خطاب الإمام الصادق المهدي في نفرة ولاية الخرطوم    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل و بعد الثورة 2_2 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    جوارديولا: ليفربول سيكون البطل في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا    العاملون بالمؤسسة السودانية للاعاقة يستعجلون المفوضية بحسم التجاوزات    المهدي يهاجم الفكر الشيوعي والبعثي والإخواني والعلمانية    مدير النقد الأجنبي السابق: فُصلت من بنك السودان لاعتراضي على طلب شركة الاقطان    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    القراي ينفي وجود أي اتجاه لإبعاد الدين عن المناهج    رسائل تهديد تلاحق رئيس لجنة التحقيقات في مجزرة فض الاعتصام    مدافع الاهلي المصري رامي ربيعة: فوز الهلال اشعل حسابات المجموعة    المنتخب يكسب تجربة الاريتري بهدف ياسر مزمل    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    الحديث عن الأشجار ورأي جيل الثوار حول الفيلم: عثمان الرشيد: الفيلم جاوب لي على أسئله كتيرة وليه قفلو السينما وليه ما عندنا أفلام سودانية!.    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    تمديد صكوك الاستثمار الحكومية (صرح)    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قراءة سياسية في أغنية ألف ليلة وليلة لأم كلثوم .. بقلم: الطيب النقر
نشر في سودانيل يوم 03 - 12 - 2019


ألحان: بليغ حمدي
أداء: الرائعة أم كلثوم
شمس أخرى لا تشرق وتغرب كما تشرق الشمس وتغرب، وليل ونهار لا يختلفان كما يختلف الليل والنهار، وبحر الليل البهيم صفواً رائقاً لا كدر فيه ولا غثاء، بحر وديع صافي تمضي في عبابه دون أن تخشى عواقبه، أو يدركك شيء من الإعياء والخمول، بحر كل شيء فيه يدعو إلى الإعجاب والثناء، بحر لا يتصل إلا بنفوس الذين يشاركوه في لذته، فهو صاخب لا يعرف الهدوء، هادراً لا يعرف السكون، منتبهاً لا يعرف الغفلة، بحر يتحمل أثقال الحياة، ولا يسرف في الشكوى كما يسرف فيها من يمشون على شواطئه، هذا يشتكي ممن خانه عهده، ونسى مودته، وذاك يحب فارعة كل الحب ولكنها لا تأبه لحبه أو تكترث له، وهذه تبحث عن قسيم وسيم مترف ليكون صدى لعاطفتها المتأججة، وطبائع نفسها التواقة للغرام، وتلك تريد أن تتحرر من أغلال العادات، وقيود التقاليد، لتنطلق صوب حريتها التي لا ترى بأساً في إرواء غلتها دون أي حرج ولا جناح.
وليل العاشقين لا يكثر فيه السكون والجمود، وليس باطنه شاهد على ظاهره، كلا ليس ليلهم مثل ليلنا نسعد فيه ونشقى، ونحسن فيه ونأثم، ليلهم يخرجهم من الضيق إلى السعة، ومن البؤس إلى النعيم، يرد نافرهم، ويصلح فاسدهم، ليلهم يلائم قلوبهم، وأذواقهم، وعقولهم التي لا تساير الزمن، ولا تتأثر بالأحداث، فالحب هو الذي يسيطر على قيظ صيفهم، وزمهرير شتائهم، واعتدال ربيعهم، لا تمضهم فيه مأساة فلسطين، ولا تستهويهم مظاهرات لبنان، ولا تدهشهم هيئة ترفيه السعودية، هم ينأون عن آمال الناس وآلامهم، ولا يحفلون إلا بحبيب سبق به القضاء، وجرت به الأحكام، وصار لهم حتماً مقضيا، وقد أراحتهم ويلات العشق واضطرام ناره، من رؤساء يضطرونهم إلى الحزن والكآبة.
الليل وسماه .. ونجومه وقمره وسهره
وإنت وأنا يا حبيبي أنا .. يا حياتي أنا
كلنا في الحب سوا
والهوى آه منه الهوى سهران الهوى يسقينا الهنا ويقول بالهنا
يا حبيبي
يالله نعيش في عيون الليل ونقول للشمس تعالي بعد سنة مش قبل سنة
دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
إزاي أوصف لك يا حبيبي إزاي قبل ما أحبك كنت إزاي
كنت ولا امبارح فاكراه ولا عندي بكره أستناه ولا حتى يومي عايشاه
خدتني بالحب في غمضة عين وريتني حلاوة الأيام فينا
الليل بعد ما كان غربة مليته أمان
والعمر اللي كان صحرا أصبح بستان
على أن من الحق أن نلاحظ أن ليلة لا يشكو فيها العاشق عسراً ولا ضيقا، تعادل أعمارنا التي أنفقناها في السعي والكد ولعن أنظمة تسرف الطول، وتمعن في الجور، وتسهب في الخزاية، لا يبتئسون إذا علق الدستور، أو ائتلف البرلمان، أو تم حل المؤتمر الوطني وحوصرت رموزه، ولا أدري أيهم أعظم أثراً عند عشاقنا أن تستمر نكبة سوريا والعراق، أو تجحد محبوبته ولهه بها، فتستأصل خضراءه، وتهزم جأواءه، وترده إلى جوى عظيم متصل.
