شداد يعود لاثارة الجدل من جديد ويقول (وزير الرياضة لا يحق له ابعاد سوداكال من رئاسة المريخ )    نجوم الهلال يتدربون عبر الماسنجر بواسطة التونسى    ادارات الاندية العاصمية تشيد بدعم الشاذلي عبد المجيد    تضخم يوسف الضي حد الوهم!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    ماذا قدمتم لنا؟!! .. بقلم: نورالدين مدني    تجمع الاتحاديين والبحث عن تحالف للانتخابات .. بقلم: زين العابدين صالح عبد الرحمن    أنطون تشيخوف .. بطولة الأطباء .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    ساعة الارض .. علي مسرح البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    رسالة عاجلة لمعالي وزير الصحة الدكتور اكرم التوم و لجميع اعضاء الحكومة الانتقالية .. بقلم: بخيت النقر    وزارة الصحة تعلن الحالة السادسة لكرونا في السودان .. تمديد حظر التجوال ليبدأ من السادسة مساءً وحتى السادسة صباحا    توقيف خفير بتهمة سرقة (33) رأساً من الضأن من مزرعة    تحديد جلسة لمحاكمة (7) متهمين بإزعاج إمام مسجد    القبض على أخطر تاجر حشيش شاشمندي    الصناعة: اليوم آخر موعد لاستلام تقارير السلع الاستراتيجية    القضائية تأمر منسوبيها بالإضراب عن العمل    ضبط شاحنة تُهرِّب (15) طناً من صخور الذهب والرصاص    على البرهان أن يتحرك عاجلاً بتفعيل المادة (25) (3) .. بقلم: سعيد أبو كمبال    ماذا دهاكم ايها الناس .. اصبحتم تأكلون بعضكم! .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    جيران وزير الدفاع الراحل يحتجون على اقامة سرادق العزاء دون اعتبار لوباء كورونا    من الفاعل؟! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    الأصل اللغوي لكلمة (مُسْدار) في الشعر الشعبي .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    الصحة : لم تسجل اي حالات جديدة بالبلاد    اغلاق وزارة العدل للتعقيم بعد الاشتباه في حالة    ترامب: سننتصر على فيروس كورونا وآمل أن يتم ذلك قبل عيد القيامة    روحاني: سنتخذ إجراءات أكثر تشددا ضد حركة المواطنين للحد من تفشي فيروس "كورونا"    نيابة اسطنبول تصدر لائحة اتهام بحق 20 سعوديا في قضية مقتل خاشقجي    ليبيا: المصاب الأول بالفيروس التاجي تجاوز مرحلة الخطر    عناية الريِّس البُرهان من غير رأفة!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    الغرفة: حظر سفر البصات أحدث ربكة وسيتسبب في خسائر فادحة    ابرز عناوين الصحف السياسيه المحلية الصادرة اليوم الاربعاء 25 مارس 2020م    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    "كرونا كبست" !! .. بقلم: عمر عبدالله محمدعلي    أمير تاج السر:أيام العزلة    كده (over) .. بقلم: كمال الهِدي    بوادر حرب الشرق الأوسط وقيام النظام العالمي الجديد أثر صدمة فيروس كورونا .. بقلم: يوسف نبيل فوزي    الأَلْوَانُ وَالتَّشْكِيْلُ فِي التَّنّزِيْلِ وَأَحَادِيْثِ النَّاسِ وَالمَوَاوِيْلِ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    د.يوسف الكودة :حتى الصلاح والتدين صار (رجلاً )    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د . محمد شيخون أنسب رجل لتولي وزارة المالية في المرحلة الراهنة .. بقلم: الطيب الزين
نشر في سودانيل يوم 17 - 02 - 2020

من أستمع للندوة القيمة والعلمية التي قدمها د. محمد شيخون مؤخرا عن أزمة الإقتصاد الوطني، إذ وصفها بأنها تتكون من مجموعات أزمات . . .
وقال: أن حلها يبدأ بوصفها، وتحليلها، ومن ثم تقديم الحلول .
كما تحدث عن النقود والغرض منها، ووظائفها.
مذكرا أن النقود السودانية لا تؤدي وظائفها الخمس: الإدخار، وتبادل المنافع، وخزينة للقيم من خلال بذلها في أعمال الخير والكرم ، بجانب أنها مبرئة للذمة، في دفع الديون، ووسيلة للإستثمار.
كما حلل طبيعة التحديات الإقتصادية التي تواجهها بلادنا، وفرص تجاوزها، زبدة الحديث تجعلنا نقول: بكل ثقة إنه الرجل المناسب لتولي وزارة المالية في هذا الظرف التاريخي.
د. إبراهيم البدوي وزير المالية الحالي، رجل أكاديمي ضليع في مجال الإقتصاد، وسيرته الذاتية ناصعة في هذا المجال.
وقد قدم ما يستحق التقدير والثناء والإحترام والشكر ، للحماس والإخلاص اللذان أظهرهما خلال فترة توليه وزارة المالية بعد نجاح الثورة.
وكما يقولون: لكل مرحلة رجالها، ولكل معركة أسلحتها، ولكي نوسع من فرص نجاح الحكومة الإنتقالية الحالية، تفرض علينا المسؤولية الوطنية، أن نقول: أن المرحلة تجتاح لمدرسة إقتصادية مغايرة، تستطيع التعامل مع تحديات الأزمة الإقتصادية وحل مشكلة تدهور العملة الوطنية في مقابل الدولار، وإنعدام فرص التنمية والإنتاج، والعجز في الميزان التجاري الذي يطلق عليه باللغة الإنجليزية، ( Balance of trade) بجانب البطالة،( unemployment ) هذه المشكلات عجز النظام السابق في حلها خلال سنوات حكمه التي بلغت الثلاثون عاما، بل ساهم في إستفحالها.
وبكل موضوعية وأمانة، نقول: أن نهج وسياسات وزير المالية الحالي، لن تقود إلى حلول ناجعة تخرجنا من هذه الأزمة المستفحلة يوما بعد آخر.
فحل الأزمة الإقتصادية يحتاج لرجل مثل د. محمد شيخون، مدرك لحجم خراب الإقتصاد الوطني وشبكات الفساد، والقوى المستفيدة من تدهور الأوضاع العامة في المرحلة الراهنة.
حديث د. شيخون الأخير الذي أستعرض مظاهر الأزمة الإقتصادية وأسبابها وفرص حلها وتجاوزها، حديث رجل عالم وملم ببواطن الأمور، كما أوضح بكل جلاء أن السودان ما زال بخير، لأن فيه كفاءات بقامته وحنكته.
ولمن أراد أن يستوثق مما ذكرته في هذا المقال، عليه الإستماع لمضمون الندوة التي قدمها الدكتور، عن الأزمة الإقتصادية الحالية وفرص حلها وتجاوزها.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.