زيادة استحقاقات مراقبي امتحانات الشهادة (700%)    نداء السودان تدعو عضويتها بالحرية والتغيير لاجتماع يوم الثلاثاء القادم    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 20 يونيو 2021    تدابير لتحسين مؤشرات خدمة التأمين الصحي بالجزيرة    حزب الأمة :توقعات باتفاق جزئي مشروط حول "سد النهضة"    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    السوداني:"السيادي" دمج الدعم السريع في الجيش متروك للبرهان وحميدتي    التجارة: تحديد أسعار 10 سلع ضرورية    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    المخزون الاستراتيجي : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    6 قطع خبز مدعوم ب50 جنيهاً بالنيل الأزرق    إعادة 47 من المفصولين تعسفياً للعمل بديوان الزكاة    احتجاجات في الكويت رفضا للتطعيم الإجباري ضد كورونا    تأجيل مفاجئ لاجتماع اتحاد الكرة مع مجلس المريخ المنتخب    الخرطوم..حملة مشتركة وضبط 68 عربة غير مقنّنة    فك طلاسم أخطر عملية نهب لتاجر في شرق النيل    إتهام سيدة بتهريب الأف الدولارات والريالات الي دبي    معلومات مثيرة حول محاكمة نظامى بتهريب ذهب عبر المطار    شريف الفحيل يحلق رأسه (على الزيرو) في بث مباشر لهذه الأسباب!    الصحة بالخرطوم: امتحانات الشهادة جاءت في ظروف صحيّة صعبة    موجودة بكل منزل.. 3 توابل معروفة تحرق دهون البطن الخطيرة    وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة 27 نوفمبر: نرفض بقوة قفل الكباري واستخدام الشرطة للعنف ضد الثوار في مليونيه إصلاح المسار
نشر في سودانيل يوم 02 - 07 - 2020

تهنئ حركة 27 نوفمبر الشعب السوداني على التزامه بالسلمية والخروج المتحضر القوى الملتزم بشعارات ومسارات مليونيه اصلاح المسار والمطالبة بتحقيق مطالب الثورة، ونعاهد لجان المقاومة والحركات الشبابية باننا على العهد باقون وعلى جمر مطالب الثورة ممسكون لن نتراجع او نخون.
خرج الملايين من أبناء وبنات هذا السودان العظيم في جميع انحاء واصقاع ومدن وارياف السودان موحدين في مطالبهم مطالب الثورة، حيث طالب الثوار بإصلاح المؤسسة العدلية
بتصفية الهيئة القضائية من كل العناصر المتمكنة والتي تعمل على تعطيل العدالة، يجب على السيد رئيس الوزراء اقالة السيدة رئيس الفضاء وتغييرها إن وقفت حجرة عسر امام قيام القضاء بدوره. كما ان محاكمة مدبري ومرتكبي مجزرة القيادة العامة، ومحاكمة كل مرتكبي الجرائم والقتل والاغتصابات وحرق القرى في أي مكان من السودان لن تتم إلا ببدء العدالة الانتقالية، والعدالة الانتقالية تبدأ بإصلاح القضاء وكل ذلك لن يتم بدون اتفاق سلام عادل ودائم يعم جميع انحاء البلاد. كما يجب إعادة هيكلة القوات النظامية وتنقيتها وكافة مؤسسات الدولة المدنية من عناصر النظام التي تعرقل سلاسة الدولة المدنية ومؤسسيِّتَها. لابد من تكوين المجلس التشريعي فورا وان تكون اغلبية مقاعده من القابضين على الجمر في لجان المقاومة والحركات الشبابية.
في سياق العمل الوطني الثوري الذي ينتظم كل البلاد نفذ آلاف من مواطنو منطقة نيرتتي، التابعة لولاية وسط دارفور مُنذ يوم الأحد الماضي الموافق 28 يونيو، اعتصاما مفتوحا أمام مقر الحكومة المحلية، احتجاجا على انتهاكات المليشيات المسلحة، وعمليات النهب المسلح والاختطاف والقتل. نحن في حركة 27 نوفمبر نقف مع مواطني نيرتتى ونطالب السلطة المدنية بحماية اعتصام مواطني نيرتتى وحل كل المليشيات وجمع السلاح وإحلال السلام في المنطقة. كما نرفض ايضا العنف الذي واجهت به الاجهزة الأمنية موكب مدينة كبكابية في شمال دارفور بالرصاص الحي واصيب عدد من المتظاهرين إصابات بالغة.
مواصلة للسلوك المعادي للثوار قامت قوات الشرطة بتوجيه من قياداتها الاثمة بمواجهة المواكب السلمية بمدينة أم درمان بهمجية وعنف مفرط مستخدمة الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع والعصى، ما يؤكد ما أشرنا اليه من قبل من تواطء قيادات الشرطة مع النظام الساقط وعدم احترامها لحق التظاهر والتعبير السلمي والذي انتزعه الشعب بالثورة بدم الشهداء والتضحيات الغوال.
كانت نتيجة اعتداء الشرطة على مليونيه امدرمان استشهاد المناضل الجسور ابراهيم علي محمد علي، يسكن الثورة الحارة 95، شهيداً عن طريق الإصابة المباشرة بطلق ناري في الصدر، وحدثت بعض الإصابات بالطلق المطاطي والكثير من الإصابات بالهراوات والعديد من حلات الاختناق والإصابات في مناطق مختلفة من الجسم عن طريق الإصابة بعبوات البنبان.
هكذا نلاحظ ان قيادات الشرطة في السودان تثبت لنا يوما بعد يوم من خلال سلوك قوات الشرطة تجاه الثوار انها تكن اشد العداء للثوار للجان المقاومة وكل مطالب الثورة.
نحن في حركة 27 نوفمبر نقف صفا واحدا موحدا مع كل لجان المقاومة في السودان وكل جماهير شعبنا ونطالب بالإقالة الفورية لمدير عام الشرطة ومدير شرطة ولاية الخرطوم وإصلاح جهاز الشرطة وتصفية تمكين عناصر النظام البائد فيها. ففي حادث مشابه من قبل، في مليونيه سابقة، كان السيد رئيس الوزراء قد وعد بالتحقيق في انتهاكات الشرطة خلال أسبوع ولم نرى أي نتائج حتى الآن. يجب احترام إرادة الجماهير يجب تطهير جهاز الشرطة من كل القيادات والعناصر المعادية للشعب.
الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية
حرية سلام وعدالة الثورة خيار الشعب
حركة 27 نوفمبر
الأربعاء 01 يوليو 2020


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.