ظهر الخلاف إذن عظيماً بين عاشق يؤثر اللين على الشدة، والعدل على القسوة، والضراعة على الشمم، والصبر على الاستسلام، لن يغامر ليفقد قديمه، فالمغامرة سوف تهدر حقه، وتكلفه الظفر بسخطها، سيتوسل كما توسلت جحافل العاشقين من قبله، توسل لا تكلف في ألفاظه، ولا تأنق في أساليبه، توسل ساذج لذيذ يناقض تكلف بعض الدول النفطية التي ترسله من أفواهها تجاه دولة بغيضة لا تعرف معنى المودة الصادقة، ولا تسعى إلا لمحق جرثومة الإسلام، واجتثاث شأفة العروبة، لقد جاء تكلف عاشقنا تكلفاً خالياً من الغلو أو الشطط، تكلف يعجب القلوب، ويخلب العقول، ويرد معشوقته عن صدها، على أن ليالي الصد الحالكة لم يتحرج عاشقنا من إعلانها إلى الناس ولن يخفيها كما أخفى السيسي تورطه في تهجير أهالي سيناء من أجل اتفاقية صفقة القرن، وسيستعيد لياليه ويجد في تقوية الأواصر بينه وبين عناصر ثباته واستقراره، وأهازيج فرحه وسروره، سيتأنف حياته ويأخذ بحظه من الليل، وسينعم بحلاوة الحديث، وطلاوة القصص، وعذوبة الأنفاس، وروعة اختلاس النظر، وربما كان أصدق تصوير لهذه المشاهد الآسرة قول مرسي جميل عزيز:
يا حبيبي .. يالله نعيش في عيون الليل ونقول للشمس تعالي بعد سنة مش قبل سنة ..
دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
يا حبيبي إيه اجمل من الليل واتنين زينا عاشقين تايهين ما احناش حاسين العمر ثواني والا سنين
حاسين اننا بنحب وبس عايشين لليل والحب وبس
يا حبيبي الحب حياتنا وبيتنا وقوتنا للناس دنيتهم واحنا لنا دنيتنا
وإن قالوا عن عشاقه بيدوبوا في نار أشواقه أهي ناره دي جنتنا
الحب عمره ما جرح .. ولا عمر بستانه طرح غير الهنا وغير الفرح
يا حبيبي يالله نعيش في عيون الليل ونقول للشمس تعالي بعد سنة مش قبل سنة
دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
ليلة من ليالي الحب لا يمكن تعويضها كما يقول الشاعر مرسي بأي حال من الأحوال، وذاكرتنا نحن تشعر بآلاف الليالي التي مرت دون أن يكون نفوذها عظيماً عندنا، ونحن فيما نحن فيه من قبول للباطل، وإصغاء إلى الكذب، واستماع للزور، تشجينا خطب عبد الناصر وهي جهام، وتضحكنا سماجة القذافي وهي آلام، ويدهشنا كرم زايد، وتمضنا وفاة صدام، ليالينا ليست مثل ليالي العشاق، هذه حقيقة لا تقبل شكاً ولا جدالا، فهي ليست جميلة المحيا، رائعة الطلعة، حسنة الموقع من القلوب، بل جل لياليها بغيضة بأدق معاني هذه الكلمة، ونجد فيها كل ما يدعو إلى الضيق والإنكار، ولا تخرج منها أفئدتنا إلا وهي مكدودة متعبة، وعاشق ألف ليلة وليلة كما ترى لم يمقت الحب، ولا يفكر في الإعراض عنه، حتى وإن ضرب ظهره بالسياط، فلياليه مشرقة ناصعة لا ينفق فيها جهود تنتهي به إلى الإخفاق، ولا يظفر بخداع يتبعه خداع، وحيرة تتبعها حيرة، وخذلان يلحق دوماً به كلما ارتفع به ضحى أو حلّ عليه مساء، عشاق ألف ليلة وليلة يعيشون لياليهم دون مشقة أو عناء، ولا هاجس لهم سوى إرضاء الحبيب، فطاعته واجبة، وإجابته لازمة، ومواصلته غنيمة، ومعاداته وخيمة، وعشاق ألف ليلة كما رأينا وجدوا حبهم الصادق الذي أخلصوا له وذابوا فيه، واحتملوا في سبيله ألوان من الضنك والشدة، ونحن احتملنا زعيم فدم لم تتصل قط بيننا وبينه أسباب المودة والوئام، يشنع بنا ويبادرنا بالعداوة، ويصانع عدونا ويتقرب إليه، حاكم يأطر حريتنا