شاهد بالفيديو والصورة.. حسناء سودانية تبهر الأسافير بتقديمها لجرعة وعي مليئة بالحكم والطاقات الايجابية    شاهد بالفيديو.. الأغنية السودانية التي أثارت جدلاً واسعاً وتصارع حولها عدد من المطربين "شيخ أب حراز" تعبر خارج الحدود وتستعرض بها حسناء تونسية فائقة الجمال    فتاة سودانية تشكو وتطلب المساعدة (مارست بعض الأفعال مع شاب عبر الهاتف وبعدها أرسلت له صورة فاضحة لي وأصبح يهددني بها فماذا أفعل؟)    المراكز الصحية العاملة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية معروفة تسجل اعترافاً مثير للجدل: تلقيت (بوسة) من أحد المعجبين بعد نهاية الحفل الجماهيري الذي أحييته    شاهد بالفيديو.. فتيات سودانيات يشعلن السجائر ويقمن بشربه خلال حفل أحياه وتغنى فيه رشدي الجلابي    تصريح صحفي من مفوضية حقوق الانسان حول تظاهرات 30 يونيو:    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    لجنة أمن ولاية الخرطوم: إغلاق جميع الجسور عدا جسري الحلفايا وسوبا    البرهان مع "القوات الخاصة": لا تهاون في العمل لتحقيق الأمن والاستقرار    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    الهلال يتدارك اوراقه ويقلب تاخره الى انتصار مثير على ودنوباوي بربك    ولاية الخرطوم تحدد (10) مواقع لبيع الخراف بالوزن    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأربعاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    خالد بخيت يكشف كواليس توليه تدريب الهلال    ديربي ولاية نهر النيل الأهلي شندي يؤدي مرانه الرئيسي استعداداً للامل عطبرة    لجنة المنتخبات اجتمعت ظهرا بالاتحاد    البرهان: القوات المسلحة تتطلّع إلى اليوم الذي ترى فيه حكومة وطنية مُنتخبة تتسلّم منها عبء إدارة البلاد    اتفاق بين التجارة وشمال كردفان لتنشيط نقطة حمرة الشيخ الجمركية    الخارجية تستدعي "فولكر" بسبب تصريحات حول تظاهرات (30) يونيو    بعثة الحج العسكرية تشكر المملكة وبعثة الحج    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    قطب المريخ "علي الفادني" يكرم الرباعي والغرايري    تفاصيل جديدة في علاج مهاجم المريخ و اتصالات بين الخرطوم والدوحة    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    العربية: فولكر: المكون العسكري والمجلس المركزي توصلا لاتفاق بنسبة 80%    الإدانة بالقتل العمد للمتهم بإغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    توزيع كميات من البذور المحسنة على المزارعين بكسلا    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    ارتفاع إنتاج شركات الإمتياز للذهب بنسبة 13%    الإستعداد للموسم الزراعي الجديد ومعالجة العقبات بالجزيرة    استمرار الشكاوى من تدني إنتاج الذرة بالقضارف    مصر.. تفاصيل جديدة حول المذيعة "الضحية" والقاضي    تعاون بين الطاقة والصناعات الدفاعية في توطين الصناعات الاستراتيجية    إبادة مواد منتهية الصلاحية بالدمازين    مباحث كرري تلقى القبض على أخطر معتادي جرائم تزوير مستندات الأراضي والسيارات    القبض على متهمين قاموا بكسر مكتب حسابات بجامعة الخرطوم    تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المليونية القادمة المشهد الأخير! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد
نشر في سودانيل يوم 11 - 08 - 2020

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


مرت سنة على الثورة الديسمبرية المجيدة لم تكتمل نخرها الانقسام والمحاصصات وتصاعدت فيها وتيرة الصراع داخل غرف القحاتة وتناغم التام بين المكون العسكري في المجلس السيادي أصحاب القرار في الطاولة أما المكون المدني لا بهش ولا بنش نقول تمومة ومرتاحين سكن مريح ترطيب عربات فارهة عيشة هنية تنقل بين الولايات مع جيش جرار من الإعلاميين (أكل مرعى وقلة صنعة).!
نعم سقطت حكومة الإنقاذ ونقول حدث التغيير ولكن المشهد الماثل أمامنا كل يوم عنف طائفي في كل شبر من أرض الوطن ودماء ابناء الوطن تنزف في كل مكان أحداث بورتسودان الجنية نيرتتي أحداث كسلا وغرب دارفور تفجير أنابيب البترول الإشتباكات التي وقعت في القرية 10 بمحلية حلفا الجديدة بين الزغاوة والحلفاويين وإشتباكات النوبة والبني عامر في بورتسودان (كلاكيت ثاني) وارح ضحيتها أبرياء من ابناء الوطن الذي تعود جرحه على النزيف وسيستمر النزيف بهذه الطريقة ولا تنسوا مواكب الزواحف التي تسرح وتمرح والسلطات تفتح لهم الطرق لمواصلة المسيرة والتلكع والمماطلة في محاكمة رموز النظام البائد لأن المخرج (عاوز كدة).
نتحدث بصراحة بدون زعل من الطرفين ثورة ديسمبر أفضت إلى شراكة بين مكون مدني حاضنة سياسية للثورة تحت مسمى (إعلان الحرية والتغيير) وبين مجلس عسكري الأن اصبح مجلس سيادي ولكن لم يكتف العسكر بدورهم الطبيعي المتمثل في حماية السيادة الترابية بل انتقل بكل ثقله الرمزي والمادي من حدود الوطن إلى حدود السياسة والسلطة وإلى كثير من الفعاليات المجتمعية المدنية كالرياضة والثقافة والعمل الاجتماعي.
مضى أكثر من عام بعد التوقيع على الوثيقة الدستورية والأوضاع الإقتصادية أصبحت أكثر تعقيداً وتأزماً والصفوف الثلاثية الخبز والبنزين والغاز أضيف إليها الكهرباء والماء وكوارث الخريف والأوضاع الأمنية تقول صفرية كما ذكرت ورغم ذلك نسمع من هنا وهناك في وسائل التواصل الإجتماعي وبعض وسائل الإعلام التي لها مصالح بالنظام البائد من جداد ومفسبكين ومغردين يروجون لإشاعة إنقلاب عسكري بسبب سوء الأوضاع المعيشية.
بإختصار لن يحدث إنقلاب إطلاقاً ولن نسمح بتكرار ما حصل من مظالم في السابق من النظام الديكتاتوري الشيطاني والثورة مستمرة والترس صاحي وستبدأ المليونيات من يوم 17 أغسطس 2020 وستستمر إلا أن تستقيم الأوضاع الإقتصادية والإجتماعة والأمنية وأي محاولة لإنقلاب من أي جهة مصيرها الفشل وستنصب المشانق للمغامرين.
دماء الشهداء أمانة في أعناقنا والدم قصاد الدم .....
المجد والخلود للشهداء
إنتهى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.