العلمانية والهوية حديث (خرافة) يؤجج الفتنة !! .. بقلم: صلاح محمد أحمد    الاسراع بإنشاء مجلس القضاء العالي ضرورة لتجاوز فراغ انتهاء أجل قضاة المحكمة الدستورية .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المقاومة تضبط ألف جوال دقيق فاسد بمحلية أمبدة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    نبيل أديب: لا علاقة لي بمشروع تنظيم التظاهر    بري والعباسية: دغيم وكنانة المهدية .. بقلم: د. عبد لله علي إبراهيم    طهران ترد على ماكرون: اسمه الخليج "الفارسي"!    تجدد الاحتجاجات في النجف وذي قار جنوبي العراق    توتنهام يواصل نتائجه السلبية ويسقط في فخ التعادل أمام واتفورد    نيوكاسل يحقق انتصاراً قاتلاً على حساب تشيلسي    قوات حفتر: إبعاد قطر عن مؤتمر برلين في صالحها    الدقير: لا يليق بحكومة الثورة تشريع قانون يقيد الحرية    أطباء القضارف يضربون عن العمل ابتداء من اليوم    قوش: هذه التصريحات نسبت لي زوراً وبهتاناً    المنتخب يوالي التدريبات بقوة وبعثته تغادر الخميس إلى (أسمرا)    وزير التجارة يصدر قرار بضبط ورقابة اسعار الاسواق    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم
نشر في سودانيل يوم 05 - 12 - 2019

▪في ايام المعزول الاخيرة وعلى عهد حكومة من وصف - بالمهندس تارة والدكتور تارة اخرى والاقتصادي كرة اخرى رئيس الوزراء السابق معتز موسى .. صاحب الالقاب العديدة المتناقضة .
وكما نعلم انه في الاونة الاخيرة من حكم المعزول- تفاقمت ازمة الخبز بعد ان اعلن اتحاد المخابز انه يتعرض لخسائر فادحة جراء ارتفاع مدخلات انتاج الخبز من غاز وخميرة وايدي عاملة، ونتج عن ذلك تذمر الشارع وشرارة البداية اشتعلت من عطبرة. يومها كان سعر الرغيفة زنة 70 جرام واحد جنيه!!
▪كان من الصعب على معتز موسى رفع سعر الرغيفة في ظل غليان الشارع جراء ارتفاع اسعار السلع المعيشية نتيجة تدهور القيمة الشرائية للجنيه المكلوم، فاجتمع معتز مع اتحاد اصحاب المخابز واتفقوا ثم اعلنوا ان لا زيادة في سعر الخبز والخقيقة انه زاد بس ب"اللفة"بعد ان تقرر تخفيض وزن الرغيفة ليصبح 40 جرام بدلا من 70 جرام والسعر ثابت وهو نفسه واحد جنيه اي ان كل رغيفة نقصت 30 جراما وبهذه اللعبة القردية تم جبر ضرر اصحاب المخابز واستغفل المواطن فاصبحت الرغيفة اقل من وزنها بما يقارب 45% من وزنها السابق.
▪صمتنا وقبلنا بتخفيض وزن الرغيفة من 70 الى 40 جرام مع ثبات السعر وهو واحد جنيه ، ومع ذلك ما زلنا نسمع ان اتحاد اصحاب المخابز يجأر بالشكوى عن خسائر جسيمة يتعرض لها، وبدأنا نتساءل كيف يستقيم عقلا ان تعمل هذه المخابز بالخسارة رغم ان الحكومة تؤكد ان الدقيق مدعوم ولا زيادة في اسعار المحروقات؟!
▪لكن الملفت للنظر هو انخفاض وزن الرغيفة حتى من ال 40 جرام المتفق عليها فاصبح من كان يكفيه رغيف ب 20 جنيها في السابق على اساس 40 جراما، اصبح يشتري ب 40 جنيها لان مع انعدام الرقابة تم التلاعب فيما دون الوزن المتفق عليه . فاصبح حجم الرغيفة اقل بنسبة 40% من حجمها قبل شهر بالضبط.
▪ اتحاد اصحاب المخابز بدأ يسوق الدلال على الحكومة الانتقالية و بما يشبه الضغط عليها ويطالب باعادة النظر في احتساب التكلفة ولا ادري هذه التكلفة ستحتسب على اساس ال 70 جرام او بعد التخفيض "الكتيمي" لمعتز موسى الذي اوصل وزنها لاربعين جراما ، والان يتم التلاعب في وزنها الحالي لما دون ال 40 جرام حيث اصبح حجم الرغيفة بحجم "اللقيماتاية" اما الرغيف الافرنجي فانسخط ليصبح طوله اقل من نصف طوله حين كان 70 جراما، ولا تستطيع ان تحتج على اصحاب المخابز والا يهددون بالتوقف!!
▪شاهدنا في الايام الاخيرة كيف تختلق ازمة الخبز حين قامت احدى لجان المقاومة بالقبض على شحنة لوري دفار من الخبز لا نعلم ان كان سيهرب ام هو ذات التكتيك الذي مارسه الكيزان لتجفيف الاسواق والمخابز ومحطات الوقود لخلق ازمات حين تذمر الشعب ضد نظام حكم المشير نميري- رحمه الله-، ففي هذه الحالة تحديدا لا شك أن هنالك تواطؤ واضح بين الفرن والمشتري وسائق الدفار لانه لا يستقيم عقلا ان يشتري ايا كان شحنة دفار كامل من الخبز في جنح الظلام لمناسبة ما حتى ولو كان العريس هو النعيم ودحمد!!
▪ليت اتحاد اصحاب المخابز يعيد الرغيفة لوزنها المخفص ال 40 جرام بعد ان تخفيض وزنها السابق ال 70 جرام "كتيمي" على يد معتز موسي والتوقف حتى عن تقليل حجم ووزن الخبز دون ال40 جرام..واقول لهم خافوا الله في مواطنيكم وعلى الحكومة وجمعية حماية المستهلك ولجان المقاومة البدء بتكثيف المراقبة على المخابز ومحطات الوقود رحمة بالمواطن الصابر الصبور!!.. واذكر اتحاد اصحاب المخابز بقول الله تعالى:( ويل للمطففين الذين اذا كالوهم او وزنوهم يخسرون).. الاية. بس خلاص.. سلامتكم؛؛؛،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.