ويحدها بحدود لا سبيل إلى تجاوزها، فهو يحرص على التسلط والجبروت على أمته وشعبه كما لا يحرص على شيء آخر، و لا يبتغي إلا دستور يعدله وفق ما يريد، وبرلمان مثل برلمان عبد العال يرى أن مباينة السيسي أمر محال، وأن مخالفته جرم وانحلال، فالفلسفة التي اتبعها عبد العال حتى يرضي سيده أن يمضي خلف خصلة نال منها النصيب الأوفر، فالملكة التي رفعته عند "سفاح المحروسة" أنه غبي مطمئن إلى غبائه، وأن غبائه لا يقف عند حد، ولا ينتهي إلى غاية، ومضت جوقة برلمان الخزي والعار خلف غباء زعيم برلمانها راضية أو كارهة، وأسرفت في هذا الاتباع، لا تفكر في شيء، ولا تقف عند شيء، وهي ترى الجدب في القاهرة، والعمالة في سيناء، ولكن مالنا أمعنا في الحديث عن برلمان عبد العال الذي لا ينهض لحق، أو يستجيب لعاطفة، وتركنا شعر عمنا مرسي جميل عزيز الذي يملأه الصفو والبراءة، وأتمنى أن تيسر لنا الأقدار اقتحام ساحة العشق، وقد ولجت إلى قصرها قبل ذلك مرتين دون تفكر أو تدبير، فمن الطبيعي إذاً أن ينهدم معبدي، فلم أنادم العشق وأحسن المنادمة، بل وقفت بحذاء رجل وقور أخذ بيدي ووضعها بيد والد فتاة لم أراها إلاّ عشية الزفاف، ثم توافد أحبتي يهنئوني بحالة يحسبونها سيئة قد قيض الله لي أن تنتهي آمادها، وكنت مثلهم أحسبها سيئة، بارك لي معارفي انتقالي من حالة إلى حالة خير منها، انظر يا شاعر ألف ليلة وليلة إلى الحسرة التي أصبحت أتردى فيها، فأنا لم أبذل أي جهد، ولم أتحمل أي عناء، في عشق من اقترنت بهم، بل ضربت حول العشق حصار أشبه بحصار عاصفة الحزم على اليمن الشقي، وقل ما شئت يا سيدي يا مرسي في خطل هذا التصور ورعونته، يجب أن ينفذ العشق إلى القلب، ويؤثر في النفس، بعدها تستطيع أن تهنأ به وتأخذ منه ما أطقت وما لم تطق.
يا قمر ليلي .. يا ظل نهاري .. يا حبي .. يا أيامي الهنية
عندي لك أجمل هدية
كلمة الحب اللي بيها تملك الدنيا وما فيها و اللي تفتح لك كنوز الدنيا ديه
قولها ليه قولها للطير .. للشجر .. للناس .. لكل الدنيا .. قول الحب نعمة مش خطية
الله محبة .. الخير محبة النور محبة
يا رب تفضل حلاوة سلام أول لقا في ايدينا
وفرح أول ميعاد منقاد شموع حو الينا
ويفوت علينا الزمان يفرش أمانه علينا
يا رب لا عمر كاس الفراق المر يسقينا
ولا يعرف الحب مطرحنا ولا يجينا
وغير شموع الفرح ما تشوف ليالينا يا حبيبي
يالا نعيش في عيون الليل ونقول للشمس تعالي بعد سنة مش قبل سنة
دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
هنيئاً لجموع المحبين الذين بلغوا من العشق ما بلغوا، ويسرت لهم الأقدار الكثير من الغرام العفيف الذي اطمأنوا إليه، ووجدوا فيه السعادة التي لا تعادلها سعادة، واحتفظوا بطهر هذه الصبابة ونقائها، حتى صلحت لتتويج رائع، وخضعت لنظم الاقتران وتقاليده، فأصدق التباريح هي التي لا تورطك في إثم، أو توقعك في كبيرة من الكبائر.
رحم الله العمالقة الشاعر الكبير مرسي جميل عزيز شاعر أم كلثوم وفيروز، والملحن المبدع بليغ حمدي الذي ما زالت ألحانه تؤثر في عواطف الشعوب العربية وخواطرهم، وغفر الله للعظيمة أم كلثوم التي نحتاج للإطالة والتفصيل لوصف مكانتها، ونجاعة اختياراتها.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////////
///////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.