الملايين تحتفي بذكرى ديسمبر واشتباكات (نقرز) مع ثوار بالستين    قيادي بالتغيير: الاتفاق السياسي وعد من لا يملك لمن لا يستحق    (جايكا) اليابانية تقدم متحركات لدعم زراعة الأرز الهوائي بالجزيرة    "معاش الناس" .. امتحان كل الحكومات    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    معتصم محمود يكتب : الاتحاد يبدأ الحرب ضد الهلال    إسماعيل حسن يكتب : بدون ترتيب    توقعات بفشل العروة الشتوية بالجزيرة    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    حيدوب يعلن تعاقده مع المدرب عمر تنقا لقيادة الفريق في الدوري الوسيط    برهان تيه في النهائي الثاني مع صقور الجديان    ميزة جديدة لواتساب.. تشغيل تلقائي ل"إخفاء الرسائل"    "واتساب" تُتيح ميزة الرسائل السريعة الزوال افتراضياً لجميع الدردشات الجديدة    الاتّحاد السوداني والمريخ يترقّبان قراراً من (كاس)    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    لجنة أطباء السودان: رئيس الوزراء الانقلابي مسؤول عن تجاوزات قوات الشرطة    التحالف السوداني: تجدد الأحداث بغرب دارفور مهدد لاتفاق السلام    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    ياسر عرمان يروي تفاصيل اعتقاله الاخير ويكتب عن : ما حدث فجر 25 أكتوبر    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 7 ديسمبر 2021م    المحكمة ترفض شطب قضية خط هيثرو في مُواجهة وزير بالعهد البائد    اليوم التالي: صديق المهدي: نحذّر من عودة الوطني للمناصب    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء الموافق 7 ديسمبر 2021م    قرارات مجلس إدارة المريخ..ابرزها تعليق نشاط نائب الرئيس للشؤون الادارية والقانونية الاستاذ بدر الدين عبدالله النور وتجميد نشاطه .. وتكليف الجكومي برئاسة المكتب التنفيذي.    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    تعرّض تاجر قطع غيار بالخرطوم إلى سطو مسلح ونهب سيارته عقب إطلاق النار عليه    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    نصائح للتوقف عن التدخين .. إليك 15 نصيحة ستساعدك    تعرف على وظائف ساعة آبل الفريدة من نوعها    تجربة ترك مقعد السائق أثناء عمل القيادة الذاتية تنتهي كما هو متوقع    مبابي يعترف: أريد الرحيل عن باريس سان جرمان    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    تدشين الري بنظام الطاقة الشمسية بمحلية عدالفرسان بجنوب دارفور    مدرب السودان: هدفنا إثبات الذات أمام لبنان    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    زيادة اللحوم الحمراء واستقرار البيضاء بالخرطوم    ضوابط إدارية تنظيمية للصادر    شاهد بالصور: أول سوداني يتسلق ويصل أعلى قمة جبل في العالم    الخرطوم تطالب بزيادة الطاقة الاستيعابية لمراكز العزل لمقابلة الأعداد المتزايدة    راش بالشمالية تحذر من اغلاق مستشفى النساء بسبب انعدام الأدوية الأساسية    شاهد بالفيديو: في أول ظهور لها بعد وفاة والدها… دنيا سمير غانم تتألق في احتفالية "قادرون باختلاف"    شاهد بالصورة : الإعلامية الريان الظاهر تنتقل للعمل بقناة العربية مراسلة لبرنامج "صباح العربية"    كيفية صلاة العشاء بالتفصيل خطوة بخطوة.. هذا ما تفعله بكل ركعة    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    وفاة فتاة بصدمة كهربائية بعد سقوط هاتفها بحوض الاستحمام    الإمارات تشتري80 طائرة من طراز رافال الفرنسية    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    عبد الله مسار يكتب : الشيخ العبيد ود بدر (2)    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لتعزيز الحريات ومحاصرة الإقصائيين .. بقلم: نورالدين مدني
نشر في سودانيل يوم 27 - 07 - 2020

أثرت نشأتي وسط أجواء صوفية في أسرتنا في بلورة توجهاتي الفكرية الوسطية المعتدلة التي هي جوهر الإسلام البعيد عن الأجندة السياسية الحزبية، وأحمد الله أنني أؤدي صلواتي في مواعيدها في أستراليا المتعددة الثقافات والأعراق التي وفرت للمواطنين المساجد ودور العبادة في كل المحافظات والمحليات.
تأثرت أيضاً بطائفتي الختمية والأنصار في السودان لكنني لم أنضو تحت أى مظلة حزبية عدا الفترة التي كنت فيها أقرب للحزب الوطني الإتحادي إبان نشأتي الأولى في عطبرة.
منذ ان تفرغت للعمل الصحفي أصبحت أبعد من كل الأحزاب السياسية دون أن أنكر تعاطفي مع هذا الحزب او ذاك حسب طرحه ومواقفه.
لهذا ظلت كتاباتي في كل الشؤون الداخلية والخارجية ملتزمة بنهج الوسطية والاعتدال، وتبنيت الدعوة للبعد عن المحاور والأحلاف الخارجية التي أدخلتنا في معارك لا ناقة لنا فيها ولا جمل.
لهذا أيضاً ظللت أرفض الخلافات السياسية التي تؤجج الفتن بين المسلمين السنة والمسلمين الشيعة وكل المواقف المتشددة مع او ضد، وأساند كل الخطوات التي تعزز الحريات والتعايش الإيجابي وتحاصر الإقصائيين في السودان وفي .العالم من حولنا
لم أندهش من الهجوم الجائر على وزير العدل في الحكومة الإنتقالية وعلى تعديل بعض القوانين التي هدفت لتعزيز الحريات ومحاصرة صنوف الظلم الجندري التي خلفتها قوانين سبتمبر 1983م المعيبة.
للأسف لم يستطع الإمام الصادق المهدي عقب سقوط نظام مايو إلغاء قوانين سبتمبر التي وصفها بأنها لاتساوي ثمن الحبر الذي كتبت به، وظل على .موقفه حتى من تعديل القوانين الحالي في منزلة بين المنزلتين
هذه الأيام أتابع بقلق ما يجري في تركيا التي زرتها في وقت سابق وصليت في أيا صوفيا الذي كان في ذلك الوقت يجسد روح التعايش الإيجابي بين الأتراك قبل أن يُحكم الرئيس التركي أردوغان قبضته على الحكم ويحاول إقصاء المعارضين خاصة بعد المحاولة الإنقلابية الفاشلة التي حدثت عام 2017م وتحويل نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي.
لن أخوض في الشان الداخلي في تركيا التي شهدت في اسطنبول والعاصمة أنقرة والعديد من المدن التركيه تظاهرات ضخمة ضد سياسة الرئيس التركي اردوغان الذي أصبح بسياساته ضد المعارضين يهدد مستقبل الديمقراطية في تركيا وبسياساته الخارجية يهدد السلام والإستقرار في الشرق الأوسط لكنني قصدت تأكيد موقفي الثابت مع الديمقراطية وتعزيز الحريات ورفضي لكل صنوف الظلم والقهر ومحاولات إقصاء الاخرين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.