ترامب و البرهان والتطبيع مع اسرائيل !! .. بقلم: عدنان زاهر    استنكار واسع لقرار إقالة مدير مستشفى الخرطوم    ساطع الحاج: التطبيع سيقود إلى انقسامات داخل الحكومة وحاضنتها السياسية    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    التطبيع سرا .. ووهم السراب ووصمة عار .. أجندة انتخابية وغياب المنظور الإستراتيجي .. بقلم: د. إبراهيم الصديق على    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تهم بالإرهاب وتحركات دولية ضد حركة العدل والمساوة السودانية .. بقلم: عبد الله علي خاطر
نشر في سودانيل يوم 28 - 04 - 2020

عاشت تشاد أيام حزينة بفقدان أكثر من 98 من جنودها خلال المعارك التي دارت بينها وجماعة بوكو حرام في دولتي النيجر ونيجيريا الأسابيع الماضية.
معلومات استخباراتية تحصل عليها الجيش التشادي تفيد بان تنسيقا يجري بين جماعة بوكو حرام التي تنشط في نيجيريا وحركة العدل والمساواة السودانية التي يرأسها دكتور جبريل إبراهيم لشن هجوما على تشاد من محورين بدعم من حكومة السراج في ليبيا وتنسيق قطري تركي ، وذلك لشل قدرات ادريس دبي الذي له قوات تقاتل مع حفتر في ليبيا ، في الوقت الذي اكتملت فيه استعدادات السراج وتركيا لشن هجوم كاسح غرب ليبيا .
تحصل الجيش التشادي على إدلة قاطعة وصور وفيديوهات واسرى وجثث لمقاتلين وأدلة مادية اخرى تثبت تورط حركة العدل والمساواة السودانية التي يرأسها جبريل ابراهيم ، مما دفع دولة تشاد تصعيد الأمر دوليا وعلى مستوى مجلس السلم والأمن الإفريقي ومخاطبة الخرطوم التي تنوي عقد سلام مع حركة العدل والمساواة في جوبا .
وحسب تقارير لجنة الخبراء الدوليين التابعة لمجلس الأمن الدولي بشأن النزاع في ليبيا تفيد مشاركة قوات حركة العدل والمساواة السودانية بجانب مقاتلين إسلاميين احضروا من سوريا تقاتل في صفوف حكومة السراج في طرابلس .
ومن جانب آخر وعلى حسب مراقبين أن اللقاء الذي جمع بين جبريل إبراهيم رئيس العدل والمساواة بالمخابرات القطرية في منزل السفير القطري بأديس أبابا في يوليو من العام الماضي كان فيه إلحاح شديد من الجانب القطري بضرورة أن تكون أي (دكتور جبريل إبراهيم) احد أعضاء المجلس السيادي المرتقب بأي ثمن بالإضافة مناقشة الوضع في ليبيا بعد الفراغ الذي أحدثه سقوط البشير .
وهل لتحركات تشاد الدولية في مواجهة العدل والمساوة تأثير على سير مفاوضات السلام في جوبا ؟
ذكر أحد قيادات حركة تحرير السودان تعليقا على تورط العدل والمساواة وبوكو حرام في القتال ضد تشاد قد يعجل من توقيع جبريل ابراهيم اتفاقية السلام مع الخرطوم وبأي ثمن حتى يتحصن بالمنصب السيادي تفاديا للملاحقة الدولية .
كل الشواهد تدل على اقتراب دكتور جبريل إبراهيم من تحقيق الخطة القطرية في الوصول لعضوية المجلس السيادي عبر مسار دارفور الذي تمكن من السيطرة عليه بعد إبعاد مني مناوي وعقد صفقة مع دكتور الهادي إدريس بأن يمنحه منصب رئيس سلطة اقليم دارفور مقابل عدم التشدد في المفاوضات وخاصة في قضايا التعويضات والحواكير .
وصول جبريل إبراهيم وتحصنه بمنصب رفيع بالقصر الجمهوري في ظل ملاحقات تشادية ودولية قد تدخل السودان في أزمة جديدة مع الجارة تشاد وتعرقل رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب .
عبد الله علي خاطر
27/إبريل/ 2020
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.