله ان هذا السد سيسبب للسودان كثير من المشاكل.وانه مثل الخمر.ضرره اكثر من نفعه!!ايها الناس(الاختصاصيون فى المجال المائى)أفتونا.فتوى لا نسأل بعدها اى شخص اخر.هل فى هذا السد الاثيوبى .منافع لنا؟ام هو ضار بنا؟ولا تجعلوننا مثل حمار الحيرة الذى عاش فى العصور الوسطى.وكان (جيعان وعشطان مثل بعض الافراد بحزب المؤتمر الوطنى البائد.والذين غزو الخرطوم.وهم يحملون شنط الصفيح ويلبسون العراقى الواحد.وشبب يسمى تموت تخلى.كناية على ان هذه الشبب يعيش عمرا طويلا بينما يهلك صاحبه.ثم جاد عليهم الزمان فصاروا اثرياء الغفلة واثرياء الرياء والمتاجرة بالدين) المهم ان حمار الحيرة .فجأة وجد امامه نبع ماء وحقل برسيم.فبلع ريقه.وسأل نفسه.هل أتناول البرسيم اولا أم أشرب؟وظل يكرر هذا السؤال حتى هلك!!واليوم نحن لا نريد ذات نهاية حمار الحيرة.
نحن نريد اجابات علمية.شفافة.بعيدة عن الغرض والمرض.بعيدة عن حسابات الانتماء الى جهة حزبية حالية او سابقة.أجابات تشفى غليل الاسئلة التى مازلت تتفجر من افواه الشعب السودانى.
وانه لدينا دكاترة متخصصون فى نزاعات السدود والمياه ومتخصصون فى الشأن المائى.وخبراء قانون دوليين.فاين الحقيقة؟.وانتم تعلمون انه توجد كريمات لتوحيد اللون.(بدلا من ان يكون الوش له لون والايادى والارجل وياقى الجسم له لون مختلف)لذلك المطلوب توحيد الاجابات.حول مشكلة هذا السد.او هذا السد المشكلة!!.كما اننا لا نريد ان يقسم رئيس الوزراء الاثيوبى ابى احمد.عندما طلب منه الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسى.وعلى الهواء مباشر.طلب منه ان يردد وراءه (والله والله.اقسم ان لا اسبب اى ضرر لمصر)واعتقد ان مثل هذه االقضية الشائكة لا تُحل بهذه الطريقة السبهليلة.فسد النهضة مشكلة كبيرة.تلعب فيها دول اخرى (مثل اسرائيل ادوارا خطرة)ولكننا نتجاهل ذلك.
(4)
ايها الناس اسمعوا واعوا.ان قضية سد النهضة.تتطلب التعامل معها بعقلانية.وبحسابات الخسائر والارباح.وان نجنبها المشاعر ونحن ابناء قارة واحدة.ومايجمع بينا اكثر ممايفرق.وباقى هذا (الموال) الذى يؤخر ولا يقدم.فنحن فى عصر المصالح الذاتية اولاَ.ومصالح السودان يجب ان تعلو فوق اى مصلحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.