6 أبريل .. ذكرى الاعتصام وسقوط الطغيان وتحديات الانتقال .. بقلم: محمد الأمين عبد النبي    مصر واحلام اليقظة .. بقلم: شوقي بدري    السودان ... دولة الثنائيات المدمرة .. بقلم: عبد البديع عثمان    التحية لليوم العالمي للرياضة .. بقلم: الإمام الصادق المهدي    أغنية مدنية حرية وسلام: تعقيب على القدال .. بقلم: د. محمد عبدالرحمن أبوسبيب    عمي صباحاً دار فوز .. بقلم: أمين محمد إبراهيم    السفاح الخفي (كوفيد19) وبوارق أمل النجاة .. بقلم: أحمد محمود كانم    سفيرتنا في اذربيجان د. عوضية انحني اجلالا !! .. بقلم: بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الخرطوم تقر تسعيرتين للخبز    مزراعون حرائق القمح المتكررة استهداف ممنهج من قبل الدولة العميقة    حمدوك يشكل لجنة قومية لإنجاح الموسم الزراعي الصيفي    حقبة ما بعد كورونا (1) .. بقلم: عبدالبديع عثمان    قوات الدفاع الجوي الليبي تعلن إسقاط طائرتين تركيتين    توتنهام يتدرب رغم الحظر    في ارتفاع قياسي جديد.. كورونا يحصد أرواح نحو ألفي شخص في الولايات المتحدة خلال يوم    الحكومة التونسية تقر مجموعة من الإجراءات والقرارات الردعية لمجابهة جائحة كورونا    برقو يدعم مبادرة اتحاد الخرطوم ويشيد بالكيماوي    بشة: تدريباتنا تمضي بصورة مثالية على تطبيق واتساب    مباحث الخرطوم تفكك شبكة خطيرة لتزييف العملة    مباحث الخرطوم تفكك شبكة لتزييف العملة    مواطنون يستنكرون قرار فرض حظر التجوال الشامل    مطالب بفتح تحقيق في تمويل بنكي لمالية الخرطوم ب(333)مليون جنيه    السعودية تجيز مسلخ (الكدرو) لصادر اللحوم من السودان    محكمة الاستئناف العليا تؤيد الأحكام الصادرة بحق الرئيس المعزول    لجان مقاومة بري : دخلنا مقر قيادة الجيش بدون تنسيق مع جهاز الامن    الجيش : نفذنا الأوامر الاستيلاء على مقر تابع لوزارة الري    الهلال يرجي جمعيته العمومية للشهر المقبل ويزف البشريات للأنصار    (الصحة) تؤكد عدم تسجيل إصابات جديدة ب (كورونا) في السودان    التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنانة هادية طلسم تتألق في حضرة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك في واشنطن .. بقلم: الطيب الزين
نشر في سودانيل يوم 10 - 12 - 2019


الموسيقى تلهم العقل والروح والمشاعر .
قال الفيلسوف الصيني كونفوشيوس : ( إن الموسيقى مرآة حضارة الشعوب ) الموسيقى الجادة والفني الراقي ليستا أداة لهو وتسلية لقتل الوقت.
بل هما أداة تثقيف وتهذيب وترويح ومتعة للذهن والروح والمشاعر.
كم هي الحياة قاسية، بائسة . . !
بلا موسيقى وفن . .
الموسيقى العذبة، والفن الراقي، هما غذاء للروح والمشاعر الحية، والعقول المبدعة التي تسعى دوما للعطاء والتجديد .
كم هو جميل حينما تداهمنا الموسيقى العذبة والكلمات الجميلة المرهفة بأمواج الفرح لتملأ نفوسنا بالغبطة والسرور ، لتحي المشاعر، ، وتجدد العواطف، وتحررها من قيود الواقع القاسية، وتمنحها طاقة جديدة للتجدد والتألق، تاخذها في سماوات بعيدة، تشيع في زواياها مشاعر البهجة والفرح، وتذوب في دواخلنا مشاعر الحزن والاسى كالثلج عندما تغمرنا الموسيقى بعنفوانها وألقها ودهشتها..
الموسيقى الراقية، بجانب انها متعة وعلاج لأمراض النفس والجسد، تنفض عنا غبار السنين، وتشعرنا بطفولتنا وشبابنا الدائم، وتحررنا من قيود أوجاعنا ومراراتنا وبؤسنا الذي تغذيه مشاغل الحياة، وتزيده همومها إتساعا يوما بعد آخر، في ظل عالمنا المترع بالخيبات والأحزان والمظالم . . !
ما دفعني لكتابة هذه الخاطرة هو مقطع الفيديو الذي تغنت فيه الفنانة المبدعة هادية طلسم، بأغنية البلال:
نور بيتنا،
شارع بيتنا، يوم جيتنا
خطوة عزيزة
يا الهليت فرحت قلوبنا
وطريتنا اليوم وجيتنا
نور بيتنا، شارع بيتنا
لو كلمتنا بالجية
كنا فرشنا السكة ورود
خطوة عزيزة، يوم موعود
الخلاك تطرانا شوية
تسأل فينا و تجي حارتنا
والحظ جانا وغشى سكتنا
زارنا وجابك لينا هدية
رغم سماعي لهذه الأغنية وغيرها من الأغاني السودانية، لكني لم اتفاعل معها بالقدر الذي تفاعلت به مع مقطع الفيديو الذي شاهدته الذي كان له وقعه الخاص في النفس والمشاعر والخيال الذي كاد يطير فرحا.
واتسعت مساحة الأمل، والمرء يرى وطنه قد تخلص من الطغيان ويسير نحو فجر جديد، إنسكب فرحا طافحا في وجوه وعيون الحاضرين الذين كانت وجوههم تشع أملا بزيارة السيد رئيس وزراء حكومة الثورة ، الدكتور عبد الله حمدوك ، لواشنطن والبعض يبدو قد جاء من كندا ، تعبيرا عن حبه وتطلعه لرؤية بلاده قد استردت عافيتها بعد الخراب الذي ألحقه بها النظام البائد . . !
من خلال الفيديو ظهرت مشاعر الفرح العفوي الذي سطع بحقيقته المشعة جمالا واشراقا وشغفا بالحرية ومناخاتها وفضاءاتها، وآمالها لبناء السودان الجديد الخالي من الحروب والجراحات والدموع، تترسخ في النفوس والعقول.
لحظات عبرت عن إصرار الشعب السوداني، وتشبثه بالفن والموسيقى كرافعات ثقافية ومعنوية، لتجاوز عقبات الحياة والتغلب على صعوباتها ومداواة جراحاتها .
فهنيئا وألف شكر للفنانة هادية طلسم والجاليات السودانية في أميركا وكندا لهذه اللفتة البارعة.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.